اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فضل صيام عاشوراء

فضل صيام عاشوراء

تاريخ النشر

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فيوم عاشوراء هو اليومُ العاشرُ من شهر محرّم، وكان صومُه واجبًا في الابتداء قبل أنْ يُفرض رمضان؛ فمن حديث سعيد بن جُبير عن ابن عباس - رضي الله تعالى عنهما - قال: قَدِمَ النَّبِيُّ عليه الصلاة والسلام المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: «مَا هَذَا؟»، قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: «فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ. [البخاري:2004].

فكان هو الفريضة حتى نزل الأمر بصوم رمضان؛ فعن السيدة عائشة – رضي الله تعالى عنها - قَالَتْ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ  عليه الصلاة والسلام أَمَرَ بِصِيَامِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ كَانَ مَنْ شَاءَ صَامَ وَمَنْ شَاءَ أَفْطَرَ». [البخاري: 2001].

وقد حثَّ النبي  عليه الصلاة والسلام على صوم عاشوراء؛ ورتَّب الشارع الحكيم على صومه الأجرَ العظيمَ والثوابَ الجزيلَ وهو تكفير ذنوب سنة كاملة؛ فعَنْ أَبِي قَتَادَةَ - رضي الله تعالى - عنه، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ عليه الصلاة والسلام : "صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ". [مسلم: 1162].

ويُستحب صوم التاسع مع العاشر من المحرَّم؛ لما ثبت عن النبي  عليه الصلاة والسلام قال: "لئن بقيت إلى قابل لأصومنَّ التاسع". [مسلم: 1134] يعني مع العاشر ولأجل مخالفة اليهود؛ لأنهم كانوا يفردون العاشر بالصوم. فهذه فرصة عظيمة لمن يريد تكفير ذنوب سنة ماضية.

أسال الله - تعالى - لي ولكم تكفيرَ الذنوب والخطايا، وآخرُ دعوانا أن الحمدُ لله رب العالمين، وصلِّ اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content