اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

مصر قطب قوة.. وقلب إقليم

مصر قطب قوة.. وقلب إقليم

تاريخ النشر

بمشاركته في أعمال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.. يصبح الرئيس عبد الفتاح السيسي أول رئيس مصري يشارك في 6 دورات متتالية لهذا المحفل الدولي الرفيع، بل أكثر قادة مصر مشاركة منذ إنشاء الأمم المتحدة عام 1945.

وفي هذا الإطار كان لابد من إستعراض دور مصر الإقليمي والعربي والدولي خاصة في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي .

مصر.. قطب قوة وقلب إقليم

"إن مصر كانت دائماً مركزاً لدائرة، ضاقت أو اتسعت، ولكنها دائماً لها محيط وأبعاد، هى مركز ثقله وجاذبيته، ولها الدور القيادي فيه، وكانت باستمرار قطب قوة وقلب إقليم، حتى وهى مستعمرة ومحتلة"، كلمات أطلقها الراحل العظيم د. جمال حمدان، تعبر بوضوح عن حقيقة وضع مصر ودورها الإقليمي، ذلك الدور الذي ظل قائماً وفاعلاً عبر عقود بعيدة، حيث كان حاضراً ومؤثراً في الكثير من قضايا المنطقة .

منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية في يونيو 2014.. استطاعت مصر بقيادته تحقيق نجاح ملموس فى سياستها الخارجية بدوائرها المختلفة العربية والإسلامية والأفريقية والدولية، واستعادت مصر مكانتها ودورها المحورى لصالح شعبها والمنطقة والعالم، الأمر الذى حقق العديد من أهداف ومصالح مصر وأدى إلى تفهم ودعم المجتمع الدولى لجهود مصر فى تحقيق الاستقرار والتنمية والتقدم، وأعاد شبكة علاقات مصر الإقليمية والدولية إلى المستوى المأمول من التوازن والندية والاحترام المتبادل، وساهم فى تحقيق أهداف الأمن القومى المصرى ودعم قدرات مصر العسكرية والاقتصادية.

الحلول الدبلوماسية الملائمة

من خلال اتباع الحلول الدبلوماسية "الملائمة"، أعاد السيسي بمهارة وضع مصر كركيزة إستراتيجية في الشرق الأوسط، إذ أنه لم يكتفِ بإتباع سياسة خارجية "مغايرة" ، بل إنه عمل على توفير حل ناجح للمعضلة الدبلوماسية التي وقعت فيها البلاد، عقب حكم جماعة الإخوان الارهابية ، عن طريق توسيع دائرة العلاقات الدولية .

وقد واجه الرئيس السيسى العديد من التحديات في هذا الصدد، بالنظر إلى استمرار الاضطرابات في الشرق الأوسط، ويمكن اعتبار أن أخطر التحديات لمصر تأتي من الدول المجاورة لها، وهى فلسطين وليبيا واليمن وسوريا والعراق.

مع الأخذ في الاعتبار ضعف موقف المجتمع الدولي وأحيانا تواطؤه في الحرب ضد الإرهاب بالسماح للإرهاب بالبقاء والتوغل في هذه البلدان، ومنها يتسللون إلى مصر عبر الحدود المشتركة، كما يشكل الوضع الداخلي غير المستقر في اليمن وسوريا والعراق تهديدات مباشرة لمجال الطاقة في مصر وأمنها الاقتصادي.

وأمام هذه الأوضاع وما تشكله من تحد خطير للأمن القومي المصري، تنتهج مصر تحت قيادة الرئيس السيسي نهجا حذراً تجاه أزمات المنطقة، يدفع صوب التسويات السياسية وتجنب التدخل العسكري.

مصر تجني ثمار سياستها الخارجية الجديدة

مصر جنت ثمار سياستها الخارجية الجديدة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي بالحصول على مقعدٍ غير دائم فى مجلس الأمن وترأس لجنة مكافحة الإرهاب بالمجلس، وترأس القمة العربية، والجمع بين عضوية مجلس السلم والأمن الأفريقي ورئاسة لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية المعنية بتغير المناخ، ورئاسة الاتحاد الافريقي اعتباراَ من يناير 2019، كما توثقت علاقات مصر بدول العالم وقواه الكبرى، وانعكس ذلك على إقدام العديد من الدول على دعم مصر ومساندة مشروعها الوطني سياسياً واقتصادياً وعسكرياً.

