اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

ماديبا ..صانع السلام

ماديبا ..صانع السلام

تاريخ النشر

الرجل الأسود صاحب القلب الأبيض.. العاشق للسلام وصانعه .. المناضل ..ثم السجين..ثم الرئيس.. ثم الرمز ..انه نيلسون مانديلا ..

ولعلها كانت دعابة حين قال «في بلادي، نذهب إلى السجن أولاً، ثم نصبح رؤساء»، لكن حياته لم تكن دعابة على الإطلاق، بل كانت ملحمة حقيقية، لا تعرف من أين تبدأ، ولا تستطيع القول بإنها انتهت، وإن وافى صاحبها الأجل.

لقبَّه أفراد قبيلته باسم "ماديبا" وتعني العظيم المبجل، وهو لقب يطلقه أفراد عشيرة مانديلا على الشخص الأرفع قدرا بينهم وأصبح مرادفا لاسم نلسون مانديلا.

نيلسون مانديلا.. المناضل والسجين، ثم الرئيس، ومن بعد ذلك الرمز للنضال والكفاح ضد التمييز العنصري. .. كان مقاتلاً إلى حد الحرية، حكيماً إلى حد التواضع، شجاعاً إلى حد التسامح.

صاحب الـ 2000 حكمة وأشهرها:

- الحرية لا تقبل التجزئة‏..

- من السهل أن تُكسر و تُدمر، ولكن الأبطال هم أولئك الذين يبنون و يصنعون السلام ..

- تعلمت أن الشجاعة ليست غياب الخوف، ولكن القدرة على التغلب عليه..

- لا يمكن إيقاف سيرنا نحو الحرية..وعلينا ألا نسمح للخوف أن يقف في سبيلنا.. 

- القضاء على الفقر ليس عملا خيريا ..ولكن فعل من افعال العدالة.. 

 - المرء لا يعرف أمة ما من الأمم إلا إذا دخل سجونها.. فالحكم على الأمم لا ينبغي أن يرتكز على معاملتها لموطنيها، ولكن على معاملتها لمن في المستويات الدنيا..

الحياة قد حطمتني عدة مرات ، رأيت أموراً لم أكن أريد أن أراها ، عشت الحزن ، الفشل ، ولكن الشيء المؤكد دائماً أنني كنت أنهض. - نيلسون مانديلا

بهذه العبارات البسيطة شكل نيلسون مانديلا منهاجا شاملا ورسم خريطة طريق نحو الحرية والديمقراطية...

أفكاره أحدثت زلزالاً في التسعينات وأنتجت حركات ديموقراطية في أفريقيا ..

اليوم الدولي لمانديلا :-

في 18 يوليو من كل عام - اليوم الذي ولد فيه نيلسون مانديلا - تطلب الأمم المتحدة من كل الأفراد حول العالم الاحتفال باليوم العالمي لنيلسون مانديلا بإحداث تغيير في مجتمعاتهم. فكل فرد لديه القدرة و عليه المسئولية لتغيير العالم نحو الأفضل، ويعد يوم مانديلا مناسبة للجميع للعمل وإلهام التغيير.

بداية  فكرة هذا اليوم الدولي :-

في نوفمبر 2009، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 18 يوليو "اليوم الدولي لنيلسون مانديلا" اعترافاً بإسهام رئيس جنوب أفريقيا الأسبق في ثقافة السلام والحرية.

وأعربت الجمعية العامة في قرارها 64/13 عن تقديرها لما يتحلى به نيلسون مانديلا من قيم ولتفانيه في خدمة البشرية، اهتماماً منه بالقضايا الإنسانية، في ميادين حل النزاعات والعلاقات العرقية وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها والمصالحة والمساواة بين الجنسين وحقوق الأطفال وسائر الفئات المستضعفة وتحسين أحوال الفقراء والمجتمعات المتخلفة النمو .

واعترفت بإسهامه في الكفاح من أجل الديمقراطية على الصعيد الدولي وفي الترويج لثقافة السلام في شتى أرجاء العالم.

الذكرى المئوية لميلاده :-

يتزامن اليوم الدولي لنيلسون مانديلا لعام 2018 مع حلول الذكرى المئوية لميلاده (في 18 يوليو 1918).

وتمثل هذه الذكرى مناسبة للتأمل في حياته وتراثه ، وتحقيق رسالته في ''جعل العالم مكانا أفضل''. 

وخصصت مؤسسة نيلسون مانديلا احتفالية هذا العالم للعمل في مجال مكافحة الفقر، بوصف ذلك تكريم لقيادة مانديلا ووقفه جهوده لمكافحة الفقر وتعزيز العدالة الاجتماعية للجميع.

جنوب أفريقيا احتفلت بالذكرى المئوية لميلاد بطلها ومحررها "نيلسون مانديلا" بمشاركة الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما.

