اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

بصمات 2020.. فوز بايدن وتوتر شرق المتوسط واشتعال السباق النووي

بصمات 2020.. فوز بايدن وتوتر شرق المتوسط واشتعال السباق النووي

تاريخ النشر

عام فريد ..ترك بصمات لن ينساها العالم ..ولن يمحو الزمن آثارها ..بل سيخلدها التاريخ لضخامتها .. وقدرتها على قلب مجريات الأحداث في كل مجال وفي كل مكان حول العالم.

انتخاب بايدن رئيسا لامريكا .. اشتعال التوتر في منطقة شرق المتوسط.. اتجاه العالم الى شفا الهاوية النووية .. تفشي فيروس كورونا.. أبرز بصمات عام 2020، التى سنشهد اثارها في العام 2021 الذي يوشك أن يبدأ.

عام كورونا


الحدث الأبرز في عام 2020 كان تفشي فيروس كورونا المستجد، فمنذ بداية العام وحتى نهايته كان هو اللاعب الرئيسي الذي يعيث فسادا في كل مجال ، ويقلب موازين القوى العالمية ويعيد رسم خريطة العالم ، حتى بات العالم ما بعد كورونا يختلف تماما عن العالم قبله.

ووسط الأزمة التى لم تشهد البشرية مثلها.. وفي تطور لافت .. تم انتاج لقاحين أصبحا الأكثر انتشارا الان، وهما اللقاح الأمريكي الألماني فايزر بيونتيك واللقاح الصيني سينوفارم.

لقاح فايزر بيونتيك (الذي اعتمدته في الآونة الأخيرة هيئتا الدواء البريطانية والأمريكية)، وتصل نسبة فاعليته لقاح إلى 95 في المائة بحسب تصريحات الشركة المصنعة، ويجب أن يُحفظ في درجة حرارة 70 درجة مئوية تحت الصفر

بينما تصل نسبة فاعلية لقاح سينوفارم إلى 86 في المائة بحسب تصريحات وزارة الصحة الإماراتية بعد انتهاء التجارب السريرية فيها، كما يمكن حفظ لقاح سينوفارم في ثلاجات عادية.

وبدأت عدة دول حول العالم في تطعيم مواطنيها واعطاء الأولوية للأطقم الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

أهم الأحداث خلال العام:

اغتيال قاسم سليماني..وانتقام ايراني


في يناير.. استهل الجيش الأمريكي أحداث عام 2020 باغتيال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، مهندس حروب إيران في المنطقة وقائد ميليشياتها، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي الموالية لطهران، في غارة جوية بـ 3 صواريخ كاتيوشا سقطت قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من يناير.

وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت أن الضربة الجوية كانت بتوجيه من الرئيس دونالد ترامب، باعتبارها عملًا دفاعيا حاسما، لحماية الأمريكيين في الخارج عبر قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني المصنف كمنظمة إرهابية بالولايات المتحدة الأمريكية.

واشنطن اعترفت، في بيان لوزارة الدفاع، بعد 17 يوما من إنكار وقوع خسائر بصفوف قواتها، بإصابة 64 جنديا أمريكيا بإصابات وصفتها بأنها "ارتجاج في الدماغ".

وكان لمقتل الرجل المهم في سياسات طهران الخارجية وقع كبير بالمنطقة استدعى رداً إيرانياً سريعاً على مواقع أمريكية في العراق أيضاً.

ففي صباح الثامن من يناير، قامت القوات الإيرانية باطلاق أكثر من 10 صواريخ من أراضيها على قاعدتين جويتين للقوات الامريكية في أربيل وعين الأسد، غرب بغداد، كنوع من الرد على مقتل سليماني، واعتبرت ان هذه الضربة هي إجراء انتقامي "متكافئ" و"ستكتفي بهذا الرد ولا تسعى لتصعيد".

كما شهد يوم الثامن من الشهر نفسه، سقوط طائرة أوكرانية بعد إصابتها خطأ بصاروخ إيراني عقب إقلاعها من مطار الخميني في طهران متجهة إلى كييف، مما أسفر عن مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.

واعترف بعدها الحرس الثوري الإيراني أنه أسقط بطريق الخطأ الطائرة بعد فترة وجيزة من إقلاعها، معتقدا أنها صاروخ في وقت كان فيه التوتر متصاعدا مع الولايات المتحدة.

سليماني

"قاسم سليماني" كان يشرف على المفاوضات لتشكيل حكومة عراقية جديدة تحفظ المصالح الإيرانية..وهو القوة الأكثر فعالية في محاربة داعش ، وجبهة النصرة، وتنظيم القاعدة وسواها .

انضم سليماني إلى الحرس الثوري في عام 1979 .. وشارك في قمع انتفاضة كردية انفصالية في مقاطعة أذربيجان الغربية.. وشارك في الحرب العراقية الإيرانية منذ بدايتها في 22 سبتمبر1980، وحتى نهايتها في 1988، وتمت ترقيته ليصبح واحدًا من بين عشرة قادة إيرانيين مهمين في الفرق الإيرانية العسكرية المنتشرة على الحدود، وفي 1998 تم تعيينه قائداً لقوة قدس "فيلق القدس" في الحرس الثوري خلفًا لأحمد وحيدي، وهي وحدة قوات خاصة للحرس الثوري الإيراني، ومسئولة عن عمليات الحرس خارج الحدود الإقليمية..

