اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

" أوميكرون " المتحور الأفريقي الجديد لكورونا ..كابوس جديد يطارد العالم

" أوميكرون " المتحور الأفريقي الجديد لكورونا ..كابوس جديد يطارد العالم

تاريخ النشر

المتحور " المثير للقلق" .. هكذا أطلقت منظمة الصحة العالمية هذا الاسم على متحور فيروس " كوفيد 19 " الجديد، أو ما يعرف ب "أوميكرون" خامس سلالة لمتحورات فيروس كورونا المستجد، التي أصبحت كابوساً يطارد العالم، فما أن التقط العالم أنفاسه من حالة الرعب التي سببها متحور "دلتا بلس"، إلا وظهرت تلك السلالة الجديدة من " كوفيد- 19 " في جنوب أفريقيا حاملة درجة أعلى من العدوى مقارنة بالمتحورات السابقة.

ظهر متحور "أوميكرون" لأول مرة في جنوب أفريقيا خلال الأيام الماضية، وتلا ذلك رصدها فى بلجيكا وبوتسوانا وإسرائيل وهونج كونج وبريطانيا، حيث تم رصد عشرات الإصابات به، وكشفت منظمة الصحة العالمية السبب في استخدام الأحراف اليونانية لتجنب ربط المتغيرات بالدول التي ظهرت فيها لأول مرة .

وكان المحتوى السابق أطلق عليه اسم "MU"، مما يعني أن أوميكرون كان يتوجب تسميته بـ"Nu" أو "Xi"، أي الأحرف التي تتبع "MU" في الأبجدية اليونانية.

خطوات استباقية لمواجهة " أوميكرون "

هرعت العديد من البلدان لاتخاذ خطوات احترازية واستباقية لمواجهة المتحور الجديد ، حيث قامت بعض الدول بإغلاق أبوابها في وجه القادمين من عدد من دول جنوب أفريقيا خشية من تسلل المتحور الجديد إلى بلدانها، ما يؤشر على تأثر قطاع السفر مرة أخرى الذي بدأ في التعافي مؤخراً .

موقف منظمة الصحة العالمية من المتحور الإفريقي الجديد

عقدت منظمة الصحة العالمية اجتماعا طارئا لتحليل المتحور الجديد الذي أربك العالم، لمعرفة سرعة سريانه ومدى فتكه ومقاومته للقاحات، وأطلقت عليه اسم "أوميكرون"، وصنفته على أنه متحور شديد العدوى، وقد يكون مثيرا للقلق وأنه أكثر انتشارا عن غيره.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن هذا المتغير يحتوي على عدد كبير من الطفرات بعضها مثير للقلق، وتشير الأدلة الأولية إلى زيادة خطر الإصابة مرة أخرى بهذا المتغير مقارنة بالمركبات العضوية المتطايرة الأخرى، ويعكف العلماء على استكشاف ما إذا كانت اللقاحات المتوافرة تستطيع الصمود أمامه.

ورجحت منظمة الصحة العالمية، أن ينتشر متحور " أوميكرون " الجديد لفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، ما يشكل خطرا عالميا "مرتفعا للغاية"، إذ يمكن أن يكون لارتفاع حالات الإصابة بالفيروس "عواقب وخيمة" في بعض المناطق.

وحثت المنظمة - في توصية لدولها الأعضاء البالغ عددها 194 دولة، بتسريع عملية تحصين المجموعات ذات الأولوية وضمان وضع خطط لتخفيف الضغوط للحفاظ على الخدمات الصحية الأساسية.

وقالت منظمة الصحة العالمية: "لدى أوميكرون عدد غير مسبوق من الطفرات المفاجئة، بعضها مقلق لتأثيرها المحتمل على مسار الوباء"، مضيفة "يتم تقييم المخاطر العالمية الشاملة المتعلقة بالمتغير الجديد أوميكرون على أنها عالية للغاية".

وأشارت إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم قدرة " أوميكرون " بشكل أفضل على الهروب من الحماية ضد المناعة التي تقدمها اللقاحات والإصابة السابقة بالمرض، موضحة أنه من المتوقع الحصول على مزيد من البيانات في الأسابيع المقبلة.

من جانبه، قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية أحمد المنظري، إن المتحور الجديد «أوميكرون» لفيروس كورونا سريع الانتشار .

كما أوضى «المنظري» باستخدام الأدلة قبل أن تتخذ أي دولة تدابير احترازية لمواجهة تفشي المتحور الجديد من كورونا وتابع: «يتعين مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي المتحور الجديد من كورونا».