و بعد مرور خمس سنوات على وفاته، حافظت قبيلة "ماديبا" (القبيلة التى ينتمى إليها مانديلا) على مكانته كأيقونة عالمية فى كفاحه ضد النظام العنصرى الأبيض ورسالته للمصالحة مما سمح للبلاد بطى الصفحة عن طريق تجنب حمام دم.

بالفيديو..
جوتيريش: لنبن جميعا على إرث مانديلا

الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش وجه رسالة بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد مانديلا جاء فيها:

كان مدافعا عالميا شامخا عن العدالة والمساواة
وهو لا يزال يلهم العالم عن المثال الذي جسده في الشجاعة والتعاطف والرحمة، والتزامه بالعدالة الاجتماعية وثقافة الحرية والسلام.

وقد حُظيتُ بشرف مقابلة نيلسون مانديلا عدة مرات، بما في ذلك أثناء المرحلة الانتقالية في جنوب أفريقيا. وفي كل مرة، كانت تُدهشني حكمته ورحمته، وقبل كل شيء تواضعه.

ومن أهم الدروس التي يمكننا أن نتعلمها من نيلسون مانديلا هي أننا يجب، من أجل إحراز تقدم، أن نتطلع إلى الأمام، مهما كان ذلك شاقا.

لقد عُرف نيلسون مانديلا بالسجين رقم ٤٦٦٦٤ ... لكنه لم يُصبح قط أسير ماضيه... ومع الحكم عليه بالأشغال الشاقة والسجن الانفرادي في جزيرة روبين، فقد تسامى على المعاناة والإذلال ليقود بلده، وعالمنا، إلى يوم أكثر إشراقا.. و بذل طاقته في المصالحة وفي رؤيته من أجل أن يسود السلام وتعدد الأعراق الديمقراطية في جنوب افريقيا.

فاليوم، ونحن نُحيي ذكرى نيلسون مانديلا في خدمة الآخرين طوال حياته، فإن أفضل إشادة بهذا الرجل العظيم ليست بالكلمات والاحتفالات، بل بأفعال تُحسّن عالمنا.

ويمكن لكل منا أن يُحدث أثرا في تعزيز السلام وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة والحياة الكريمة للجميع. ويمكن لكل منا أن يستلهم مثال نيلسون مانديلا، وعبارته الشهيرة: الأمر يبدو دائما مستحيلا إلى أن يُنجز.

ولنبن جميعا على إرث نيلسون مانديلا.

<iframe width="631" height="355" src="https://www.youtube.com/embed/SlMuAsZK5aE" frameborder="0" allow="autoplay; encrypted-media" allowfullscreen></iframe>

أوباما ومانديلا..
أول الرؤساء السود في بلدانهم..

وفي الذكرى المئوية لميلاد مانديلا..القى باراك اوباما الرئيس الأمريكي السابق كلمة امس الثلاثاء في استاد بجوهانسبورغ، اكد فيها ان "مانديلا قال إن الشباب قادرون عندما تحركوا (ثاروا) لإسقاط أبراج الظلم ورفع رايات الحرية". "الآن هو الوقت المناسب للتحرك."

كلمة اوباما جاءت ضمن الاحتفالات بالذكرى المئوية لمولد أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا نيلسون مانديلا...

ففي كل عام .. تعهد مؤسسة مانديلا إلى ضيف رفيع بشرف إلقاء كلمة في ذكرى مولد "ماديبا" في 18 يوليو 1918 والذي توفي في 5 ديسمبر 2013.

وشارك في هذا الحدث نحو 15 ألف شخص وثلة من ضيوف الشرف من بينهم الزوجة الأخيرة لمانديلا غراسا ماشيل، ورئيسة ليبيريا السابقة إيلين جونسون سيرليف، والأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي أنان.

وبالرغم من ان أوباما ومانديلا لم يلتقيا سوى مرة واحدة فى عام 2005 فى واشنطن إلا أنهما كانا يكنان الإعجاب لبعضهما البعض.

فقد عبر مانديلا عن "سعادته القصوى" عند إنتخاب أوباما رئيسا للولايات المتحدة فى 2008 "لانه اعتبر ذلك لحظة أساسية فى تاريخ الولايات المتحدة"، بحسب رئيس مؤسسة مانديلا سيللو هاتانج.

أما مانديلا فكان مثالا أعلى لأوباما مع الرئيس الاميركى الاسبق ابراهام لينكولن والمدافع عن الحقوق المدنية مارتن لوثر كينج.
جنوب إفريقيا تصدر عملة ذهبية احتفالا بذكرى ميلاد مانديلا المئة

أصدرت جنوب إفريقيا مجموعة محدودة من أوراق البنكنوت والعملات المعدنية الذهبية بمناسبة ذكرى مرور مئة عام على مولد نلسون مانديلا التي تحل يوم 18 يوليو .

