اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعراوي يشارك في جلسة حول "حياة كريمة" بقمة المدن الأفريقية بكينيا

شعراوي يشارك في جلسة حول "حياة كريمة" بقمة المدن الأفريقية بكينيا

شعراوي يشارك في جلسة حول "حياة كريمة" بقمة المدن الأفريقية بكينيا

تاريخ النشر

شارك اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، في جلسة حول المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " لتطوير الريف المصرى وذلك على هامش مشاركته في فعاليات الدورة التاسعة لقمة المدن الأفريقية ( Africites 2022 ) والتي تعقد حالياً فى مدينة " كيسومو"الكينية، شارك فى الجلسة كل من اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية والدكتورة منال عوض محافظ دمياط وحضرها عدد المسئولين والمحافظين الأفريقية المشاركين في القمة من مختلف دول القارة واستمرت لأكثر من 3 ساعات وقدمها السفير محمد حجازى مستشار وزير التنمية المحلية للتعاون الدولى .

وأكد وزير التنمية المحلية أن المرحلة الشاملة للمبادرة بدأ تنفيذها منذ يوليو 2021 بتوجيه من الرئيس عبدالفتاح السيسى ، ومن المستهدف إنجازها خلال السنوات القليلة القادمة بتكلفة ستبلغ قرابة تريليون جنيه خاصة بعد تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية،لافتاً إلى أن المبادرة الرئاسية تستهدف حوالى 4584 قرية في 172 مركز إدارى فى 22 محافظة لتحسين جودة حياة حوالى 60 مليون مواطن ما يمثل  55 % من سكان مصر .

واستعرض وزير التنمية المحلية السياق الزمنى للمبادرة الرئاسية ودورالوزارة فى التنفيذ ، حيث أشار الوزير إلى أن المرحلة التمهيدية للمبادرة تضمنت عدة مراحل منها برنامج تطوير القرى لحوالى 208 قرية بعدد 8 قرى فى كل محافظة بالإضافة إلى برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر فى محافظتى قنا وسوهاج وتطويرالقرى الأكثر فقراً بحوالى 143 قرية وصولاً إلى 375 قرية فى عام 2019 والتى استفادمنها 4.5 مليون مواطن بقرى الريف وتم توفير أكثر من 500 ألف فرصة عمل مؤقتة ودائمةوبلغت التكلفة الإجمالية للمشروعات المنفذة حوالى 6.5 مليار جنيه .

وأوضح وزير التنمية المحلية أن برنامج تطوير الريف المصرى يتضمن عدداً من المحاور على رأسها تحسين مستوى التغطية بخدمات البينة الأساسية والعمرانية وتقديم الخدمات المحلية سواء صرف صحى ومياه الشرب والطرق والاتصالات والبريد والكهرباء والإنارة وتأهيل المصارف وتبطين الترع ومجمعات زراعية وغيرها ، لافتاً إلى أن محاور المبادرة تتضمن أيضاً بناء الإنسان المصرى بقرى الريف فى مجالات التعليم والصحة والشباب والرياضة والثقافة ، كما تتضمن أيضاً محورالاستدامة البيئة عبر سكن كريم ومحور الأمية وحملات توعية ومشروعات اجتماعية ، وكذا استدامة اقتصادية تتضمن انشاء مجمعات صناعية وتوفير مشروعات ذات عائد اقتصادي لتحسين دخل الأسر وتشغيل المواطنين بالقرى .

وخلال الجلسة أجاب وزير التنمية المحلية على بعد الاستفسارات التى طرحها المحافظين والمسؤولين الأفارقة المشاركين فى الجلسة ومن بينهم السيدة جوليا رئيسة مكتب منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية فى غرب أفريقيا والتى أشارت إلى ما تقوم به الحكومة المصرية فى مبادرة " حياة كريمة " هو جهد غير مسبوق على صعيدعملية التنمية بالقارة الأفريقية ، كما أعربت عن تطلعها لتبنى تنفيذ المبادرة على الصعيد الأفريقى قائلة: " حياة كريمة " لا يجب أن تكون مصرية فقط ولابد أن تمتد لباقى الدول الأفريقية وبنفس الأسلوب والمنهج ، كما اقترحت السيدة الأفريقية بتبنى وزراء التنمية المحلية الأفارقة هذا التوجه وأن يتم رفعه الى الاتحاد الأفريقى لدراسته وعرضه على القادة الأفارقة خلال القمم  والاجتماعات المقبلة .

ومن جانبه عرض وزير التنمية المحلية رؤية الوزارة فيما يخص المبادرة من منظور أفريقى ، مشيراً إلى وجود تشابه بين الريف المصرى وبعض الأقاليم والمناطق فى الدول الأفريقية ، ووجود بعض المشاكل والتحديات المشتركة  .

وشدد  شعراوي على أنه يمكن تعميم التجربة المصرية فى تلك المبادرة التاريخية الهامة والاعتماد على المنهج التخطيطي والتنفيذى للاستفادة والبناء على الدروس المستفادة من المبادرة المصرية ، مشيراً إلى أنها تجربة مصرية يمكن تعميمها والاستفادة منها على المستوى الأفريقى لتحقيق الاستدامة متعددة الأبعاد فى المدن الأفريقية .كما أكد الوزير استعداد مصر لاستضافة مؤتمر وزراء التنمية المحلية الأفارقة خلال شهر يوليو القادم بالقاهرة وسيقدم استعراض هذه المبادرة وكافة جوانبها للاستفادة منها على مستوى القارة الأفريقية .


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content