اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏تحذير‏

‏تحذير‏

تم ايجاد توصيف غير صحيح. اتصل بمسؤول النظام.

 

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

معنى "الزهد في الدنيا" في برنامج "مع الذاكرين"

معنى "الزهد في الدنيا" في برنامج "مع الذاكرين"

تاريخ النشر

ألا نحن في دار قليل بقاؤها ... سريع تدانيها وشيك فناؤها

تزود من الدنيا التقى والنهى فقد ... تنكرت الدنيا وحان انقضاؤها

غدا تخرب الدنيا ويذهب أهلها ... جميعا، وتطوى أرضها وسماؤها

ومن كلفته النفس فوق كفافها ... فما ينقضي حتى الممات عناؤها

ترق من الدنيا إلى أي غاية ... سموت إليها فالمنايا وراؤها

تلك الأبيات الشعرية للشاعر العربي "إسماعيل بن القاسم بن سويد"، أبو إسحاق الشهير بأبي العتاهية."130هـ-211هـ/747م-826م" في ذم الدنيا، جاءت هذه المقدمة في صدر حلقة "الزهد في الدنيا" ضمن سلسلة برنامج "مع الذاكرين"، يبث على أثير الإذاعة المصرية منذ سنوات، اشتهر بأداء نخبة من الممثلين، إخراج "أحمد أبو طالب".

في السياق نفسه، روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "الدنيا يومان يوم فرح ويوم هم، وكلاهما زائل عنك فدعوا ما يزول وأتعبوا أنفسكم في العمل لما لا يزول". وقال "عيسى": "لا تنازعوا أهل الدنيا في دنياهم فينازعوكم في دينكم فلا دنياهم أصبتم ولا دينكم أبقيتم".

 وقال علي بن أبي طالب: "لا تكن ممن يقول في الدنيا بقول الزاهدين ويعمل فيها بعمل الراغبين فإن أعطى منها لم يشبع وإن منع منها لم يقنع، إلى أن قال: يحب الصالحين ولا يعمل بعملهم ويبغض الطالحين وهو منهم".

كذلك قال الحسن البصري: "الدنيا كلها غم فما كان منها من سرور فهو ريح"، قال وهب بن منبه: "مثل الدنيا والآخرة مثل ضرتين إن أرضيت إحداهما أسخطت الأخرى، وقال الإمام أحمد: "الزهد في الدنيا على ثلاثة أوجه "الأول": ترك الحرام وهو زهد العوام، و"الثاني": ترك الفضول من الحلال وهو زهد الخواص، و"الثالث": ترك ما يشغل عن الله وهو زهد العارفين".

كما تناول البرنامج سيرة الولي الذاكر "الحسن بن يسار البصري" (21هـ/642م - 110هـ/728م) إمام وعالم من علماء أهل السنة والجماعة، ولد قبل سنتين من نهاية خلافة "عمر بن الخطاب"، تربى في بيت النبوة فحفظ الحسن القرآن في العاشرة من عمره.، ودعا له "عمر بن الخطاب"، فقال "اللهم فقهه في الدين وحببه إلى الناس".

قال الغزالي: "وكان الحسن البصري أشبه الناس كلاما بكلام الأنبياء، وأقربهم، هديا من الصحابة، وكان غايةً في الفصاحة، تتصبب الحكمة من فيه". وقال أحد أصحابه: "ما رأيت أحدا أطول حزنا من الحسن، ما رأيته إلا حسبته حديث عهد بمصيبة"، وكان يقول: "نضحك ولا ندري لعل الله قد اطلع على بعض أعمالنا. فقال: لا أقبل منكم شيئاً، ويحك يا ابن آدم، هل لك بمحاربة الله طاقة؟

ويقول "عمران القصير": سألت "الحسن البصري"، فقلت: إن الفقهاء يقولون كذا وكذا، قال: وهل رأيت فقيهاً بعينك؟، إنما الفقيه الزاهد في الدنيا، البصير بدينه، المداوم على عبادة ربه.

وسرد البرنامج عن "الحسن البصري": "الناس في هذه الدنيا على خمسة أصناف: العلماء وهم ورثة الأنبياء، والزهاد وهم الأدلاء، والغزاة وهم اسياف الله، والتجار وهم أمناء الله، والملوك وهم رعاة الخلق، فإذا أصبح العالم طامعا وللمال جامعا فبمن يقتدى"، ولذا قال من قال: وإذا أصبح الزاهد راغبا فبمن يستدل ويهتدى، وإذا أصبح الغازى مرائيا والمرائى لا عمل له فمن يظفر بالأعداء، وإذا كان التاجر خائنا فمن يؤمن ويرتضى، والله ما هلك الناس إلا العلماء المداهنون والزهاد الراغبون والغزاة المراؤون والتجار الخائنون والملوك الظالمون.

وقال في موضع آخر: يقول عمران القصير: سألت الحسن البصري، فقلت: إن الفقهاء يقولون كذا وكذا، قال: وهل رأيت فقيهاً بعينك؟، إنما الفقيه الزاهد في الدنيا، البصير بدينه، المداوم على عبادة ربه.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content