العملات و الأوراق تعرض صورا من حياة مانديلا ونشأته في منطقة ريفية بمقاطعة كيب الشرقية كابن لأحد الزعماء المحليين، وسجنه لمدة 27 عاما، ونهاية نظام الفصل العنصري عام 1994 حينما صار رئيسا. .وحين توفي مانديلا عام 2013 عن عمر ناهز 95 عاما.

وتظهر العملة المعدنية الذهبية التي تزن أونصة واحدة صورة لمانديلا شابا، وهي من تصميم سينديسو نيوني المولود في زيمبابوي.

وقال نيوني "لأني نشأت وعشت معظم حياتي تحت حكم دكتاتوري، لم يتسنى لي أن أنعم بالديمقراطية التي تنعم بها جنوب أفريقيا".

ويظهر وجه مانديلا بالفعل على كل أوراق البنكنوت في جنوب أفريقيا.

" تراث مانديلا " بالامم المتحدة :-

وفي اطار فعاليات الاحتفال بذكرى مانديلا.. اقيم في مقر الأمم المتحدة معرض بعنوان ''بناء على تراث نيلسون مانديلا'' في الفترة من 9 يوليو - 2 سبتمبر

يُراد من المعرض إبراز إسهامات مانديلا في المجالات الأساسية لعمل الأمم المتحدة، مثل السلم والأمن، وحقوق الإنسان، والتنمية المستدامة.

كما أن المعرض يبرز كذلك المبادرات التي اتخذتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في ما يتصل بتقدير تراث زعيم جنوب أفريقيا السابق.

وقد نظمت إدارة الإعلام في الأمم المتحدة المعرض بالتعاون مع البعثة الدائمة لجنوب أفريقيا لدى الأمم المتحدة.

''رسائل نيلسون مانديلا في السجن''

ومن المقرر ان يتم نشر كتاب ''رسائل نيلسون مانديلا في السجن'' الجمعة 20 يوليو ، في مكتبة الأمم المتحدة، بمدينة نيويورك..  وسيناقش الكتاب بحضور المؤلف وحفيدة مانديلا.

"الجد مانديلا"
سيرة مصورة للأطفال

بهدف تعريف الأطفال بنيلسون مانديلا أول سياسي مناهض لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.. يصدر في باريس كتاب يحمل عنوان "الجد مانديلا" يتضمن ألبوم صور يستعرض مسيرة بطل الكفاح الحائز جائزة نوبل للسلام.

 الكتاب من تأليف زيندزي مانديالا، الابنة الصغرى لنلسون ووينى مانديلا..  بمناسبة الذكرى المئوية لولادة  الزعيم الأفريقى.
 
وقالت دار "رو دو موند" فى تصريحات  صحفية "إنه لمن دواعى شرفنا وسرورنا أن نشارك فى نشر كلمة ابنة نلسون مانديلا فى أوساط الأطفال".
 
وسيصدر هذا الألبوم الذى يقع فى 48 صفحة والذى ساهم الأمريكى شون كوالز فى رسم صوره، بالتزامن فى كلّ من فرنسا والبلدان المجاورة الناطقة بالفرنسية والولايات المتحدة وبريطانيا وجنوب أفريقيا وإيطاليا والبرازيل، فضلا عن عدة بلدان أميركية أخرى.
 
وفى هذا العمل، تتحاور زيندزى مانديلا (58 عاما) التى تتولى حاليا منصب سفير جنوب أفريقيا فى الدنمارك، مع حفيديها زازى (6 أعوام) وزيويلن (8 أعوام) ردا على أسئلة حول والد جدتهما.

ملحمة حقيقة :-

نيلسون مانديلا .. 27 عاماً من «الحرية» في سجون العنصرية

مانديلا اصبح في 1994 أول رئيس أسود منتخب ديمقراطيا في جنوب إفريقيا ورمزا للنضال ضد التمييز العنصري. وظل في منصبه حتى العام 1999، وذلك بعد أن قبع 27 عاما في سجون نظام الفصل العنصري الأبيض.

ولد نيلسون مانديلا فى 18 يوليو 1918 وتوفى فى 5 ديسمبر 2013،

67 سنة في خدمة الإنسانية :-
وقف نيلسون مانديلا 67 عاما من حياته لخدمة الإنسانية - كمحامِ لحقوق الإنسان، وسجين ضمير، وصانع سلام دولي وأول رئيس منتخب ديمقراطياً لدولة جنوب أفريقيا الحرة.

مانديلا ..الملك :-

ولد نيلسون مانديلا فى 18 يوليو عام 1918، فى مفيسو، تبعد 600 ميل عن جوهانسبرج، جنوب افريقيا.

كان والده زعيم قومه كان يطلق عليه ''الملك''، لكن بعد ضم القرية لاتحاد جنوب إفريقيا فقدت حياتها القبلية، وفقدت معها زعمائها وملوكها لكن مانديلا كان يشعر منذ طفولته بانه ''ملك''.

