اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

استعدادات اسثنائية قبل انطلاق ماراثون امتحانات الثانوية العامة

استعدادات اسثنائية قبل انطلاق ماراثون امتحانات الثانوية العامة

تاريخ النشر

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق ماراثون امتحانات الثانوية العامة، بعد أن تم تأجيله، حيث كان من المقرر عقد الامتحانات 7 يونيو الماضي، وحسمت اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا، موقف امتحانات الثانوية العامة لعام 2020، وحددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خطتها خلال تلك الامتحانات، حتى بات الجميع ينتظر شكل اللجان المختلفة هذا العام.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، جدول امتحانات الثانوية العامة المعدل، بعد خروج المواد التى لا تضاف إلى المجموع، من جدول الامتحانات على أن يكون امتحانات التربية الدينية والاقتصاد والإحصاء والتربية الوطنية من المنزل.

ويؤدى طلاب الثانوية العامة الأحد 21 يونيو امتحان اللغة العربية، والخميس 25 يونيو اختبار اللغة الأجنبية الأولى، والأحد 28 يونيو امتحان الديناميكا، والخميس 3 يوليو اختبار مواد" الاحياء والاستاتيكا والفلسفة والمنطق، والثلاثاء 7 يوليو امتحان مادتى الفيزياء والتاريخ، والأحد 12 يوليو المقبل اختبار الكيمياء والجغرافيا.

ويعقد الثلاثاء 14 يوليو امتحان اللغة الأجنبية الثانية، والأحد 19 يوليو امتحان مواد الجيولوجيا والتفاضل والتكامل وعلم النفس، والثلاثاء 21 يوليو اختبار الجبر والهندسة الفراغية.

وتستعد الوزارة لإعداد لجان الثانوية العامة، وتركيب بوابات التعقييم، وتطهير الفصول والمدارس بالكامل، وتجهيز أماكن لاستراحات أعضاء اللجان، ونقل كميات من الكمامات قبل بدء الامتحانات في 21 يونيو المقبل، والحرص على مسافات التباعد الاجتماعي بين صفوف اللجنة الواحدة.

وحدد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بعض شروط الامتحانات، حيث جرى ترحيل موعد بدء امتحانات الثانوية العامة، لتبدأ من الساعة العاشرة صباحًا، بدلا من التاسعة كما هو معتاد، وأن الطلاب سيدخلون اللجنة بطابور متباعد بواقع مترين بين الطالبين، بعد توزيع الكمامات عليهم والمسح الحراري والتعقيم وارتداء كل معدات الوقاية الشخصية قبل دخول المبنى المدرسي.

اللجان

وتابع أنه سيجري تعقيم اللجان بشكل عميق قبل بدء الامتحانات، وجميع مقرات لجان السير بشكل يومي، بعد انتهاء الفترة الزمنية المخصصة للامتحان، مضيفا: "خطة التأمين تحتوي على أكثر من جزء، أهمها تقليل أعداد طلاب اللجان الفرعية، بما لا يزيد على 14 طالبًا لضمان المسافات البينية، وفتحنا عدد مقرات وضاعفنا عدد المقرات".

وكانت الوزارة أعلنت عدة إجراءات استثنائية لهذا العام بامتحانات الثانوية العامة 2020، منها أن تكون امتحانات التربية الدينية والاقتصاد والإحصاء والتربية الوطنية "من المنزل"، تسهيلا على الطلاب، بالإضافة لإمكانية تأجيل الطلاب لامتحانات الثانوية لهذا العام، وتأمين اللجان صحيا، والسماح بدخول الطالب لامتحانات الدور الثاني بالدرجة الفعلية للطالب الذي يثبت عدم سلامته الصحية مع ارتفاع في درجة الحرارة، بناء على التقرير الطبي.

