اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

بكل صراحة - رد الاعتبار لجمال حمدان

تاريخ النشر

فى السابع عشر من أبريل عام 1993 رحل جمال حمدان، وجدت جثته ملقاة فى مطبخ شقته الصغيرة بالدقى، أجزاء من ساقيه قد احترقت بفعل نار البوتاجاز، اعتقد البعض أن الموت نتج عن اختناق بالغاز، لكن مفتش صحة الجيزة وقتها نفى أى تسرب للغاز فى شقة حمدان، كما أن النار التى أصابت ساقيه لم تكن سبباً لحدوث الوفاة.

الراجح أن جريمة جنائية ارتكبت فى حق عالم مصر الكبير، وتحدث كثيرون وقتها عن أصحاب المصلحة الأولى فى تغييب جمال حمدان وبالطبع كانت الإجابة أنهم الصهاينة والموساد الإسرائيلى، فجمال حمدان هو العالم الاستثنائى الذى كشف بالدلائل العلمية والجغرافية والتاريخية فى كتابه اليهود انثروبولوجيا أن اليهود الذين يعيشون فى وقتنا الراهن ليسوا هم أحفاد بنى إسرائيل الذين تركوا فلسطين قبل الميلاد بأية حال من الأحوال، وبذلك فند حمدان أول وأهم مزاعم الصهاينة الزائفة بادعاء حقوق تاريخية فى فلسطين.

كما كان جمال حمدان سباقاً فى التنبؤ بكثير مما حدث بعد رحيله بسنوات فقد تنبأ الراحل الكبير بقيام أمريكا والغرب باتخاذ المسلمين والإسلام عدواً استراتيجياً بعد انهيار الاتحاد السوقفييتى وهو نفسه ـ حمدان ـ كان قد تنبأ بتفكك الاتحاد السوفييتى قبل حدوث الأمر بسنوات.. كما تنبأ هذا العالم الجليل بتعرض مصر لتهديد وضعها المائى فى مياه النيل، وهو ما حدث بالفعل بعد سنوات طويلة من رحيله.

لقد كان الرجل صاحب رؤية استشرافية غريبة وعجيبة استنبطها من تبحره فى علم الجغرافيا الواسع الذى بسطه للناس بطريقة سهلة ويسيرة، دون أن يفقده عمقه حتى لقب الرجل بشاعر المكان أو شاعر الخرائط، ومن المؤسف حقاً أن جمال حمدان تعرض لظلم كبير فى حياته كما تعرض لنفس الظلم بعد موته، ولم يول نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك أى اهتمام للشكوك التى أحاطت برحيل حمدان، وتورط الموساد الإسرائيلى فى اغتياله، فلم يكن هذا العالم الوطنى الجليل على هوى ذلك النظام الذى كان قد أصبح مرتعاً للفساد والمفسدين.

ترد مصر الآن اعتبار ابنها جمال حمدان بإطلاق اسمه على الدورة الحادية والخمسين لمعرض القاهرة الدولى للكتاب، وهى خطوة محمودة نتمنى أن تتبعها خطوات أخرى وفاء لعالم مصرى أخلص لوطنه ولناسه.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

إقرأ آخر عدد

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content