وأكد أن «ما يجعل المتحور الجديد خطيراً هو أنه يحتوي طفرات جينية أكثر مقارنة بالتحورات السابقة»، مضيفًا: «نأمل أن تكون المناعة المكتسبة جراء اللقاحات مفيدة في مواجهة المتحور الجديد من كورونا». وأكد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية أنه «في ظل شح اللقاحات المضادة لكورونا فإننا لا نوصي بمنح الجرعة الثالثة للفئات غير المعرضة للخطر».

موقف الدول تجاه المتحور الجديد

علقت الحكومة المصرية كافة الرحلات القادمة من جنوب إفريقيا إلى القاهرة خلال الفترة القادمة، وذلك لتجنب تسلل المتحور الجديد في مصر.

وأصدرت واشنطن تحذيرا بعدم السفر إلى 8 دول أفريقية بسبب متحور "أوميكرون"، بينما أبلغ كبير مستشاري الصحة بالبيت الأبيض أنتوني فاوتشي الرئيس الأمريكي جو بايدن أن جمع المزيد من المعلومات عن انتقال وخصائص متحور "أوميكرون" سيستغرق نحو أسبوعين آخرين.

وأعلنت حاكمة ولاية نيويورك الأمريكية، كاثى هوشول، حالة الطوارئ استعدادا لمواجهة متحور فيروس كورونا الجديد "أوميكرون" الذى تم رصده لأول مرة فى جنوب إفريقيا.

وقالت هوشول فى تغريدة: "ما زلنا نرى علامات تحذيرية من ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كوفيد هذا الشتاء، ورغم عدم اكتشاف متحور أوميكرون الجديد فى ولاية نيويورك، إلا أنه قادم".

كما أعلنت جزر المالديف أنها منعت دخول المسافرين من7 دول إفريقية بسبب المخاوف من وصول المتحور "أوميكرون" الجديد إلى أراضيها

وجاء في بيان صدر عن وزارة صحة البلاد أنه لن يتم السماح للمسافرين القادمين من جنوب إفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وموزامبيق وناميبيا وليسوتو وإيسواتيني بدخول جزر المالديف.

كما يتعين على المسافرين الذين وصلوا من هذه البلدان خلال اليومين الماضيين الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوما.

بدورها ، أعلنت السلطات الكويتية إيقاف الطيران المباشر من 9 دول إفريقية بسبب متحور "أوميكرون" الإفريقي الجديد .

ونقل مركز التواصل الحكومي عن مجلس الوزراء الكويتي قراره بإيقاف رحلات الطيران المباشرة من تسع دول إفريقية بسبب السلالة الجديدة أوميكرون من فيروس كورونا، باستثناء طائرات الشحن .

وقال المجلس إن الحجر الصحي سيطبق على المواطنين القادمين من تلك الدول سواء كان القدوم مباشرة أو عن طريق دول أخرى لمدة 14 يوما على الأقل.

أيضاً أصدرت السلطات السعودية قراراً بتعليق السفر إلى سبع دول أفريقية أخرى، بسبب مخاوف مرتبطة بانتشار سلالة " أوميكرون "، وهو القرار الذي يأتي بعد يوم من قرار مماثل ليبلغ عدد الدول الأفريقية المحظور 14 دولة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، نقلاً عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية،" بالإشارة إلى ما سبق الإعلان عنه بشأن تعليق القدوم مؤقتاً من بعض الدول إلى المملكة لأسباب تتعلق بتفشي جائحة كورونا، وبناء على المتابعة المستمرة للوضع الوبائي، وما رفعته الجهات الصحية المتخصصة في البلاد عن ظهور سلالة متحورة من فيروس كورونا (أوميكرون) في عدد من الدول، ورصد انتقال مصابين منها إلى دول أخرى".

وتقرر، بحسب البيان، تعليق الرحلات الجوية القادمة من دول "مالاوي وزامبيا ومدغشقر وأنغولا وسيشل وموريشيوس وجزر القمر والمغادرة إليها، لتضاف إلى دول جنوب أفريقيا ونامبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وليسوتو وإسواتيني".

وشددت الداخلية السعودية على أنه يلزم من دخل إلى البلاد قادماً من تلك الدول أو المعلن عنها سابقا، أو مر بها بعد تاريخ 1 نوفمبر 2021، أن يكون لديه نتيجة سلبية لفحص (PCR) للفيروس، قام بإجرائه بعد وصوله إلى السعودية.

كما أوضح المصدر المسؤول "أن جميع الإجراءات والتدابير تخضع للتقويم المستمر من قبل الجهات الصحية المتخصصة في المملكة، بحسب تطورات الوضع الوبائي عالمياً، مع تحذير المواطنين والمقيمين بضرورة تجنب السفر إلى الدول المشار إليها حتى إشعار آخر".