وعقب هجمات 11 سبتمبر2001، توجه ريان كروكر، وهو مسؤول رفيع المستوى بوزارة الخارجية الأمريكية، إلى جنيف للقاء الدبلوماسيين الإيرانيين الذين كانوا تحت إشراف سليماني بهدف التعاون لتدمير طالبان التي استهدفت الشيعة الأفغان، وكان هذا التعاون مفيدا في تحديد أهداف عمليات القصف في أفغانستان وفي القبض على عناصر القاعدة الرئيسية، لكنه توقف فجأة في يناير 2002 عندما سمى جورج دبليو بوش إيران كجزء من "محور الشر" في خطابه عن حالة الاتحاد.

في عام 2008، قاد مجموعة من المحققين الإيرانيين الذين يبحثون إغتيال عماد مغنية في لبنان، وساعد سليماني في التوصل إلى وقف إطلاق النار بين الجيش العراقي وجيش المهدي في مارس 2008.

صنفته الولايات المتحدة على أنه داعم للإرهاب كما أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن قاسم سليماني والحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس مدرجون على قائمة الإرهاب، أدرج اسم سليماني في القرار الأممي رقم 1747 وفي قائمة الأشخاص المفروض عليهم العقوبات في 18 مايو 2011 .

القمة الافريقية الـ33

في 9 ، 10 فبراير.. عقدت القمة الأفريقية دورتها الـ33 في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا؛ تحت شعار "إسكات البنادق وتهيئة الظروف للتنمية في إفريقيا"، وترأس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجلسة الافتتاحية .


وأكد الرئيس السيسي أن استمرار النزاعات وزيادة مخاطر الإرهاب والتطرف تعد أساس التحديات أمام القارة الإفريقية، كما دعا السيسي إلى عقد قمة إفريقية في القاهرة تبحث تشكيل قوة لمواجهة ومكافحة الإرهاب في القارة السمراء

البيان الختامي لقمة الاتحاد الإفريقي عبر عن رفضٍ واضح للتدخلات الخارجية في ليبيا، كما قرر القادة الأفارقة إرسال بعثة لتقييم الوضع في ليبيا ومدى احترام الأفرقاء الليبيين وقف إطلاق النار.

قادة الاتحاد الإفريقي أجمعوا على ضرورة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، كما تاقشت المصالحة وإحلال السلام في جنوب السودان.

وناقشت القمة أجندة القمة سبل إنهاء الحروب والقلاقل في إفريقيا عبر مبادرة "صمت البنادق 2020" والصراع الدامي في ليبيا والإرهاب ومكافحة التطرف والفوضى الأمنية في دول الساحل ومنطقة بحيرة تشاد وتمدد داعش، إضافةً إلى الملفات التقليدية كالهجرة والإصلاح المؤسسي والمنطقة الحرة والتنمية.

القمة عقدت بحضور 31 رئيسا؛ هذا وقد سلم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال فعاليات الجلسة الافتتاحية، رئاسة الاتحاد للرئيس سيريل رامابوزا، رئيس دولة جنوب إفريقيا.

ترامب..ينجو من العزل.. ويسقط في الانتخابات

في فبراير ، نجا الرئيس الامريكي دونالد ترامب من العزل في أعقاب محاكمة تاريخية، لكنه بعد 9 أشهر، سقط ترامب في الانتخابات.. في هزيمة مدوية لم يعترف بها حتى الان..


* نجاته من العزل


في فبراير.. وبعد شد وجذب وتراشق سياسى بين الجمهوريين والديمقراطيين لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، برأ مجلس الشيوخ الرئيس، في أعقاب محاكمة تاريخية لعزله، أبرزت الانقسامات في المشهد السياسي، لكنها أظهرت أيضا مدى قوة القبضة التي يمسك بها قطب العقارات السابق الحزب الجمهوري.

وعلى الرغم من اعتراف العديد من الجمهوريين بأن سلوك ترامب خاطيء، لكنهم عبروا عن ولائهم له في النهاية وصوتوا لإبرائه من تهم إساءة استخدام السلطة بغالبية 52 مقابل 48 صوتا معارضا، ومن تهمة عرقلة عمل الكونجرس، بغالبية 53 مقابل 47 صوتا معارضا، بعيدا جدا عن أغلبية الثلثين المطلوبة لعزله.

رئيس المحكمة العليا جون روبرتس الذي ترأس المحاكمة قال "ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ الحاضرين لم يجدوه مذنبا بالتهم الواردة ضمنا، وبالتالي فقد صدر حكم ببراءة دونالد جون ترامب".

على الجانب الآخر حذرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي الديمقراطية من أن الجمهوريين قاموا "بتطبيع الإفلات من القانون" من خلال تبرئة ساحة ترامب، وقالت بيلوسي التي كانت مزقت في اليوم السابق نسختها من خطاب ترامب حول حال الاتحاد أمام كاميرات التلفزيون: "لا يمكن أن تكون هناك براءة بدون محاكمة، ولا توجد محاكمة بدون شهود، ووثائق وأدلة... للأسف، وبسبب خيانة مجلس الشيوخ الجمهوري للدستور، سيبقى الرئيس يمثل تهديدا مستمرا للديموقراطية الأمريكية، بإصراره على أنه فوق القانون وبإمكانه إفساد الانتخابات إذا أراد".


وقال زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إن البراءة "لا قيمة لها"، لأن الجمهوريين رفضوا الاستماع لشهود في المحاكمة، وهو أمر قال الديموقراطيون إنه لم يحدث من قبل في أي محاكمة للعزل.

وبرغم هذه النتيجة، ستترك محاكمة ترامب وصمة دائمة في سجله، كما حصل مع الرئيسين أندرو جونسون في عام 1868 وبيل كلينتون في عام 1998.

وفي أبريل، أكد تقرير المحقق الخاص روبرت مولر عن تدخل روسيا المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، عدم مشاركة أي أميركي في التدخل الروسي، ما يبرئ الرئيس الأميركي دونالد ترمب من هذه التهمة التي تلاحقه منذ فوزه في الانتخابات.

