اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

حلم الاوليمبياد" .. يداعب منتخبات أفريقيا

حلم الاوليمبياد" .. يداعب منتخبات أفريقيا

تاريخ النشر

تستعد مصر لاستضافة النسخة الثالثة من كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما، في الفترة من 8 إلى 22 نوفمبر الجاري والتى كان من المقرر في البداية أن تقام في زامبيا، لكنها انسحبت من استضافتها في يوليو 2017، وأسند الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إلى مصر تنظيم البطولة في 23 سبتمبر 2017.

يشارك في البطولة 8 منتخبات تم تقسيمها إلى مجموعتين تضم الأولى مصر ومالى والكاميرون وغانا، بينما ضمت المجموعة الثانية نيجيريا وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا وزامبيا، ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في البطولة إلى أوليمبياد طوكيو 2020.

مصر

مصر واحدة من ثلاثة فرق شاركت في كل نسخ البطولة السابقة، وهو الرقم الذي تتقاسمه مع نيجيريا وجنوب أفريقيا، ويظل منتخب مصر دائما أحد اهم المرشحين للتتويج باللقب، خاصة مع اقامة البطولة بالقاهرة.


المنتخب المصري سيكون هو ممثل العرب الوحيد في البطولة، بعد فشل منتخبات المغرب وتونس والجزائر والسودان في التأهل للبطولة القارية للمنتخبات الأولمبية.

ويضم الفريق عناصر مميزة في كل خطوطه، ويشارك معظمهم مع أنديتهم في الدوري الممتاز، ابرزهم القائد رمضان صبحي لاعب الأهلي المعار من " هدرسفيلد تاون "، ومصطفى محمد مهاجم الزمالك، وصلاح محسن مهاجم الأهلي وطاهر محمد طاهر لاعب المقاولون العرب

الكاميرون

يسعى منتخب الكاميرون في أول مشاركة لها بالبطولة لتحقيق حلم العودة الى الأولمبياد من جديد، حيث كانت آخر مشاركاته عام 2008 حين خرج من الدور ربع النهائي.

يضم منتخب "الأسود الصغيرة" مجموعة من اللاعبين المحليين، ويضم أيضاً مجموعة من المحترفين بالخارج بقيادة الأسطورة الأفريقية ريجوببير سونج.


غانا

بعد الابتعاد عن المشاركة الأولمبية 15 عاما، يحلم الغانيون بالعودة مرة أخرى، وهو الإنجاز الذي سيمنح الجيل الحالي مكاناً ضمن إنجازات كرة القدم في غانا، خاصة أن غانا أول بلد أفريقي يحصد ميدالية أولمبية في كرة القدم حين حققت البرونزية في دورة ألعاب برشلونة 1992.

تفتتح غانا "الشهب السوداء" مبارياتها في البطولة أمام الكاميرون يوم 8 نوفمبر قبل ملاقاة مالي ثم المضيفة مصر.


نيجيريا

منذ تتويج منتخب نيجيريا تحت 23 سنة بأول ذهبية تاريخية أفريقية في كرة القدم بأولمبياد أطلانطا 1996، واصل منتخب نيجيريا ظهوره الثابت في الأولمبياد، وحصد البرونزية في بكين 2008 ثم البرونزية في ريو 2016 بالبرازيل.

وينتظر من الفريق الحالي بقيادة حارس نيجيريا السابق إماما أمباكابو أن يكمل مسيرة سابقيه، ولن تكون المهمة سهلة بالنظر لأداء النسور الأوليمبية " كما بعرف الفريق حالياً " في التصفيات، حيث خسر خارج أرضه أمام ليبيا (2-0) والسودان (1-0) في بن قردان وأم درمان على التوالي.

تبدأ نيجيريا مشوارها يوم 9 نوفمبر بملعب السلام بالقاهرة أمام كوت ديفوار، ويعقبها مباراة زامبيا يوم 12 نوفمبر ثم أمام جنوب أفريقيا يوم 15 نوفمبر.


زامبيا

يطمح الجيل الحالي بقيادة المدرب بستون تشامبيشي في ثاني مشاركات زامبيا في البطولة لإنهاء 32 عاماً من الانتظار في تصفيات الألعاب الأولمبية، وكانت المشاركة الأخيرة أيضاً في الشرق الأدنى في كوريا الجنوبية 1988 حين وصل الفريق الذي قاده الأسطورة كالوشا بواليا لدور الثمانية.

ووعد المدرب تشامبيشي الشعب الزامبي أنه سيمنحهم الفرحة وكتابة التاريخ.


جنوب أفريقيا

يسعى منتخب الأولاد لبلوغ النهائي لأول مرة بعدما حلوا بالمركز الثالث في النسخة الأخيرة قبل أربع سنوات بالسنغال، إلا أن هذا لن يكون سهلاً حيث وقعت جنوب أفريقيا بالمجموعة الثانية القوية بجانب زامبيا، كوت ديفوار وحاملة اللقب نيجيريا.

وأظهر الفريق بقيادة مدربه ديفيد نوتواني قدرات كبيرة للاعبين مثل لايل فوستر الذي يلعب لفريق " سيركل بروج" البلجيكي معاراً من عملاق فرنسا " موناكو "، ولوثر سينج المحترف في البرتغال، وجيمي ويبر الذي تألق في مباراتي أنجولا.


مالي

تمكن منتخب مالي للشباب من الحصول على المركز الثالث في مونديال نيوزيلندا 2015.

هذا النجاح العالمي جعل منه نواة لتشكيلة المنتخب الأولمبي الحالي الذي تألق في التصفيات المؤهلة للبطولة وتفوق على إثيوبيا في الدور الثاني ثم وضع حداً لطموح منتخب المغرب بتعادله معه بهدف لمثله في لقاء الذهاب ثم تفوق عليه بهدف دون رد إياباً في باماكو.

على ماييه مهاجم " بالك أسير " التركي وصاحب هدف الفوز على المغرب في إياب المرحلة النهائية للتصفيات يعتبر من أبرز نجوم الفريق مع موسي سيساكو مدافع فريق الشباب في "باريس سان جيرمان" الفرنسي وزميله في الخط الخلفي سياكا باكايوكو لاعب "الصفاقسي" التونسي بالإضافة لابراهيما كونيه لاعب "هاوجسوند" السويدي ونجم الوسط اليو ديانج الذي قدم أوراق اعتماده كموهبة واعدة في صفوف الأهلي مؤخراً.


كوت ديفوار

نجح منتخب "الأفيال البرتقالية" في حجز مقعده في النهائيات للمرة الثانية في تاريخه، ولم يشارك في الأولمبياد سوى مرة واحدة في بكين 2008 وتمكن من تخطي مرحلة المجموعات لكنه ودع البطولة من ربع النهائي بالخسارة أمام نيجيريا بهدفين دون رد.

يضم منتخب "الأفيال" العديد من اللاعبين البارزين منهم كريستيان كوامي لاعب فريق "جنوى" الإيطالي وهو من أهم المواهب الصاعدة في إفريقيا، ويرى البعض أنه "دروحبا الجديد"، خاصة بعد تألقه اللافت في الفترة الماضية.

منتخب كوت ديفوار يستهل مسيرته في المجموعة الثانية بصدام ناري أمام العملاق النيجيري في التاسع من نوفمبر على ملعب السلام ثم يواجه جنوب أفريقيا على نفس الملعب وزامبيا على ملعب القاهرة في الثاني عشر والخامس عشر من الشهر ذاته.



  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content