''نيلسون'' هو الاسم الذي اختاره له معلمه في المدرسة التبشيرية تيمنا باسم أحد الأبطال الإنجليز ليصبح اسمه ''نيلسون مانديلا''.

وكان دائما يشارك بنشاط فى الحركة المناهضة للفصل العنصرى فى العشرينات من عمره،

وأنهي مانديلا دراسته العليا في جامعة جنوب أفريقيا الأهلية الخاصة بالسود، وقد اعطته الحياه الجامعية تجربة قيادية من خلال النشاط الطلابي ذو البعد السياسي،

ليبدأ بعدها العمل ككاتب لدى محامي يهودي اسمه سايدلسكي وصفه مانديلا بقوله ''انه أول رجل أبيض عاملني معاملة البشر''.

وانضم نيلسون مانديلا إلى المؤتمر الوطنى الأفريقى فى عام 1942،

وحزب المؤتمر الوطني الأفريقي كان هدفه الأول والأساسي هو عمل حركة شعبية جماهيرية، تستمد قوتها من الملايين من الفلاحين في المناطق الريفية والعاملين الذين ليس لديهم صوت في ظل النظام الحالي، وعلى وجه التحديد، المجموعة التي تعتقد أن تكتيكات حزب المؤتمر الوطني الأفريقي غير فعال.

وفي تلك الفترة، كانت جنوب إفريقيا خاضعة لحكم يقوم على التمييز العنصري الشامل، إذ لم يكن يحق للأفارقة الانتخاب ولا المشاركة في الحياة السياسية أو إدارة شؤون البلاد.

وفي عام 1949، بدأ المؤتمر الوطني الأفريقي رسميا بداية المقاطعة والإضراب والعصيان المدني وعدم التعاون، مع أهداف سياسة المواطنة الكاملة، وإعادة توزيع الأراضي والحقوق النقابية، والتعليم المجاني والإلزامي لجميع الأطفال.

ولمدة 20 عاما، أدار الحملة السلمية غير العنيفة ضد حكومة جنوب أفريقيا وسياساتها العنصرية. ، بما في ذلك حملة 1952 ومؤتمر 1955 الذي كان مكونا أساسا من الشعب، وأسس نيلسون مانديلا مكتب محاماة هو وصديقه أوليفر تامبو، فقد كان شريكه- كما كان أيضًا طالبا ممتازا وعنيدا- التقاه نيلسون مانديلا أثناء دراسته في فورت هير، وقدمت شركة القانون الخاصة بهم استشارات قانونية مجانية ومنخفضة التكلفة للسود غير الممثلين.

مانديلا .. سجينا :-

وفي عام 1956، ألقي القبض على نيلسون مانديلا و150 آخرين، ووجهت إليه تهمة الخيانة للدعوة السياسية (تم تبرئتهم في نهاية المطاف)،

سنوات من الكفاح السياسي قضاها مانديلا أدت لاعتقاله وسجنه بتهمه التآمر للإطاحة نظام الحكم.

وفي المحكمة عام 1964، قال عبارته الشهيرة ''كرست حياتي لكفاح الشعب الإفريقي، وحاربت هيمنة البيض بقدر ما حاربت فكرة هيمنة السود، كنت دائما أرفع نموذج المجتمع الديمقراطي الحر حيث الجميع يعطون فرصا متعادلة، واذا اقتضي الأمر سأموت من أجل هذا الهدف''.

ولأن نيلسون مانديلا، كان سجينا سياسيا أسودا، فتلقى أدنى مستوى من العلاج والمعاملة السيئة من العمال في السجن، ولكنه كان قادرا على الحصول على درجة البكالوريوس في القانون من خلال جامعة لندن ببرنامج المراسلات، ليثبت لنفسه وللعالم أنه قادر على ذلك.

خلال سنوات سجنه، أصبح النداء بتحرير مانديلا من السجن رمزا لرفض سياسة التمييز العنصري، وفي 10 يونيو 1980 تم نشر رسالة استطاع مانديلا إرسالها للمجلس الإفريقي القومي قال فيها: "إتحدوا ! وجهزوا! وحاربوا! إذ ما بين سندان التحرك الشعبي، ومطرقة المقاومة المسلحة، سنسحق الفصل العنصري".

تحولت جزيرة "روبن" التي سجن فيها مانديلا إلى مركز للتعليم، وصار هو الرمز في سائر صفوف التربية السياسية التي انتشرت في طول البلاد وعرضها .

لم يغير مانديلا مواقفه وهو داخل السجن، بل ثبت عليها كلها، وكان مصدرا لتقوية عزائم سواه من المسجونين وتشديد هممهم.

