اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

ملامح تطوير منظومة التعليم العالى ..خلال 6 سنوات

ملامح تطوير منظومة التعليم العالى ..خلال 6 سنوات

تاريخ النشر

قفزات كمية وتطورات كيفية.. شهدتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي على مدار السنوات الست الماضية، بعدد من المجالات التي حققت نتائج متميزة ومؤشرات واعدة .

وتنوعت الانجازات بقطاعات التعليم العالي من حيث افتتاح مزيد من الجامعات المصرية والدولية وأكثر من 125 كلية جديدة حكومية وخاصة وإنشاء 3 جامعات تكنولوجية وتطوير العديد من المستشفيات والقيام بدور فعال فى مواجهة فيروس "كورونا" وخدمة المجتمع وتنفيذ المشروع القومي لرفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية للجامعات اتساقا مع سياسة الدولة للتحول الرقمي والارتقاء بالتصنيف الدولي لكثير من الجامعات المصرية والفوز بمراكز متقدمة وجوائز فى مسابقات عالمية وتمثيل مشرف بمنظمات دولية.

27 جامعة حكومية :

فعلى مستوى الجامعات والمراكز البحثية.. بلغ عدد الجامعات الحكومية 27 جامعة حكومية، بزيادة 4 جامعات منذ 2014/2015، منها 3 جامعات أنشئت في العامين الأخيرين فقط هي :جامعات"(الوادي الجديد – مطروح – الأقصر"،وفتحت بها 93 كلية ومعهدا جديدا خلال هذه السنوات ليرتفع عددها الى 494 كلية ومعهدا بالجامعات الحكومية .

▪ وتم إنشاء 188 برنامجا جديدا في تخصصات تخدم احتياجات سوق العمل وعملية التنمية الوطنية، بزيادة 70 برنامجا منذ 2014/2015.

▪وارتفع عدد الجامعات الخاصة والأهلية إلى 35 جامعة خاصة وأهلية، بزيادة 17 جامعة منذ 2014 /2015، تضم 168 كلية، بزيادة 32 كلية منذ 2014/2015.

وتوجد 8 كليات تكنولوجية تضم 45 معهدا فنيا فوق متوسط.

جامعات تكنولوجية جديدة:


▪ وأنشئت 3 جامعات تكنولوجية جديدة، بدأت الدراسة بها العام الدراسي 2019/2020 وهى: " الجامعة التكنولوجية بالقاهرة الجديدة، والجامعة التكنولوجية بقويسنا، والجامعة التكنولوجية ببني سويف"، وجاري العمل على إنشاء 5 جامعات تكنولوجية فى المدن التالية: "شرق بورسعيد، و 6 أكتوبر، وبرج العرب، والأقصر الجديدة "طيبة"، وأسيوط".


▪ وهناك 4 جامعات أهلية جديدة تقوم بإنشائها الوزارة بالتعاون مع عدد من مؤسسات الدولة هي: "جامعة الجلالة، وجامعة الملك سلمان بن عبد العزيز بجنوب سيناء بفروعها الثلاثة بمدن شرم الشيخ والطور ورأس سدر، وجامعة العلمين الدولية، وجامعة المنصورة الجديدة" و جاري إنشاء الجامعة المصرية لتكنولوجيا المعلومات بالعاصمة الإدارية الجديدة.

▪ وبلغ عدد المعاهد الخاصة 168 معهدا عاليا ومتوسطا خاصا، بزيادة 12 معهدا منذ 2014/2015.

▪ كما أنشئت جامعات باتفاقيات دولية مثل: "الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وفرع جامعة إسلسكا بمصر، والجامعه الألمانية الدولية"، إضافة الى 3 فروع لجامعات أجنبية، هي: " مؤسسة الجامعات الكندية في مصر التي تستضيف فرع جامعة جزيرة الأمير إدوارد، ومؤسسة جامعة المعرفة الدولية التي تستضيف فرع جامعة كوفنتري البريطانية، ومؤسسة جلوبال التي تستضيف فرع جامعة هيرتفوردشاير البريطانية" .


