اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

قالوا عن فتى الشاشة الأسمر

تاريخ النشر

كواليس تنشر لأول مرة عن فتى الشاشة الأسمر أحمد زكى، يكشفها لمجلة «الإذاعة والتليفزيون» نجمات ونجوم شاركوا الفنان القدير الراحل أعماله السينمائية، من بينهم النجمة ميرفت أمين التى قدمت معه فيلم «زوجة رجل مهم»، للمخرج محمد خان، من تأليف رؤوف توفيق، وأيضاً عبدالعزيز مخيون الذى شاركه بطولة 3 أفلام، هى «الهروب» للمخرج عاطف الطيب، ثم «إسكندرية ليه» مع يوسف شاهين، وآخرها كان فيلم «حسن اللول»، والمخرج على بدرخان، الذى صنع له أفلام «شفيقة ومتولى»، «الرجل الثالث»، والطبيب الخاص حسن البنا.. والنجمة عفاف شعيب زميلة الدراسة.. وجميعهم تحدثوا عن مسلسل «الإمبراطور» الذى ينوى محمد رمضان تقديمه خلال موسم رمضان 2021، ليخوض به السباق المقبل.

حينما سألت الفنانة ميرفت أمين عن المسلسل الذى ينوى محمد رمضان تقديمه فى السباق الرمضانى المقبل، عن أحمد زكى وسيرته الخاصة، قاطعتنى قائلة: «أولا أحمد زكى مافيش زيه، ممثل مختلف ومهم وما زال يعيش بيننا، وأفلامه العظيمة موجودة، وتعرض على كل القنوات، أقصد أن عظمة أحمد زكى فيما قدم من أفلام وتاريخ كبير لن تجعلنا ننساه، أو يأتى أحد يقدم مثله فى يوم من الأيام».

أما عن كواليس فيلمهما الشهير «زوجة رجل مهم»، فقالت: «فيلم تقيل فى التمثيل، كما أن كل مشاعرى وانفعالاتى كانت داخلية، أرهقت إرهاقا شديدا، بعد انتهاء التصوير، لكن بلا شك كنت مستمتعة بالعمل، مع أحمد زكى، ومحمد خان، وحقق الفيلم نجاحا كبيرا، ودخل قائمة أفضل 100 فيلم مصرى».

وتابعت قائلة: «أحمد زكى تعرض لمشاكل فى جهازه العصبى بسبب تقمصه الشديد للدور وقتها، كما أن الضرب كان حقيقيا، وأذكر أنه ظل يعتذر للبواب طوال تصوير المشهد الذى قام فيه بضربه بعد خروجه من السلطة ووقوع الرجل من على السلم، فهو كان فنانا كبيرا وحقيقيا ويعيش الحالة الفنية كاملة ولا يخرج منها».

ووصفت الراحل أحمد زكى قائلة إنه «كل الأدوار التى قدمها فى السينما.. البيه البواب، الضابط، الفاسد المحامى، لاعب الكاراتيه، حتى لاعب الملاكمة، الإمبراطور، العبقرى.. الله يرحمه موهبة لن تتكرر».

 عبدالعزيز مخيون: أسطورة حقيقية

أكد الفنان الكبير عبدالعزيز مخيون أن «أحمد زكى لم يختف للحظة، وما زال يعيش وسطنا، كما أن محمد رمضان ممثل جيد، لكن كان من الأفضل أن يتم تقديم هذا المسلسل بعد عشر سنين مثلا، لكن الفترة الزمنية بين وفاة أحمد زكى والآن ليست بعيدة».

وتابع مخيون أنه شارك أحمد زكى فى 3 أفلام، وتم ترشيحه فى أعمال أخرى، لكنه اختلف مع الإنتاج فاعتذر، موضحا «الأول كان فيلما مهما لعاطف الطيب وهو «الهروب»، وكذلك مهم فى مسيرة أحمد كممثل عبقرى، والثانى لم نلتق وجها لوجه وهو «إسكندرية ليه؟» ليوسف شاهين، والثالث «حسن اللول» مع المخرج نادر جلال».

واختتم مخيون كلامه عن فتى الشاشة الأسمر بالقول: «الله يرحمه أسطورة حقيقية وممثل كبير وعبقرى».

