اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

ياسمين رئيس: أحب المغامرة وأعشق الأكشن

تاريخ النشر

تمتلك موهبة فنية جعلتها تقف فى الصفوف الأمامية لنجمات السينما المصرية.. تحمل جينات النجومية، لذا استعان بها المخرج الكبير محمد خان فى فيلم "فتاة المصنع"، فهى صاحبة أسلوب خاص وبسيط فى تقديمها للأعمال واختياراتها أيضاً. الفنانة ياسمين رئيس تخوض تجربة جديدة فى فيلم "لص بغداد" مع الفنان محمد إمام والمخرج أحمد خالد موسى.. عن الفيلم وكواليسه ومشاهد الأكشن ومشروعاتها الفنية المقبلة كان معها هذا الحوار..

كيف جاء ترشيحك للمشاركة فى بطولة فيلم "لص بغداد" الذى يعرض الآن؟

تلقيت عرضاً من المخرج أحمد خالد موسى، وشركة الإنتاج، وعندما قرأت الدور وتفاصيل الشخصية التى أقدمها وهى سلمى سليمان، انجذبت لها، فحجم التحدى كان مغرياً، فتقديمى لشخصية فى إطار كوميدى خلال فيلم ينتمى لنوعية الأكشن كان أمرا جديدا لم أفعله من قبل.

 تتعاونين مع الفنان محمد إمام.. فكيف وجدت التعاون بينكما فى أول تجربة؟

محمد من الشخصيات التى تحب عملها كثيرا، كما أن دمه خفيف، وأعتقد كان هناك توافق فى المشاهد بيننا، وذلك ظهر على الشاشة بشكل كبير، فقد أصبحنا صديقين الآن.. والحقيقة أن أمينة خليل ومحمد عبدالرحمن وفتحى عبدالوهاب كلهم فريق جيد.. والأجواء التى فرضتها روح الصداقة جعلت العمل مميزا، وظهرت النتيجة بعد عرض الفيلم فى السينمات فيما يحققه من نجاح.

 البعض قلق منذ التحضير للفيلم من اسمه خاصة أن هناك عملا حمل نفس الاسم.. ألم تقلقى من ذلك؟

تقصد الفيلم الذى قدمه المخرج راؤول والش منذ فترة، فالعملان مختلفان، الأول يحكى قصة أمير يحاول استرجاع مملكته ويقع فى حب ابنة والى البصرة تقريبا، لكن "لص بغداد" مغامرة للبحث عن كنز الإسكندر الأكبر المفقود هو الآخر.

 كيف قدمت بعض المشاهد الصعبة فى العمل؟

أحب التجريب، واعتمدت على تمرينات كثيرة قبل تقديم المشاهد الصعبة حتى تظهر بشكل جيد.

 أشعر بأنك تعتبرين "لص بغداد" أدخلك فى حالة تحد بسبب الأكشن؟

حقيقى، فالتحدى لم يكن فى مشاهد الأكشن فقط، وإنما أيضاً فى المشاهد التى تحتوى على أكشن مع كوميديا، فأنا أقدم طريقة تمثيل جديدة، وكى أقدم كاراكتر سلمى سليمان بشكل جيد كان لا بد من عمل تحضيرات بدنية ونفسية أيضاً ساعدنى فيها متخصصون، لأن هناك مشاهد تقدم لأول مرة فى السينما المصرية، منها مشاهد غرق المقبرة، وقد تدربنا عليها قبل تنفيذها.


 لماذا لم تستعينى بـ"دوبليرة"؟

لأننى ممثلة وأحب تقديم كل الأدوار حتى وإن كانت صعبة ومخيفة، وهذه أول مرة أقدم "أكشن كوميدى" لذا كنت متحمسة للقيام بمشاهد الأكشن بنفسى وخوض التجربة بكل تفاصيلها.

 وماذا عن الأصعب فى المشاهد؟

مشهد الغرق، لأنه احتاج مجهودا بدنيا وتدريبات كثيرة ومشاهد النهاية الخاصة بالمقبرة لأنهم كانوا يلقون علينا "إسمنت"، وكان التنفس صعبا، وكان لا بد أن نجرى ونقفز فوق حواجز، فهذه المشاهد احتاجت لتركيز وتحركات بدنية.

 وكيف رأيت ردود الفعل على دور سلمى سليمان بعد عرض الفيلم؟

حتى الآن ردود الفعل إيجابية، بناء على ما يرسل لى على السوشيال ميديا أو ما يحدث من الجمهور فى الشارع الذين شاهدوا العمل، خاصة أن الفيلم كان يعرض فى موسم الإجازات وهناك جمهور كبير ذهب للسينما.

 تتعاونين للمرة الثانية مع المخرج أحمد خالد موسى بعد مشاركتك فى مسلسل "الميزان" كضيف شرف، فماذا عن تعاونك معه وما سر الكيمياء المشتركة بينكما؟

هذه هى التجربة الأولى فعليا، لأننى فى المرة الأولى خلال مسلسل "الميزان" كنت ضيفة شرف، ولكن أعتقد أنه قدم فى هذا الفيلم مشاهد لأول مرة يراها الجمهور على شاشة السينما المصرية، والتوافق بيننا وبين كل فريق العمل كان واضحاً، فهو مخرج صاحب رؤية.

 بعد تقديمك لمشاهد الأكشن خلال "لص بغداد" ألم تتحمسى لتقديم بطولة سينمائية تنتمى لتلك النوعية؟

أحب كثيراً التجربة طوال الوقت، وأعتقد أننى استطعت تقديم مشاهد الأكشن بشكل جيد بمساعدة الخبراء، ولا توجد خطة معينة لتقديم عمل أكشن لكن القرار يكون بناء على الأعمال التى تقدم لى والورق المطروح، وإن وجدت ورقا جيدا ومناسبا لتقديم تلك النوعية مرة أخرى فلم لا؟! لكن الأهم بالنسبة لى هو الاختلاف الذى سوف أجده وكيف سوف أقدم الأكشن مرة أخرى بشكل مختلف ولا يوجد به أى تكرار.

 انتقاؤك للأدوار التى تقدمينها يجعل الأدوار التى تعرض لك بالتأكيد صعبة.. ألم تقلقى من ذلك؟

لا أقلق، فأنا أحب تقديم شخصيات متنوعة وعدم الثبات على نمط واحد، وتقديم كل ما هو جديد ومختلف، وأجد فى ذلك تحديا.

 ماذا عن جديدك خلال الفترة المقبلة؟

حاليا مشغولة بتصوير فيلم رعب اسمه "الحارس" مع الفنان أحمد الفيشاوى، وكذلك أحضر لفيلم آخر مع المخرج هادى الباجورى.

 دور تحلمين بتقديمه؟

لا يوجد دور أفكر فيه، لكنى أحلم دائما بأن يكون كل دور أقدمه مختلفا، وأجرب فى كل عمل شخصية جديدة ونوعا مختلفا من الأدوار.

 تشعرين بأنك تمردت على شخصية الفتاة الجميلة؟

لم أعتمد على تقديم الفتاة الجميلة فى أى عملت قمت به، وذلك ليس تمرداً فأنا ممثلة أستطيع تقديم كل الأدوار.

 


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

إقرأ آخر عدد

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content