وفي سبعينيات القرن العشرين، رفض عرضا بالإفراج عنه إذا قبل بأن يعود إلى قبيلته وأن يخلد إلى الهدوء والسكينة، كما رفض عرضاً آخر بالإفراج عنه في عام 1985 مقابل إعلانه رفض العنف.

مانديلا .. مناضلا :-

وبعد إطلاق سراح نيلسون مانديلا من السجن، حث على الفور العديد من القوى الأجنبية لزيادة الضغط على حكومة جنوب أفريقيا من أجل الإصلاح الدستوري، في حين ذكره أنه كان ملتزما بالعمل من أجل السلام، أعلن أن الكفاح المسلح للمؤتمر الوطني الأفريقي سوف يستمر حتى تلقى الأغلبية السوداء حق التصويت.

وفي عام 1991، انتخب نيلسون مانديلا رئيس المؤتمر الوطني الأفريقي، مع صديق عمره وزميله أوليفر تامبو الذي تولى وقتها منصب الرئيس الوطني، وواصل نيلسون مانديلا التفاوض مع الرئيس دي كليرك من أجل إجراء أول انتخابات متعددة الأعراق في البلاد.

وفي الواقع أن البيض في جنوب أفريقيا كانوا على استعداد لتقاسم السلطة، ولكن العديد من السود أرادوا نقل كامل السلطة وليس مجرد تقاسمها، وكثيرًا ما كانت تقام المفاوضات وأخبار الانفجارات العنيفة، بما في ذلك اغتيال زعيم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي كريس هاني، وكان نيلسون مانديلا وقتها حريصا على الحفاظ على التوازن الدقيق للضغط السياسي والمفاوضات المكثفة وسط المظاهرات والمقاومة المسلحة.

وقبل الانتخابات العامة لعام 1999، كان وقتها نيلسون مانديلا اعتزل السياسة النشطة، ولكنه أيضا استمر في الحفاظ على جدول أعماله المزدحم، فجمع الأموال لبناء المدارس والعيادات في قلب الريف في جنوب أفريقيا من خلال مؤسسته، وقام بدور الوسيط في الحرب الأهلية في بوروندي، كما نشر عددا من الكتب عن حياته. 

أما علي الصعيد الدولي، فقد توسط مانديلا بين ليبيا والمملكة المتحدة في قضية تفجير رحلة بان آم 103، وأشرف على التدخل العسكري في ليسوتو. 

امتنع عن الترشح لولاية ثانية، وخلفه نائبه تابو إيمبيكي، ليصبح فيما بعد رجلًا من حكماء الدولة، ركز على العمل الخيري في مجال مكافحة الفقر وانتشار الإيدز من خلال مؤسسة نيلسون مانديلا.

كما تلقى الكثير من الإشادات الدولية لموقفه المناهض للاستعمار وللفصل العنصري، حيث تلقى أكثر من 250 جائزة، منها جائزة نوبل للسلام عام 1993، وميدالية الرئاسة الأمريكية للحرية، كما حاز أيضا على وسام كندا، وكان أول شخص حي يمنح المواطنة الكندية الفخرية، وآخر من يتلقى جائزة لينين للسلام من الاتحاد السوفياتي.

وفي عام 1990 حصل على جائزة بهارات راتنا من حكومة الهند، وفي عام 1992 تلقى من باكستان «Nishan-e-Pakistan».

وفي عام 1992 حصل على جائزة أتاتورك للسلام من تركيا لكنه رفض الجائزة، مبررا ذلك بانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها تركيا في ذلك الوقت، وقبل لاحقا الجائزة في عام 1999، كما منحته الملكة اليزابيث الثانية بيليف الصليب الكبير من وسام القديس جون ووسام الاستحقاق.

كما تم اختيار نيلسون مانديلا، سفيرا للنوايا الحسنة لدى اليونسكو منذ عام 2005، وقد قال ذات مرة إن "التعليم هو أقوى سلاح يمكن استخدامه لتغيير العالم". 

وحياة نيلسون مانديلا، مثال للمثابرة على تذليل الصعاب، وللشجاعة في مواجهة أشد التحديات، وللوضوح الأخلاقي في ترويج المصالحة والسلام.

لقد علم نيلسون مانديلا، العالم أن كرامة البشر، نساءً ورجالًا، هي الأساس الوحيد الذي ينبغي أن تبنى عليه المجتمعات العادلة، ولقد أظهر لنا أن السلام ليس فكرة مثالية أو شيئًا مجردًا، بل إنه طريقة في الحياة ووسيلة للتفاعل مع الآخرين ومع العالم.

جائزة نوبل :-
وفى عام 1993، تم منح نيلسون مانديلا ورئيس جنوب أفريقيا دى كليرك معا جائزة نوبل للسلام لجهودهما فى تفكيك نظام الفصل العنصرى فى البلاد.

