اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

رسائل قوية من السيسي في حوار المكاشفة والمصارحة

رسائل قوية من السيسي في حوار المكاشفة والمصارحة

تاريخ النشر

كعادته دائما في كل مناسبة يحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على المصارحة والمكاشفة وتوضيح الأمور الشائكة لأبنائه من شعب مصر ليضع حدا لكل ما يثار في وسائل التواصل الاجتماعي من أكاذيب وشائعات من شأنها إثارة البلبلة ومحاولة التغطية على ما تشهده مصر من حراك سياسي واقتصادي .

وجه الرئيس السيسي عددا من الرسائل القوية والمباشرة خلال جلسة "تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع"، ضمن فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للشباب.

وأكد الرئيس أن حالة التشكيك في الإنجازات القومية بدأت منذ وقت طويل، أي قبل عصر ظهور مواقع التواصل الاجتماعي , موضحا أنه أصبح لدينا ميولًا دائمًا لجلد أنفسنا.

متلازمة الإنجازات وحوادث التشكيك وأعمال الإرهاب

رد الرئيس عبدالفتاح السيسي على المشككين في نزاهة الجيش المصري وإنجازاته، قائلا: "اللي بيني وبينكم مش إني أكبر من المسائلة، لكن الحقيقة أكبر مننا إحنا الاتنين، الحقيقة أكبر مني أنا".

وأضاف السيسي: "كل إنجاز بنعمله لازم يعقبه إجراء، يا عملية إرهابية حية أو حاجة بالشكل ده، كل مرة رجعنا من مشوار ربنا وفقنا فيه لازم يحصل كده".

وتابع الرئيس: "بقول للمصريين ياخدوا بالهم من بلدهم مش مني أنا، الثابت والمستقر بلدنا، مستقبل ولادكم وشبابكم، ممكن الموضوعات دي تبقى مدبرة أو الظروف تجيبها عشان تفقدوا ثقتكم في نفسكم".

السيسي للمصريين: "ابنكم شريف"
طمأن الرئيس عبدالفتاح السيسي المصريين، في معرض رده على الأكاذيب التي طالت جيش مصر العظيم، مؤكّدًا: "ابنكم شريف وأمين ومخلص، أما جيشه فصلابته نابعة من شرفه".

وأكد الرئيس السيسي قوة الجيش المصري وبسالته قائلا: "مصر لديها جيش هو الأقوى في المنطقة دي"، متابعًا "إحنا مخبيين كل حاجة، والله مخبيين كل حاجة، جيش مصر جيش وطني شريف، صلب، وصلابته نابعة من شرفه، مش هتيجي شوية أخبار اللي توقفنا".

وعن الأكاذيب المتداولة عبر "السوشيال ميديا"، وصفها الرئيس السيسي بوسيلة لتحطيم إرادة الشعب المصري، موضحًا: "كل حاجة اتقالت كان هدفها تحطيم إرادتكم وفقدانكم الأمل، وده خطر كبير".

وتابع: "الكلام ده خطير والأخطر إننا نكرر الكلام ده تاني، ومفردات الأمن القومي المصري كانت دائما تحجب تحت دعاوى الأمن القومي، كان أحد المبادئ اللي اشتغلت عليها إني مش هتعامل بالطريقة دي، لأن مخاطر الكتمان أكبر من المخاطر اللي هتقابلها مصر لو سكتنا".

السيسي عن القصور الرئاسية: بنيت وببني وهبني.. مفيش حاجة باسمي كله للدولة

طالب الرئيس عبدالفتاح السيسي الشعب المصري بألا يقلق، أو يشعر بالتشكيك في مؤسسات الدولة، موضحا أنّ الدولة ومؤسساتها لن تسمح بأن يكون هناك شخص "مش كويس" مستمر فيها: "ممكن يكون حد مش كويس موجود، وده طبيعي، بس اللي مش طبيعي إننا نقبله أو نشجعه أو نسكت عليه".

وأضاف السيسي: "ناس بتسأل الحاجات اللي اتقالت دي عملتها ولا لا؟، اللي بيني وبينكم الثقة، مش إنّي أكبر من المساءلة أو إنّي مش عاوز أرد على كلام يتوجه لي، قالوا إنّي ببني قصور رئاسية، أنا بنيت وببني وهبني، ومفيش حاجة باسمي كله للدولة".

رسائل السيسي في جلسة مكافحة الإرهاب:
- مش هتقع مصر إلا لو جيشها وقع
- لا نعرف الموجه الرئيسي للإرهابيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي
- تكلفة مكافحة الإرهاب كبيرة جدا
- الجيش المصري هو مركز الثقل الحقيقي في المنطقة
- الإرهاب استُخدم في تدمير سوريا وليبيا ووسط أفريقيا واليوم يهدف استنزاف مصر
- الخطاب الديني لابد أن يواكب العصر والإرهاب يتزايد في العالم
- ظاهرة الإرهاب الدولي وحش وخرج عن سيطرة من أطلقوه

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رسائل عامة عن الإرهاب وما فعله بالمنطقة العربية منذ سنوات طويلة خلال كلمته، بجلسة تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليًا وإقليميًا، ضمن فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للشباب، قائلًا: «لا نعرف الموجه الرئيسي للإرهابيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جيش مصر مركز الثقل الحقيقي في المنطقة وفكرة الإرهاب هدفها ضرب مركز الثقل الديني للشعوب والإنسانية، مؤكدا في مداخلة استمرت لدقائق، على أنه لا يمكن أن نقبل الإساءة للجيش المصرى فى ظل ما تحقق من انجازات وما يمثله للدولة المصرية.