* هزيمة ترامب في الانتخابات

في نوفمبر، في أعقاب واحدة من أكثر السباقات الإنتخابية إثارة للفرقة والانقسام منذ عدة عقود، ووسط أجواء استثنائية فرضها الانتشار القاتل لفيروس كورونا، وبنسبة مشاركة هي الاعلى منذ اكثر من 120 عاما.. تمكن الديمقراطي جو بايدن من اقتناص الفوز من غريمه الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته دونالد ترامب.

حصل بايدن على 306 أصوات بالمجمع الانتخابي أمام منافسه من الحزب الجمهوري دونالد ترامب الذي حصل على 232 صوتا.

وبعد الانتخابات باسابيع وفي 14 ديسمبر الجاري، أكد أعضاء المجمع الانتخابي في الولايات المتحدة فوز الرئيس جو بايدن رسميا بانتخابات الرئاسة.

اذ انه بموجب النظام الانتخابي المعمول به في الولايات المتحدة، يمنح المواطنون في الواقع أصواتهم إلى "ناخبين" يصوتون شكليا للمرشحين بعد أسابيع من الانتخابات.

بايدن أصبح الرئيس السادس والاربعين في تاريخ الولايات المتحدة ، ولدى دخوله البيت الأبيض، سيكون الأكبر سناً على الإطلاق بين من فازوا في انتخابات الرئاسة، إذ سيبلغ عمره 78 عاماً عند تنصيبه في 20 يناير المقبل.


ولأول مرة في تاريخها، انتخبت الولايات المتحدة امرأة لمنصب نائب الرئيس وهي كامالا هاريس (56 عاما) السيناتور من ولاية كاليفورنيا، والتي ستكون كذلك أول امرأة سوداء تتولى هذا المنصب.


من جانبه، لم يقر ترامب بهزيمته أمام بايدن، حتى الان ولجأ الى المحكمة العليا بطعون قضائية سعيا لتغيير نتيجة السباق الى البيت الأبيض.
وفي احدث تطور ، هاجم ترامب المحكمة العليا عبر تويتر في 18 من الشهر الجاري لرفضها دعوى قضائية لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية فى أربع ولايات رئيسية وهى بنسلفانيا وميتشيجان وجورجيا وويسكونسن.

وكانت محاكم الولايات والمحاكم الفيدرالية رفضت العشرات من الدعاوى القضائية التى تطعن على نتيجة انتخابات نوفمبر وتزعم حدوث تزوير.

مقتل فلويد.. واحتجاجات أمريكا


لن نستطيع هذا العام ان ننسى ايضا انفاس فلويد المتقطعة واستغاثاته من تحت ركبة شرطي منعه حق التنفس ، ليصنع بفعلته المشينة أيقونة أيقونة تنتصر لأصحاب البشرة السمراء في أمريكا والعالم.

ففي شهر مايو، اشتعلت الولايات المتحدة الأميركية بالاحتجاجات، إثر مقتل جورج فلويد، 46 عاما، عقب وضع ضابط شرطة أبيض، يدعى ديريك شوفين، ركبته على رقبته مدة 8 دقائق و46 ثانية، في مدينة منيابولس بولاية مينيسوتا الأميركية.

وقد توسل فلويد من أجل حياته قبل أن يسقط فاقدا للوعي ويموت في الشارع على مرأى من شهود وكاميرا هاتف محمول كانت تسجل اللحظة.

فيما أقيل 4 ضباط شرطة، من بينهم شوفين، لتورطهم في الحادث.

في 26 مايو، اندلعت سلسلة من الاحتجاجات والاضطرابات بمدينة مينيابوليس بولاية مينسوتا الأمريكية، رداً على مقتل فلويد.


وطوال أكثر من أسبوعين ، تظاهر عشرات الآلاف من الأمريكيين في العاصمة واشنطن قرب البيت الأبيض وغيره من معالم المدينة، في احتجاجات حاشدة أشعل فتيلها مقتل جورج فلويد، إلى جانب قضايا اللامساوة والعنصرية التي لا تزال تشهدها الولايات المتحدة.


أمريكا والصين.. بؤرُ توتّر عديدة


ارتفع التوتّر بين الولايات المتحدة والصين، الاقتصادين الأكبرين عالمياً، بل وباتت علاقتهما على حافة الانهيار كما لم تشهد منذ عقود،

ولم يكن الطلب الأمريكي من الصين إغلاق قنصليتها في هيوستون، سوى آخر حلقات النزاع بسبب العديد من الملفات الشائكة والتي يتصدرها ملف التجارة بين البلدين والنزاع في بحر الصين الجنوبي وقضية هونغ كونغ وأزمة مسلمي الإيغور.

حيث تهاجم واشنطن بكين على عدة جبهات مثل التنديد بتوسعها العسكري في بحر الصين الجنوبي إلى الاتهامات بتجسس صناعي ، ولكن هذه المرة تتبادل الدولتين الاتهامات بشأن فيروس كورونا المستجد

لم يكد فيروس «كورونا» يتفشى في الولايات المتحدة - الدولة الاكثر تضررا من الوباء- حتى أطلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على كورونا اسم «الفيروس الصيني»، موحها اتهامات للصين بعدم الشفافية، وبإخفاء خطورة الفيروس والعدد الحقيقي لضحاياه.

الأمر الذي نفته المتحدثة باسم الخارجية الصينية، مؤكدة أن بلادها اتخذت منذ البداية موقفا مفتوحا ومسؤولا بشأن نشر البيانات حول وباء فيروس كورونا، ولم تخف أي شيء عنه.

