اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

بلينكن يبدي تشاؤمه إزاء المحادثات النووية وإيران تقدم مقترحات جديدة

بلينكن يبدي تشاؤمه إزاء المحادثات النووية وإيران تقدم مقترحات جديدة

تاريخ النشر

قالت الولايات المتحدة اليوم الخميس إنه ليس هناك ما يدعو للتفاؤل إزاء إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وإنها ستتبين خلال يوم واحد أو نحو ذلك ما إذا كانت إيران ستتفاوض بحسن نية، بينما قدمت طهران مقترحات جديدة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن للصحفيين في ستوكهولم "أعتقد أننا في المستقبل القريب جدًا، في يوم أو نحو ذلك، سنكون في وضع يسمح لنا بمعرفة ما إذا كانت إيران تنوي بالفعل المشاركة الآن بحسن نية".

وأضاف "يجب أن أقول لكم، إن التحركات ولهجة الخطاب في الآونة الأخيرة، لا تبعث كثيرًا... على التفاؤل. لكن على الرغم من تأخرها بشدة، لم يفت الأوان بعد لقيام إيران بتغيير المسار والمشاركة بصورة بناءة".

وقال رئيس فريق المفاوضين النوويين الإيراني اليوم الخميس إن بلاده سلمت القوى الأوروبية المشاركة في الاتفاق النووي مسودتين بشأن رفع العقوبات والالتزامات النووية في إطار سعي القوى العالمية وطهران لإحياء الاتفاق.

جاء هذا الإعلان في اليوم الرابع من المباحثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة بشأن عودة البلدين للامتثال الكامل لشروط الاتفاق الذي التزمت إيران بموجبه بقيود على برنامجها النووي في مقابل تخفيف عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

واستؤنفت المحادثات بعد توقف دام خمسة أشهر بسبب انتخاب إبراهيم رئيسي، وهو سياسي من غلاة المحافظين، رئيسًا جديدًا لإيران.

وقال بلينكين للصحفيين في ستوكهولم "الشيء الذي لا يمكن لإيران أن تفعله هو الحفاظ على الوضع الراهن حيث تقوم ببناء برنامجها النووي وتتباطأ في المحادثات. لن يحدث هذا".

ولم يتضح ما إذا كان بلينكن أطلع على أحدث المقترحات التي قدمها الإيرانيون عندما أدلى بتصريحاته.

وقال رئيس فريق التفاوض الإيراني علي باقري كني للصحفيين في فيينا "قدمنا لهم مسودتي مقترحين... يحتاجون بالطبع لفحص النصوص التي قدمناها لهم. إذا كانوا مستعدين لاستكمال المحادثات، نحن في فيينا لاستكمالها".

وأكد دبلوماسي أوروبي في فيينا تسليم المسودتين.

وكانت إيران قد قلصت بموجب الاتفاق برنامجها النووي في مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية.

لكن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أعلن انسحاب بلاده من الاتفاق في 2018 وأعاد فرض عقوبات صارمة على طهران مما دفعها لانتهاك شروط الاتفاق.

وقال باقري كني للصحفيين "نريد رفع كل العقوبات دفعة واحدة"، مضيفًا أن مقترحًا إيرانيًا بشأن كيفية التحقق من رفع العقوبات، والذي يمثل الأولوية القصوى لطهران في المحادثات، سيتم تسليمه للأطراف الأوروبية في وقت لاحق.

وقدر دبلوماسي أوروبي كبير أنه تم استكمال ما بين 70 و80 في المئة من مسودة اتفاق عندما جرت المباحثات السابقة بين إيران والقوى العالمية في يونيو (حزيران)، وقال يوم الثلاثاء إنه ليس من الواضح ما إذا كانت طهران ستستأنف المحادثات من حيث توقفت.

  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content