وأضاف السيسي أنه بعد انتهاء مرحلة الإرهاب فى أفغانستان، كان أمامنا سياق فكرى كامل من الألف للياء للإرهاب، وتم تصوير الأمر بأنه مقدس وجهاد حقيقى، ولكن فى النهاية هؤلاء الإرهابيين كانوا مجرد أداة تم استخدامها لتدمير دول.

وتابع الرئيس السيسى أنه بعد انتهاء هذه المرحلة كان أمامنا تحدى كبير في كيفية التعامل مع هؤلاء الإرهابيين، بالإضافة إلى تحدى أخر يتعلق بالاعتماد على هؤلاء الإرهابيين من قبل بعد الدول لتحقيق أهدافها، مؤكدا أن الإرهاب استخدم فى الفترة ما بين 1980 إلى 1988، لتحقيق أهداف بعيدة عن الشرعية الدولية، والصدام بين الدول الكبرى، مشيرا إلى أن فكرة الإرهاب لم يكن ليكتب لها النجاح لولا تبنى دول هذه الأفكار , لذلك يبقى الإرهاب هو الوسيلة الناجحة اللى ممكن تستخدم وتحقق الأهداف بتكلفة سياسية واقتصادية وأمنية وعسكرية قليلة جدا، وهذا ما حدث فى فترة الثمانينيات وانتهت بسقوط الاتحاد السوفيتى

عميد "إعلام القاهرة": الأخبار الزائفة والمضللة تهدف لتزييف الوعي وإسقاط الدول
من جانبها، قالت الدكتورة هويدا مصطفى عميدة كلية الإعلام بجامعة القاهرة إنّ الأخبار الزائفة والمضللة تصب في المسار السياسي والاقتصادي، ويتم ترويجها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي التي لديها القدرة على الانتشار السريع، بهدف تزييف الوعي العام ثم إسقاط الدول.

وأكدت عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة أنّ الدراسات أثبتت أنّ 83% من مستخدمي الإنترنت يتعرضون للأخبار الزائفة، مشيرةً إلى أنّ مصر في مقدمة الدول التي تتعرض للأخبار المضللة والزائفة، كما لفتت إلى أنّ وكالة الأنباء الفرنسية أجرت دراسة تتبعت فيها مسار عدد كبير من الأخبار الزائفة، كانت كلها تصب في المسار السياسي والاقتصادي، ما يعني أن هناك استهداف لتداول هذه الأخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أنّ هذه المواقع لديها قدرة كبيرة على نشر هذا النوع من الأخبار يفوق 70% من معدل نشر الخبر الصحيح.

رئيس المركز المصري للدراسات والابحاث الاستراتيجية: الشائعات هي آفة أي مجتمع من أجل تدميره واختراقه
قال اللواء هاني غنيم، رئيس المركز المصري للدراسات والأبحاث الاستراتيجية، إن مؤتمرات الشباب تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ومشاركته تأتي من أجل زيادة وعي الشباب حول القضايا التي تواجه دولتهم، حيث يظهر في جلسات المؤتمر أن الشباب يسأل والمجتمع يُجيب عليها بشكل دقيق، وذلك تجنبًا لانخراطهم وراء الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف غنيم أن الشائعات هي آفة أي مجتمع من أجل تدميره واختراقه، كما أن مؤتمرات الشباب هي العنصر الأساسي في تقدم هذا المجتمع، حيث يناقش قضايا الإرهاب الذي تضعه دول العالم بأكمله على رأس أولوياتهم من أجل مواجهته.

وأشار رئيس المركز المصري للدراسات والأبحاث الاستراتيجية إلى أن مصر كان لها السبق في تحذير العالم من خطر الإرهاب، وحاولت إلقاء الضوء على خطر الإرهاب في المجتمعات الدولية، كما أن مصر كان لها السبق "مصر حققت نجاحات كبيرة في ملف مكافحة الإرهاب، ومحاولات إنذار المجتمع الخارجي بخطورته".

وعلى غير المعتاد في ختام كلمات الرئيس السيسي، التي يردد فيها شعار "تحيا مصر" ثلاث مرات، اختتم الرئيس كلمته بترديد كلمة "جيش مصر" ثلاث مرات بدلا من "تحيا مصر"، في رسالة وعيد واضحة منه للتنظيمات الإرهابية وعناصرها ولكل من تسول له نفسه النيل من قوة مصر وجيشها.

وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي السبت انطلاق فعاليات المؤتمر الوطني للشباب في نسخته الثامنة والمنعقد بمركز المنارة للمؤتمرات بالقاهرة الجديدة.

وحضر فعاليات المؤتمر رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ورئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة، فضلا عن مشاركة 1600 شاب من مختلف القطاعات في الدولة.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content