اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

التعليم العالى والبحث العلمى ..مسيرة انجازات وتحديات

التعليم العالى والبحث العلمى ..مسيرة انجازات وتحديات

تاريخ النشر

حققت مصر خلال الفترة من 2014 حتى يونيو 2019  مجموعة من الإنجازات في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، ساهمت في الارتقاء بالمنظومة التعليمية والبحثية في مصر بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة لمواجهة التحديات الاجتماعية والصناعية لتحسين التنافسية الصناعية وتعظيم الموارد الطبيعية والاقتصادية.

ومن أبرز هذه الإنجازات إطلاق الاستراتيجية القومية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030 من أجل إنتاج وتوطين التكنولوجيا للمساهمة في التنمية الاقتصادية والمجتمعية بهدف توجيه الإنفاق على البحث العلمي للمشروعات البحثية المرتبطة باحتياجات جميع قطاعات المجتمع حتى يتم الاستفادة من نتائج الأبحاث المنتجة.

وتركز الإستراتيجية على العديد من المشاريع قصيرة الأمد التي تم التوافق عليها كمشروعات ذات أولوية في المحاور التالية: الطاقة، المياه، الزراعة والغذاء، حماية البيئة والموارد الطبيعية، الصناعات الإستراتيجية تكنولوجيا المعلومات والاتصال التعليم، الاستثمار والتجارة والنقل، والسياحة والآثار.

وتنقسم جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المبذولة للنهوض بهذا المجال إلى محورين، أولًا محور التعليم العالى والذى يستهدف إتاحة الخدمات التعليمية، وتحسين جودة التعليم العالى والجامعات، وتحسين تنافسية نظم ومخرجات التعليم العالى، فضلًا عن محور المعرفة والإبتكار والبحث العلمى، والذى يهدف إلى تهيئة بيئة محفزة لتوطين وإنتاج المعرفة، وربط تطبيقات المعرفة ومخرجات البحث العلمى والابتكار بالأولويات القومية للدولة، وتفعيل وتطوير نظام وطنى متكامل للابتكار.

قفزات خلال سنوات

واجه قطاع التعليم العالى والبحث العلمي، تحديات كبيرة قبل عام 2014، اذ ارتفع الانفاق على التعليم الجامعي من 16.2 مليار جنيه عام 2014، إلى 35 مليار جنيه عام 2018 كما ارتفع حجم الانفاق الحكومى على البحث العلمى والتطوير من 11.8 مليار جنيه، إلى 19.2 مليار جنيه عام 2018/2019 .

كما زادت كذلك عدد البرامج الجديدة في الجامعات الحكومية بنسبة 10% عام 2018 لتصل إلى 188 برنامجا مقارنة بـ 171 برنامجا في عام 2017، فضلا عن صدور قانون حوافز العلوم والتكنولوجيا والابتكار لتحفيز القطاع الصناعى على البحث العلمي في أبريل 2018 .

كما لم يصل عدد الابحاث المنشورة قبل عام 2014 الى نحو 15 الف بحث، وكذا 465 براءة اختراع، أما الفترة من يوليو 2014 وحتى ديسمبر 2018، فقد شهدت تطور كما زاد عدد الابحاث المنشورة الى 18 الف بحث، وعدد براءات الاختراع الى 585 براءة اختراع.

وتم سن 5 تشريعات جديدة، منها قانون حوافز الابتكار بالتوسع فى عدد الشركات الناشئة من هيئات التعليم والبحث العلمي، وقانون وكالة الفضاء المصرية، وقانون المستشفيات الجامعية، وقانون أفرع الجامعات الأجنبية؛؛ قانون إنشاء هيئة العلوم والتكنولوجيا..

وتم خلال هذه الفترة تعديل قانون مدينة زويل ، و قانون الأبحاث السريرية، وقانون تنظيم البحوث الطبية، ووافق مجلس الوزراء في مارس الماضي على مشروع قانون بشأن تعديل بعض أحكام قانون الجامعات الخاصة والأهلية الصادر بالقانون رقم 12 لسنة 2009.

التعليم العالي والجامعات

بلغ عدد مؤسسات التعليم العالى الحكومية فى 2018/2019 إلى 27 جامعة حكومية و8 كليات تكنولوجية و45 معهدًا متوسطًا، فضلًا عن جامعة الأزهر، بينما وصل عدد المؤسسات الخاصة إلى 29 جامعة خاصة، و167 معهدًا عاليًا خاصًا وأكاديميات، فضلا عن زيادة عدد كليات الجامعات الخاصة من 136 إلى 144 كلية باستثمارات قدرها 1.2 مليار جنيه، بالاضافة الى زيادة برامج التوأمة بين هذه الجامعات ونظيرتها الأجنبية من 64 إلى 70 اتفاقًا.

