اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

دعوة لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة "أون لاين"

دعوة لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة "أون لاين"

تاريخ النشر

أتوقع أن تجرى انتخابات مصر البرلمانية المقبلة علي أرض الواقع "أون لاين" في سابقة جديدة ستمر بها مصر في شأن الانتخابات القادمة للبرلمان حيث من المعتاد أن  تسير العملية الانتخابية  علي نهج واحد وهو أن مرشح الانتخابات ينزل للتعامل والاحتكاك مع الناخبين والتعرف علي مشاكلهم والنظر فيها معهم سواء ينفذ ما وعد به أم لا؟ ، وكان يجوب بين البيوت والشوارع للتعرف علي الناس وتوضيح البرنامج الانتخابي الخاص به وهذا غير ما نمر به بكل أنواع الدعاية الانتخابية له .

و لكن "الكورونا" لها رأي اخر للتصويت حيث كان من المعتاد أيضا ان يتوجه الناخب  الي مقر الانتخابات واللجنة التابع لها لعملية التصويت و لكن نرى أن هناك واقعا لا نعرف الي متي سيصل بنا الحال  في ظل ظروف انتشار ذلك الفيروس و لكن من الواقع والمسلم به  انه من الممكن أن  يتم التصويت الكترونيا .

لذلك أهيب بصفتى المهنية باللجنة العليا للانتخابات أن تقوم بوضع خطة استراتيجة جديدة وهي أن يتم التصويت إلكترونيا من خلال موقع اللجنة العليا والدائرة الخاصة للناخب وان يتم التصويت داخليا علي ان تستمر مدة التصويت مدة معينة والتأكيد عليها علي ان يتم التصويت مرة واحدة بالرقم القومي وأعتقد ان مصر نجحت سابقا في التعامل الالكتروني مثل وزارة التربية و التعليم.. فلماذا لا يتم ذلك في التصويت علي انتخابات البرلمان حيث يمكن  للفكرة أن يتم تنفيذها استراتيجيا .

و لكن هناك من يقول إن هناك حالات تصويت جماعية منتظرة ؛ لكنى أجيب عليهم بان من يضع تلك البرامج الالكترونية من الممكن ان  يجعل الجهاز الواحد لا يدخل علي موقع اللجنة العليا إلا مرة واحدة أو مرتين علي الاكثر.. فمن هو المرشح الذي لديه قدرة علي تجميع هذا العدد الهائل مرة واحدة للتصويت.

وهذا ما سيجعل البرنامج الانتخابي للمرشح عبر وسائل "السوشيال ميديا " والفضائيات أكثر ظهورا حيث يكون متواكبا مع تعليمات الدولة بعدم التجمعات والتكدس والازدحام وإلا سوف يكون التصويت خلال اسبوع علي الاقل وهذا ما يهدر من موارد الدولة من حيث التكاليف الباهظة أما أن نخرج منها علي حالة انتشار جماعي للفيروس بجميع محافظات مصر .

وعند تطبيق التصويت الالكتروني نرى أن هناك الملايين تم توفيرها من حيث القضاة والموظفين أعضاء اللجان وتوفير مجهودات الشرطة والجيش للتأمين مما يتيح للقضاة تعويض ما مر من وقت وتأجيلات ادارية للقضايا في المدة السابقة التي مرت بها البلاد .

وعلي كل النواب أو المرشحين ان يستعدوا لتطبيق تلك الفكرة المنظمة لتساعد مصر في تلك الازمة القادمة .و لكن نقف عند تشريع وقانون الانتخابات و نحن الآن نمر بأزمة وهي بمثابة حرب وتتيح لرئيس الجمهورية ان يصدق علي ذلك القانون بتعديل بند الاقتراع بدلا من التصويت السري المباشر يستبدل بالتصويت الكتروني وهذا ما يتيح لكل الناخبين  التصويت حيث  ان منهم من يكون خارج دائرته وعدم الامكانية للتصويت الا داخل اللجنة و لكن مع تطبيق ذلك النظام نري ان هناك قطاعا كبيرا سوف يقوم بذلك .

لذلك أناشد  السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي و رئيس مجلس الوزراء ورئيس اللجنة العليا للانتخابات تطبيق  تلك الفكرة حفاظا علي مصر وشعبها واقتصادها وقضاتها وعلي العاملين فيها ورجال القوات المسلحة ورجال وزارة الداخلية

و عاشت مصر حرة مستقرة.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content