اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

نعمة الكلمة

نعمة الكلمة

تاريخ النشر

د/هنيدي هنيدي عبد الجواد

مدرس التفسير وعلوم القرآن وعضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية

يقول الله تعالى: {لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا } [النساء: 114]

كرَّم الله عزَّ وجل بني آدم، وفضَّلهم على سائر مخلوقاته، وميَّزهم عن غيرهم بمزايا عديدة، ونعمٍ كثيرةٍ، ومن أظهرها وأجلِّها عليهم، نعمةُ البيان والإفصاح عما بداخلهم من خواطر ومشاعر وأفكار، وهي أجدر أن يحافظوا عليها، ويعتنوا بها، ويستغلوها الاستغلال الأمثل فيما خلقها الله له. {الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4)} [الرحمن: 1 - 4].

والاستغلال الأمثل لتلك النعمة، يكون في استخدامها فيما يعود بالخير والنفع على العبد ومجتمعه وأمَّته، وهذا ما دلت عليه الآية الكريمة من أن أكثر حديث الناس، وكلامهم، لا فائدة منه، إلا ما كان من دعوة الآخرين إلى الإيمان بالله، وتوحيده، وعبادته، وحثِّهِم على فعل الخيرات، وعمل الصالحات، وترك المنكرات. {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} [البقرة: 83]. {وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } [العصر: 1 - 3].

ومن الجوانب الخيرية للبيان، والتي أشارت إليها الآية الكريمة، حضُّ الناس على إخراج الصدقات، والزكوات، ومساعدة الفقراء والمحتاجين، وتشجيعهم على فعل المعروف، وهو كل ما يعود بالخير على الآخرين، من الصلح بين المتخاصمين، والمتشاجرين، وتأليف قلوبهم، وإدخال السرور عليهم، بالقول والفعل.

وقد أعدَّ الله عزَّ وجل لمن فعل ذلك الأجر العظيم، والثواب الجزيل، والفضل الكبير، شريطة أن يكون فعله خالصًا لوجه الله، مبتغيًا رضاه، وفضلَه، لا رياء ولا سمعة. {فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } [الكهف: 110].

ولا ينبغي على العبد أن يُسيء استخدام تلك النعمة، فيما يُغضب الله، من إطلاق الشائعات، وإثارة القلاقل التي تدمر البلاد والأوطان، وإيذاء الآخرين بالقول والفعل، والخوض في أعراضهم، بالغيبة والنميمة، والافتراء والكذب عليهم، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات. {وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ} [الحجرات: 12].

خاصةً في هذا الشهر الفضيل، الذي ينبغي على الصائم أن يُعوِّد لسانه على الذكر والاستغفار وقراءة القرآن وكثرة الدعاء، وأن يُمْسك لسانه عن كل ما يُنْقص من أجر صومه، من القيل والقال، والإيقاع بين الناس. {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [ق: 18].


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content