"أخبار مصر " يكشف كواليس أول عملية لزراعة الرئة بمصر

إنجاز طبى جديد بمستشفى عين شمس التخصصى ..نجاح عملية زراعة الرئة لأول مرة في مصر والشرق الأوسط ، لبنت لم تتجاوز الـ 30 عاما، كانت تعاني من تليّف رئوي حاد، وارتفاع شديد في ضغط الشريان الرئوي واستغرقت الجراحة نجو 14ساعات، بمشاركة فريق طبي متميز مكون من 60 شخصًا أشرفوا على العملية.

وحول تفاصيل هذه الجراحة الدقيقة ، صرح الأستاذ الدكتور أحمد مصطفي أستاذ جراحة الصدر ومدير برنامج زراعة الرئة بجامعة عين شمس ورئيس الفريق الطبى لموقع أخبار مصر،بأن هذه الجراحة تنقذ الكثير من مرضى الفشل الرئوى من الموت ولكنها تتطلب شروطا خاصة منها توافر متبرعين اثنين لأخذ فص من رئتين لزراعتهما مكان الرئتين الأصليتين للمريض بعد استئصالهما .

د.أحمد مصطفى

فحوصات طبية 

وأضاف د.أحمد مصطفى أن زراعة الرئة تتم بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لأنه من الممكن أن تكون الأنسجة متوافقة بين المريض والمتبرعين لكن هناك عدم توافق فى الأحجام والوظائف .

وأشار إلى أن المريضة كانت تعاني من فشل تنفسي حاد ولذلك تم وضعها على أجهزة التنفس لحين إجراء الجراحة، وأن شقيقيها تقدما بالتبرع وجاءت فحوصات الأنسجة متطابقة، وتم الاتفاق على الحصول على فص واحد من أحد الشقيقين وإجراء الجراحة في 3 غرف عمليات وتم نقل فص من رئة الشقيق المتبرع إلى صدر المريضة فور انتزاعه من رئة المتبرع .

وأكد أن حالة المريضة "سحر" مستقرة جدا ، وأجهزة التنفس الصناعى والرئوى يتم إزالتها من على المريضة تدريجيا ، لافتا إلى أن المريضة أمامها نحو أسبوعين فى الرعاية حتى تستطيع الوقوف على قدميها مرة أخرى.

محاذير بعد الجراحة

وأوضح أن المريضة عادة تحتاج إقامة من 3 أسابيع إلى شهر بالرعاية المركزة بعد الجراحة ومابين شهرونصف وشهرين للخروج من المستشفى .

وأشار إلى أن المريضة بعد التعافى ستعود إلى ممارسة حياتها الطبيعية مع مراعاة بعض المحاذير مثل تناول أدوية لتثبيط المناعة حتى يتقبل الجسم العضو الجديد مدى الحياة .

ولفت إلى أن المتبرعين بصحة جيدة ولكنهما حريصين على التواجد فى المستشفى للاطمئنان على شقيقتهما .
تجهيز المريضة وغرف العمليات

وأوضح قائد الفريق الطبي أن الفريق واجه عقبتين: الأولى تحضير المريضة للجراحة، والثانية تجهيز الإمكانيات المتاحة في المستشفى، ولذلك تم تجهيز غرفة عناية مركزة بالشكل الذي يناسب الجراحة الأولى من نوعها،وإدخال أجهزة جديدة ومتطورة للمستشفى لملاحظة العمليات الحيوية لأجهزة الجسم.

وأضاف أنه تم التأكد من تجديد غرف العمليات ، وتطوير أقسام جراحة القلب والصدر، للتغلب على أي عقبات قد تعرقل نجاح الجراحة.

وتابع أن العملية تتطلب تقنيات عالية متوافرة فى مستشفى عين شمس التخصصى فقط ومكلفة جداً حيث تصل تكلفتها نحو 2.5 مليون جنيه ،وفق حسابات قديمة،ولكن هذه العملية تكفلت بها جامعة عين شمس .
وطالب بسرعة تفعيل قانون التبرع بالأعضاء من متوفيين حتى يتسنى التوسع فى إجراء هذه الجراحات الدقيقة وإنقاذ حياة عدد أكبر من المرضى .

الحالة جيدة

وأكد الأستاذ الدكتور محمد حسين رئيس وحدة زراعة الرئة بجامعة طب عين شمس ، وأحد أفراد الفريق الطبي الذي أجرى بنجاح أول جراحة زراعة رئة في مصرأن الحالة في تحسن مستمر، مشيرًا إلى عمل الرئة والقلب بشكل جيد.

وأوضح أن تليف رئة المريضة التي أجرت عملية الزرع كان نتيجة تربية الطيور في المنزل، وتزايد مع الوقت حتى تمكن من الرئة تماما.

وأضاف أن التليّف عندما أصاب 60% من الرئة بدأ ضغط الشريان الرئوي في الزيادة، مما تسبب في الضغط على عضلة القلب، مؤكدا أن المريضة دخلت في الفشل الرئوي الكامل، وكانت قبل إجراء العملية لا تستطيع النوم إلا على مقعد بسبب ضيق التنفس وقلة الأكسجين حتى أجريت لها الجراحة بنجاح.