على بدرخان: أخشى تكرار ما حدث لـ«السندريلا»

تحدث المخرج الكبير على بدرخان عن مسلسل محمد رمضان الجديد، الذى ينوى تقديمه عن قصة حياة النجم الأسمر أحمد زكى، قائلا: «رمضان ممثل جيد، ويستطيع تقديم كل الأدوار، لكن أكثر ما يقلقنى أن يتم الاستعجال فى كل شىء سواء الكتابة أو الأبطال أو الإخراج، فيحدث ما حدث لمسلسل «السندريلا» لسعاد حسنى، والذى خرج مسخا ومشوها».

أما عن ترشيحه لفنان يلعب دوره فقال بدرخان: «أى حد، وربما لم يكن لى دور فى ذلك. وقد جمعتنى بأحمد زكى مشاريع وأحلام سينمائية تحقق بعضها والبعض الآخر لم يتحقق، دائما أراه أهم ممثل عملت معه طوال مشوارى كمخرج».

وتابع: «وجود كاتب بحجم بشير الديك بث الطمأنينة فى قلبى، وأتمنى أن يخرج العمل للنور فى أحسن صورة، لأن أحمد زكى ممثل يستحق التقدير والاحتفاء به، وإن كنت أفضل عدم الاستعجال فى تقديمه».

عفاف شعيب: أرشح نهى عابدين للعب دورى

قالت النجمة عفاف شعيب: «أحمد زكى لم يكن مجرد زميلى فى المعهد، إنما هو أخ، فلم تنقطع زيارته لبيتنا منذ عام 1969 حتى 2005 عام رحيله.. فكل أحلامه، والعديد من أسراره الخاصة كان يقولها لى».

وتابعت: «من الذكريات التى لم ولن أنساها، كنت فى مؤتمر كبير لمدة 15 يوما بدولة اليمن الشقيقة، سمعت خبر وفاة أحمد زكى، ففوجئت بالرئيس اليمنى الراحل على عبدالله صالح يقوم بتعزيتى فى وفاته، كما لو كان شقيقى، وأقمنا سرادق عزاء، وجاء عدد كبير من السياسيين، والكتاب، والمثقفين لتقديم واجب العزاء فى فقيدنا الراحل أحمد زكى، فهو فنان قليل ما يجود الزمان بمثل موهبته الكبيرة والعريضة. وأذكر حينما وقع عقد فيلم «حليم» مع عماد أديب جاءنى البيت ليخبرنى بهذا المشروع فاتخضيت وقلبى اتقبض، وقلت له «ده نهايتك»، قال لى «ليه بتقولى كده؟»، قلت إحساسى.. قال لى: ده حلم من أحلامى من أيام المعهد يا عفاف».

وقالت إنها لا تمانع أن تظهر بشخصيتها الحقيقية فى المسلسل، فى حالة وجود دور جيد، بينما رشحت الممثلة الشابة نهى عابدين لتقديم دورها فى فترة الشباب والمعهد، لأنها تشبهها كما إنها ممثلة شاطرة فى رأيها.

طبيب أحمد زكى: بشير الديك لم يكن قريباً منه

أكد حسن البنا، الطبيب الخاص لأحمد زكى، ورفيق رحلته الطويلة فى عالم الفن، والذى كان يستشيره فى عدد من أفلامه ومشاريعه السينمائية، أن بشير الديك كاتب كبير لكنه لم يكن قريبا من أحمد زكى، بعكس الكاتب الكبير وحيد حامد، الذى كان من أقرب الناس إليه.

وأضاف «من الكواليس التى أتذكرها أن مرض أحمد زكى اكتشفناه بالصدفة عندما كان فى زيارة لى بالمستشفى مع شقيقه، وجدته «بيعرج»، فقال لى «بعد ما نخلص زيارة أبقى اعمل أشعة عندك»، قلت ماشى. وأذكر أنه أثناء عمل الأشعة أثناء جلوسه على الجهاز، وجدته يحكى ومستغرقا فى الحديث مع فنى الأشعة، ثم وجدته مش قادر يكمل لبس هدومه فساعدته، وسألته «مالك يا أحمد؟»، فطلب عمل أشعة على الصدر، ووجدنا مياها كثيرة على الرئة والغشاء المحيط بها، ومن هنا بدأت الرحلة ودخوله المستشفى. كما أن جزءا كبيرا من تصوير فيلمه حليم شهد تدهورا كبيرا فى حالته الصحية، فاقترح تصوير جنازته مثل تصوير جنازة عبدالحليم حافظ، وفى النهاية أتمنى أن أرى عملا يليق بقيمة وتاريخ أحمد زكى الصديق، والإنسان، والفنان الذى لن ولم يتكرر».


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

إقرأ آخر عدد

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content