إجراءات مماثلة

وكانت دول حول العالم اتخذت إجراءات وقائية بينها حظر السفر لمواجهة خطر انتشار المتحورة الجديدة التي باتت مثيرة للرعب، بعد أن اتخذت دول أوروبية وعربية وخليجية منها قطر والإمارات والبحرين والأردن والمغرب إجراءات مماثلة تمنع السفر أو القدوم من دول أفريقية بعد أن وردت أنباء عن أنها سجلت حالات لإصابات بـ" أوميكرون".

وأعلنت السلطات في أستراليا تعليق خططها لإعادة فتح الحدود أمام العمالة الماهرة من المهاجرين والطلاب، والتي كان مقرر لها في مطلع ديسمبر المقبل، وذلك بعد تسجيل إصابات بسلالة كورونا الجديدة (أوميكرون) في أراضيها.

كما أوقفت الفلبين مؤقتا قرارا بالسماح بدخول السائحين المحصنين بالكامل، في محاولة لمنع ظهور سلالة جديدة لفيروس كورونا شديدة التحور في البلاد، حيث لا يزال معظم السكان غير محصنين.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، أن حكومته ستعيد حظرها الشامل على دخول الأجانب بدءا من الثلاثاء وسط مخاوف من متحور "أوميكرون" الجديد لفيروس كورونا.

الاتحاد الأوروبي يحظر السفر

في غضون ذلك، وافقت دول الاتحاد الأوروبي على فرض حظر سفر بحق القادمين من جنوب القارة الأفريقية لمواجهة انتشار السلالة الجديدة.

وقالت رئاسة الاتحاد الأوروبي في بيان، إن الدول الـ 27 تحركت في غضون ساعات بناء على نصيحة من المفوضية الأوروبية التي طالبت الجميع بضرورة توخي مزيد من الحذر في التعامل مع المتحور الجديد حتى يتضح مدى خطورة التهديد.

ودعت رئاسة الاتحاد الأوروبي التي ترأسها سلوفينيا في الوقت الحالي، جميع الدول الأعضاء "لاختبار وإخضاع جميع الركاب القادمين للعزل"، وحظرت بريطانيا وفرنسا وهولندا الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا وخمس دول مجاورة لها.

وكانت إيطاليا منعت دخول أراضيها ، أي شخص زار جنوب أفريقيا خلال الأيام الـ 14 الماضية"، كما أصبحت بلجيكا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعلن حالة إصابة بهذا المتحور .

وأكدت الحكومة البريطانية أنها اتخذت إجراءات مؤقتة ووقائية لمنع انتشار متحور "أوميكرون" الجديد من فيروس " كوفيد-19 " في المملكة المتحدة، حيث تعيد إلزامية ارتداء أقنعة الوجه، كما سيطلب من جميع المسافرين الذين يصلون إلى المملكة المتحدة إجراء اختبار " بي سي آر" في أو قبل اليوم الثاني من الوصول والعزل الذاتي حتى يحصلوا على نتيجة اختبار سلبية .

جنوب أفريقيا تحتج

في المقابل وصف مسؤولون في جنوب أفريقيا قيود السفر والحظر المفروض من جانب حكومات حول العالم، ردا على ظهور سلالة أويمكرون الجديدة لفيروس كورونا، بأنها غير مفيدة وغير عادلة.

ودعا رئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، جميع الدول التي فرضت حظر سفر على بلاده، ودول أخرى في المنطقة، إلى التراجع عن قراراتها على وجه السرعة، و قبل حدوث أي ضرر آخر لاقتصادات الدول وسبل عيش الناس .

وأعرب رئيس جنوب إفريقيا عن خيبة أمل كبيرة من قرار العديد من الدول حظر السفر من عدد من بلدان الجنوب الأفريقي بعد تحديد متغير أوميكرون، مشيرا إلى أن هذه القرارات تعد خروجا واضحا وغير مبرر تماما عن الالتزام الذي قطعته العديد من هذه الدول في اجتماع دول مجموعة العشرين في روما الشهر الماضي.

وجاء في بيان صادر عن وزارة العلاقات الدولية في جنوب أفريقيا أن "أحدث جولة من حظر السفر تلك، أشبه بمعاقبة جنوب أفريقيا لتسلسلها المتقدم للجينوم والقدرة على رصد سلالات جديدة بشكل أسرع".

وجاء في البيان أنه "يجب أن تتم الإشادة بالعلم الممتاز لا معاقبته. المجتمع الدولي في حاجة للتعاون والشراكات في إدارة جائحة كوفيد-19"

وأشار البيان إلى رصد سلالات جديدة في دول أخرى دون وجود صلة بجنوب أفريقيا.

