اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

إيهاب الحنفي : طورنا 192 منطقة عشوائية وجاري العمل فـى 165 تجمعا

تاريخ النشر

أكد إيهاب الحنفي منسق عام صندوق تطوير العشوائيات بمجلس الوزراء والمتحدث الرسمي باسم الصندوق، أن برنامج الإصلاح الاقتصادي أسهم بشكل كبير فى القضاء علي العشوائيات، حيث إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر توجيهاته بمواجهة قضية العشوائيات والقضاء عليها تمامًا.

وقال في حوار خاص لـ «الإذاعة والتليفزيون» إنه منذ بدء البرنامج تم تنفيذ أعمال تطوير 192 منطقة تضم حوالي 106 آلاف وحدة سكنية، وجاري العمل في عدد 165 منطقة تضم حوالي 116 ألف وحدة سكنية، من خلال إنشاء تجمعات سكنية جديدة، موضحًا أن الصندوق في الفترة الحالية وطبقًا لتوجيهات القيادة السياسية يعمل على القضاء على المناطق العشوائية غير الآمنة بدرجات خطورتها المختلفة..

ما تأثير برنامج الإصلاح الاقتصادي على تطوير العشوائيات؟

- منذ إعلان الحكومة بدء تنفيذ أولى خطوات برنامج الإصلاح الاقتصادي، والذي يأتي من ضمن مبادئه تحقيق العدالة الاجتماعية للمواطنين، وتوجيهات القيادة السياسية بمواجهة قضية العشوائيات وتوفير سكن آمن وحياة كريمة للمواطنين، قام الصندوق بالعديد من المشروعات القومية لتطوير المناطق العشوائية، مع بدء البرنامج الاقتصادي، مثل مشروع الأسمرات بمراحله الثلاث، والذي بلغت تكلفته حوالي 3,5 مليار جنيه، بخلاف سعر الأرض البالغة أكثر من 180 فدانًا، بتكلفة 8 مليارات جنيه، والذي يوفر حوالي 18300 وحدة سكنية، وتسلم جاهزة بالأثاث والأجهزة الكهربائية، بالإضافة إلى مباني الخدمات الصحية والتعليمية والتجارية والشبابية والترفيهية ودور العبادة.. وغيرها من الخدمات، وينقل إلى هذا المشروع أكثر من 13 منطقة غير آمنة بأحياء محافظة القاهرة، كما تم تنفيذ أكثر من مشروع آخر بالقاهرة مثل المحروسة 1 و 2  ومشروع أرض الخيالة ومشروع معًا لتطوير العشوائيات ومشروع روضة السيدة (تل العقارب سابقًا)، ومشروع غيط العنب وبشاير الخير بالإسكندرية، والعديد من المشروعات بمحافظات البحر الأحمر والمنيا وسوهاج وقنا وأسوان وأسيوط والفيوم وبني سويف والبحيرة ودمياط والإسماعيلية وبورسعيد والسويس ومطروح والوادي الجديد وجنوب سيناء، والعديد من المشروعات التي تُنفذ لتسكين قاطني المناطق العشوائية غير الآمنة قبل نهاية عام 2019.

 كم يبلغ عدد المناطق التي شهدها قطاع تطوير العشوائيات منذ بدء برنامج الإصلاح الاقتصادي؟

- تم تنفيذ أعمال تطوير 192 منطقة تحتوي تضم 106 آلاف وحدة سكنية، وجاري العمل في عدد 165 منطقة تضم حوالي 116 ألف وحدة سكنية، سواء من خلال إنشاء تجمعات سكنية جديدة كاملة المرافق والخدمات وفرص العمل أو من خلال منع أسباب عدم الأمان عبر إزالة مصادر الخطورة، ككابلات الضغط العالي أو التلوث الصناعي أو غيرها من أسباب التلوث، أو من خلال إعداد استراتيجية التمكين من التطوير للمناطق الواقعة على ملكيات خاصة.

