اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

حسام عاشور : ظلمـونى فـى المنتـخب

تاريخ النشر

بدأ مسيرته مع الأهلى وهو فى سن الـ17 عاماً وبالتحديد موسم 2003/2004، اعتزل من اعتزل ورحل من رحل ويظل هو فى خط وسط الأهلى لأكثر من 15 عاماً، وبات أكثر لاعبى القلعة الحمراء تتويجاً بالدورى برصيد 12 لقباً، وفاز بكأس السوبر المصرى 9 مرات وكأس السوبر الأفريقى ودورى أبطال أفريقيا 5 مرات وكأس مصر 3 مرات وكأس الكونفدرالية الأفريقية مرة واحدة، كما حصل مع الفريق الأحمر على الميدالية البرونزية لبطولة كأس العالم للأندية، كل ذلك جعله معشوقاً للجماهير التى دائما تتغنى بوفائه لناديه وعدم افتعاله أى مشكلة، ويسعى لأن يكون أكثر لاعبى العالم إحرازا للبطولات بعد أن أتم فى شهر مارس الماضى عامه الثالث والثلاثين.. إنه النجم حسام عاشور الذى فتح قلبه لـ»ماسبيرو الرياضي» وأجرينا معه هذا الحوار.

ما رأيك فى نغمة البعض بكبر سنك وعدم قدرتك على العطاء داخل الملعب؟

أنا مازلت قادراً على العطاء وتقديم المزيد للأهلى فى المواسم المقبلة، خاصة أن عمرى مازال ثلاثة وثلاثين عاما، كما أن كرة القدم لا تعترف بأعمار اللاعبين، والدليل أن هناك نجوما فى أندية كثيرة تلعب فى سن الـ40 عاما، وبالنسبة لى لن أركز فيما يتردد بشأن سني، والرد على مثل هذا الكلام سيكون من خلال الملعب وليس عبر وسائل الإعلام.

وما سر ابتعادك عن منتخب مصر الوطنى؟

هذا السؤال يجيب عنه المديرون الفنيون الذين تولوا تدريب المنتخب الوطنى فى الأعوام الماضية وليس أنا، لاسيما أننى دائم التألق مع الأهلى فى المباريات المحلية والأفريقية وأملك من الخبرات ما يؤهلنى على قيادة خط وسط الفراعنة بشكل أساسي، على كل الأحوال أنا لاعب كرة وأحترم قرارات مدربى الفراعنة وإن كنت أرى أننى تعرضت لظلم واضح بعد استبعادى من الفراعنة.

لكنك ابتعدت فترة عن تشكيل الأهلى؟

صحيح ابتعدت بعض الوقت عن التشكيل الأساسى للأهلي، لكن هذا ليس لأسباب فنية على الإطلاق، وإنما بسبب الإصابات التى كنت أعانى منها، والحمد لله جميع المدربين الذين تولوا تدريب الأهلى منذ تصعيدى للفريق الأول دائماً يشيدون بمستواى وبالتزامى التام داخل الملعب وخارجه، فأنا على مدار التاريخ كله لم أفتعل أى مشكلة وأتحدى أى فرد يقول عكس هذا الكلام.

وما هى أفضل فترة لك مع الأهلى؟

الفترة التى تولى فيها البرتغالى مانويل جوزيه القيادة الفنية للفريق، فهو بالنسبة لى كان وش الخير عليّ خاصة وأنه صاحب قرار تصعيدى للفريق الأول، ومنا هنا بدأت الجماهير تعرف اسمى وتقتنع بما أقدمه من مستوى داخل الملعب، فلن أنسى فضل هذا المدرب عليّ لاسيما أننى استفدت كثيراً منه وله منى كل الاحترام والتحية.

وأين أنت من الاحتراف الخارجى؟

الحقيقة أننى سبق وأن تلقيت العديد من عروض الاحتراف المغرية، بمعنى آخر عدد من الأندية الخارجية عرضوا عليّ التعاقد معى بمقابل مادى يفوق بكثير ما أتقاضاه سنوياً من الأهلي، لكن الأجهزة الفنية وقتها كانت تقول لى الأهلى فى حاجة شديدة لجهودك وهذا جعلنى أرفض الرحيل أو مجرد التفكير حتى فى هذه العروض وكنت أوقع على بياض للفريق الأحمر دون أن أعرف المقابل الذى سأحصل عليه وهذا يرجع إلى حبى الشديد لهذا النادى العريق.

