اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

الأهلي والزمالك.. من يفوز بقلب "الأميرة السمراء"

الأهلي والزمالك.. من يفوز بقلب "الأميرة السمراء"

تاريخ النشر

قمة تاريخية تجمع الناديين الأهلي والزمالك، هي الأولى من نوعها، التي يلتقي فيها فريقان من بلد واحد في نهائي دوري أبطال أفريقيا، منذ انطلاق النسخة الأولى للبطولة في عام 1964.

يتنافس الفريقان بعد وصولهما على حصد لقب "الأميرة السمراء" بعد مشوار طويل خاضه الفريقان، ليؤكدا أن الكرة المصرية نجحت فى استعادة رونقها، وفي طريقها للسيطرة على القارة السمراء من جديد.

تاهل الأهلى للنهائي بعد أن اطاح بالوداد المغربى في نصف النهائى بـ 5/ 1 فى مجموع المباراتين، بينما صعد الزمالك للنهائي ، بعد تغلبه على ممثل الكرة المغربية الثاني "الرجاء" 4 /1 فى مجموع اللقاءين، ليحققا حدثا تاريخيا غير مسبوق بوصول فريقين من بلد واحد لنهائي البطولة.

الأهلي تأهل إلى المباراة النهائية للمرة الـ13 في تاريخه، وذلك بعد أعوام 1982 و1983 و1987 و2001 و2005 و2006 و2007 و2008 و2012 و2013، و2017 و2018 ويعد "المارد الأحمر" صاحب الرقم القياسي للتتويج باللقب، بعدما حصده في 8 مناسبات، آخرها في 2013.

أما الزمالك، فيلعب النهائي الثامن له في بطولة دوري أبطال إفريقيا، وذلك بعد أعوام 1984 و1986 و1993 و1994 و1996 و2002 و2016، وحقق اللقب في 5 مناسبات، كان آخرها في 2002.

تاريخ مواجهات الفريقين بدوري الأبطال

تقابل الأهلي والزمالك في 8 مباريات في بطولة دوري الأبطال، وتدين السيطرة بالكامل إلى "المارد الأحمر" في تاريخ مواجهات الفريقين في البطولة، بتحقيق الفوز في 5 مباريات والتعادل في 3، ولم يحقق "الفارس الأبيض" أي فوز، وسجل الأهلي 15 هدفا مقابل 8 أهداف لصالح الزمالك.

الانتصار الوحيد الذي حققه الزمالك على الأهلي افريقيا كان في جوهانسبرج بجنوب إفريقيا، حين فاز على المارد الأحمر 1-0، بهدف لنجمه أيمن منصور، ليُتوج الفارس الأبيض بطلا لكأس السوبر الأفريقي عام 1994.

2005: التقى الأهلي والزمالك لأول مرة في دوري الأبطال في نصف النهائي، عندما حقق الأحمر الفوز 2-1 في مباراة الذهاب بهدفين من عماد متعب ومحمد بركات، فيما سجل هدف الأبيض حازم إمام، ثم انتصر الأهلي على الزمالك 2-0 في مباراة الإياب بهدفين من محمد بركات.

2008: تواجه قطبا الكرة المصرية مرة أخرى، ولكن هذه المرة في دور المجموعات "ربع النهائي"، وحقق الأهلي الفوز 2-1 في الجولة الأولى بهدفين من أمادو فلافيو وأحمد حسن، فيما سجل حجمال حمزة هدف الأبيض، وانتهت مواجهتهما الثانية في الجولة الخامس بالتعادل 2-2، وسجل للأهلي أمادو فلافيو ومحمد أبو تريكة، وسجل للزمالك جمال حمزة والغاني جونيور أجوجو.

2012: تكرر نفس السيناريو عندما اصطدم الأهلي بالزمالك في دور المجموعات بعد أربعة أعوام، حيث قاد محمد أبو تريكة فريقه للفوز 1-0 في الجولة الثانية، قبل أن يتعادل الفريقان 1-1 في الجولة السادسة، حيث افتتح محمد إبراهيم التسجيل للزمالك قبل أن يتعادل محمد بركات.