3 ملايين طالب وطالبة

▪ زادت أعداد الطلبة الذين يتم استيعابهم سنويا فى منظومة التعليم العالي نحو 400 ألف طالب منذ 2014/2015،ليصل عددهم الاجمالى إلى نحو 3 ملايين طالب وطالبة مقيدين بالجامعات والمعاهد الحكومية، تقدم لسوق العمل والإنتاج نحو 500 ألف خريج سنويا، وهناك 219.763 طالبا مقيدا بالدراسات العليا بتلك المؤسسات.

ويدرس بها 120 ألف عضو هيئة تدريس وعضو هيئة معاونة "بزيادة 16 ألف عضو منذ 2014/2015"

وهناك 1200 مبعوث، بزيادة نحو 600 مبعوث عن عام 2014، للحصول على درجات جامعية عليا في تخصصات تواكب خطة التنمية الوطنية، منها: "الذكاء الاصطناعي، الهندسة النووية، إنترنت الأشياء، هندسة الطاقة، الصناعات الدوائية، البيوتكنولوجي، والنانوتكنولوجي"، حيث إحتلت مصر مؤخرا المرتبة 40 عالميا في أبحاث النانوتكنولوجي..

وفيما يتعلق بتطوير منظومة الوافدين :- زاد عدد الطلاب الوافدين ليصل إلى 72 ألف طالب وافد مقيدين بمؤسسات التعليم العالي، بالمرحلة الأولى والدراسات العليا.

▪ تم الانتهاء من أعمال تطوير مبنى الإدارة المركزية للطلاب الوافدين بمقر الوزارة بحي السفارات بمدينة نصر، ومركز اللغة العربية لغير الناطقين بها وتم الافتتاح الرسمى في ديسمبر 2018.

▪ إطلاق تطبيق "ادرس فى مصر"على الهاتف المحمول

-شهدت هذه الفترة زيادة موازنة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي 40 مليار جنيه منذ عام 2014، ليصل إجمالي ميزانية التعليم العالي والبحث العلمي 2020/2021 نحو 65 مليار جنيه.

*مواجهة كورونا وتطوير المستشفيات :

وفيما يتعلق بإنجازات الوزارة فى البحوث الطبية وتطوير المستشفيات الجامعية، فقد احتلت مصر المرتبة الأولي علي مستوي أفريقيا والشرق الأوسط، والمركز التاسع عالميا في عدد الأبحاث "57 بحثا" المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، وتم تطوير 113 مستشفى جامعيًا "بزيادة 24 مستشفي منذ 2014"، فضلاً عن عدد من مراكز ومعاهد البحوث الطبية تنتشر في ربوع مصر.

▪ المشاركة فى المبادرات الرئاسية:

من خلال مشاركة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مبادرات "100 مليون صحة - والقضاء على فيروس سي والأمراض الغير سارية" تم إجراء مسح لنحو 320 ألف طالب و300 ألف مواطن من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالمستشفيات الجامعية.

وفي إطار مبادرة "صحة المرأة" شاركت 5 مستشفيات جامعية، في المرحلة الأولى، حيث تعمل كمراكز تشخيص متقدمة للحالات الإيجابية فى المسح وتدريب العاملين بنقاط المسح، لنحو 12 ألف حالة.

ونفذت المستشفيات الجامعية 75 ألف تدخل جراحي، ضمن مبادرة "إنهاء قوائم الانتظار"، و 79% من حالات زرع الكبد.

ومن بين إنجازات الوزارة:

▪ المشاركة في القوافل الطبية لدول إفريقيا.

▪ تطوير ورفع كفاءة مستشفى طوارئ قصر العيني.

▪ بناء مستشفي 500 500.

▪ تطوير وإعادة تأهيل المعهد القومي للأورام.

▪ التعاون مع وزارة الصحة فى تفعيل منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد.

▪ توقيع 41 بروتوكول بين المستشفيات الجامعية ووزارة الصحة ووحداتها فى المحافظات المختلفة منذ 2015 حتى 2019.