الا ان دونالد ترامب أعلن أن بلاده تريد إرسال محققين إلى الصين للتحقيق في انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك في الوقت الذي تتصاعد فيه الشكوك حول منشأ الفيروس وتاريخ بدء انتشاره.

وقال مسؤولون في الاستخبارات والأمن القومي الأمريكي، إن الحكومة الأمريكية تواصل التحقيق فيما إذا كان فيروس كورونا قد تم تخليقه داخل مختبر صيني، وليس في سوقًا رطبة للحوم والأسماك، وتم إطلاقه عن طريق الخطأ إلى الجمهور.

كما اتهمت واشنطن منظّمة الصحة العالمية بالتواطؤ مع بكين، وبسوء إدارة أزمة الوباء المستجد، وعلقت مساهمتها المالية في المنظمة، فيما نفت المنظّمة هذه الاتهامات.

ملف التجارة

لم يكن فيروس «كورونا» سوى آخر تجليات التوتّر، إذ سبقه ملف ساخن تمثّل في التجارة بين البلدين، إذ بدأت إدارة ترامب، زيادة الرسوم على الواردات الصينية، في العام 2018 في إطار خطة طموحة لإرغام بكين على خفض دعم لقطاع الصناعات التحويلية، وفرض مطالب صعبة من الشركات الأمريكية في الصين، ليوقع البلدان بعد أكثر من عام من تبادل فرض الرسوم.

والتي أدت إلى تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، اتفاقاً تجارياً أُلغيت بموجبه بعض الرسوم، إلّا أنّه لم يعالج المشاكل الرئيسية.

وفيما تعهّدت بكين بزيادة الواردات من البضائع الأمريكية بما قيمته 200 مليار دولار على مدى عامين، تضغط وزارتا التجارة والخارجية الأمريكيتان، على الشركات الأمريكية لنقل نشاطها في التوريد والتصنيع إلى خارج الصين.

بحر الصين
ويمثّل بحر الصين الجنوبي أحد ملفات الخلاف، بعد اتهامات أمريكية للصين بمحاولة بناء «إمبراطورية بحرية» فيه في مناطق يحتمل أن تحتوي على موارد غنية للطاقة.

هونج كونج


تعتبر هونغ كونغ إحدى حلقات النزاع متعدّد الرؤوس، إذ اختلفت الدولتان حول الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ، والذي تجلت آخر تطوراته في فرض بكين تشريعاً أمنياً جديداً على المستعمرة البريطانية السابقة،

ففي يونيو.. أقر البرلمان في بكين، قانون الأمن القومي بالإجماع، والذي يجرم "الانفصال والتخريب ضد الحكومة المركزية الصينية"، و"الإرهاب والتواطؤ مع القوات الأجنبية".

وأثار إقرار قانون أزمة دولية بين الصين وأميركا، امتدت لتتطور وتصبح أزمة دبلوماسية بين البلدين.

كما دفع ترامب لتوقيع أمر تنفيذي لإنهاء المعاملة الاقتصادية التفضيلية لهونغ كونغ، ما سمح له بفرض عقوبات وقيود على التأشيرات على المسؤولين الصينيين والمؤسسات المالية الصينية ممن شاركوا في سن القانون.

وفيما فرضت الولايات المتحدة، عقوبات على مسؤولين وشركات ومؤسسات في الصين بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان فيما يتعلق بمعاملة الصين لأقلية الإيغور المسلمة في إقليم شينجيانغ، أضافت وزارة التجارة الأمريكية شركة هواوي الصينية للتكنولوجيا إلى القائمة الخاصة بالمخاوف على الأمن الوطني، وسط اتهامات من واشنطن بأن الشركة انتهكت العقوبات الأمريكية على إيران، وبأنها قادرة على التجسس على عملائها وهي اتهامات نفتها هواوي.

رسميا.. واشنطن "خارج" معاهدة الأجواء المفتوحة

قي مايو 2020 .. ترامب يعلن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية "الأجواء المفتوحة" الدفاعية مع روسيا... لكن ترامب قال في مايو إن موسكو لم تحترم التزاماتها بموجب المعاهدة، التي تهدف إلى تعزيز الثقة بين القوتين العظميين.

وهذه المعاهدة الدفاعية التي مضى على توقيعها 18 عاما، هي الثالثة لضبط التسلح التي ألغاها سيد البيت الأبيض منذ وصوله لسدة الحكم.

ومنذ وصوله إلى السلطة في يناير 2017، انسحب ترامب من اتفاقيتي تسليح أساسيتين أخريين هما الاتفاق النووي الذي أبرم مع إيران في 2015، لمنعها من تطوير برنامجها للأسلحة النووية، ومعاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى مع روسيا التي تعود إلى 1988.

وتسمح المعاهدة التي أبرمت عام 1992 بين روسيا والولايات المتحدة و32 دولة أخرى، معظمها منضوية في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، لجيش بلد عضو فيها بتنفيذ عدد محدد من الرحلات الاستطلاعية غير المسلحة في أجواء بلد عضو آخر، بعيد إبلاغه بالأمر.

ويمكن للطائرة مسح الأراضي تحتها، وجمع المعلومات والصور للمنشآت والأنشطة العسكرية بهدف إزالة الشكوك التي لا أساس لها بين الدول المتخاصمة، وتجنب المفاجآت وتقليل احتمال اندلاع نزاعات.

الاتفاقية التي اقترح عقدها الرئيس الأمريكي الراحل دوايت أيزنهاور عام 1955، وانتظرت حتى عام 1992 كي ترى النور، ويتم التوقيع عليها في أعقاب انتهاء الحرب الباردة، ودخلت حيز التنفيذ في 2002.