2013: تجددت المواجهة بين الفريقين في العام التالي وكانت الأخيرة بينهما على الصعيد الإفريقي، حيث أوقعتهما القرعة مرة أخرى في نفس المجموعة، وانتهت المباراة الأولى بالتعادل 1-1 بعدما سجل أحمد جعفر هدف الزمالك قبل أن يتعادل محمد أبو تريكة، فيما حقق الأهلي فوزا كبيرا في اللقاء الثاني على الزمالك بنتيجة 4-2، وسجل للأحمر كل من وليد سليمان، أحمد عبدالظاهر، محمد أبو تريكة وأحمد فتحي، فيما سجل للأبيض عمر جابر وأحمد حسن.

مشوار الأحمر

خاض الأحمر 12 مباراة، حقق الفوز فى 8 منها، وتعادل فى 3 مواجهات، ولم يتلق سوى هزيمة وحيدة، سجل 29 هدفا، وتلقت شباكه 5 أهداف.

لعب الأهلى الدور التمهيدى للبطولة أمام فريق "اطلع بره" بطل جنوب السودان، وفاز الأحمر ذهابًا بـ 9 أهداف نظيفة، وإيابًا بـ 4 أهداف نظيفة، وفي الدور الثاني واصل الأهلى انتصاراته إذ واجه "كانو سبورت" الغينى الاستوائى، وفاز ذهابا بهدفين نظيفين، وإيابًا بأربعة أهداف نظيفة، حاجزا مقعده فى دور المجموعات.

فى دور المجموعات سجل الأهلى 3 انتصارات، جميعها على ملعبه، وتعادلان خارج ملعبه أمام بلاتينيوم والهلال، ولم يخسر سوى مواجهة واحدة أمام النجم الساحلى، ليصعد الأهلى للمركز الثانى، بعد أن أحرز 7 أهداف ولم تتلق شباكه سوى 4 أهداف فقط.

واجه الأهلى فريق "ماميلودى صن داونز" الجنوب أفريقي، فى دور ربع النهائي، وصعد فى النهاية على حسابه بنتيجة 3/1 فى مجموع المباراتين، قبل ان يواجه الوداد المغربى، فى دور نصف النهائى البطولة، وصعد الأحمر على حساب الفريق البيضاوى بنتيجة 5/1.

مشوار الأبيض

 دخل أبناء القلعة البيضاء نفس عدد المواجهات الـ 12، حققوا الفوز فى 6، وتعادلوا فى 3 وتلقوا 3 هزائم، سجلوا 22 هدفا، وتلقت شباكهم 8 أهداف.

استهل الزمالك الدور التمهيدى للبطولة أمام فريق ديكيداها الصومالي، وفاز الأبيض ذهابا بـ7 أهداف نظيفة، وإيابا بـ6 أهداف نظيفة، قبل ان يسقط فى الدور الثانى للبطولة فى فخ "جينيراسيون فوت" السنغالى، ذهابا بهدفين مقابل هدف ليصعد لدور المجموعات.

سجل الزمالك فى دور المجموعات انتصاران، كلاهما على ملعبه، و3 تعادلات، ولم يسجل سوى هزيمة واحدة أمام "مازمبى" بثلاثية نظيفة، ليصعد الفريق الأبيض للمركز الثاني، بعد أن أحرز 5 أهداف وتلقت شباكه 4 أهداف.

واجه الزمالك فريق الترجي التونسي، فى دور ربع النهائي، وصعد على حسابه بنتيجة 3/2 فى مجموع المباراتين، بعدها واجه الرجاء المغربي، وصعد الأبيض على حساب الفريق المغربي بنتيجة 4/1.

"لا للتعصب.. نعم للروح الرياضية"

أطلق وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، مبادرة لنبذ التعصب الكروي بين الجماهير المصرية تحت شعار: "لا للتعصب.. نعم للروح الرياضية"، لحث الجماهير على تشجيع فرقهم دون أي نوع من أنواع التعصب، وإعلاء مبادئ المحبة والسلام والتنافس الرياضي الشريف كونها ركائز أساسية لرياضة كرة القدم.

ودعا وزير الرياضة الجميع إلى الابتعاد عن التعصب الكروي وتركيز الجماهير في تشجيع ومؤازرة فرقهم دون مزايدة على الفرق الأخرى.

وطالب الوزير "مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من مشجعي الأهلي والزمالك بالتحلي بالروح الرياضية، وعدم التجاوز في حق الغير وخلق حالة من الدعم للفريقين في إطار من التشجيع المثالي، لنضرب نموذجا يحتذى به أمام مختلف الدول التي تحرص على متابعة أجواء ختام البطولة الأكبر على مستوى القارة الإفريقية في كرة القدم.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content