مانديلا .. رئيسا :-

وفي 27 إبريل 1994، كاد الحلم يتحقق، فعقدت جنوب أفريقيا أول انتخابات ديمقراطية، وبالفعل انتخب نيلسون مانديلا، أول رئيس أسود للبلاد في 10 مايو 1994، عن عمر يناهز 77 عاما، وكان دي كليرك نائبا له. .

وذلك بعد فوز حزبه المؤتمر الوطني الافريقي بأكثرية ساحقة في أول انتخابات متعددة الأعراق.

ليتحدث عقب انتخابه ويقول ''اليوم نتحدث ليس كمنتصرين بل نحن نتكلم كمواطنين''.

دائما ما يقول إن المهاتما غاندي كان المصدر الأكبر لإلهامه في حياته فقد شكلت فلسفته حول نبذ العنف والمقاومة السلمية ومواجهة المصائب فكر مانديلا، وهو ما فعله فقد ادرك أن السلام المستقبلي لجنوب أفريقيا سيعتمد على الصفح.

وفي عام 1994، نشر نيلسون مانديلا سيرته الذاتية، والتي جاءت بعنوان " الطريق الطويل إلى الحرية"، والحقيقة أن الكثير منها كان قد كتب سرا أثناء وجوده في السجن، وفي العام التالي، حصل نيلسون مانديلا على وسام الاستحقاق.

ومن عام 1994 حتى يونيو 1999، عمل نيلسون مانديلا على تحقيق الانتقال من حكم الأقلية والفصل العنصري إلى حكم الأغلبية للسود، وكان هذا قرار ليس بسهل، حيث بهذا القرار قد أعاد الحماس في البلاد، وقام بتعزيز الكثير من الألعاب الرياضية كنقطة محورية لتعزيز المصالحة بين البيض والسود، وتشجيع السود في جنوب أفريقيا لدعم الفرق الوطنية في عام 1995.

وقد عمل مانديلا أيضًا على حماية اقتصاد جنوب أفريقيا من الانهيار خلال فترة رئاسته، من خلال علاقاته وخطة التنمية التي وضعها، فأثناء حكم نيلسون مانديلا لجنوب إفريقيا استطاع أن يخلق فرص العمل والسكن والرعاية الصحية الأساسية، وفي عام 1996، قرر نيلسون مانديلا أن يغير في القانون وبالفعل قام بوضع دستور جديد للبلاد، وأقام حكومة مركزية قوية على أساس حكم الأغلبية، وعمل على ضمان كل حقوق الأقليات وحرية التعبير.

وخلال فترة حكمه شهدت جنوب إفريقيا انتقالا كبيراً من حكم الأقلية إلى حكم الأغلبية، 
ولكن لم يدم الحال على هذا النحو كثيرا فقد تم تشخيص حالة مانديلا، بأنه مصاب بمرض السرطان، وتم علاجه من سرطان البروستاتا في عام 2001.

وفي يونيو 2004، عن عمر يناهز الـ85 تقاعد رسميا من الحياة العامة، وعاد إلى قريته قونو.

وبالرغم من ظروفه الصحية هذه، قام نيلسون مانديلا بالدعوة للسلام والمساواة على كل من الصعيد الوطني والعالمي، وفي السنوات الأخيرة من حياته، بقي مانديلا ملتزما بمكافحة الإيدز، فهذا هو المرض الذي قتل ابنه مانديلا، ماكجاثو، في عام 2005.

وكان آخر ظهور علني لنيلسون مانديلا في المباراة النهائية لبطولة كاس العالم في جنوب أفريقيا في عام 2010، وظل إلى حد كبير بعيدا عن دائرة الضوء في السنوات الأخيرة من حياته، واختياره لقضاء الكثير من وقته في مكان طفولته فى قونو، جنوب جوهانسبرج، وقامت بزيارته السيدة الأميركية الأولى ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، وهو بنفسه رافقها خلال رحلتها إلى جنوب أفريقيا في عام 2011.

ولكن بعد تعرضه لإصابة الرئة في يناير 2011، دخل المستشفى لفترة وجيزة في جوهانسبرغ وخضع لعملية جراحية لمرض المعدة في أوائل عام 2012، ولكن سرعان ما أطلق سراحه بعد بضعة أيام، وعاد في وقت لاحق إلى قونو.
وتزامناً مع يوم ميلاده التسعين في يوليو 2008 أقر الرئيس الأميركي جورج بوش قرار شطب اسم مانديلا من على لائحة الإرهاب في الولايات المتحدة.

وفى عام 2009، وفى اليوم الموافق لعيد ميلاد نيلسون مانديلا يوم (18 يوليو) أعلن أنه "يوم مانديلا" لتعزيز السلام العالمى والاحتفال بتاريخ زعيم جنوب أفريقيا.

