اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

محرم فؤاد يروي ذكرياته عن "حسن ونعيمة" في (لسه فاكر)

محرم فؤاد يروي ذكرياته عن "حسن ونعيمة" في (لسه فاكر)

تاريخ النشر

تمر اليوم 27 يونيو الذكرى الـ17 على وفاة "صوت النيل" الفنان الذي ترك رصيدًا هائلًا من الأغانى بلغ عددها 900 أغنية  محرم فؤاد الذى تميز بأكثر من لون غنائي ، ونعرض له من كنوز التلفزيون المصرى حلقة من برنامج ( لسه فاكر) تقديم الإعلامية نهلة عبد العزيز والذى عرض عام 1985 ، يتحدث من خلالها عن ذكرياته فى فيلم (حسن ونعيمة).

بدأ محرم فؤاد حديثه قائلاً: "لا يمكن أنسى فيلم حسن ونعيمة أول بطولة لى في السينما والذي انطلقت بعده في طريق الفن والغناء"، مضيفًا أنه فى ذلك الوقت كان وجهًا جديدا وقدمه المنتج حسن الصيفى إلى المخرج هنرى بركات الذي صاح بركات قائلا : " هوه ده حسن" ، ويكمل أن اسمه هو محرم حسين فاختار له بركات اسما فنيا هو"محرم فؤاد".

ويتابع بأنه كان مؤهلاً للتمثيل وقتها؛ لأنه كان يقدم أدوارًا بسيطة على المسرح كممثل ومغني لذا لم يستغرق وقتًا كبيرًا في التمرين، على الرغم من أنه لم يكن عنده أي فكرة عن مسلسل "حسن ونعيمة" الذي كان يقدم وقتها في الإذاعة وأنه حينما قابل سعاد حسنى قال : "هي فعلا نعيمة" ، وأضاف أنها كانت جيدة فى عملها لأنها كانت مدربة على التمثيل بفضل عبد الرحمن الخميسى كاتب القصة ، حيث كان يجلس معهما ليدربهما على اللهجة الريفية.

وروى محرم موقفا حدث له قبل التصوير حيث قال : " أخذت إجازة أسبوعا وسافرت إلى الإسكندرية لكن الأسبوع امتد إلى عشرة أيام فلم أعتد وقتها على الالتزام بالمواعيد ، وعند عودتى إلى القاهرة بالصدفة في عربة نقل صحف جريدة الأخبار وجدت نداء في الصفحة الأولى "البحث عن محرم فؤاد " فقد بدءوا يبحثوا عنى لأنى تركت البنسيون الذي كنت أسكنه، فاتجهت مباشرة إلى الاستوديو بحقيبة ملابسى لأكمل الفيلم الذي قال عنه النقاد أن الفيلم "وشه حلو" على أبطاله وأرى أيضا أن الأبطال "وشهم حلوعلى الرواية".

وعن حضوره العرض الأول للفيلم والذي كان بحضورالموسيقار محمد عبد الوهاب قال:"اختفيت أنا وسعاد حسني بعيدًا عن أعين الجمهور إلا أن عبد الوهاب قال لى: "لازم تتواجد مع الجمهوروتدفع ضريبة الشهرة ، وبالفعل نزلت للقاء الجمهور وحملوني على الأكتاف وتمزقت البدلة الوحيدة التي كنت أملكها ولم ينقذني إلا سيارة النجدة ".

وذكر محرم فؤاد أنه قدم في الفيلم أغنيتين للشاعر مرسي جميل عزيز تلحين محمد الموجى وكانتا غاية في الجمال والكمال ، وهما أغنية "رمش عينه اللى جرحنى"  التي نجحت لدرجة أن أحد مصانع النسيج أنتج قماشًا قطنيًا سماه "رمش العين "، وأطلق عليه الناس لقب "رمش عينه" ،والأغنية الثانية هي "الحلوة داير شباكها ".


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content