وتكمن فكرة المعاهدة في أنه كلما عرف الجيشان المتنافسان معلومات أكثر عن بعضهما البعض، قل احتمال الصراع بينهما .

صادق على الاتفاقية 23 دولة عضوة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عام 1992، فيما صادقت عليها روسيا عام 2001، ومع مرور السنوات ارتفع عدد الدول الأعضاء في الاتفاقية حتى أصبح العدد 35 دولة .

العالم يصعد الى الهاوية النووية


اشتعال سباق التسلح النووي من جديد ..مع اقتراب موعد انتهاء صلاحية اتفاقية "نيو ستارت" الوحيدة للحد من الأسلحة النووية بين امريكا وروسيا في فبراير 2021.. وبعد انهيار العمل باتفاقية الحد من الأسلحة المتوسطة والإستراتيجية..ازدادت حدة التوتر بشأن مصير الاتفاقية التي تحد من عدد الرؤوس النووية لدى البلدين واللتان تمتلكان نحو 90 في المئة من الترسانة النووية للعالم.

وتم التوقيع على اتفاقية ستارت الجديدة في أبريل 2010، لكنها دخلت حيز التنفيذ في فبراير 2011. ومدة الاتفاقية عشر سنوات قابلة للتمديد.
معاهدة "نيو ستارت" (ستارت الجديدة)، آخر اتفاقية أساسية بين البلدين للحد من الأسلحة النووية

في اكتوبر..أعلنت واشنطن التوصّل إلى "اتّفاق مبدئي" مع روسيا على تمديد معاهدة نيو ستارت لخفض ترسانة الأسلحة النووية" .. شرط أن يوافقوا في المقابل على الحد من ترسانتهم النووية".

بعدها بايام.. اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن تمدد موسكو وواشنطن الاتفاقية من دون أي شروط مسبقة ،ولمدة عام على الأقل، ليتسنَّى لنا إجراء مفاوضات حقيقية".. في عرض رفضه البيت الأبيض. . "فالولايات المتحدة اقترحت تمديداً لمعاهدة نيو ستارت لعام واحد في مقابل تجميد الرؤوس النووية للولايات المتحدة وروسيا خلال هذه الفترة".

يشار الى ان الولايات المتحدة لا تزل تصرّ على مشاركة الصين في اطار ثلاثي .. اذ ان برنامج الصين النووي يشهد نموا مطّردا، لكنّه لا يزال أصغر بكثير من أن يقارن بالترسانتين الروسية والأمريكية.

وفي المقابل، تسعى روسيا إلى محادثات متعددة الأطراف تشمل القوتين النوويتين الأوروبيتين، بريطانيا وفرنسا.

انفصال بريطانيا رسميا عن الاتحاد الأوروبي


بدأ العام الحالي بانفصال تاريخي لبريطانيا عن الاتحاد الاوروبي وتطبيق اتفاقية "بريكسيت"، وانتهى باتفاق تاريخي ايضا بين الطرفين حول شكل العلاقة في "مرحلة ما بعد بريكسيت".

ففي ختام شهر يناير، وبعد بعد ما يقرب من نصف قرن من انضمامها إلى هذا التكتل الإقليمي، تم انفصال بريطانيا رسميا عن الاتحاد الأوروبي وتطبيقها لاتفاقية "بريكست" مع حلول منتصف ليل يوم  31 يناير، وهي الاتفاقية التي عملت بريطانيا عليها منذ عام 2016.

جواز سفر أزرق

كان يوما تاريخيا لكنه لن يؤدي مباشرة إلى تغييرات كبرى ملموسة باستثناء العودة إلى جواز السفر الأزرق وليس جواز السفر الأوروبي الخمري اللون وإغلاق وزارة "بريكسيت" التي لم يعد لها داع.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أبرز الشخصيات التي كانت وراء "بريكسيت"، وقد انتخب بغالبية كبرى في ديسمبر العام الماضي ، على وعد بإنجاز هذه الخطوة، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبدى حماسة لهذا الانفصال معتبرا أنه يشكل آفاقا اقتصادية جديدة.

اتفاق بريكست

اتفاق "بريكست" ينص على مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 يناير الجاري "قبل منتصف الليلة"، لتبدأ بعد ذلك فترة انتقالية تنتهي نهاية العام اي تستمر لمدة 11 شهرا ، يجري خلالها الطرفان مفاوضات تحدد إطار العلاقات المستقبلية بين الجانبين والذي يتضمن كافة الجوانب المنظمة للعلاقة بدءا من الخدمات المالية، وقواعد المنشأ، وصولا إلى التعريفات الجمركية وقواعد المساعدات الحكومية والصيد..

وخلال هذه الفترة الانتقالية تظل بريطانيا داخل الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، دون أن تكون ممثلة في المؤسسات السياسية للاتحاد.

وتستمر"لندن" في دفع مستحقاتها المالية للاتحاد الأوروبي حتى نهاية المرحلة الانتقالية، كما تم توزيع 27 مقعدا من أصل 73 مقعدا، كانت مخصصة لبريطانيا في البرلمان الأوروبي تم توزيعها على باقي الدول الأعضاء في التكتل، بينما يتم توزيع الـ46 مقعدا المتبقين على الدول التي ستنضم مستقبلا للاتحاد الأوروبي.

أما فيما يتعلق بأوضاع المواطنين، تبقى حقوق الإقامة الخاصة بالبريطانيين المقيمين في دول الاتحاد الأوروبي الـ27 قائمة وفق إجراءات تقرها كل دولة على حدة، غير أنه لن يكون من حق البريطانيين الانتقال من دولة إلى أخرى للإقامة أو العمل بلا قيد أو شرط.