* تقدم فى التصنيف الدولى :

وفيما يتعلق بملف التصنيف الدولى للجامعات، فقد استطاعت الوزارة تحقيق العديد من الإنجازات، منها:

▪ تشكيل لجنة لمساعدة الجامعات على تحسين تصنيفها الدولي في يونيو 2017، وتم إدراج 4 جامعات في تصنيف ليدن الهولندي، و8 في تصنيف Times Higher Education البريطاني.

▪ في 2018 تم إدراج 19 جامعة بين أفضل 1200 جامعة فى تصنيف "Times Higher Education"، و20 جامعة في تصنيف QS البريطاني، و11 في تصنيف US News الأمريكي، و6 في تصنيفRanking Web of Universities الإسباني.

▪ في 2019 شهد ترتيب الجامعات المصرية تقدما ملموسا في تصنيف "Leiden" الهولندي، حيث تواجدت فيه 5 جامعات مصرية من بين 963 جامعة عالمية، لتواصل الجامعات المصرية سعيها الدائم نحو التقدم والارتقاء بالمستوى التعليمي في أكبر عدد من التصنيفات الدولية، وهي جامعات القاهرة "المركز 341"، وعين شمس "المركز 582"، والمنصورة "المركز 681"، والإسكندرية "المركز 730"، والزقازيق "المركز 834".

▪ وشهد تصنيف التايمز البريطاني زيادة عدد الجامعات المصرية الناشئة إلى 12 جامعة وهى جامعات "بنى سويف، كفر الشيخ، المنصورة، قناة السويس، سوهاج، طنطا، الفيوم، حلوان، المنوفية، المنيا، جنوب الوادى، الزقازيق"، كما حصلت جامعة أسوان على المركز الأول عالميا في الاستشهادات.

▪ وشهد تصنيف "شنغهاي" إدراج 16 جامعة مصرية فى مراكز متقدمة ضمن أعلى 500 جامعة عالميا في 54 تخصصا علميا عبر المجالات التخصصية في العلوم الطبيعية والهندسة وعلوم الحياة والعلوم الطبية والعلوم الاجتماعية في تصنيف "شنغهاي" للتخصصات للعام 2019، وتواجد خمس جامعات مصرية في تصنيف شنغهاي الصيني وهى جامعات "القاهرة، عين شمس، الإسكندرية، المنصورة، الزقازيق".

▪ وشهد تصنيف US NEWS العالمي للعام 2020 إدراج 14 جامعة مصرية مقارنة بـ 11 جامعة العام الماضى "2019"، بزيادة ثلاث جامعات حكومية وهي بنى سويف وبنها والمنيا، وبذلك يكون هناك زيادة في تمثيل مصر هذا العام تصل إلى 0.93% على مستوى تصنيف الجامعات بالمقارنة بنسبة 0.88% العام الماضى، فضلاً عن زيادة نسبة البحوث المنشورة من 0.49% لتصل إلى 0.70% فى 4 سنوات (201"-2018".

▪ وشهد تصنيف QS العالمي 2020 للمنطقة العربية إدراج 22 جامعة مصرية من بين 129 جامعة على مستوى المنطقة العربية، وبذلك تكون هناك زيادة في عدد الجامعات المصرية المدرجة ضمن التصنيف عن أعوام 2019، والذي تضمن 20 جامعة، وتصنيف 2018 الذي شمل 17 جامعة، وتصنيف 2017 والذي تضمن 15 جامعة، وشملت الجامعات المصرية التى أدرجت فى هذا التصنيف جامعات: "القاهرة، عين شمس، الإسكندرية، المنصورة، أسيوط، الأزهر، حلوان، قناة السويس، الأمريكية، الألمانية، البريطانية، طنطا، الزقازيق، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، بنها، بني سويف، المنيا، الفيوم، المستقبل، جنوب الوادي، كفر الشيخ، المنوفية"، بما يعنى أن زيادة تمثيل الجامعات المصرية هذا العام تصل إلى 17.1٪ ، على مستوى تصنيف الجامعات بالمقارنة بنسبة 16.4% العام الماضي.

▪ وشهد تصنيف "US News" الأمريكي لعام 2020 برامج إدراج 40 برنامجا ضمن 10 تخصصات مختلفة هي: "العلوم الزراعية - الأحياء والكيمياء الحيوية ـ الكيمياء - الطب الإكلينيكي ـ الهندسة ـ المناعة ـ علوم المواد ـ الصيدلة ـ الفيزياء ـ علوم الحيوان".

