اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

دراسة:تحور في بكتيريا التيفود جعلها مقاومة لأنواع من المضادات الحيوية

دراسة:تحور في بكتيريا التيفود جعلها مقاومة لأنواع من المضادات الحيوية

تاريخ النشر

كشفت دراسة طبية حديثة عن انتشار نوعية سلالات بكتيريا مسببة لحمى التيفود تتصف بزيادة مقاومتها لأنواع مهمة من المضادات الحيوية التي يتناولها الإنسان للعلاج منها.

وذكرت دورية "لانسيت جورنال" -نقلا عن الدراسة التي أجرتها جامعة "ستانفورد" الأمريكية- أن السلالة الجديدة المتحورة لبكتيريا السالمونيلا المسببة لحمى التيفورد، تعرف باسم "إس تايفي"، نشأت بشكل أساسي في جنوب آسيا، وانتشرت إلى دول أخرى بمعدل 200 مرة منذ عام 1990.

وأضافت الدراسة أن المضادات الحيوية، التي عرفت بأنها ناجحة في علاج حمى التيفود، أصبحت مهددة بسبب ظهور هذه السلالة المتحورة، والتي ظهرت حالات منها في جنوب وشرق آسيا، ومنها إلى شرق وجنوب أفريقيا، بالإضافة إلى ظهور حالات في بريطانيا والولايات المتحدة وكندا.
ورصدت الدراسة أن نسبة الإصابة في الحالات المصابة بالمتحور الجديد لبكتيريا السالمونيلا سجلت ارتفاعا بنسبة أكثر من 95 بالمائة في دول الهند وباكستان ونيبال حتى عام 2010.

وقال البروفيسور جاسون أندروز الطبيب المشرف على الدراسة بجامعة "ستانفورد" إن السرعة التي ينتشر بها هذا المتحور سجلت زيادة كبيرة في السنوات الأخيرة، الأمر الذي يعتبرا مصدرا حقيقيا للقلق على المستوى المحلي والدولي، مؤكدا الحاجة إلى اتخاذ وتوسيع الإجراءات للسيطرة على هذا الانتشار في العديد من الدول، وخاصة تلك المعرضة لمخاطر كبيرة للإصابة.

وأضاف الدكتور أندروز أن هذه الدراسة اعتمدت على التتبع الجيني لحوالي 3.489 حالة حمى تيفود تم جمعها في الفترة ما بين عامي 2014 و2019 من مصابين في دول بنجلاديش والهند ونيبال وباكستان، وشملت بيانات الدراسة حالات بلغ عددها 4.169 حالة مصابة بمتحور بكتيريا السالمونيلا والتي تم تجميعها من حوالي 70 دولة حتى عام 2018.

وكشفت الدراسة أيضا عن أن هذا المتحور يعتبر مقاوما لعدد من المضادات الحيوية الهامة مثل الأمبسيليين والكلوراميفينيكول والأزيثروميسين وغيرها من المضادات الحيوية الهامة لصحة الإنسان.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content