اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

رحيل "عاشق الأطياف" الناقد السينمائى يوسف شريف رزق الله

رحيل "عاشق الأطياف" الناقد السينمائى يوسف شريف رزق الله

تاريخ النشر

رحل عن عالمنا اليوم 12 يوليو 2019 جوهرة النقد السينمائي الإعلامى يوسف شريف رزق الله عن عمر يناهز 77 عاما.

تخرج رزق الله في كلية السياسة والاقتصاد ثم التحق بالعمل في وزارة الإرشاد القومي "الإعلام" في قطاع الاستعلامات عام ١٩٦٧، ثم حصل على دبلومة من معهد التلفزيون لتبدأ رحلته داخل مبنى "ماسبيرو" من باب قطاع الأخبار؛ حيث تدرج في مناصبه حتى وصل إلى منصب رئيس تحرير.

ترأس قناة النيل الدولية من عام 1997 وحتى عام 2002 وعين رئيسا لقطاع التعاون الدولي بمدينة الانتاج الإعلامي من عام 1997 حتى عام 2019، كما ترأس جهاز السينما بالمدينة من عام 2011 حتى عام 2012.

عشق رزق الله السينما مما جعله يكتب مقالات سينمائية في عدد من المطبوعات الصحفية إلى جانب مشاركته في بعض الأنشطة السينمائية مثل (نادي القاهرة للسينما) الذي كان يعرض فيلمًا للجمهور ويفتح نقاشًا معهم.

بدأ رزق الله رحلته وانطلاقته السينمائية عندما جاءته الفرصة ليعد برنامج "نادي السينما" بالتلفزيون المصري والذي كان البوابة الأولى لعبور حب السينما العالمية للملايين من محبيها الذين تلقوا ثقافتهم السينمائية على يده.

ثم بدأت رحلة النجاح مع برنامج "أوسكار" الذي قدم عام ١٩٨٠، وكان يمزج فيه بين التجربة السينمائية والتاريخية والاجتماعية عندما كان يعمل معدًا له، ثم قدم برنامجا آخر عن السينما المصرية بعنوان "نجوم وأفلام" والذي سجل منه العديد من اللقاءات مع العديد من رموز السينما المصرية.

أما برنامج "ستار" فكان نقلة أخرى في حياة رزق الله؛ فقد خرج به في الوقت الذي لم تكن فيه مهمة الأقمار الصناعية ظهرت على الساحة، ومن خلاله كان يستضيف أحد نجوم السينما العالمية عن طريق كاميرا تصوره ويرد فيها على الأسئلة التي تم إرسالها إليه، في حين كان يقوم رزق الله بالتصوير مع ضيوفه هنا في الاستديو بالقاهرة ثم يرسل له الشريط من الخارج ويقوم بدمج الشريطين بعد أن يقوم بترجمتها ويليها عرضه فيلما للضيف نجم الحلقة. 

ومن البرامج التي قدمها الراحل في حب السينما؛ "تليسينما" 1981 - 1995، "سينما في سينما" 1994 - 2004، "الفانوس السحري" على قناة نايل لايف

2004 - 2008، "سينما رزق الله" على قناة نايل لايف 2008- 2010.  

يعد رزق الله أول من وضع اسم مصر في الكثير من المهرجانات العالمية الكبرى مثل؛ كان وبرلين، حيث كان يخص التلفزيون المصري برسائل حصرية بخلاف تواصله مع العديد من نجوم السينما العالمية.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content