اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

"طيبة 1".. طفرة في اتصالات الفضاء لخدمة التنمية بمصر وإفريقيا

"طيبة 1".. طفرة في اتصالات الفضاء لخدمة التنمية بمصر وإفريقيا

تاريخ النشر

انطلاقا من رؤية مصر المستقبلية الثاقبة وإيمانها بان دخول عصر الفضاء يخدم أهداف التنمية المستدامة في مصر وفي كافة أنحاء القارة الافريقية، تستعد القاهرة لإطلاق القمر الصناعى الأول لأغراض الإتصالات "طيبة -1" يوم 22 من نوفمبر الجاري ، والذى سيمثل نقلة كبيرة في مجال الاتصالات، و سيساهم فى توفير خدمات الإتصالات لمصر وبعض دول شمال إفريقيا ودول حوض النيل.

وتم تصنيع قمر الإتصالات "طيبة-1" خلال تحالف شركتى" تاليس إلينيا سبيس إيرباص" الفرنسيتين والتى تعد من كبرى الشركات العالمية العاملة فى مجال تصنيع الأقمار، وسيكون القمر الجديد هو الأول من سلسلة "طيبة سات " التى تعتزم مصر اطلاقها فى الفترة القادمة والتى ستحدث نقلة نوعية فى خدمات الإتصالات فى مصر وافريقيا.


إدارة مصرية

وسيتم إطلاق القمر الجديد بواسطة شركة " آريان سبيس " الفرنسية على صاروخ الإطلاق " آريان-5 " وذلك من قاعدة الإطلاق بمدينة " كورو" بإقليم " جويانا الفرنسية " بأمريكا الجنوبية .

وقد انتهت الشركة من عمليات اختبار أنظمة القمر الصناعي للتأكد من سلامتها وعدم تأثرها بعملية الشحن كما تم اختبار التوائم الميكانيكى والكهربى بين القمر وقاعدة الإطلاق المخصصة ، كذلك الانتهاء من ملء خزانات الوقود التي ستمكن القمر من البقاء فى الموقع المدارى المخصص له لمدة خمسة عشر عاماً.

وستتولى الحكومة المصرية عملية الإدارة والتحكم في القمر الصناعي " طيبة -1 " عقب إطلاقه لتقديم خدمات الاتصالات للمؤسسات الحكومية، كما ستقوم الشركة الوطنية المصرية بتقديم خدمة الاتصالات الفضائية للأغراض التجارية .


طفرة في الاتصالات الفضائية

ومن المتوقع أن يحدث القمر الصناعي "طيبة -1"، طفرة هائلة في مجال دخول مصر عصر الاتصالات الفضائية، بما له من ابعاد تنموية واقتصادية وسياسة.والذى ، وسيمثل نقلة كبيرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويساهم القمر الصناعى "طيبة -1" فى دفع عجلة التنمية من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات والإنترنت عريض النطاق للمناطق النائية والمنعزلة، لدعم المشروعات التنموية بهذه المناطق، وكذلك سد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية.

كما يساهم فى النهوض بقطاع البترول والطاقة والثروة المعدنية والتعليم والصحة وكافة القطاعات الحكومية الاخرى، ويدعم كافة أجهزة الدولة فى مكافحة الجريمة والإرهاب الذى بات ظاهرة تهدد أمن وإستقرار الشعوب، كما يساهم فى توفير خدمات الانترنت عريض النطاق للأغراض الحكومية والتجارية.

ويسهم القمر الجديد كذلك في تحقيق المزيد من انفتاح مصر على الدول الإفريقية وخاصة دول حوض النيل، وذلك من خلال توفير خدمات الإنترنت والاتصالات لبعض دول حوض النيل، وذلك في إطار جهود مصر للتعاون مع دول القارة الإفريقية خاصة فى ضوء رئاسة مصر للإتحاد الإفريقى لعام 2019 واستضافة مصر لوكالة الفضاء الأفريقية.


مصر الأولى عربيا

وبالرغم من أهمية القمر الصناعي "طيبة -1" وما يمثله من طفرة في قطاع الاتصالات، إلا انه ليس الأول الذي تطلقه مصر، فمصر تعد الدولة العربية الأولى التي دخلت مجال الأقمار الصناعية في المنطقة من خلال إطلاق عدد من الأقمار:

1) "نايل سات 101": تم إطلاقه فى 28 أبريل 1998، وهو أول قمر صناعى مصرى مملوك لدولة أفريقية أو عربية وكان مخصصاً لأغراض الاتصالات الفضائية، وقد خرج من الخدمة فى شهر فبراير 2013، وتم تصنيعه بواسطة شركة "ماترا ماركونى" الفضائية، وهى شركة بريطانية- فرنسية مشتركة.

2) "نايل سات 102": أطلق فى عام 2000، وتم تحميله على القمر "نايل سات 101"، وكان مزوداً بأكثر من 680 قناة تليفزيونية تغطى شمال أفريقيا وجنوب أوروبا والشرق الأوسط، ويتم تشغيله الآن بواسطة الشركة المصرية للأقمار الصناعية، وقد تم تصنيعه بواسطة شركة "ماترا ماركونى" الفضائية، وخرج من الخدمة عام 2015.

3) "إيجيبت سات1": أول قمر صناعى مصرى للاستشعار عن بعد، وقد تم تصنيع القمر بالتعاون بين الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء فى مصر ومكتب تصميم "يجنوى" الأوكراني، وتم إطلاقه من على متن صاروخ "دنيبر-1" فى 17 أبريل 2007 من قاعدة بايكونور لإطلاق الصواريخ بكازاخستان.

4) "نايل سات 201": أحد أقمار الجيل الثانى لأقمار النايل سات، أطلق فى أغسطس 2010، وتم تصنيعه بواسطة شركة تاليس إلينيا سبيس وهى شركة فرنسية وتم إطلاقه على الصاروخ "أريان 5" من جويانا الفرنسية فى 4 أغسطس 2010، وبدأ البث التجريبى له فى سبتمبر 2010 ويزن 3.2 طن.

5) "إيجيبت سات 2": تم إطلاقه عام 2014، ويزن 100 كجم تقريباً ويحمل جهازَى استشعار، جهاز استشعار يعمل بالأشعة تحت الحمراء وجهاز استشعار متعدد الأطياف، وكان مزوداً بتقنية تصوير الأجسام حتى دقة 8 أمتار (المسافة بين جسمين على الأرض)، لكنه فُقد فى فبراير 2015.

6) وأخيرا "إيجيبت سات A": أطلق في فبراير 2019، بتكلفة 100 مليون دولار، عوضاً عن القمر الصناعى "إيجيبت سات1"، الذى فُقد عام 2015، وتم إطلاقه من قاعدة بايكونور الروسية.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content