وتم إدراج 20 جامعة مصرية في تصنيف التايمز البريطاني لعام 2020، وإدراج 23 جامعة مصرية ضمن 767 جامعة عالمية في تصنيف التايمز البريطاني لتأثير الجامعات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2020.

1900 منحة لأبناء القارة الأفريقية:


وشهد التعاون المصري الأفريقى العديد من الإنجازات مثل:

▪ قدمت الدولة 1900 منحة لأبناء القارة الأفريقية بتكلفة حوالى 17 مليون دولار سنويا، وعلى سبيل المثال بلغ عدد المنح المقدمة لدول القارة، للدراسة بقطاع العلوم الطبية خلال الأعوام "2014-2020" 1632 منحة.

▪ يوجد بمصر 1100 طالب أفريقى يدرسون بمنح جارٍ زيادتها إلى جانب أن المراكز البحثية تسخر إمكانياتها للتواصل مع الباحثين الأفارقة لتنظيم المشروعات البحثية المشتركة خاصة فى مجالات الصحة والطاقة والزراعة والمياه.

▪ بلغ إجمالى المنح المقدمة سنويا للدول الإفريقية 644 منحة للمرحلة الجامعية الأولى منها 409 مخصصة لدول حوض النيل، و 167 للدراسات العليا منها 131 منحة مخصصة لدول حوض النيل، وبلغت نسب التنفيذ في العام الجامعى الحالى 59% للمرحلة الجامعية، 78% لمرحلة الدراسات العليا بالإضافة إلى 40 منحة لدراسة اللغة العربية.

▪ تم تقديم 50 منحة لشباب الباحثين الأفارقة، بتكلفة إجمالية 12.5 مليون جنيه، تأكيدا لدور مصر الريادي في دعم إفريقيا وتنمية قدراتها المتعلقة بقطاعي الشباب والبحث العلمي.

▪ استمرار الفروع الثلاثة للجامعات المصرية "فرع جامعة الإسكندرية في جنوب السودان، فرع جامعة الإسكندرية في تشاد، وفرع جامعة القاهرة بالسودان" فى تقديم نموذج علمى متميز لخريج مؤهل لسوق العمل ويحاكي احتياجات الدولة.

▪ الموافقة على إنشاء معهد الدراسات الأفروأسيوية للدراسات العليا بجامعة قناة السويس، حيث وافق مجلس الوزراء على تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، وذلك فيما يتعلق بإنشاء المعهد.

▪ قيام كليات الطب المصرية بتنظيم قوافل طبية لإفريقيا تم خلالها فحص 1000 حالة وإجراء أكثر من 600 عملية جراحية في مختلف بلدان إفريقيا.

كما قامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بوضع عدد من الإستراتيجيات القومية وشاركت مع جهات أخرى في وضع عدد من الإستراتيجيات في عدد من المجالات:

▪ الإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030.

▪ الإستراتيجية القومية للتوظيف.

▪ الإستراتيجية القومية للذكاء الاصطناعي.

▪ الإستراتيجية القومية لصناعة السيارات الكهربية.

▪ إستراتيجية مكافحة التطرف والفكر التكفيري بالجامعات.

* قوانين وقرارات:

كما شهدت الوزارة إنجازات متنوعة فى مجال التطوير والجودة والحوكمة، من خلال ضبط التشريعات الحاكمة لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث صدرت حزمة من القوانين ،منها:

. قانون إنشاء فروع الجامعات الأجنبية والمؤسسات الجامعية بجمهورية مصر العربية "ق 162 لسنة 2018".

. تعديل ق 49 لسنة 1972 بشأن تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية.

. تعديل ق 12 لسنة 2009بشأن إنشاء الجامعات الخاصة والأهلية ولائحته التنفيذية.

. قانون تنظيم العمل بالمستشفيات الجامعية "ق 19 لسنة 2018" لوزارتي الصحة و التعليم العالي.

. قرار مجلس الوزراء رقم 656 لسنة 2018 بشأن مدة الدراسة بكلية الطب "5+2".