 ما خطة الصندوق للوصول بمصر خالية من العشوائيات وقفًا للإصلاح الاقتصادي؟

- يعمل الصندوق في الفترة الحالية وطبقًا لتوجيهات القيادة السياسية على القضاء على المناطق العشوائية غير الآمنة بدرجات خطورتها المختلفة، والتي تبلغ نسبتها حوالى 1% من العمران في مصر، بما يضمن حياة آمنة للمواطنين، وبتكلفة تصل إلى 30 مليار جنيه، ويأتي في المرحلة الثانية القضاء على المناطق العشوائية غير المخططة، والتي تمثل حوالي 40% من العمران في مصر، وتتطلب مدة حوالي 10 سنوات للقضاء عليها (2030)، حيث تبلغ مساحة المناطق غير المخططة 152 ألف فدان، وقد قام الصندوق خلال الفترة الماضية بتنفيذ بعض النماذج لتطوير المناطق العشوائية غير المخططة، حيث تم تنفيذ أعمال تطوير بعدد 52 منطقة وجاري تنفيذ عدد 18 منطقة، وهذا الملف يحتاج إلى تمويل كبير يصل إلى 350 مليار جنيه، لإعادة الوجه الحضاري لمحافظات الجمهورية، وتبلغ الأسواق العشوائية حوالي 1105 أسواق عشوائية تم تصنيفها حسب النشاط، وتتطلب مبلغ حوالي 44 مليار جنيه لتطويرها، وتم تنفيذ بعض النماذج حيث تم تطوير وإنشاء نماذج أسواق حضارية بعدد 18 سوقًا وجاريًا، تم تنفيذ عدد 22 سوقًا.

 هل نحن بحاجة لتحديث خريطة المناطق العشوائية؟

- الخريطة القومية يتم تحديثها سنويًا بالتعاون مع المحافظات، حيث إن الخريطة ديناميكية، بمعنى أن عدد المناطق متغير قد يتم حذف بعض المناطق للتطوير أو ضم بعض المناطق المستجدة.

 كم وحدة سكنية مطلوبة لاستيعاب سكان العشوائيات الخطرة؟

- عدد المناطق غير الآمنة طبقًا للخريطة القومية 357 منطقة، تحتوي حوالي 222 ألف وحدة سكنية، منها مناطق يتم إنشاء وحدات سكنية بديلة لها ومنها مناطق يتم رفع أسباب الخطورة عنها، وتم إنشاء حوالي 123 ألف وحدة سواء من خلال الصندوق أو المحافظة أو بعض حالات التطوير الذاتي، كما يتم إزالة الخطورة عن حوالي 68 ألف وحدة، بالإضافة إلى الوحدات التي يتم تعويضها تعويضات نقدية.

 وما التكلفة التقديرية لتطوير تلك المناطق؟

- تكلفة تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة تصل إلى حوالي 30 مليار جنيه، تم صرف 20 مليار حتى الآن، وباقي 10 مليارات للمشروعات الجاري تنفيذها، كما تم وضع ميزانية تقديرية لتنفيذ أعمال التطوير بالمناطق غير المخططة تصل إلى 350 مليار جنيه على 10 سنوات، وتحديد تكلفة تطوير الأسواق العشوائية بقيمة حوالي 44 مليار جنيه.

 ماذا عن مشاركة الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني؟

- ينتهج الصندوق سياسة تعتمد على تطوير الإنسان قبل المكان، حيث إن المبدأ تطوير البشر قبل الحجر، لذا يتم تنفيذ برامج اجتماعية واقتصادية ضمن خطط التطوير، لرفع وعي المواطن وفتح أبواب رزق وتعليم مهارات واكتشاف مواهب وتأهيل المواطن بالمناطق العشوائية، ويتم تنفيذ هذه البرامج من خلال التعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، كما أن لها دورًا كبيرًا من خلال الجمعيات الأهلية في تجهيز الوحدات السكنية بالأثاث والأجهزة حتى يتسلم المواطن وحدته كاملة.