وما هى تطلعاتك فى الفترة المقبلة؟

أحلم بأن أكون أكثر لاعبى العالم تتويجاً بالبطولات، وكذلك الفوز ببطولة الدورى المصرى المقبلة لتكون رقم 13 فى تاريخي، وبهذا سأسبق الزمالك فى عدد تتويجه ببطولة الدوري، وأؤكد أننا كلاعبين سنواصل الحفاظ على اللقب خاصة وأن المركز الثانى بالنسبة لنا يعد فضيحة أو كارثة فنحن كلاعبين تعودنا منذ الصغر على تصدر جدول أى بطولة.

وما سبب ابتعاد بطولة دورى أبطال إفريقيا عن الأهلى؟

هناك سببان وراء ابتعاد بطولة دورى أبطال أفريقيا عن الأهلي، السبب الأول متمثل فى الظلم التحكيمى الذى تعرضنا له سواء فى المباريات التى أقيمت على ملعبنا أو خارجه، والثانى متمثل فى المعاملة غير الطيبة التى نلقاها من قبل الجماهير التونسية والمغربية والتى تستخدم الشماريخ بشكل مبالغ فيه، ليس هذا فقط بل قامت بإلقاء الحجارة على اللاعبين، فهذا الجو لا يساعد أحدا على التركيز.


وهل تعد الجماهير بالتتويج بالبطولة فى نسختها الحالية؟

ليس معقولاً أن نفقد بطولة دورى أبطال أفريقيا هذا الموسم بعد الصفقات الممتازة التى أبرمها مسئولو النادى الأهلى خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية بالتعاقد مع محمود متولى ومحمد مجدى أفشة وعدد آخر من اللاعبين المميزين، كل ما أستطيع قوله إن الفريق أصبح مكتمل الصفوف ولن يستطيع أى فريق الوقوف أمامنا.

ما سر بكاءك بعد مباراة الأهلى والمقاولون الموسم الماضى؟

بالفعل دخلت فى نوبة بكاء كبيرة بعد فوز الأهلى على المقاولون العرب فى الدوري، وهو الفوز الذى منحنا البطولة، وسبب بكائى يرجع إلى الأحاديث السيئة التى كانت تخرج على لسان المسئولين ضد الأهلي، منهم من قال إن الأهلى ضمن البقاء فى المنطقة الدافئة، والآخرون يقولون لن يهبط فهل يعقل هذا بالطبع لا وألف لا، الأهلى نادى بطولات ونجحنا فى قطع ألسنة الحاقدين وأعطى لهم اللاعبون درسا لن ينسوه.

وما نصحيتك التى تقدمها لأى لاعب يريد البقاء مع الأهلى فترة طويلة؟

أى لاعب يريد الوصول للقمة أمر سهل بالنسبة له لكن الحفاظ عليها صعب جداً، ومن يريد الاستمرار داخل صفوف القلعة الحمراء فترة طويلة مثلى عليه أولاً عدم التركيز فى أى شيء سوى الملعب فقط، ثانياً الابتعاد عن السهر وعدم الانشغال بالسوشيال ميديا، ثالثاً تنفيذ تعليمات الجهاز الفنى دون أى تقصير هذا ما فعلته أنا ونتج عنه تتويجه بـ35 بطولة مع المارد الأحمر.

وكيف ترى شكل المنافسة فى الموسم الجديد؟

أعتقد ان الموسم الكروى الجديد سيكون أكثر شراسة فى ظل التدعيمات القوية التى قامت بها كل فرق الدورى فى الميركاتو الصيفى الحالى ، ولكن ذلك لا يمنع أننا سنكون الأبطال فى النهاية؟

ولكن الزمالك ضم صفقات من العيار الثقيل؟

انا معك فى هذا الكلام.. ولكن الأهلى يضم بين صفوفه أفضل لاعبى الكرة المصرية حاليا ولديهم الرغبة والطموح فى الإستمرار على القمة، إضافة إلى الدعم الدائم من قبل مجلس الإدارة للفريق وللجهاز الفنى الجديد؟

وما هو انطباعك عن فايلر المدير الفنى الجديد؟

بدون شك هو مدرب شاب طموح لديه رغبة فى اثبات ذاته مع الأهلى واعتقد انه سيكون من أفضل مدربى الدورى الموسم الجديد.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

إقرأ آخر عدد

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content