''أدونيا تمام'' هكذا كان مانديلا قبل السجن .. لكن مانديلا بعد السجن هو الرجل الذي صفح عن الأعداء الذين سجنوه، والدليل على ذلك ''دي كليرك''.

و''دي كليرك''هو الرجل الأبيض الذي تقاسم مع منديلا جائزة نوبل للسلام عام 1993، وفي الكتاب الذي أصدرته منظمة اليونسكو تحت اسم ''سلام إلى الأصدقاء وإلى السجانين''، أوضح أن مانديلا حكم جنبًا مع نائبه دي كليرك الذي كان في وقت سابق على رأس النظام العنصري وفي مقام الجلاد.

درس في الغفران :-

فرغم نضاله المرير وسجنه المديد لم يخلط بين آلامه الشخصية ومتطلبات الوضع السياسي لشعب جنوب افريقيا.

ورغم المعاناة لم يفكر مانديلا ولو لمرة واحدة بعد خروجه من السجن في الانتقام، بل على العكس خرج الزعيم المناضل ليعطي درسا مذهلا في الغفران، ليؤكد دائما على ذلك بمقولته ''إن جنوب إفريقيا للجميع، وإذا كنا قد استعدنا السلطة؛ فالواجب أن نحافظ على حق الأقليات بما فيهم البيض''.

لست ملاكاً :-

''أنا لست ملاكاً''، هكذا يؤكد مانديلا لأنطوني سامبسون الذي وثق حياته في كتاب ''مانديلا السيرة الموثقة''، وترجمته للعربية هالة النابلسي وغادة الشهابي، وهو نفس ما أشار له مانديلا في أول خطاب له عقب خروجه من السجن عندما قال ''أقف أمامكم ليس كنبي بل كخادم متواضع لكم أنتم الشعب''.

عندما أصبح رئيسًا لجنوب إفريقيا رأى العالم في ذلك نهاية القصة الخرافية، لكن في الحقيقة كان ذلك بداية لقصة مختلفة تماما، وقال عقب توليه للحكم ''لقد جيء بنا من العمل السري ومن السجون لنتولى الأمور لقد ألقينا فجأة وسط تلك المسئولية الهائلة في حكم بلاد نامية جدًا''.

وفاته :-
ومات نيلسون مانديلا فى منزله فى جوهانسبرج يوم 5 ديسمبر 2013، عن عمر يناهز 95 عاما.

شارع مانديلا بنواكشوط :-

رئيس جنوب إفريقيا: شارع نيلسون مانديلا بنواكشوط يشرّفنا

ـ ثمن الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا تسمية شارع في العاصمة نواكشوط باسم سلفه الراحل المناضل نيلسون مانديلا، مؤكدًا أن هذه التسمية شرف لأبناء جنوب إفريقيا.

وخاطب رامافوزا الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز خلال حفل تدشين الشارع .. "نصفق لكم بحرارة لقيامكم فخامة الرئيس بهذه المبادرة، معبرين لكم عن بالغ تأثرنا".

وقال رامافوزا إن موريتانيا تثبت من خلال تسمية شارع باسم مانديلا أن الشعب الجنوب الإفريقي ليس وحده من يتعلق بالقيم الذي ناضل من أجلها الزعيم الراحل، وليس وحده من يعمل على أن تبقى خالدة.

انجازاته :-
قواعد نيسلون مانديلا
(قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء)
قررت الجمعية العامة للامم المتحدة اعتماد الصيغة المنقحة المقترحة للقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء ... ووافقت على توصية بتسمية تلك القواعد بمسمى "قواعد نيسلون مانديلا"...  تكريما لإرث رئيس جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا، الذي قضى 27 سنة في السجن في سياق كفاحه في سبيل حقوق الإنسان العالمية والمساواة والديمقراطية وتعزيز ثقافة السلام.

وقررت كذلك توسيع نطاق اليوم الدولي لنيلسون مانديلا لكي يُستفاد منه كذلك في تعزيز ظروف السجن الإنسانية، وإذكاء الوعي باستمرار كون السجناء جزءا من المجتمع، وتقدير عمل موظفي السجون بوصفه خدمة اجتماعية ذات أهمية خاصة.

جائزة نيلسون مانديلا :-

أعلنت لجنة الاختيار لجائزة الأمم المتحدة لنيلسون روليلالا مانديلا لعام 2015 اختيار كلا من الدكتورة هيلينا ندومي(من نامبيا) والسيد فيرناندو برانكو سامبايو (من البرتغال) بوصفهما أول فائزين.