ووفقا للبيان، دخل مسؤولون من جنوب أفريقيا في مباحثات مع دول فرضت قيودا على السفر، على أمل أن تعيد النظر في قراراتها.

وأكدت السلطات في جنوب أفريقيا أن البلاد سوف تتشاطر مع دول أخرى بعينات متحور « أوميكرون» الجديد من فيروس كورونا المستجد . وفي تصريحات لصحيفة «فايننشال تايمز» ، قال توليو دي أوليفيرا، مدير مركز الابتكارات ومواجهة الأوبئة في جنوب إفريقيا: «سنتعامل معه مثلما تعاملنا مع متحور دلتا، أي سنرسل عينات هذا المتحور إلى جميع الوكالات المعنية بالسلامة البيولوجية في العالم».

وعلى الرغم من توقعات استمرار انتشار متحورات وطفرات جديدة لفيروس كورونا، إلا أن العلماء يقولون إن هناك أكثر من سبب يدعو للقلق من متحور "أوميكرون"، لأنه مع بروز العديد من المتحورات خلال الأشهر الماضية، لكنها لم تتكاثر إلى حد كبير، بعكس هذا المتحور الإفريقي، فهو أداؤه مختلف ومغاير، حتى أنه ينتقل بسرعة أكبر من المتحور دلتا.

قارة افريقيا موطن المتحورات الجديدة

ويتوقع الدكتور إسلام عنان أستاذ علم انتشار الأوبئة، أن تكون قارة إفريقيا موطنا للمتحورات الجديدة لفيروس كورونا المستجد، وذلك لأن بعض الدول في قارة أفريقيا لم يحصل سكانها على اللقاح المضاد لفيروس كورونا حتى الآن، وقد يكون هذا المتحور هو البداية لظهور متحورات أخرى ببعض الدول الإفريقية.

ويؤكد أستاذ علم انتشار الأوبئة، أن السلالة الإفريقية الجديدة لفيروس كورونا هي الأخطر والأكثر انتشارا من السلالات الأخرى، لذا وصفته منظمة الصحة العالمية أنه متحور مثير للقلق.

وقالت مجموعة الخبراء المكلفة متابعة تطور الجائحة إنه تم إبلاغ منظمة الصحّة العالمية عن المتحوّر بي.1.1.529 لأول مرة من جانب جنوب إفريقيا في 24 نوفمبر 2021، وان هذا المتحور يحتوي على عدد كبير من الطفرات، بعضها  "مقلق".

أعراض المتحور الجديد

لم يعرف حتى الآن أي أعراض جديدة للمتحور الإفريقي الجديد، ولكن أكد المسئولون بجنوب أفريقيا أن أعراضه خفيفة عن أعراض كورونا الأساسية، والقاسم المشترك بين المصابين هو الإرهاق الشديد، وبحسب الأطباء فإن أعراضه هي :

فقدان حاسة الشم والتذوق.
الحمى.
احتقان الحلق.
ضيق في التنفس.
ألم بالمفاصل والعضلات.
صداع.
إرهاق شديد.

وبالرغم من ظهور العديد من المتحورات لفيروس كورونا، إلا أن كل المتحورات كانت لا تؤثر على فعالية اللقاح، ولكن المتحور الإفريقي قد يكون قادراً على اختراق أجزاء من جهاز المناعة،  ويقوم العديد من صانعي اللقاحات بدراسة كيفية تأثير المتحور على فعالية اللقاحات.

ووفقا للإحصائيات حصل نحو 54% من سكّان العالم على جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاد لـ " كوفيد-19 "، وفي جنوب إفريقيا، الدولة الأكثر تضررًا في القارة، تم تطعيم 23.8% من السكان بشكل كامل،  أودى الفيروس بحياة أكثر من 5.16 ملايين شخص في أنحاء العالم منذ نهاية 2019 .

ولتجنب الإصابة بالمتحور الجديد، شددد الأطباء على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية بجانب تلقي اللقاح، وهي: ارتداء الكمامة، والحفاظ على المسافة الآمنة بين الأشخاص، والحفاظ على التهوية الدائمة جيدا، والحفاظ على نظافة اليدين وغسلهم باستمرار، مع تغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن ظهور متحور "أوميكرون" الجديد المثير للقلق، يعكس أهمية تسريع عمليات التوزيع العادل للقاحات، مع أهمية تطعيم كل العاملين الصحيين وكبار السن والآخرين المعرضين للعدوى، والذين لم يحصلوا على جرعتي اللقاح إلى الآن.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content