وفي المقابل، سيحتفظ مواطنو دول الاتحاد المقيمين في بريطانيا منذ خمس سنوات أو أكثر، بحقهم في الإقامة على أن يسجلوا أسماءهم ضمن قوائم المقيمين.

-انفصال بريطانيا عن الاتحاد الاوروبي هو ثاني أبرز حدث يمر على بريطانيا خلال شهر واحد، عقب تخلي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل عن مهامهما الرسمية والتوقف عن استعمال الألقاب الملكية، والتوجه إلى كندا للتمتع بحياة طبيعية خارج نطاق العائلة المالكة.

اتفاق "ما بعد بريكست"

قبل أيام من نهاية العام، وقبل أسبوع على خروج بريطانيا من السوق الأوربية الموحدة.. توصل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا الى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكسيت، وصفته رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بأنه "جيد ومتوازن" و"منصف" للطرفين .. واصفة بريطانيا بـ"الشريك الموثوق". فيما وصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاتفاق بأنه "جيد لكل أوروبا"..وسيصب في مصلحة الطرفين على ضفتي المانش، مشددا على أن بلاده ستبقى حليف أوروبا و"سوقها الأول".

وتعهد كبير المفاوضين في ملف بريكسيت عن الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه بأن بروكسل ستقف إلى جانب الصيادين الأوروبيين بعد مغادرة بريطانيا التكتل. وسيزداد حجم الثروة السمكية التي يمكن للصيادين البريطانيين اصطيادها بعد اتفاق بريكسيت التجاري، بعدما كانت تخضع لقواعد الحصص الأوروبية.

الاتفاق جاء في الساعات الاخيرة بعد مفاوضات شاقة للغاية وجولات عديدة من المحادثات استمرت على مدار الـ11 شهرا الماضية وهي مدة الفترة الانتقالية التى بدات بداية 2020، وكانت النقاط الخلافية بين الجانبين عالقة ، عند مسألة حقوق صيد السمك وقواعد التجارة النزيهة.

نص الاتفاق

اتفاق مرحلة ما بعد بريكسيت بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي نص على:
الرسوم الجمركية

يعني الاتفاق أنه لن تكون هناك أي رسوم أو حصص على المنتجات البريطانية والأوروبية التي يتبادلها الطرفان.

وسيبقى على الصادرات البريطانية الامتثال لمعايير الصحة والسلامة التي يضعها الاتحاد الأوروبي بينما تحكم قواعد صارمة المنتجات المصنوعة من مكوّنات مصدرها خارج المملكة المتحدة أو الاتحاد الأوروبي.

ورحبت لندن بغياب الرسوم كنقطة إيجابية رئيسية في الاتفاق، ستساعد في الوقت ذاته في المحافظة على جزء من الميزات التي تمتعت بها بريطانيا أساسا كعضو في التكتل.

الصيد
توصّل الطرفان إلى تسوية تقضي بأن تتخلى قوارب الاتحاد الأوروبي تدريجيا عن 25 في المئة من حصصها الحالية خلال فترة انتقالية مدتها خمس سنوات ونصف.

ومن المنتظر أن يتم يتم إجراء مفاوضات سنويا بعد ذلك على كميات السمك التي يمكن لقوارب الاتحاد الأوروبي الحصول عليها من المياه البريطانية. وفي حال لم تكن النتيجة مرضية بالنسبة لبروكسل فسيكون بإمكانها اتخاذ تدابير اقتصادية ضد المملكة المتحدة.

وكان وصول صيادي الاتحاد الأوروبي مستقبلا إلى مياه بريطانيا الغنية من بين أبرز المسائل الشائكة والقابلة للاشتعال سياسيا وآخر نقطة تم حلها قبل الإعلان عن الاتفاق، وأصرت بريطانيا مرارا على أنها ترغب باستعادة السيطرة الكاملة على مياهها بينما سعت دول الاتحاد الأوروبي الساحلية إلى ضمان حقوق الصيد في مياه المملكة المتحدة.

الجمارك

ستغادر بريطانيا الاتحاد الجمركي الأوروبي والسوق الموحدة نهاية العام، ما يعني أن الأعمال التجارية ستواجه سلسلة قيود جديدة على الواردات والصادرات عبر المانش.

وقالت المملكة المتحدة إن الاتفاق يسمح بالاعتراف بخطط "التاجر الموثوق" التي من شأنها أن تخفف البيروقراطية على الجانبين، لكن لم يتضح بعد إلى أي درجة يمكن تطبيق ذلك.

الأمن

يرى الاتحاد الأوروبي أن الاتفاق "يؤسس إطار عمل جديد لإنفاذ القانون والتعاون القضائي في المسائل الجنائية وتلك المرتبطة بالقانون المدني".

ومن جهتها، أشارت لندن إلى أن الطرفين سيواصلان مشاركة المعلومات المرتبطة بالحمض النووي والبصمات ومعلومات الركاب كما سيتعاونان في إطار وكالة تطبيق القانون الأوروبية "يوروبول".

وتفيد بروكسل أنه "يمكن تعليق التعاون الأمني في حال حدوث انتهاكات من جانب المملكة المتحدة لالتزاماتها في ما يتعلق بمواصلة الامتثال إلى الميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان".

"تغييرات كبيرة"

رغم الاتفاق، حذر الطرفان من أن "تغييرات كبيرة" مقبلة اعتبارا من 1 يناير بالنسبة للأفراد والأعمال التجارية في أنحاء أوروبا.

ولن يكون من الممكن أن يواصل مواطنو المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي الاستفادة من حرية الحركة للإقامة والعمل على طرفي الحدود.