وكشف أن الجراحة استغرقت 14 ساعة، وتم تجهيز 3 غرف عمليات لإجراء عملية زراعة الرئة، وتجهيز 3 أشخاص، وأجرى العملية فريق متميز

وشارك فيها العشرات من أطباء الجراحة والأوعية الدموية والتخدير بحضور أحد خبراء زراعة الرئة بالعالم، وهو البروفيسور الياباني هيروشي داتيه.

زراعة رئة متوفى أسهل

وأشار رئيس وحدة جراحة الصدر في القصر العيني، إلى أن أخذ الرئة من الشخص المتوفى أسهل بكثير من الأحياء، لأن فى هذه الحالة يتم نقل الرئتين كاملتين، دون الحاجة لشخصين لنقل الرئة، لافتا إلى أن 97% من عمليات زراعة الرئة بالعالم تتم من متوفى وليس من متبرع حى .

وأضاف حسين أنه يعمل بزراعة الرئة منذ 18 عامًا، مشيداً بدور الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس في إنشاء وحدة زراعة الرئة.

وأشار إلى أن تأسيس الفريق الخاص بالوحدة تم منذ 4 سنوات، وأن الفريق حصل على تدريب في اليابان لأنها الدولة الوحيدة التي تمتلك مراكز زراعة للرئة من متبرع حي.

وأكد الأستاذ الدكتور طارق محسن أستاذ جراحة الصدر فى كلية طب قصر العينى أن زراعة الرئة من العمليات الصعبة التى تحتاج إلى تدريب عالى وإمكانيات خاصة وعالية جدا، فهناك أكثر من 65 ألف رئة تمت زراعتها من متوفين، وفيها يتم نقل رئة كاملة أو الرئتين، بينما هناك أكثر من 300 حالة فقط تمت زراعتها من أحياء وفى هذا البرنامج يتم أخذ الفص الأيمن والفص الأيسر من 2 متبرعين لنجاح هذه الجراحة.

وتتكون الرئة اليمنى من ثلاث فصوص بينما اليسرى تتكون من فصين، وعند خضوع المريض لزراعة الرئة يتم أخذ فص من شخصين مختلفين، ويجب أن يكونان متجانسين لفصيلة الدم والأنسجة، ولذلك يصعب زراعتها من أشخاص أحياء ويفضل زراعتها من المتوفين.

طوق النجاة الوحيد

أما كامل ربيع جمعة، شقيق المريضة «سحر»، فكشف أن الترتيب للعملية بدأ منذ عام.

وأكد استقرار حالته الصحية هو وشقيقه «جمعة»، بعد نجاح العملية .

وذكر أنّ شقيقته، كانت تعاني منذ فترة طويلة من الفشل التنفسي، وتعيش على أجهزة الأكسجين، وكانت تعتمد على جهازين في وقت واحد، ولم يفلحا فى علاج حالتها.

وأشار إلى أنه لم يكن هناك خيارات أخرى لإنقاذ حياة شقيقته، وذكر "أنّ الأطباء كانوا يتحدثون بشفافية وأخبرونا بالفرص والتحديات، ولم أخف (من التبرّع) لأن حالتها كانت صعبة، والتبرّع يهون في سبيلها، المهم أن تتعافى وأنا أتماثل للتعافي حاليًا".

نجاح العملية خطوة ممتازة

زراعة رئة


وتعقيبا على نجاح العملية، ذكرالأستاذ الدكتور أيمن على البروفيسور فى جراحة الصدر والخبير الدولى فى جراحة الرئتين، أن العملية نجحت بكل المقاييس ونسبة النجاح تتضح مع مرور الوقت.

وأكد أهمية إجراء عملية زراعة الرئة فى مصر بالنسبة لمكانة مصر الطبية والدولية التى تؤهلها لإجراء هذا النوع من العمليات، قائلا: "تأخرنا فى عمليات زراعة الرئة لسنوات طويلة ولكن هذه الخطوة خطوة ممتازة وبريق أمل للمرضى فى مصر".

**أخيراً .. ننتظر تفعيل قانون التبرع بالأعضاء من متوفين الصادر عام 2010 حتى تسهم عمليات زراعة الرئة وغيرها في إنقاذ حياة آلاف المرضى المصريين .

Katen Doe

د.هند بدارى

محرر بالموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام

أخبار ذات صلة

wave

المزيد من تحقيقات وحوارات

wave
عميد طب طنطا:خطة لزيادة عدد المستشفيات والتوسع في المنظومة الطبية الجامعية

القطاع الطبي في جامعة طنطا.. من العلامات البارزة .. والذي حقق الكثير من النجاحات خلال فترة زمنية وجيزة.. سواء على...

بعد اكتشاف ورشتين بسقارة.."أخبارمصر" يكشف غموض ورش التحنيط بمصر القديمة

ظل التحنيط أحد أهم أسرار الحضارة المصرية القديمة وشهد عدة محاولات لفك شفرة هذا اللغز الذى كان السبب وراء حفظ...

"العاصفة الترابية" تفتح ملف صيانة اللوحات الإعلانية بالمحاور المرورية

"صيانة اللوحات الإعلانية" على الطرق أصبحت ضرورة ملحة بعد مصرع شخص وإصابة 4 أخرين إثر سقوط لوحة إعلانات ضخمة على...

فيديو .. رئيس جامعة طنطا: طورنا استراتيجيتنا لتنفيذ رؤية مصر 2030

في إطار احتفالات جامعة طنطا الممتدة باليوبيل الذهبي بمناسبة مرور خمسين عاما على إنشائها .. والتي أصبحت واحدة من أكبر...