 الصندوق يوفر فرص عمل لأهالي  العشوائيات.. أين ذلك على أرض الواقع؟

- عند تنفيذ أعمال تطوير أي منطقة يتم رصد الاحتياجات المطلوبة في المنطقة المراد تطويرها، فعلى سبيل المثال كان مصدر الرزق لقاطني منطقة منشية ناصر من خلال العمل بجمع وفرز القمامة، ويقوم الصندوق برصد المهارات التي لديهم وعمل تدريب تحويلي لهم لتغيير مجال عملهم بما يتناسب والمهارات التي لديهم، كما يتم إستخراج أوراق ثبوتية لساقطي القيد منهم مثل شهادات الميلاد أو الرقم القومي، وأيضًا يتم تنفيذ برامج لمحو الأمية، هذا بجانب تعليمهم مهارات جديدة مثل صيانة الدش وصيانة الموبايل أو العمل في مجال البناء، وذلك بما يتناسب مع طبيعة المكان الجديد الذي تم نقلهم إليه، ولدينا نموذج تم تنفيذه في مشروع الأسمرات، حيث تم تنفيذ برامج إجتماعية للمرأة بالمنطقة وتشغيل عدد 1500 سيدة بما يعني فتح باب رزق لعدد 1500 أسرة.

 ما آخر مستجدات مشروع تطوير مثلث ماسبيرو؟

- عانت منطقة مثلث ماسبيرو لعقود طويلة من التهميش إلى أن قامت الدولة بالنزول إلى السكان، الأمر الذى كان له مصداقية وشفافية، خاصة بعد اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بهذا المشروع وتم التفاوض مع السكان بمبدأ التطوير بالمشاركة وعدم الإخلاء القسري وتعويض السكان طبقًا لاستحقاقاتهم ومبدأ العدالة الاجتماعية، وبناءً على رغبات الأهالي والشاغلين والتي تمثلت في الارتضاء بالتعويض النقدي حسب عدد الغرف أو التعويض بوحدة بديلة في الأسمرات، مع اعتبار مبلغ التعويض هو مقدمة الوحدة  ويتبقى مبلغ يتم تقسيطه على 30 سنة، وفي حالة أن التعويض أكبر من ثمن الوحدة السكنية بالأسمرات والتي حدد لها 200 ألف جنيه، يحصل على وحدة بالإضافة إلى فارق التعويض أو الرجوع إلى المنطقة بعد التطوير سواء إيجار أو إيجار تملكي أو تمليك مباشر، مع احتساب قيمة التعويض عن عدد الغرف مقدمة للوحدة السكنية بالمنطقة، ويتم استكمال المبلغ على 30 سنة، كما تحملت الدولة قيمة الإيجار المؤقت طوال فترة المشروع والمقرر لها 30 شهرًا تقريبًا، وتم تسليم السكان 40 ألف جنيه دفعة واحدة قيمة الإيجارات، إلى أن يتم تسلم الوحدات الجديدة بالمشروع، وتم الإعلان عن موافقة جميع الأطراف على تصور التطوير، وإعداد وثيقة توافق شركاء التنمية لمنطقة مثلث ماسبيرو، وتم توقيع أكثر من 3000 فرد من سكان المنطقة عليها، وتحديد التعويضات الخاصة بالشاغلين، حيث تم تحديد تعويض الغرفة للشاغل (مستأجر) بمبلغ 60 ألف جنيه + 40 ألف جنيه بدل اجتماعي بمعنى أن من يملك غرفتين يحصل على مبلغ 160 ألف جنيه.

 أخيرًا ما استراتيجية الدولة في تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة والمناطق غير المخططة؟

- على المدى القصير أن تكون مصر بلا عشوائيات غير آمنة عام 2019، أما علي المدي المتوسط فهى تكمن في تطوير المناطق غير المخططة، على أن تصبح مصر خالية منها عام 2030، أما طويلة المدى فتشمل التنمية العمرانية الكاملة لوقف الهجرة من الريف للمدن ومنع ظهور مناطق عشوائية جديدة.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

إقرأ آخر عدد

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content