اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

عبدالله جمعة: سنتوج بدورى الأبطال .. ومصر ستقضى عى كورونا

تاريخ النشر

بدأ مسيرته الكروية مع نادى إنبي، ثم انتقل بعد ذلك لنادى يونيون برلين الألمانى موسم (2014/2015) على سبيل الإعارة لمدة عام، ليعود بعدها مجدداً لصفوف الفريق البترولى قبل أن تتم إعارته مرة أخرى إلى المصرى البورسعيدى لمدة موسم، ليذهب فى النهاية إلى الزمالك فى صيف 2017 لمدة خمسة مواسم، وسرعان ما كانت لمساته تخطف القلوب وتنتزع آهات الجماهير البيضاء التى أحبته وتفاءلت به كثيراً، وشهد الموسم الماضى والحالى تألقاً لافتاً له مع القلعة البيضاء، بعدما أصبح من أهم اللاعبين فى مركز الظهير الأيسر وتوج بالقميص الأبيض بست بطولات، وهى اثنتان كأس مصر والكونفدرالية الأفريقية وكأس السوبر الأفريقى والمصرى والسعودي.. إنه المتألق عبدالله جمعة.. كان معه هذا الحوار.

ما فرص الزمالك بدورى الأبطال؟

الحمد لله حققت العديد من البطولات مع الزمالك، ويتبقى لى التتويج ببطولة دورى أبطال أفريقيا هذا الموسم، وهذا هو هدف الجميع داخل صفوف الفريق ولن نتنازل عن تحقيقه وسنعمل بكل ما لدينا من أجل استعادة اللقب، وأحب أن أشكر جماهير الزمالك لأنهم السبب الرئيسى فيما وصلت له، وثقتى فى نفسى زادت كثيراً.

وما رأيك فى تجميد النشاط بسبب كورونا؟

كرة القدم مجرد لعبة، والأهم منها بكثير هو الصحة العامة للمواطنين فى ظل تفشى فيروس كورونا فى مختلف دول العالم، ويجب على الجميع التكاتف يداً واحدة لمنع انتشار هذا المرض والتخلص منه نهائياً، ثم نفكر بعد ذلك فى عودة النشاط الرياضى من جديد، ولذا أطالب الجميع بالالتزام بتعليمات الدولة حتى لا نصبح مثل الدول الأوروبية التى فشلت فى السيطرة على الفيروس.

كيف ترى موقف شقيقك صالح جمعة مع الأهلى؟

الحقيقة أن شقيقى صالح جمعة يتعرض لحرب من قبل السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للأهلي، والذى قرر استبعاده من حساباته دون أى أسباب أو مبررات مقنعة، رغم أنه من أفضل اللاعبين فى مركزه وكان يستحق الحصول على فرصة المشاركة قبل تجميد النشاط الكروي، وهذا يعد ظلما كبيرا له بكل المقاييس.

أنت مع أو ضد رحيل صالح من الأهلى؟

أتمنى له الأفضل، فهو مازال صغير السن وأمامه الكثير ليقدمه على المستطيل الأخضر، ولدى ثقة كبيرة بأن يعود مجدداً لسابق عهده وأقوى من السابق، سواء كان فى الأهلى أو لو انتقل إلى الزمالك، وهذا ما أتمناه خاصة وأنه سيكون إضافة قوية للفريق الأبيض لما يتمتع به من خبرات كبيرة ومهارات عالية.

بم تفسر إشارتك لجماهير الأهلى عقب لقاء السوبر؟

عندما حقق الزمالك الفوز على الترجى فى السوبر الأفريقى واجهت وابلا من السباب والتهديدات من جماهير الأهلي، لدرجة جعلتنى لا أنام والرد عليهم كان فى الملعب بتسديد الركلة الحاسمة والفوز بلقب السوبر المصرى الذى أقيم فى أبو ظبي، حيث طلبت تسديد ركلة الترجيح الحاسمة وكنت أسمع سبابهم لي، وعندما سجلت الركلة وحققنا البطولة كانت إشارتى لهم أننى لا أسمعهم.

ولماذا رفضت الانتقال للأهلى فى السابق؟

بالفعل تلقيت عرضاً من الأهلى عندما كنت لاعباً فى صفوف المصرى البورسعيدي، لكنى رفضت العرض وفضلت الانتقال لصفوف الزمالك، لأننى كنت أشعر أن فرصتى فى المشاركة أساسياً مع القلعة البيضاء أكبر من الأهلى الذى كنت أحتاج لوقت طويل معه من أجل المشاركة بشكل مستمر، وهذا ما أكده لى شقيقى صالح جمعة والذى ساندنى فى هذا القرار وكان يرى أنه الصحيح.

لكنك شاركت مع الزمالك بعد فترة طويلة؟

بالفعل استبعادى من المشاركة فى مباريات الزمالك استمر لما يقرب من ستة أشهر، ثم تحدث معى بعد ذلك الجهاز الفنى بقيادة كريستيان جروس وطلب منى اللعب فى مركز الظهير الأيسر وهو ليس مركزى الأساسى ووافقت له على الفور، والحمد لله ظهرت بمستوى فنى نال إعجاب الجميع ووضعت اسمى فى التشكيل الأساسي.

ألا ترى أنك سيئ الحظ مع منتخب مصر؟

نعم تعرضت لظلم واضح بعد استبعادى من بطولة الأمم الأفريقية التى أقيمت فى مصر عام 2019، حيث كان الجميع وقتها يطالب الجهاز الفنى بضمى للبطولة، إلا أن قرارهم كان عكس ما تمنته الجماهير رغم أننى قدمت قبل البطولة مستوى أكثر من رائع مع الزمالك فى بطولتى الدورى المصرى والبطولة الأفريقية.

وماذا عن حسام البدرى؟

أحب أن أشيد كثيراً بـ«حسام البدرى» المدير الفنى الحالى للمنتخب الوطني، فهو لا يعرف الظلم ولا المجاملات، وسبق وأن قام بضمى فى أول معسكر للفراعنة كمكافأة على مستواى المميز مع الزمالك، ولذا أنا متفائل للغاية بما هو قادم لى مع الفريق القومي، وسوف أقاتل فى التدريبات والمباريات لحجز مكان لى فى التشكيلة الأساسية للفراعنة.

وما شكل علاقتك بـ «عبدالشافى»

محمد عبدالشافى من أفضل اللاعبين فى مركز الظهير الأيسر فى الدورى المصري، فهو صاحب خبرات كبيرة وقليل الكلام ويركز فى كرة القدم فقط ،ودائما ما يعمل على تحسين مستواه والبحث عن معالجة أى شيء ينقصه، وعلاقتى به جيدة للغاية، كما أن المنافسة بيننا شريفة وتصب فى النهاية فى مصلحة الزمالك.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

إقرأ آخر عدد

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content