الدكتورة هيلينا ندومي (ناميبيا):-

الدكتورة هيلينا ندومي من ناميبيا طبيبة عيون كرست حياتها لمعالجة العمى وأمراض العيون، سواء في ناميبيا أو في أرجاء العالم النامي. وقد وُلدت في ناميبيا وعاشت في المنفى في زامبيا وغامبيا وأنغولا قبل أن تلتحق بدراسة الطب في جامعة لايبزيج بألمانيا، وتحصل منها على شهادة الدكتوراه في عام 1989. وعقب إكمال تدريبها الطبي الداخلي في مستشفى كاتوتورا ومستشفى وندهوك المركزي في ناميبيا، عادت إلى ألمانيا للتخصص في طب العيون بجامعة سارلاند. وأمضت جزءا من فترة دراستها الميدانية في تاميل نادو بالهند، حيث شاركت للمرة الأولى في خدمات التوعية في مجال العناية بالعيون

ركزت الدكتورة هيلينا على علاج المصابين بضعف النظر في المناطق النائية من نامبيا

وقد ساعدت الدكتورة ندومي إلى يومنا هذا أكثر من 000 30 ناميبـي على الاستفادة من جراحة العيون مجانا ومن زراعة العدسات داخل العين، لمعالجة العمى وإعتام عدسة العين وقصر النظر. وهي الآن تشغل منصب رئيسة قسم طب العيون في مستشفى ويندهوك المركزي، وقد تلقت العديد من الجوائز التكريمية الدولية، 

خورخي فيرناندو برانكو سامبايو  (البرتغال)
ولد جورج فيرناندو برانكو سامبايو في عام 1939 وتخرج من كلية الحقوق بجامعة لشبونة عام 1961. وبوصفه الرئيس المنتخب لاتحاد طلاب كلية الحقوق في جامعة لشبونة، أصبح زعيم حركة النضال من أجل استعادة الديمقراطية في البرتغال، التي تحققت في نهاية المطاف من خلال ثورة القرنفل (1974) وإنشاء نظام دستوري ديمقراطي ليبرالي في عام 1976.

وفي الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين، رفع السيد سامبايو العديد من القضايا أمام محاكم النظام الديكتاتوري، مدافعا عن السجناء السياسيين وفاضحا انتهاكات الشرطة. وكان محامي الدفاع بدون مقابل للعديد من ضحايا قمع الدولة. كما دافع عن حقوق الإنسان بوصفه عضوا في اللجنة الأوروبية لحقوق الإنسان التابعة لمجلس أوروبا خلال الفترة من عام 1979 إلى عام 1984.

ومن عام 1976 إلى الآن ما برح السيد سامبايو ثابتا في تأييده لتوطيد دعائم الديمقراطية في البرتغال: بوصفه عضوا في البرلمان، وناطقا باسم حزب العمل، ونائبا لوزير التعاون الخارجي؛ وكذلك عندما شغل منصب عمدة لشبونة في الفترة من عام 1989 إلى عام 1995، وعندما تبوأ منصب رئيس الجمهورية.

خلال فترة رئاسته للبلد، لم يدخر السيد سامبايو وسعا لنقل صورة ديمقراطية وحديثة عن البرتغال ولانتزاع اعتراف المجتمع الدولي بها. وهو من أقوى المدافعين عن مشروع التكامل الأوروبي، ومن المؤيدين النشطين لتوسيع الاتحاد إلى جميع البلدان الديمقراطية في أوروبا، وكذلك إلى تركيا، ولقد اضطلع بدور فاعل في إشراك عامة الناس، ولا سيما الشبان، في المناقشات العامة حول الشؤون الأوروبية. وأشرف على تسليم ماكاو إلى الصين ودعم بشدة استقلال تيمور - ليشتي. وخلال الفترتين اللتين تولى فيهما رئاسة البلد، شارك تقريبا في جميع المناقشات التي تناولت ما يواجهه المجتمع الدولي من تحديات في المرحلة الراهنة، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية/لإيدز والمخدرات، وحقوق الإنسان، وحقوق الطفل، ومسائل أخرى.

 الختام :-

27 عاما قضاها مانديلا يحمل الرقم 466/64 في سجن في جزيرة روبن، لكن مانديلا لم يقف عند هذا الرقم واستطاع ان تتسبب رحلة كفاحه بعدد مهول من الأرقام، فرقم 695 يمثل عدد الجوائز العالمية التي حصل عليها، بما في ذلك جائزة نوبل للسلام وميدالية الكونجرس الأمريكي، بالإضافة إلى 115 درجة فخرية حصل عليها، بينما رقم 85 هو عدد الشوارع والكباري التي أطلق اسمه عليها، كما ان هناك نحو 95 نصب تذكاري تمجيدا له.

رحل مانديلا لكن العالم سيظل يتذكره، ويخلد مجهوداته في 18 يوليو من كل عام في ''يوم مانديلا العالمي''، وهو اليوم الذي أقرته الأمم المتحدة ودعت فيه لتخصيص 67 دقيقة لمساعدة الآخرين، وهي دقائق ترمز إلى السنوات الـ67 التي أمضاها الرئيس الجنوب أفريقي الأسبق في الخدمة الإنسانية.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content