اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

مشروعية الاحتفال بمولد خير الأنام

مشروعية الاحتفال بمولد خير الأنام

تاريخ النشر

 مدرس مساعد بقسم الفقه المقارن بمركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية

كثيرًا ما نسمع أن الاحتفال بالمولد النبي r بدعة، ويروج البعض لكونه حرامًا، إلا أننا لو نظرنا إلى مفهوم الاحتفال لوجدنا أن الأمر مختلف، حيث إن طريقة الاحتفال وما نحتفل به هما الأمران اللذان يحددان كون الاحتفال حرامًا أم حلالًا.

فمن احتفل بشيء بطريقة فيها لهو عن ذكر الله وضياع للمبادئ وارتكاب لسلوكيات مخالفة للأخلاق وانتهاك للحرمات، فلا شك فيه أن هذا الاحتفال يكون حرامًا ولا يجوز إقامته أو المشاركة فيه، وكذلك الأمر لو اجتمع قوم واتفقوا على الاحتفال بشيء مخالف للدين، كمن اجتمعوا على الاحتفال بمصيبة أصابت شخصًا يعرفونه فرحًا فيه وبما أصابه.

فمن هذا المنطلق نستطيع الحكم على كون الاحتفال حلالًا أم حرامًا، والاحتفال في الإسلام مشروع إن تم دون مخالفات لمبادئ الدين الإسلامي، ومما يدل على ذلك ما روي عن عَبْد اللهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: " رَجَعَ رَسُولُ اللهِ r مِنْ بَعْضِ مَغَازِيهِ فَجَاءَتْ جَارِيَةٌ سَوْدَاءُ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنِّي كُنْتُ نَذَرْتُ إِنْ رَدَّكَ اللهُ سَالِمًا أَنْ أَضْرِبَ عَلَى رَأْسِكَ بِالدُّفِّ. فَقَالَ: " إِنْ كُنْتِ نَذَرْتِ فَافْعَلِي وَإِلَّا فَلَا ". قَالَتْ: إِنِّي كُنْتُ نَذَرْتُ. قَالَ: فَقَعَدَ رَسُولُ اللهِ r ، فَضَرَبَتْ بِالدُّفِّ" أخرجه أحمد في مسنده (38/117 ح23011)/ والترمذي في سننه ، ابواب المناقب ، باب في مناقب أبي حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه (6/62 ح 3690) هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .

فالاحتفال في حد ذاته مشروع ولا شيء فيه، والنبي r احتفل بيوم مولده، فكان يصوم يوم الاثنين من كل أسبوع، فقد روي عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ r سُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ؟ قَالَ: "ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيه" أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب الصيام، باب استحباب صيام ثلاثة أيام من كل شهر وصوم يوم عرفة وعاشوراء والاثنين والخميس (2/ 819 ح 1162)، كما أنه r لما علم بأن اليهود تصوم يوم عاشوراء احتفالاً بنصرة الله لسيدنا موسى عليه السلام على فرعون فقال (صلى الله عليه وسلم) : «نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ، ثُمَّ أَمَرَ بِصَوْمِهِ» أخرجه البخاري في صحيحه، كتاب مناقب الأنصار، باب إتيان اليهود النبي r  حين قدم المدينة (5/ 70 ح 3943)، وهذا احتفال منه r بنصرة سيدنا موسى .

فعلم من ذلك أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف مشروعٌ، بل إنه مستحب على أن يكون الاحتفال بأفعال منضبطة كأن يجتمع الناس على الذكر، والإنشاد ومدح النبي r والثناء عليه، والتصدق بإطعام الطعام لإدخال السرور على الفقراء، ويفضل صيام هذا اليوم وقيامه ابتغاء رضوان الله؛ وإعلانًا عن محبة سيدنا رسول الله r ، وفرحًا بيوم مجيئه r إلى الدنيا.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content