الاختيار الأفضل.. فرصة تاريخية للزملكاوية

حان الوقت للالتفاف حول الكيان ونبذ المصالح الشخصية

أغلق باب الترشح لانتخابات نادى الزمالك على من تقدموا من المرشحين على المناصب المختلفة.. ويتبقى دور أعضاء الجمعية العمومية فى الاختيار.. فمستقبلهم أ صبح بأيديهم ولا مجال للمجاملة أو المصالح الشخصية إذا كنتم تريدون الخروج من الأزمة.

نعم.. أصبح الاختيار والخروج من أزمات النادى بيد الجمعية العمومية، وعليها أن تختار بعناية من لديه القدرة على حل ا أ لزمات وإعادة الاستقرار.. الجميع أشخاص يحبون الكيان، لكن لابد من اختيار الأف ضل لهذه المرحلة الفارقة من عمر الكيان.. لا مجال للطبطبة أو المجاملة ولا وقت للترفيه والشو الإعلامى.

الزمالك حاليا يمر بأزمة وهو فى مفترق الطرق.. إما أن تعيد الجمعية العمومية له هيبته واستقراره أو يظل فى دوامة المشاكل والصراعات التى أنهكته.

الجمعية العمومية عليها مسئوليات كبيرة، أولها الاختيار الأنسب ما بين المرشحين، وجميعهم يريدون خدمة النادى دون مقابل.

الجميع سيستمع إلى وعود براقة وحلول مرهمية، لكن علينا جميعا أن نقف مع أنفسنا وندرك أن اللحظه فارقة والفرصة قد لا تعود مرة أخرى.

وعلى محبى النادى من ذوى العلاقات الرفيعة والأموال الوفيرة أن يقفوا بجانب من يفوز فى لاانتخابات بعد أن تلاشت حججهم الواهية فى الفترة الماضية.

على رجال الأعمال والمسئولين المحبين للنادى أن يقدموا اقتراحاتهم وحلولهم للخروج من الأزمات، وهى كثيرة لا يستطيع أى مجلس بمفرده أن يخرج منها أو يحلها.

على الجميع أن يجد حلولا واقعية وسريعة لحل أزمة الموارد المالية..  على الجميع أن يسهم فى اكتتاب عام للبدء فى إنشاء فرع للنادى ب أكتوبر، فهو يستطيع أن يسهم فى جزء ليس بالقليل فى حل أزمته المالية.

على من يستطيع فك طلاسم عدم القيد أن يسهم فى حله..  على الجميع أن يترك المصالح الشخصية أغلق باب الترشح لانتخابات نادى الزمالك على من تقدموا من المرشحين على المناصب المختلفة..  ويتبقى دور أعضاء الجمعية العمومية فى الاختيار.. فمستقبلهم أصبح بأيديهم ولا مجال للمجاملة أو المصالح الشخصية إذا كنتم تريدون الخروج من الأزمة.

نعم.. أصبح الاختيار والخروج من أزمات النادى بيد الجمعية العمومية، وعليها أن تختار بعناية من لديه القدرة على حل ا أ لزمات وإعادة الاستقرار.. الجميع أشخاص يحبون الكيان، لكن لابد من اختيار الأفضل لهذه المرحلة الفارقة من عمر الكيان.. لا مجال للطبطبة أو المجاملة ولا وقت للترفيه والشو الإعلامى. والحروب الفردية ليقدم دليلا على حبه للكيان.

على كل زملكاوى أن يقف بجانب المجلس الجديد ليسهم فى عودة الروح لجسده المنهك..  على الجمعية العمومية اختيار الأفضل للمرحلة..  على حكماء النادى ونجومه أن يردوا له الجميل.

على جماهير النادى أن تقف خلفه فى محنته كما عودتنا..  على من يتلاعبون بالسوشيال ميديا أن يتقوا الله فى ناديهم.

على كل من يحب الكيان أن يسهم فى عودة الأستقرار له، فالمجلس القادم مهما تكن الأسماء لن يستطيع بمفرده أن يعيد هيبته ما دامت أزماته لا تزال قائمة.

Katen Doe

جمال نور الدين

محرر بالموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام

أخبار ذات صلة

صبحي
فتوح
زملك
معتمد جمال
سامسون أكينولا
عبدالعزيز
أحمد الشناوى
روقا

المزيد من رياضة

استبعاد ثلاثى المنتخب فرصة لكهربا وحمادة ومصطفى

كشف مصدر خاص فى منتخب مصر الوطنى بقيادة البرتغالى روى فيتوريا أن الثلاثى إمام عاشور وحسين الشحات

«أون تايم» تخطط للحصول على حق إذاعة أمم أفريقيا

تسعى مجموعة قنوات «أون تايم سبورتس» الرياضية للحصول على حق مباريات كأس الأمم الأفريقية المقررة فى كوت ديفوار عام 2024،...

ليفربول يطلب من الجبلاية تأميناً خاصاً لصلاح فى «الكان»

طالب نادى ليفربول الإنجليزى اتحاد الكرة المصرى برئاسة جمال علام، ومعه حازم إمام عضو مجلس الإدارة المشرف على منتخب مصر،

حملة إعلانات لزيزو برعاية بيرزى

اتفق أحمد سيد زيزو جناح الفريق الكروى الأول بنادى الزمالك وأحد نجوم القلعة البيضاء على القيام ببطولة حملة إعلانية