. تعديل قانون 415 لسنة 1954 الخاص بمزاولة مهنة الطب "وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي".

. تعديل بعض أحكام قانون تنظيم الجامعات فيما يتعلق بشئون أعضاء هيئة التدريس وصندوق رعاية العاملين.

.إنتهاء إعداد مشروع قانون تعديل بعض أحكام قانون البعثات.

. صدور قرار رئيس مجلس الوزراء بالتعديلات التشريعية لمسمى الدرجات العلمية، التي تمنحها كليات الصيدلة بالجامعات المصرية "بكالوريوس الصيدلة فارم د" والصيدلة الإكلينكية "فارم د" والذي يطبق على الطلاب الجدد الملتحقين بكليات الصيدلة، بدءا من العام الدراسي 2019 /2020.

. إنشاء صندوق رعاية أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعات والمراكز والمعاهد البحثية.

-إنشاء صندوق رعاية الشهداء وأسرهم.

*وفيما يتعلق بالمبادرات القومية فقد قامت الوزارة بإطلاق:

▪ مبادرة صنايعية مصر.

▪ مبادرة ادرس فى مصر.

▪ مبادرة مليون مبرمج مع هواوي.

▪ مبادرة 365 صحة.

▪ مبادرة "اندماج" (FUSION)، للشراكة بين التعليم الهندسي والبحث العلمي، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، التي تستهدف تطوير الصناعة المصرية، وتأهيل جيل جديد من الخرجين المبدعين ورواد الأعمال لدفع عجلة الاقتصاد المصري.

*جامعات ذكية :

وعلى صعيد التحول الرقمي، جاري الإنتهاء من المشروع القومي لرفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية للجامعات اتساقاً مع سياسة الدولة للتحول الرقمي من أجل تحويلها إلى جامعات ذكية.

▪ تم إطلاق بوابة المعلومات الجغرافية (GIS) لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

▪ إنشاء 8 مجمعات تكنولوجية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى الجامعات التالية: "المنوفية، المنصورة، سوهاج، أسوان، المنيا، قنا، جنوب الوادى، وقناة السويس"، وذلك في إطار إستراتيجية الدولة نحو توطين ونشر ثقافة الإبداع والابتكار على مستوى الجمهورية، وتشجيع التنمية والاقتصاد الرقمي وتوظيف أحدث مجالات التكنولوجيا في تحقيق المزيد من المنافسة وريادة الأعمال واتفاقا مع إستراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في خدمة المجتمع المحيط وإعداد جيل قادر على الإبداع والابتكار ولإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من النظم التكنولوجية المتطورة.

▪ تفعيل منظومة الشكاوى الإلكترونية للمواطنين.

▪ تفعيل منظومة التعلم والإختبارات الإلكترونية بالجامعات.

▪ تفعيل منظومة الدفع الإلكتروني للخدمات المختلفة بالجامعات.

*وفيما يتعلق بالأنشطة الطلابية ،فقد قامت الوزارة بـ :

▪ تنظيم أنشطة ثقافية وفنية ورياضية وأنشطة لتنمية الوعي السياسي "محاكاة جامعة الدول العربية ومحاكاة الأمم المتحدة ومحاكاة البرلمان الأوروبي".

▪ تنظيم دورى الجامعات.

▪ فوز مصر بتنظيم بطولتي العالم للإسكواش 2022 وكرة اليد 2024 للجامعات.

-مشاركة نحو 1096 طالبًا وطالبة فى أنشطة الرحلات والمعسكرات.


▪ انعقاد فعاليات أسبوع شباب الجامعات المصرية الثاني لمتحدي الإعاقة بجامعة المنوفية، بمشاركة أكثر من 1500 طالب وطالبة من الجامعات المصرية.

▪ انعقاد فعاليات أسبوع شباب الجامعات الإفريقية الأول بأسوان بمشاركة 21 دولة إفريقية و 24 جامعة مصرية، وذلك فى إطار إعلان الرئيس/ عبد الفتاح السيسى أسوان عاصمة الشباب الإفريقى لعام 2019.