خطوات شاقة وجادة لإعادة مصر إلي مكانتها الطبيعية

وقد إنتهج الرئيس السيسي الطريق السليم لبناء الدولة المصرية من خلال العمل علي تقوية العامل العسكري، الذي يعد المؤشر الرئيس لقوة الدولة والأداة الفاعلة لتحقيق أهدافها الخارجية، عبر امتلاك ترسانة عسكرية ذات كفاءة عالية، وتكنولوجيا متطورة تشمل مختلف الأسلحة الذكية، مع توافر عقيدة عسكرية فعالة، وهو ما يرسخ للدولة ثقلاً وهيبة علي المستوى الدولي، ويساعدها على تحقيق أهدافها الخارجية ، وفي هذا الشأن نلمس تحركات فعلية تمثلت في حصول مصر علي أحدث الأسلحة، كطائرات الرافال وحاملات الطائرات المسترال والغواصات وغيرها، مع الحرص علي تنويع مصادر السلاح، وهو ما يبعث برسالة واضحة تؤكد قوة مصر وقدرتها علي مجابهة التحديات والتهديدات التي تواجه المنطقة .

- تبنى استراتيجية فاعلة لاصلاح وتعزيز الاقتصاد المصري وتحقيق تنمية ونهضة شاملة تصب في اطار القوة الشاملة للدولة، وذلك من خلال تنفيذ برامج اقتصادية محددة من شأنها أن تعوض الخسائر التي تكبدتها مصر في السابق، وتدشن لمشروعات قومية عملاقة، مثل استصلاح الأراضي ومد شبكات الطرق وبناء مشروعات الطاقة، وغير ذلك من المشروعات الكبرى في مختلف المجالات.

- تبني سياسة فاعلة لمجابهة أزمات المنطقة تكمن في استعادة الدولة ومؤسساتها، وهو ما يشدد عليه الرئيس، من حتمية التصدي للصراعات الإقليمية ومحاولات التقسيم والتفتيت لأسباب عرقية أو طائفية، ودعم قدرة الدول المتصدعة على استعادة قوتها، وبرز ذلك عبر الجهود المصرية لحل الأزمة السورية والحفاظ على وحدة الدولة، وكذلك دعم جهود تحقيق الوحدة في اليمن وحماية سلامته الإقليمية ، ورفض انفصال المناطق الكردية شمال العراق عقب استفتاء سبتمبر 2017، دعماً لاستقرار ووحدة الدولة، وكذلك الأمر في ليبيا من خلال ما تقوم به مصر من دعم للشرعية .

- الحفاظ على نهج مؤسسي في السياسة الخارجية المصرية يعطي الأولوية للإجماع الدولي والشرعية، بعيداً عن التدخلات المباشرة أو الإجراءات الإنفرادية التي تعقد القضايا والنزاعات الإقليمية ، ومن هنا كان رفض الرئيس القاطع للحرب ضد حزب الله وإيران، اقتناعاً بامكانية الحل عبر الحوار دون تحديات إقليمية إضافية، وفي ذات الوقت تعزيز معارضته لمواقف إيران المهددة لأمن واستقرار المنطقة، انطلاقاً من قناعة راسخة بأن أي تهديد للأمن العربي والخليجي يشكل تهديداً للأمن القومي المصري .

- ترسيخ دعائم التحالف الاستراتيجى مع كل من السعودية والإمارات، لتكون تحالفات تعزيزية، ووقائية، واستراتيجية ، وتمتينها وتطويرها خلال المرحلة القادمة على نحو يقود إلي التحالف الجديد والقوي، الذي يطلق عليه في الأدبيات السياسية "المثلث الاستراتيجي" .

- إتباع نهج دبلوماسي متوازن لضمان بيئة خارجية مواتية، فيبدو أن العلاقات بين الصين ومصر هى الأكثر استقرارًا في علاقاتها مع الدول الكبرى، نظرًا للثقة الإستراتيجية بين البلدين منذ الخمسينيات، والأهم من ذلك، العلاقات الاقتصادية المتزايدة بين الدولتين.

علاوة على ذلك، وصلت الثقة الإستراتيجية المتبادلة بين الزعماء الصينيين والمصريين إلى مستوى جديد خلال حكم الرئيس السيسي ، فقد كانت الصين أكبر شريك تجاري لمصر وأكبر مصدر للواردات، حيث يتجاوز حجم التجارة 10 مليارات دولار سنوياً.

ومن هنا جاءت أهمية المشاركة السادسة للرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة نظرا لما تحتله مصر من مكانة عربية وافريقية ودولية تجعل أنظار العالم كافة تتجه لكلمات زعيم مصر .

  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content