اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

إلى المحرومين من الحج

إلى المحرومين من الحج

تاريخ النشر

في ظل الأحداث التي يمرُّ بها العالم بأسره من موجات وبائية منعت الكثيرين من تأدية فريضة الحج بعد أن هيئوا النفقة، وأعدوا العدة، طامعين فيما عند الله من الثواب والفضل، أقول:

وإن مُنعتم من الحج هذا العام فباب الفضل واسع، وميدان المسارعة إلى الله فسيح، وقد أرشدنا سيدنا رسول الله – صلى الله عليه وسلم- إلى أعمال فيها مواساة لمن حُرم من الحج؛ إذ إن ثوابها يعدل ثواب الحج والعمرة فهي تعدلها في الجزاء لا في الإجزاء ، ومنها:
- النية والرغبة الصادقة في الحج ،فالمرء بنيته قد يعدل عمل العامل وجهده ، وقد بين ذلك رسولنا - صلى الله عليه وسلم- فقال: « إِنَّمَا الدُّنْيَا لِأَرْبَعَةِ نَفَرٍ: عَبْدٌ رَزَقَهُ اللهُ مَالًا وَعِلْمًا، فَهُوَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ، وَيَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ، وَيَعْلَمُ لِلَّهِ فِيهِ حَقَّهُ "، قَالَ: " فَهَذَا بِأَفْضَلِ الْمَنَازِلِ " قَالَ: " وَعَبْدٌ رَزَقَهُ اللهُ عِلْمًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ مَالًا؟ " قَالَ: " فَهُوَ يَقُولُ: لَوْ كَانَ لِي مَالٌ عَمِلْتُ بِعَمَلِ فُلَانٍ " قَالَ: " فَأَجْرُهُمَا سَوَاء».(أخرجه أحمد بسند حسن) فقول النبي- صلى الله عليه وسلم- "فأجرهما سواء" أي فهما متساويان في الأجر والثواب.

- تعاهد الفرائض في المسجد والحرص على النوافل: وفي ذلك أحاديث منها : عَنْ أَبِي أُمَامَةَ-رضي الله عنه-، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: « مَنْ مَشَى إِلَى صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ وَهُوَ مُتَطَهِّرٌ كَانَ لَهُ كَأَجْرِ الْحَاجِّ الْمُحْرِمِ، وَمَنْ مَشَى إِلَى سُبْحَةِ الضُّحَى كَانَ لَهُ كَأَجْرِ الْمُعْتَمِرِ، وَصَلَاةٌ عَلَى إِثْرِ صَلَاةٍ لَا لَغْوَ بَيْنَهُمَا كِتَابٌ فِي عِلِّيِّينَ » وقَالَ أَبُو أُمَامَةَ: الْغُدُوُّ وَالرَّوَاحُ إِلَى هَذِهِ الْمَسَاجِدِ مِنَ الْجِهَادِ فِي سَبِيلِ اللهِ. (أخرجه أحمد بسند حسن)

ومن عجز عن تعاهد الصلوات الخمس فتعاهده لصلاة الفجر وذكر الله بعدها يوصله إلى هذا الأجر والثواب ، فعَنْ أَنَسٍ- رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ صَلَّى الغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ»، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ»(أخرجه الترمذي وحسنه) وتكرير لفظة التمام من حضرة النبي – صلى الله عليه وسلم- توكيد على وقوع الأجر على جهة الحقيقة.

- بر الوالدين له عظيم الأجر وجزيل المثوبة وحين جاء شاب إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يريد الجهاد بادره حضرة النبي – صلى الله عليه وسلم- بالسؤال عن والديه ، قال: «هَلْ بَقِيَ أَحَدٌ مِنْ وَالِدَيْكَ؟» قَالَ: أُمِّي، قَالَ: «فَاتَّقِ اللهَ فِيهَا، فَإِذَا فَعَلْتَ ذَلِكَ فَأَنْتَ حَاجٌّ وَمُعْتَمِرٌ، وَمُجَاهِدٌ، فَإِذَا دَعَتْكَ أُمُّكَ فَاتَّقِ اللهَ وَبِرَّهَا». [أخرجه البيهقي في شُعب الإيمان]

فقد بين النبي- صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث أن برَّ الوالدين يعدل الجهاد والحج والعمرة إن اتقى الله فيهما وأدى حقوهما.

- ذكر الله – تعالى- ففيه طمأنينة القلب، وسلامة الروح، وراحة النفس، وفيه ثواب الحج والعمرة بله الصيام والصدقات ، فعن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: جَاءَ الفُقَرَاءُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالُوا: ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ مِنَ الأَمْوَالِ بِالدَّرَجَاتِ العُلاَ، وَالنَّعِيمِ المُقِيمِ يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي، وَيَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ، وَلَهُمْ فَضْلٌ مِنْ أَمْوَالٍ يَحُجُّونَ بِهَا، وَيَعْتَمِرُونَ، وَيُجَاهِدُونَ، وَيَتَصَدَّقُونَ، قَالَ: «أَلاَ أُحَدِّثُكُمْ إِنْ أَخَذْتُمْ أَدْرَكْتُمْ مَنْ سَبَقَكُمْ وَلَمْ يُدْرِكْكُمْ أَحَدٌ بَعْدَكُمْ، وَكُنْتُمْ خَيْرَ مَنْ أَنْتُمْ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِ إِلَّا مَنْ عَمِلَ مِثْلَهُ تُسَبِّحُونَ وَتَحْمَدُونَ وَتُكَبِّرُونَ خَلْفَ كُلِّ صَلاَةٍ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ».( أخرجه البخاري).

وحري بمن حُرم الحج أن يبادر بالولوج من هذه الأبواب ويسارع فيها فما أيسر العمل وعظيم الثواب.

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content