وبلغ عدد الطلاب المقيدين بمؤسسات التعليم العالى فى 2018 ـ 2019 إلى ما يزيد عن 3 ملايين طالب، 60 % منهم فى الجامعات الحكومية، و12% فى المعاهد العليا الخاصة، و10% فى جامعة الأزهر،، و6% فى الجامعات الخاصة، وباقى النسبة موزعة على باقى المؤسسات التعليمية.

وتقوم وزارة التعليم العالي بتنفيذ عدد من المشروعات الكبرى حاليا يصل إلى 25 مشروعًا، بواقع 8 جامعات أهلية دولية، و4 جامعات حكومية جديدة، و3 جامعات تكنولوجية، و3 معاهد ومراكز بحثية، و7 أفرع للجامعات الدولية.

وفيما يتعلق بالموقف التنفيذى لجامعة الملك سلمان بجنوب سيناء، فقد وصلت نسبة التنفيذ فى شرم الشيخ إلى 73% وفى الطور إلى 70%، وفى راس سدر إلى 69%.

كما زاد عدد المستشفيات الجامعية من 88 مستشفى عام 2014 الى 110 مستشفيات عام 2018.

الجامعات التكنولوجية

تساهم الجامعات التكنولوجية فى خلق مسار تعليمى موازٍ يختلف عن التعليم الجامعى التقليدى ويخفف من الضغط الشديد عليه، ويعمل على تغيير ثقافة المجتمع المصرى حيال التعليم الفنى فضلًا عن تلبية طموح خريجى التعليم الفنى فى إمكانية الحصول على البكالوريوس وإستكمال دراساتهم العليا.

وبلغت نسب تنفيذ المرحلة الأولى منها، والتى تضم 3 جامعات وصلت إلى 90% فى القاهرة الجديدة، و85% فى قويسنا، و88% فى بنى سويف، وذلك من أصل 8 جامعات تكنولوجية جديدة،

وتتيح الكليات التكنولوجية 19 تخصصًا فى القطاع الصناعى، و10 تخصصات فى القطاع النوعى، و8 تخصصات فى القطاع التجارى، و5 تخصصات فى القطاع السياحي.

الجامعات الدولية


يجري العمل لإنشاء عدد من أفرع الجامعات الدولية، فى مصر، تشتمل على مجمع الجامعات الكندية، والجامعة الألمانية الدولية، ومجمع الجامعات التطبيقية الألمانية، وجامعة العاصمة الدولية، ومجمع الجامعات الأوروبية، وجامعات المعرفة الدولية، ومجمع المعرفة الأكاديمى، وجامعات جلوبال الدولية.

الوافدين

قطعت الدولة جهودًا كبيرة وفقًا لاستراتيجيتها، التي تهدف إلى الارتقاء بالتعليم العالي وتطوير نظمه وبرامجه وآليات العمل فيه؛ ليواكب متطلبات خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030 وتم زيادة عدد الطلاب الوافدين إلى 72000 بنسبة زيادة 2.8%، وذلك في ضوء الخطة القومية لتطوير منظومة الطلاب الوافدين لدعم خطة التنمية الاقتصادية.

وقد حصل 2418 طالبا وافدا على مقاعد بالجامعات المصرية للعام الجامعي 2019.، مع توقعات بزيادة العدد مع ظهور نتيجة الشهادة الثانوية في الدول الأخرى.

النشر العلمي

تقدم ترتيب مصر فى مؤشر الابتكار العالمى لتصل المركز 95، بالإضافة الى ظهور 19 جامعة فى تصنيف التايمز.

وشهدت الفترة من يوليو 2014 وحتى ديسمبر 2018، تطور نسبة الكليات الحاصلة على الاعتماد من 16.5٪ عام 2013/2014 إلى 30% من الكليات الحكومية عام 2018/2019. كما تم انشاء 63 شركة تكنولوجية ناشئة بناءً على إبتكارات تم إحتضانها.

وتصدرت مصر عام ٢٠١٨ المرتبة رقم 35 فى معدل النشر العلمى بين 233 دولة أى فى أعلى 15% من دول العالم مقارنة بالمرتبة 38 فى 2017، والدولة رقم 40 فى عام 2011، وذلك فى تقرير حول نتائج أحدث إحصائية للنشر العلمى لدول العالم فىScopus من دار نشر Elsevierلعام 2018، والتى أعلنتها مؤسسة Scimago الأسبانية.

