اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

منتخب مصر يعود للظهور في تصفيات أمم أفريقيا 2022

منتخب مصر يعود للظهور في تصفيات أمم أفريقيا 2022

تاريخ النشر

استعدادا لمواجهتي كينيا وجزر القمر يومي 25 و29 مارس الجاري فى ختام التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية بالكاميرون 2022، أعلن حسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر قائمة الفراعنة، استعدادا للدخول في معسكر مغلق يوم 21 مارس وحتى موعد السفر إلى نيروبى يوم 23 على متن طائرة خاصة.

شهدت القائمة تواجد 28 لاعبا بينهم 4 حراس وهم: محمد الشناوي - محمود عبدالرحيم جنش - محمد بسام - عامر عامر - محمد هاني - عمر جابر- أيمن أشرف - أحمد أبوالفتوح -أحمد حجازي- محمود حمدي الونش -علي جبر- أحمد أيمن منصور - ياسر ابراهيم - محمد النني- عمرو السولية -طارق حامد- حمدي فتحي- محمد صلاح - محمود حسن تريزيجية - محمد فاروق- أحمد سيد زيزو - إاسلام عيسي- مصطفي فتحي -محمد مجدي افشه -مصطفي محمد -حسام حسن -احمد ياسر ريان -محمد شريف.

بالاضافة الى 6 لاعبين محترفين هم محمد صلاح "ليفربول الإنجليزىي" ومحمد النني "أرسنال الإنجليزي"، وأحمد حجازي "اتحاد جده السعودي" ومحمود حسن تريزيجيه "أستون فيلا الإنجليزي" وأحمد حسن كوكا "أولمبياكوس اليوناني" ومصطفى محمد "جالاتا سراىي التركي".

ويعد أبرز الغائبين عن صفوف المنتخب رمضان صبحي ومروان محسن وعبد الله السعيد وحسين الشحات وعبد الله جمعة وعمرو جمال وأحمد سمير وطاهر محمد طاهر ومحمد إبراهيم ومحمود علاء وأحمد حسن كوكا وأحمد توفيق ونبيل دونجا وشريف إكرامي ويوسف أوباما.

وجاء استبعاد رمضان صبحي وعبد الله السعيد للإصابة، بينما جاءت استبعاد باقي اللاعبين لأسباب فنية وفقا لرؤية الجهاز الفني لمنتخب مصر.

وأكد حسام البدري المدير الفني للفراعنة أنه وأعضاء جهازه الفني تابعوا كل اللاعبين للاستعداد لهذه المرحلة المهمة فى مشوار تأهل المنتخب إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية.

وأضاف البدري، أن الجهاز الفنى ينظر لتخطى هذه المرحلة بغض النظر عن الصعوبات الموجودة قبل هذا التجمع، مؤكدًا ثقته الكاملة فى اللاعبين لتحقيق أهداف المنتخب من خلال تحقيق نتيجة إيجابية خلال مباراة كينيا، التي أكد صعوبتها فى ظل رغبة الخصم  استغلال فرصته المتاحة للتأهل وهو ما ظهر فى شكل استعداداتهم الأخيرة .

* ازمات تضرب الفراعنة

يواجه منتخب مصر عدة صعوبات في مشواره الهام أبرزها إصابة أحمد حسن كوكا مع فريقه اليوناني أولمبياكوس، وهو ما وضع حسام البدري في أزمة فنية مؤقتة، خاصة وأنه يعاني من إصابة تمنعه من الانضمام لصفوف الفراعنة، مما يضعف الخط الأمامي للفريق، خاصة مع احتمالات غياب مصطفى محمد مهاجم "جالاتا سراى التركي"، والذي تعرض لسرقة جواز سفره منذ أيام قليلة، الأمر الذي جعل مشاركته في قائمة المنتخب ضعيفة خاصة وأن حتى هذه اللخطة لم تتضح الصورة بشأنه بشكل رسمي.

أزمة اخرى يواجهها المنتخب وهي تعرض 3 لاعبين من فريق بيراميدز، وهم رمضان صبحي، وأحمد حمدي، وأحمد توفيق، للإصابة خلال لقاء فريقهم أمام "نامونجو" في الجولة الثانية من بطولة الكونفيدرالية.

وفي خط الدفاع لم تتضح الصورة بشكل كامل حتى الآن في ملف انضمام أحمد حجازي، لاعب الاتحاد السعودي، خاصة ان الإجراءات الاحترازية السعودية وضعت قيود للعودة مرة أخرى للمملكة بخضوع اللاعب ما يزيد عن 10 أيام داخل حجر صحي وهو ما اعترض عليه النادي السعودي.

وأوضح حسام البدري ان ضم 28 لاعبا للقائمة نتيجة وجود حالات إجهاد عامة لكل اللاعبين نتيجة ضغط المباريات وتلاحم المواسم وانتشار فيروس كورونا، وعن استبعاد بعض اللاعبين، حيث قال: "محمد إبراهيم وأوباما أسماء مميزة لكن كل مرحلة لها متطلبات، ولا أستطيع ضم 4 أو 5 لاعبين في مركز واحد، غابوا عن قائمة اليوم لكن قد يتواجدوا في القائمة المقبلة.. الأهم الالتزام".

وأضاف: "مرحلة الانسجام بين اللاعبين تحتاج فترات تجمع لوقت أطول، خلال الفترة المقبلة أمامنا هدف، سنخوض مباراتين خلال 4 أيام، وسنجري مسحة قبل كل مباراة وقد يصاب أحد اللاعبين، كل الأمور في حساباتنا، لهذا السبب قمنا بضم 28 لاعبا".

ووجه البدري رسالة للمحترفين قائلا: "عليهم الاستمرار في الظهور بشكل جيد، اللاعب المحترف الجميع ينظر إليه نظرة خاصة، اللعب بالدوري المصري أمر جيد لكن علينا الحديث بواقعية، المحترف مطالب بشكل وأداء مميز مع المنتخب، وكل اللاعبين عليهم مسئولية.. أمامنا نسعى لتحقيقه".

* موقف الفراعنة في المجموعة

أنقذت جائحة كورونا منتخب مصر، من فترة عصيبة كان يعيشها بعد بداية متواضعة وتعادلين مع كل من كينيا في برج العرب، وجزر القمر خارج الديار.

وفي التوقف الدولي الأخير، فاز منتخب مصر على توجو ذهابا في القاهرة بهدف نظيف، وإيابا خارج الديار بثلاثية لهدف، ليستيعد بذلك صدارة ترتيب المجموعة بالتساوي مع جزر القمر، بينما ياتي منتخب كينيا ثالثا يثلاث نقاط وتوجو في المركز الاخير بنقطة وحيدة.

هذه البداية المهتزة للفراعنة جعلت من الواجب على منتخب مصر، ومايمثله من ثقل في القارة الأفريقية، أن يسعي لحصد نقاط المباراتين القادمتين ليحسم التأهل لأمم أفريقيا القادمة، بل ويحقق تطلعات الجماهير في أداء ونتائج أفضل من البطولة السابقة التي احتضنتها مصر وودعها الفراعنة من دور الـ16، في مفاجأة غير متوقعة.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content