وأكدت بروكسل أن "حرية حركة الناس والبضائع والخدمات ورؤوس الأموال بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي ستنتهي".

وتابعت أن "الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة سيشكلان سوقين منفصلين: فضاءان تنظيميان وقانونيان منفصلان. سيخلق ذلك قيودا في الاتجاهين على تبادل البضائع والخدمات وعلى الحركة عبر الحدود والمبادلات، غير موجودة اليوم".

لندن وواشنطن

بالتوازي مع مفاوضاتها مع الاتحاد الاوروبي، تسعى بريطانيا لإبرام اتفاق للتبادل الحر مع الولايات المتحدة في مرحلة ما بعد "بريكست".
وفي الوقت الذي تتسع فيه هوة الخلافات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي، يبدو أن الأمور تسير بشكل أفضل في المباحثات التجارية بين لندن وواشنطن، والمحادثات تصب في اتجاه إزالة كل العقبات للتوصل لاتفاق "تاريخي".

وخلال المفاوضات، ناقشت لندن وواشنطن العديد من الملفات على غرار تجارة البضائع والخدمات والتجارة الرقمية والاستثمار وكيفية دعم الأعمال التجارية الصغيرة، وعلى الرغم من التقارب الملحوظ الذي أظهره الجانبان الأمريكي والبريطاني في جولتهما التفاوضية غير أنه ليس من المتوقع الوصول لاتفاق تبادل حر قبل نهاية العام الجاري، فالمفاوضات تنطوي على العديد من التفاصيل التي تحتاج للكثير من الوقت.

شرق المتوسط .. يجدد المواجهة بين تركيا واليونان



شهد عام 2020 أزمة متصاعدة في شرق المتوسط بين تركيا واليونان ، السبب الأساسي لها هو الخلاف حول حقوق التنقيب عن الغاز والبترول في بحر إيجه والسيادة على بعض الجزر.

كانت زادت حدة الخلافات التركية - اليونانية بسبب غاز المتوسط بعد الاتفاق التركي مع حكومة الوفاق الليبية في نوفمبر من العام الماضي، والذي أعيد بموجبه ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا، حاولت فيها أنقرة "ابتلاع" جزر يونانية في المتوسط.. وفي محاولة من تركيا للرد على منتدى غاز شرق المتوسط.

ثم جاءت خطوة هامة مطلع أغسطس الماضي، حين وقعت اليونان ومصر اتفاقا لترسيم الحدود البحرية، وهو ما اعتبرته تركيا - من جهتها - اتفاقا باطلا.

وانتهاء بتداخل المطالب بحقوق السيادة على موارد الطاقة في شرق المتوسط استنادا إلى وجهات نظر متضاربة حول امتداد الجرف القاري للبلدين.
اليونان، لديها خلافات عميقة مع تركيا حول عدد من الملفات، على رأسها ملف اللاجئين والحدود البحرية بين البلدين.

كما رفع حدة التوتر بين البلدين إعلان تركيا حملات تنقيب عن النفط والغاز في مياه البحر الأبيض المتوسط، في 10 من اغسطس الماضي، تبعه تهيؤ عسكري من الطرف اليوناني.

فقد نشرت تركيا في العاشر من أغسطس سفينة المسح الزلزالي عروج ريس في مياه قريبة من جزيرة يونانية. ومدّدت مهمّتها ثلاث مرات رغم الدعوات المتكررة التي وجّهها الاتحاد الأوروبي واليونان لوضع حدّ لهذه المهمة.

ومهمة سفن المسح الزلزالي هي رصد احتمال وجود حقول نفط وغاز تحت الماء.

وقال الرئيس التركي في تصريحات له، في 15 من اغسطس، إن بلاده “ستحمي حقوقها شرقي المتوسط حتى النهاية”.
القادة الأتراك واليونانيون صعدوا من لهجة خطاباتهم ، بينما كانت سفنهم الحربية تلاحق بعضها البعض في شرق البحر المتوسط، وتجري قوات البلدين سلسلة مناورات عسكرية في المنطقة البحرية الواقعة بين قبرص وجزيرة كريت اليونانية.

ووقعت مواجهة في منتصف سبتمبر عندما أرسلت تركيا سفينة بحثية برفقة سفن حربية للبحث عن احتياطيات الغاز والنفط، وأعلنت أنقرة، مد مهمة السفينة "أوروش ريس" حتى 25 سبتمبر.

امريكا وافغانستان
اتفاق تاريخي لنهاية أطول حرب في البلاد.

على مدى 18عاما، تعاقب خلالها ثلاثة رؤساء على البيت الأبيض، كان الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان، من الثوابت..منذ غزو الولايات المتحدة لتلك الدولة عقب أحداث الحادى عشر من سبتمبر فى 2001، الا ان ترامب نجح في التوصل الى اتفاق ينهي هذا الوجود بحلول 2021.

قثد عيّن ترامب السفير زالماي خليل زاد ممثلاً خاصًا له للمصالحة الأفغانية وكلفه ببدء عملية سلام بين الأفغان.
في شهر فبراير 2020 ، أسفرت جهود خليل زاد عن اتفاق تاريخي بين الولايات المتحدة وطالبان تم توقيعه في الدوحة ، قطر.

اتفاقية الدوحة هيأت الظروف لمحادثات السلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان ، بينما فوضت بانسحاب كامل للقوات العسكرية الأمريكية من أفغانستان بحلول شهر مايو عام 2021.

ومنذ ذلك الحين ، انخفضت مستويات القوات الأمريكية في أفغانستان إلى حوالي 4500 - وهو أدنى مستوى لها منذ عام 2001 - وهي تسير حاليًا على المسار الصحيح للوصول إلى 2500 بحلول شهر يتاير عام 2021.