وبلغ عدد الباحثين المصريين فى القطاعات المختلفة، 135 ألف باحث قاموا بالعمل على زيادة المخرجات البحثية من حيث كم النشر العلمى المتميز، وبلغ إجمالى النشر الدولى فى المجلات المفهرسة عالميًا 22.018 بحثًا فى 2018 بمعدل نشر بحث من مصر كل حوالى 24 دقيقة مقارنة بعدد 18.782 بحثًا تم نشرها فى عام 2017 وبنسبة زيادة قدرها 17.2%.

وتم إدراج 6 جامعات حكومية مصرية فى 13 تخصصا علميا ضمن تصنيف QS لعام 2019.، وهى: الآداب والإنسانيات، والهندسة والتكنولوجيا، وعلوم الحياة والطب، والعلوم الطبيعية، والعلوم الاجتماعية والإدارة وفروعهم.

وادرجت جامعة القاهرة في 13 تخصصا، وجامعة عين شمس أدرجت في 11 تخصصا، وجامعة الإسكندرية أدرجت في 10 تخصصات، وجامعة المنصورة أدرجت في 3 تخصصات، وكلا من جامعتى أسيوط وقناة السويس أدرجا في تخصص واحد.

البحث ولابتكار

من اجل دعم الابتكار وربط البحث العلمي بالصناعة واحتياجات المجتمع ،تم افتتاح أكبر حاضنة تكنولوجية قومية متخصصة فى صناعة الإلكترونيات "طريق" بمعهد بحوث الإلكترونيات.

وتم الانتهاء من مشروع الخريطة التكنولوجية لمصر بالتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية والفنية العسكرية والجامعات المصرية سعيا لتنظيم المشروعات والبرامج البحثية لاحراز مزيد من الانجازات والابتكارات فى الأعوام المقبلة.

وتم تخريج الدفعة الأولى من الشركات التكنولوجية الناشئة فى إطار البرنامج القومى للحاضنات التكنولوجية "انطلاق" وعددها (8) شركات تغطى قطاعات إنتاجية وتكنولوجية مختلفة.

إطلاق برنامج القاهرة تبتكر لرعاية الشباب الموهوبين علميًّا وذلك في إطار الإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030، و اطلاق شهر "العلوم المصرى" ليضم 250 حدثًا في مجالات مختلفة، و9 مبادرات علمية لخدمة المجتمع، ومبادرة رالى تصنيع أول سيارة مصرية تحت مظلة أكاديمية البحث العلمى بدعم (10) ملايين جنيه للمسابقة و (14) مليون لإنشاء مركز بحوث تطوير صناعة السيارات، كما تم فتح باب التقدم بمقترحات تصميم وتصنيع واختبار نموذج أولى لسيارة كهربائية مصرية الصنع، اعتبارا من 1 وحتى 21 أكتوبر 2017.

وتم افتتاح معرض القاهرة للابتكار في 2017، والاعلان عن منح مليون ونصف جنيه لأفضل الابتكارات.

كما تم اعتماد مكتب براءات الاختراع المصري من المنظمة الدولية للملكية الفكرية حتى 2027، ووصل
عدد البراءات التي تم منحها 555 براءة في عام 2017.

وحصد الوفد المصري المشارك في معرض جنيف الدولي للاختراعات 2019 في دورته السابعة والأربعين 3 ميداليات ذهبية و8 ميداليات فضية و2 برونزية .

أما فى مجال دعم الابتكار وربط البحث العلمي بالصناعة وتعميق التصنيع المحلي، فقد وصل عدد الحاضنات إلى 17 حاضنة في أقاليم مصر المختلفة منها وذلك لإحتضان83 شركة ناشئة بإجمالي 43,7 مليون جنيه حتى 017/2018، وتم تخريج 58 شركة علي أرض الواقع حتي الآن.

تم استكمال شبكة مكاتب نقل التكنولوجيا ووصل عدد المكاتب إلى 43 مكتبا حتى عام 2018 بإجمالي تمويل 40 مليون جنيه، ونشر 2000بحث، وتسجيل عدد 35 طلب براءة، والحصول على 3 براءات اختراع، ودعم 32 فكرة تكنولوجية، وتصميم 136 نموذج أولى، وتسويق 120 منتج تكنولوجي.

وتم الإعلان للسنة الخامسة عن دعم مشروعات التخرج وتقدم 800 مشروع تخرج وتم اختيار 300 مشروع للتمويل بقيمة 13 مليون جنيه، وتخريج 50 مشروع فى مجال انترنت الاشياء وعمل المسابقة النهائية التى تم فيها اختيار افضل 3 مشروعات من ال 50 مشروع التى دعمتها الاكاديمية بلمبلغ مليون جنيه، كما تم التعاقد على 2 تحالف تكنولوجي بتمويل 30 مليون جنيه في عام 2018.