▪ انتهاء ماراثون انتخابات الاتحادات الطلابية بالجامعات والمعاهد للعام الدراسى 2019/2020 حيث تقلدت (6) طالبات رئاسة الاتحاد لجامعات "القاهرة ـ حلوان ـ قناة السويس - دمياط - الأقصر – السويس".

كما قامت الوزارة بتنظيم عدد من المسابقات على مستوى الجامعات:

▪ إطلاق مسابقة أفضل جامعة فى (الاستعداد للعام الدراسي، التحول الرقمي، تطوير العشوائيات، ومكافحة محو الأمية).

▪ إطلاق مسابقة رالي السيارات الكهربائية بالعاصمة الإدارية الجديدة برعاية رئيس مجلس الوزراء (الموسم الأول 2018، والثاني 2019). ويعد الرالي المسابقة التكنولوجية الأولى من نوعها في مصر والمنطقة العربية، بهدف نقل وتوطين التكنولوجيا، وتعميق التصنيع المحلي.

▪ إقامة مسابقة لدعم مشروعات التخرج الطلابية، وتم اختيار 300 مشروع للتمويل بقيمة 13 مليون جنيه فى مجالات "الأثاث والديكور، التكنولوجيا الخضراء، البرامج المساعدة لمتحدي الإعاقة، البرمجيات، إنترنت الأشياء، أفلام الكارتون والألعاب الإلكترونية، صناعة الإلكترونيات والروبوتكس، الطاقة والمياه، الاستزراع السمكي.. وغيرها".

وعلى صعيد المسابقات الدولية، فقد حصد قطاع التعليم العالى والبحث العلمي العديد من البطولات والجوائز، منها: فوز جامعة الإسكندرية بالمركز الأول عالمياً في التصنيفات النهائية لأكبر مسابقة عالمية تابعة للاتحاد الأوروبي عن نشر الوعي بريادة الأعمال والتي عقدت فى 17 أكتوبر 2019 بالعاصمة الفنلندية هليسنكي.

*اتفاقيات دولية :

وفيما يتعلق بالشراكات الدولية والاتفاقيات، فقد وقعت الوزارة: 35 اتفاقا ثنائيا بين الجامعات المصرية ونظيراتها من الجامعات الأجنبية ،توقيع 3 بروتوكولات تعاون بين معهد بحوث الإلكترونيات وجامعتى منزو ونينشيا بالصين، بهدف التعاون في تكنولوجيا تصنيع الخلايا الشمسية المتقدمة ذات الكفاءة العالية، ووحدات تخزين الطاقة الشمسية بتكنولوجيا النانو، والتعامل مع المخلفات الإلكترونية؛ والتعامل مع مياه الزراعة.

▪ توقيع بروتوكول تعاون بين عدد من الجامعات المصرية (عين شمس – حلوان – الزقازيق – قناة السويس – المنوفية – الإسكندرية – جنوب الوادي – سوهاج) وجامعة أوشن الأمريكية لإنشاء كليات مجتمعية، في إطار تطوير التعليم الفني.

▪ مذكرة تفاهم ثلاثية بين جمهورية مصر العربية واليونان وقبرص وذلك خلال القمة الرئاسية الثلاثية في 10/10/2018.

▪ مبادرة رواد 2030 لتنفيذ برنامج الماجستير المهنى لريادة الأعمال بالتعاون بين جامعة كامبريدج وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.

▪ اتفاقية تعاون بين معهد بحوث الإلكترونيات مع معهد شنغهاي للأنظمة الميكرومترية وتكنولوجيا المعلومات SIMIT بهدف وضع آليات للتعاون في مجال استشارات إنشاء الغرف النظيفة ونقل التكنولوجيا.

▪ توقيع اتفاقية تعاون مع الدكتور/ شيباساكي مدير مركز علوم الفضاء وتحليل البيانات بجامعه طوكيو التى تعد من أعرق جامعات اليابان، والمصنفة رقم 1 على مستوى الجامعات اليابانية، ورقم 23 على مستوى العالم طبقًا لتصنيفQS ،ووفقًا للاتفاقية، تم ضم مصر رسميًا لمدرسـة علوم الفضاء الدولية.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content