اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

د. عمرو عبد السميع :موكب السلطان أردوغان

د. عمرو عبد السميع :موكب السلطان أردوغان

تاريخ النشر

د. عمرو عبد السميع

التغييرات التى تسير تركيا الآن نحو أحداثها فى بنية نظامها السياسى لتحويله من نظام برلمانى إلى نظام رئاسي،والتى بدأت بموافقة البرلمان التركى وتنتهى بالاستفتاء الشعبى عليها, هى فى واقع الأمر ـ نزوع نحو تأسيس ما يشبه السلطنة لرجب طيب أردوغان، وذلك بالنظر إلى جنون القوة المطلق المسيطر عليه.

ثم إن أردوغان راح يستبعد معارضيه ويقصيهم على نحو جذرى وبالغ القسوة، سواء كانوا الأكراد كشعب يشير إليهم كأذرع لحزب العمال الكردستانى فيضرب الحزب الديمقراطى الكردستانى وقوات سوريا الديمقراطية وقوات حماية الشعب الكردية ويضرب معهم أيضا المدنيين الأكراد فى سوريا والعراق وجنوب شرق تركيا، وهى أمور صارت تسير ـ على أية حال ـ نحو احتوائها بعد اتفاقات أستانة لتسوية الأزمة السورية، وراح أردوغان كذلك يعتقل آلافا من المعارضين والمنتمين إلى جماعة الخدمة الإيمانية برئاسة فتح الله جولن، لا بل ويعتقل بنتاً يافعة مثل مروة كسراوتش ملكة جمال تركيا لمجرد أنها ألفت عنه قصيدة (بويوك أسطي) أو الأسطى الكبير إشارة إلى أردوغان الذى يلقبه رفاقه (الأسطي).

إذن أخلى أردوغان الساحة من كل المعارضين ثم راح يؤسس سلطنته أو دولته الديكتاتورية المطلقة بإقرار نظام رئاسى يكرس سلطة الفرد، وينقلب على الأسس الديمقراطية كما قال كمال كليجيدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهورى المعارض، ويكفل هذا النظام الجديد غياب الرقابة على صلاحيات رئيس الجمهورية الذى سيكون رئيس الحزب الحاكم وسيختار نوابه فى البرلمان وتذوب شخصية الدولة فى فرد واحد هو الرئيس.

المشكلة ليست فى النظام الرئاسى ولكن فى طباع أردوغان المخبول بالسلطة والذى سيتمكن طبقا للنظام الجديد من حكم تركيا لفترتين حتى 2029 بعد بلوغ فترته الحالية حد الانتهاء فى 2019.

هندس السلطان عرشه على ما تبقى من حلم إحياء العثمانيين بعد أن فشل فى مصر بعد ثورة 30يونيو العظمى وفشل فى سوريا بعد الحفاظ مبدئيا على وحدة الدولة، ولم تبق له سوى تركيا نفسها التى يمضى فيها إلى آرك سراى أو القصر الأبيض محاطا بالركبدارية أو الفرسان والبندقدراية أى حاملى البنادق كما كان يصفهم عبدالرحمن الجبرتى حين يسيروا فى مواكب القلعة حتى يتسلطنوا.
  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content