اطلاق القمر الصناعى (إيجيبت سات A)


في 21 فبراير 2019 تم إطلاق القمر الصناعي المصري (إيجيبت سات A) من قاعدة اطلاق بياكنور الروسية، لدعم أغراض البحث العلمي والاستشعار عن بعد ومجالات التنمية المستدامة المختلفة بالدولة على مستوى (الزراعة ـ التعدين ـ التخطيط العمراني ـ البيئة)، وكذلك الرصد السلبي للمخاطر الطبيعية مثل (التصحر ـ حركة الكثبان الرملية ـ السيول) وغيرها.

أول منتدى عالمى للتعليم العالى

فى 2019.أطلقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي،لاول مرة فعاليات المنتدى العالمي الأول للتعليم العالي والبحث العلمي بين الحاضر والمستقبل، برعاية وتشريف رئيس الجمهورية، خلال الفترة من 4-6 أبريل بالعاصمة الإدارية الجديدة.

اعتبر المنتدى العالمي فرصة دولية لزيادة الاستثمار في التعليم العالي، وإقامة الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتنوعت الفعاليات بين جلسات علمية وورش عمل ومؤتمرات صحفية ومعرض لطلاب الثانوية بعنوان " ادرس فى مصر " ومنصة حوار للشباب .

وشهد المنتدى توقيع العديد من الاتفاقيات منها اتفاقية بين جامعة فيينا الطبية وجامعة الجلالة الطبية المقرر إنشاؤها، لتوفير البرامج وتدريب هيئات التدريس، واتفاقية مع "هواوي" لتطوير مبادرة "مصر محور شباب متطور"، لتدريب طلاب الجامعات وربطهم بشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى السوق المصرية والقارة الأفريقية، وإطلاق 100 أكاديمية معلومات وشبكات مرخصة كبرنامج شراكة يجيز للجامعات العامة تقديم دورات هواوي المعتمدة لتدريب الطلاب، وتدريب نحو 12 ألف مدرب، و4 آلاف شخص حاصل على شهادة hcia ، و350 شخص حاصلين على شهادة HCIP، وذلك بحلول عام 2021، وغير ذلك من الاتفاقيات المهمة.

آفاق التعاون مع افريقيا

فى اطاراهتمام القيادة السياسية بملف التعاون الإفريقى فى كل المجالات، خاصة التعليمية والبحثية، تم افتتاح المقر الإقليمي لاتحاد الجامعات الأفريقية بجامعة الأزهر، مارس الماضي، ليكون حلقة الوصل بين مصر ودول شمال أفريقيا تعليميًّا، ومع اتحاد الجامعات الأفريقي نفسه، بالتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

وتم اختيار مصر لاستضافة مقر وكالة الفضاء الافريقية وخصصت مصر ارضا على طريق السويس لاقامة مدينة الفضاء بعد فوزها باستضافة وكالة الفضاء الافريقية وصدور قانون انشاء وكالة الفضاء المصرية الجارى اعداد لائحته التنفيذية (قانون رقم 3 لسنة 2018) لأهميته فى دعم برنامج الفضاء المصرى واالافريقى .

وفازت مصر ممثلة في المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد برئاسة اللجنة الدولية الفرعية لإفريقيا وجزر الدول المجاورة للعلوم البحرية التابعة لليونسكو (IOCAFRICA) لدورة ثانية ولمدة عامين حتى 2021، فيما يعد إضافة جديدة لملف مصر الإفريقى المتميز على المستوى العلمى، ويعتبر حافزا لإحراز المزيد من النجاح على الصعيدين الإفريقى والدولى.

وتم انتخاب د. محمد سعيد الأستاذ بالمعهد رئيسا، وذلك خلال الاجتماع الخامس للجمعية العامة للجنة، والذي عقد في نيروبي بكينيا خلال الفترة من 25-27 مارس 2019، كما فازت نيجيريا ومدغشقر والسنغال بمنصب نواب الرئيس.

وفى 26 مايو 2019 شهدت وزارة التعليم العالي احتفالية يوم الشباب" الإفريقي"

وتمت استضافة مصر المنتدى الوزاري الإفريقي الثالث حول العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وشاركت في اجتماع مجلس جامعة عموم إفريقيا PAU في مقر الاتحاد الإفريقي، وكذا المشاركة في ورشة عمل جدول أعمال البحوث في جامعة عموم إفريقيا لعلوم المياه والطاقة وتغير المناخ بإثيوبيا خلال الفترة 26 – 27 أكتوبر 2017.



  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content