إذاعة صوت مصر تحتفل بيوم التضامن الإنساني العالمي

تناول برنامج (صورة مصر ) الحديث عن يوم التضامن العالمي الذي يوافق يوم العشرين من شهر ديسمبر حيث حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة في مؤتمر القمة العالمي للتنمية سنة 2006م ، هذا اليوم من كل عام يومًا دوليًّا للتضامن الإنساني، إيمانًا منها بأن تعزيز ثقافة التضامن وروح المشاركة هو أمر ذو أهمية لمكافحة الفقر. وباعتباره أحد القيم الأساسية والعالمية التي ينبغي أن تقوم عليها العلاقات بين الشعوب في القرن الحادي والعشرين.

ويمثل هذا اليوم أيضًا لحظة لرفع مستوى الوعي العام بأهمية التضامن، ومناسب كما جاء على محطة صوت مصر؛ لتذكير الحكومات بضرورة احترام التزاماتها في الاتفاقيات الدولية.

ويأتي الاحتفال هذا العام تماشيًا مع أهداف التنمية المستدامة، التي تُعِد جدول أعمال شامل للقضاء على الفقر وحماية الكوكب وضمان الكرامة للجميع.

وقد أسس في سبيل هذا اليوم الصندوق الاستئماني، ويهدف إلى القضاء على الفقر، وتعزيز التنمية البشرية والرخاء الاجتماعي في البلدان النامية.

ويُعرّف التضامن بأنه أحد القيم الأساسية للعلاقات الدولية في القرن الحادي والعشرين؛ حيث يستحق الذين يعانون ومن لم يستفيدوا كثيرا من العولمة المساعدة والعون ممن استفادوا كثيرا منها. وبناء على ذلك، يُعد تعزيز التضامن الدولي، في سياق العولمة وتحدي تزايد التفاوتات، أمرًا لا غنى عنه. 

ويضاف هذا اليوم إلى اليوم العالمي للغذاء ، واليوم العالمي للقضاء على الفقر، واليوم العالمي للعمل الإنساني، وغيرها من المناسبات الدولية، التي تنم عن الحالة الصعبة التي يعيشها كثير من البشر على كوكب الأرض، مما يؤرق أصحاب النفوس والضمائر الحية؛ حيث إن ما حل بالعالم من تزايد نسب الفقر ، ليس مرجعه إلى النظرة المتشائمة إلى ضيق الأرض عن إطعام الملايين من البشر الذين يزدادون كل عام؛ فالله سبحانه و تعالى خالق كل شيء بقدر، لكن يكمن السر في البعد عن التعاليم الربانية، التي تحث على التضامن الحقيقي، والتعاون الفعال،حيث تؤكد التقارير الدولية: أن أكثر من ثلث سكان العالم يعيشون تحت مستوى خط الفقر و يسكنون دول العالم النامى، في حين أن ثلث الغذاء الذي ينتجه العالم لا يتم استهلاكه، بل يتم التخلص منه، لأنه فاض عن حاجات ما يسمى بالدول المتقدمة.

إن التضامن البشري الحقيقي يمكن تقسيمه إلى ثلاثة مستويات، يرتبط بعضها ببعض: في المستوى الأول أن تتضامن مع نفسك، بأن توجهها نحو ما خلقت له من العبادة والعمل، والمستوى الثاني: أن تجعل الله تعالى ضامنك، وتحقق سلامة العبادة والعمل . والمستوى الثالث: تضامنك مع الغير فالإنسان مبادر إلى كل خير يعين به أخاه. فهو له ردء ووقاية من حيث الإعانة والاستعانة.

 وختاما لفت البرنامج إلى أن مصر تؤكد فى جمهوريتها الجديدة على التضامن الإنساني بإطلاق العديد من المبادرات التي تؤدي إلى تعزيز ثقافة التضامن وروح المشاركة  لأن التضامن الإنساني يقوم على التعاون البناء فى البشر والحجر. 

تم إذاعة ذلك الخبر فى برنامج (صورة مصر) على محطة صوت مصر من القاهرة على أثير شبكة الإذاعات الدولية الموجهة لأمريكا الشمالية ، البرنامج من إعداد محمد العطار وتقديم عبد المنعم بسيوني.

 

Katen Doe

جيهان الشاذلى

محرر بالموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام

أخبار ذات صلة

wave
قبرص واليونان وتعاون دولى
أسبوع الشراكة
نخل
شراكة
أمال النمر
الكاتبة سماح أبو بكر: تحويل أهداف التنمية المستدامة إلى قصص قصيرة للأطفال
اليمن
السيسى

المزيد من إذاعة

wave
 السفير خليل الزوادي ضيف الإذاعيين عبير ظلام وأيمن عطية فى ( على هوانا)

يحل السفير خليل الزوادي الأمين العام والمساعد ورئيس قطاع الشئون العربية والأمن القومي بالجامعة العربية،الأربعاء 7 رمضان ضيفا على الإذاعيين...

عبد السلام ذاقود: يوضح لماذا خص الله بعض الأعمال الصالحة بمضاعفة الأجر

قال الأكاديمي الليبي الدكتور عبد السلام ذا قود، إن  الله سبحانه وتعالي  من رحمته وكرمه ولطفه بعباده خص كثير من...

طريقة عمل "كبيبة البطاطس الاقتصادية" مع الشيف منار سليمان 

المقادير :  ½  كيلو بطاطس مسلوقة ومهروسة  2 ملعقة كبيرد دقيق  1 كوب برغل ناعم مغسول ومنقوع  ملعقة صغيرة ملح...

غباشي: الصحة والتعليم من أولويات الدول المتقدمة دائما 

أشاد مختار غباشي الأمين العام لمركز الفارابي للدراسات السياسية، بتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا بمواصلة الجهود لتحسين جودة الخدمات...