بالإضافة إلى ذلك ، قامت طالبان عمومًا بتقييد قواتها من مهاجمة الأفراد الأمريكيين ولم يسقط قتلى أمريكيون من نيران معادية منذ توقيع اتفاقية الدوحة.

إن خروج الجيش الامريكي بالكامل من أفغانستان بحلول 20 يناير 2021 سيمنع الإدارة القادمة من تقويض أحد إنجازات ترمب الرئيسية ويعزز إرثه كرئيس وضع نهاية لأطول حرب في البلاد.

الصناديق تقلب موازين القوى الإيرانية

في أول انتخابات تشريعية تشهدها إيران منذ توقيع العقوبات الأمريكية عليها.. والحادية عشرة في البلاد منذ الثورة في عام 1979، سيطر المحافظون على المشهد بشكل غير مسبوق وحصلوا على أغلبية المقاعد في مجلس الشورى الإيراني "البرلمان" في الانتخابات التى وقعت في فبراير.

وكانت نسبة المشاركة بالانتخابات هي الاضعف منذ عقود، وفي حين حاول المرشد الإيراني علي خامنئي، تبرير هذه المشاركة بتوجيه أصابع الاتهامات إلى خارج حدود إيران بقوله إن أعداء إيران ضخموا خطر فيروس "كورونا الجديد" لإثناء الناخبين عن التصويت.

المراقبون أكدوا أن نسبة الإقبال الضعيفة صبت في مصلحة المحافظين على حساب روحاني الاصلاحي الذي فاز في عام 2017 بولاية رئاسية ثانية على خلفية وعود بتعزيز الحريات وحصد ثمار التقارب مع الغرب.

ووسط ركود اقتصادي .. وأزمة أسعار المحروقات.. وارتفاع التضخم .. أدلى الناخبون الإيرانيون بأصواتهم لانتخاب ممثليهم في مجلس الشورى، علاوة على اختيار أعضاء في مجلس خبراء القيادة، وهي الهيئة التي تختار المرشد الأعلى وتمتلك صلاحية عزله.

الانتخابات التشريعية، جاءت في أعقاب توتر شديد بين إيران والولايات المتحدة، وإسقاط طائرة مدنية أوكرانية "عن طريق الخطأ" أثار احتجاجات واسعة شهدتها طهران ضد الحكومة.

وسيطر المحافظون على 223 مقعدا، بينما كان نصيب الإصلاحيين 16 مقعدا، وذهب 36 مقعدا لنواب مستقلين، وذلك من بين 275 مقعدا تم التعرف على هوية الفائزين بها من أصل 290 مقعدا في البرلمان الإيراني، تنافس عليها 7148 مرشحا.

فوز المحافظين في الانتخابات البرلمانية الايرانية يؤثر على مصير العلاقات مع الغرب، اذ يرفض المحافظون المتشددون أي مفاوضات مع الغرب ويتطلعون إلى التخلي عن الاتفاق النووي الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العام 2018، في حين كان روحاني يرى في هذا الاتفاق الموقع عام 2015، نافذة أمل من شأنها إدخال إيران في مرحلة ازدهار.

في المقابل ، قد يعزز حصول المحافظين والأصوليين على المزيد من المقاعد في البرلمان فرصهم في انتخابات الرئاسة التي تجرى في العام المقبل، وقد يضعف الإصلاحيين وأنصار روحانى الذين يدعمون مزيدا من التواصل مع العالم.

القوقاز يشتعل من جديد


في سبتمبر اشتعلت حرب القوقاز من جديد بسبب النزاع المتصاعد بين أرمينيا وأذربيجان حول منطقة ناجورنو كاراباخ المنفصلة.. .. لتسود اشتباكات عنيفة.. سقط فيها عشرات القتلى وأصيب المئات.

الاشتباكات -التى تعد الأعنف بين قوات أرمينيا وأذربيجان منذ عام 2016 - أثارت مجددا القلق من استقرار منطقة جنوب القوقاز التي تمر بها خطوط أنابيب تحمل النفط والغاز للأسواق العالمية.

وفي 10 نوفمبر ..وبعد قتال استمر ستة أسابيع بين أذربيجان والانفصاليين الأرمن في ناغورنو كاراباخ... تم التوصل الى اتفاق سلام بين أذربيجان وأرمينيا بوساطة روسية لينهي الصراع المسلح الدائر حول إقليم ناغورنو كاراباخ.

ووصف رئيس الحكومة الأرمينية نيكول باشينيان الاتفاق بـ "المؤلم جدا، بالنسبة لي شخصيا وبالنسبة للشعب الأرميني"

وفي 14 ديسمبر ..بعد أكثر من شهر على الاتفاق الذي وضع حدا لمعارك في إقليم ناجورنو كاراباخ، بدأت أذربيجان وأرمينيا عملية تبادل أسرى بمشاركة منظمات دولية وقيادة قوات حفظ السلام الروسية..وتم عودة 44 أسيرا إلى أرمينيا.

يشار الى ان إقليم ناجورنو كاراباخ منطقة منشقة تقع داخل الأراضي الأذربيجانية، ولكنه يخضع لسيطرة الأرمن منذ عام 1994 ، وتدعمها أرمينيا، وقد انفصلت عن أذربيجان في حرب في التسعينات، لكن لا تعترف أي دولة بأنها جمهورية مستقلة.

وعلى الرغم من أن الأرمن يشكلون 94% من نسيجها الديموجرافي، لا تزال منطقة "ناجورنو كاراباخ" محل نزاع بين أرمينيا وأذربيجان، حيث ترفض الأخيرة التخلي عن هذا الإقليم الجبلي الواقع بجنوب القوقاز.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content