اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

بعد مسيرة طويلة .. "كيروش " يقبل التحدي ويقود الفراعنة لمونديال 2022

بعد مسيرة طويلة .. "كيروش " يقبل التحدي ويقود الفراعنة لمونديال 2022

تاريخ النشر

بقرار من اللجنة المؤقتة التي تدير كرة القدم في مصر برئاسة احمد مجاهد يتولي البرتغالي " كارلوس كيروش " الإدارة الفنية للمنتخب الوطني بعد إقالة حسام البدرى المدير الفني السابق وجهازه بالكامل .

القرار شمل ايضا تعيين ضياء السيد مدربا عاما، ومحمد شوقي مدربا، وعصام الحضري مدربا لحراس المرمى، ومن المقرر ان يصل كيروش للقاهرة الاسبوع المقبل لتستلم مهام عمله .
.
ويضم الجهاز المعاون للمرب الجديد، مساعدا أجنبيا، ومحللا للأداء، وأخصائيا للتأهيل،، فيما سيتم استكمال تسمية الجهاز الإداري و الطبي و الأجهزة المعاونة خلال الاجتماع المقبل لاتحاد الكرة .

البرتغالي كارلوس كيروش الذي تم تعيينه مديرا فنيا للفراعنة، يبلغ من العمر 68 عاما، وهو من مواليد مدينة نامبولا البرتغالية .

كان " كيروش " حارس مرمى، لعب لنادي " فرویاریو نامبولا "، قبل أن يحترف التدريب، حيث أشرف على تدريب منتخب البرتغال تحت 20 سنة، وأندية سبورتينج لشبونة، ونيويورك ريد بولز، وناجويا جرامبوس، كما تولي تدريب عدة أندية في الإمارات العربية المتحدة، وجنوب أفريقيا، وعمل كمساعد مدرب في مانشستر يونايتد، والمدير الفني لريال مدريد، كما قام بتدريب منتخبات إيران وكولومبيا .

مولد كيروش ونشأته في موزمبيق منعا كيروش من مسيرة كروية مهمة كلاعب، إذ دخل عالم التدريب مباشرة بعد عودته مع والديه للبرتغال عن طريق " إشتوريل " كمساعد قبل أن يتدرج ويصبح مدربا لمنتخب الشباب عام 1989، ونجح في قيادة جيل يضم لويس فيجو، وروي كوستا، وغيرهم من نجوم البرتغال في التسعينات ومطلع الألفية للفوز بمونديال الشباب مرتين متتاليتين، تحول بعدها لقيادة المنتخب الأول لكنه لم ينجح في الصعود لليورو 1992 أو مونديال 1994 ليرحل إلى سبورتنج لشبونة، ولم يحقق نجاحا يذكر أيضا ...

وبعد تجارب مشابهة في اليابان وأمريكا عاد " كيروش " للمنتخبات من جديد ليدرب الإمارات ثم جنوب إفريقيا وقادهم للصعود إلى مونديال 2002 لكن الخلافات مع الاتحاد هناك جعلته يستقيل قبل كأس العالم.

بعد أن رحل ستيف مكلارين عن أولد ترافورد، بات فيرجسون بدون مساعد ليقع اختياره على كيروش ،الذي وافق على العودة كرجل ثان لمدة موسم 2002-2003 والذي توج فيه يونايتد بالدوري ليرحل بعدها إلى ريال مدريد في تجربة دامت موسما واحد لكنه كان مثيرا .

بعد هذا الموسم عاد كيروش من جديد لينضم إلى جهاز فيرجسون من جديد واستمر معه 4 أعوام ناجحة أعاد فيها مع فيرجسون بناء فريق قوي لمانشستر يونايتد بعد أن فقد الدوري 3 مواسم متتالية.. ليعود ويتوج به لموسمين على التوالي بالإضافة لدوري أبطال أوروبا في 2008 ليقرر كيروش بعدها العودة لدور الرجل الأول .

ومع مطلع الالفية تولي كيروش تدريب الريال في موسم 2003-2004 ، خلال هذا الموسم لعب الفريق في جميع البطولات 58 مباراة سكنت شباكه 75 هدفا، بسبب ضعف الشق الدفاعي، وأنهى الموسم في المركز الرابع بالدوري الإسباني، وفشل في الفوز بأي بطولة، ودع دوري الأبطال على يد موناكو كما خسر نهائي كأس الملك أمام ساراجوزا 3-2.

عاد من جديد كيروش عام 2008 لتدريب المنتخبات ليتولى مسؤولية البرتغال عقب الفشل في يورو 2008، وصعد بهم للمونديال بعد الفوز على البوسنة في الملحق لكنه قدم أداء سيئا في البطولة بعد أن سجل في مباراة واحدة فقط من أصل 4 لعبها وكانت أمام كوريا الشمالية 7 أهداف، لكنه تعادل مع كوت ديفوار والبرازيل سلبيا ليصعد ويواجه إسبانيا في دور الـ16 ليفوز الأخير بهدف ديفيد بيا.

لم يستمر كيروش طويلا بعد أن تمت إقالته عقب إهانته لجمعية مكافحة المنشطات ليتجه إلى المنتخب الإيراني، حيث نجح في قيادتهم للتأهل إلى مونديال 2014 قبل أن يودع الدور الأول بالخسارة من البوسنة والأرجنتين والتعادل مع نيجيريا، ولم يستطع الوصول إلى نصف النهائي في كأس أمم آسيا مطلع 2015 بعد الخسارة المثيرة أمام العراق بركلات الترجيح 7-6 بعد أن تعادلا 3-3، واستمر كيروش في إيران، وتأهل مع المنتخب إلى كأس العالم 2018، دون هزيمة، بل فاز على المغرب في الجولة الأولى من كأس العالم، قبل أن يخسر من إسبانيا 1-0، ويقدم مباراة عظيمة أمام منتخب بلاده ويتعادل 1-1 في اللحظات الأخيرة، ولكن تعادل إسبانيا مع المغرب منعه من التأهل للدور الثاني .

استمر كيروش مع إيران بعد الأداء الجيد، وكان من المتوقع أن يحصد لإيران أول بطولة قارية منذ 1976 في كأس آسيا 2019 وكانت مسيرته مميزة إلى نصف النهائي حيث خسر من اليابان 3-0، وودع البطولة، وودع منتخب إيران بنهاية البطولة .

وفي فبراير 2019، تولى كيروش تدريب منتخب كولومبيا، كأول مدرب أوروبي/إفريقي يقود منتخبا أمريكيا جنوبيا، ومع كولومبيا، ودع كوبا أمريكا 2019 أمام تشيلي بركلات الترجيح، وبدأ التصفيات الحالية مع كولومبيا، وفاز على فنزويلا وتعادل مع تشيلي، لكنه خسر على أرضه من أوروجواي 3-0 ثم من الإكوادور 6-1، ليرحل من تدريب اللوس كافيتيروس في ديسمبر 2020.

واليوم، كارلوس كيروش هو المدير الفني الجديد لمنتخب مصر، خلفا لحسام البدري، ويخوض تحديا ضخما لقيادة الفراعنة لمونديال قطر 2022.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content