دراسة: شعرك يكشف فرص إصابتك بأمراض خطيرة

كشفت دراسة جديدة أن هرمونات التوتر في شعرنا يمكن أن تتنبأ بـ"احتمالية الإصابة بحالات صحية قاتلة".

تشير النتائج إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مستويات عالية من هرمونات التوتر الكورتيزول والكورتيزون هم أكثر عرضة بمرتين للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل السكتة الدماغية أو النوبة القلبية في حياتهم، وفق موقع "wales online".

ويقول العلماء إن الاحتمال يرتفع إلى أكثر من ثلاثة أضعاف احتمال الإصابة لدى أولئك الذين تبلغ أعمارهم أقل من 57 عاما.
نظر فريق البحث الهولندي في المستويات طويلة المدى من الكورتيزول في شعر فروة الرأس وشكله غير النشط، كورتيزون الشعر.

يظهر وجود الهرمون أن الشخص قد تعرض لهرمون الستيرويد الجلوكوكورتيكويد خلال الأشهر السابقة، والذي يتم إفرازه كرد فعل للتوتر.

يؤثر الكورتيزول والكورتيزون على التمثيل الغذائي في الجسم وتوزيع الدهون. لكن البيانات المتعلقة بتأثيرها على أمراض القلب والأوعية الدموية طويلة الأمد نادرة.

وقام الفريق بتحليل مستويات الكورتيزول والكورتيزون في أكثر من 6000 عينة شعر من الرجال والنساء البالغين المسجلين في دراسة "Lifelines" متعددة الأجيال. شملت الدراسة أكثر من 167000 مشارك من المناطق الشمالية لهولندا.

تم اختبار شعر المشاركين في الدراسة وتمت متابعة كل شخص لمدة تتراوح بين خمس إلى سبع سنوات في المتوسط لتقييم العلاقة طويلة الأمد بين مستويات الكورتيزول والكورتيزون وأمراض القلب والأوعية الدموية. خلال فترة الدراسة كان هناك 133 حالة من أمراض القلب والأوعية الدموية.

كان أولئك الذين لديهم مستويات عالية من الكورتيزول والكورتيزون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في حياتهم بمقدار الضعف، وقد ارتفع ذلك إلى أكثر من ثلاث مرات على الأرجح لدى أولئك الذين تقل أعمارهم عن 57 عاما، بالنسبة لأولئك الذين يبلغون من العمر 57 عاما أو أكثر، لم يكن الكورتيزون والكورتيزول مرتبطين بشدة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قالت مؤلفة الدراسة البروفيسور إليزابيث فان روسوم، من المركز الطبي بجامعة إيراسموس في روتردام "نأمل أن يكون تحليل الشعر مفيدا في نهاية المطاف كاختبار يمكن أن يساعد الأطباء على تحديد الأفراد الذين قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ثم، ربما في المستقبل يمكن أن يصبح استهداف تأثيرات هرمونات التوتر في الجسم هدفا علاجيا جديدا".

Katen Doe

وكالات

محرر بالموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام

أخبار ذات صلة

عمرها 15 مليون عام..اكتشاف ثاني أضخم حفرية عنكبوت
ك
ع
ع
فر
ل
كورونا
هيئة الدواء

المزيد من علوم وتكنولوجيا

وزيرة البيئة تتفقد الإلتزام باشتراطات ممارسة الأنشطة البحرية بشرم الشيخ

قامت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بتفقد الأنشطة البحرية بمحمية رأس محمد بشرم الشيخ، للوقوف على أوضاع توافق ممارسة هذه...

علماء يحذرون: الأرض تواجه انقراضا جماعيا للبشر في هذا التاريخ

حذرت دراسة جديدة "قاتمة" من تعرض البشر والكائنات الحية على الأرض للانقراض خلال 250 مليون سنة.. وربما قبل ذلك الموعد...

عمرها 15 مليون عام..اكتشاف ثاني أضخم حفرية عنكبوت

اكتشف علماء، حفرية عنكبوت عمرها 15 مليون عام في أستراليا، التي تعتبر ثاني أكبر حفرية ‏عنكبوتية يتم العثور عليها على...

دراسة : علاجات سن اليأس تحمي من الكبد الدهني غير الكحولي

تحققت دراسة جديدة من فائدة محتملة لعلاجات سن اليأس الهرمونية، تتعلق بتأثير هذه الهرمونات على تطور مرض الكبد الدهني غير...