بالاضافة الى السماح للطلاب الذين لم يؤدوا الامتحان نظرا لظروف قهرية "حجر صحى أو إصابة الطالب بالكورونا" بدخول امتحان الدور الثاني ويعتبر لهم امتحان دور أول ويسمح لهم ـ في حالة الرسوب في مادة أو مادتين بدخول امتحان دور ثان يحدد موعده لاحقا.

وقد بدأ تسليم المديريات التعليمية على مستوى الجمهورية، الكميات المطلوبة من الكمامات استعدادا لوصولها إلى لجان سير الامتحانات خلال الأيام القليلة المقبلة إضافة إلى أدوات التطهير والتعقيم والبوابات.

إجراءات احترازية

وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عقدت خلال الأيام القليلة الماضية جتماعًا مع رؤساء ووكلاء لجان الإدارة والجهات المعنية بتعقيم وتركيب بوابات التعقيم وموردي أدوات التعقيم لجميع مقرات الامتحان " لجان سير الامتحان، و مقرات لجان النظام والمراقبة، ومقرات لجان الإدارة، ومقرات تقدير الدرجات"، وذلك بناءً على تعليمات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بالإعداد الجيد لامتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسى الحالى 2019/2020.

وقال الدكتور رضا حجازى نائب الوزير لشئون المعلمين رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، إن اهتمام الوزارة بآليات التعقيم لا يقتصر على الطلاب فقط بل تشمل أيضًا جميع المشاركين فى أعمال الامتحانات "المنتدبين للجان السير، والمنتدبين لتقدير الدرجات، والعاملين بلجان الادارة ولجان النظام والمراقبة" لأن المنظومة لا يمكن تجزئتها للحفاظ على الصحة العامة للمواطن المصرى.

وأوضح أن الاستعدادات تمثلت في توفير بوابة تعقيم " تستخدم مواد مطهرة لا تؤثر على الصحة العامة" وأجهزة كشف حراري وأجهزة لتغطية الأحذية لكل لجنة بالإضافة إلى الكميات المناسبة من الكمامات وأكياس التطهير الفردى وواقى الوجه الشفاف "للملاحظين و المقدرين فقط" والقفازات بالإضافة إلى كرتونة تحتوى على زجاجات مطهر إضافية فى كل دور من أدوار اللجنة.

وأشار إلى أن إجابة الطالب بالمنزل على المواد التى لا تضاف للمجموع ليس اختبار ولكن تقييم لما تم تحصيله، وتساعد الطالب على تقييم نفسه وعدم تسليم الكراسة فى الموعد المحدد لتسليمها أو فقدها يعتبر الطالب راسبًا فى المادة، وله الحق فى دخول الدور الثانى بنفس قواعد الدور الثانى كما سيتم منح الطالب إفادة بتسليم الكراسة.

وناشد الطلاب بضرورة التعاون التام مع المسئولين باللجنة والالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية، وكذلك الحفاظ على الكراسات الامتحانية التى يتسلمها الطالب للمواد التى لا تضاف للمجموع والإجابة عليها بالمنزل بنفسه حتى يكون نفس خطه فى باقى المواد.

وأضاف الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، ورئيس امتحانات الثانوية العامة، أن دور أولياء الأمور فى امتحانات الثانوية العامة مختلف عن أى سنة مضت، موضحا أن ولى الأمر دوره يتمثل فى توعية ابنه بالالتزام بالضوابط الصحية والوقائية للحماية من فيروس كورونا المستجد.

وأضاف رئيس امتحانات الثانوية العامة، أنه على الطلاب وأولياء الأمور عدم الانشغال بمستوى الأسئلة فهى مثل السنوات الماضية، ولكن الأهم هو كيفية الحفاظ على صحة الطالب وعدم النزول من المنزل إلا وهو مرتدى الكمامة، قائلا: يجب على أولياء الأمور توعية أبنائهم بشكل مستمر طوال فترة الامتحان وبعد انقضائها فالأسرة شريكة فى الحفاظ على صحة أبنائها دورها فى التوعية الصحية لا يقل عن دورها وحرصها فى العملية التعليمية".

كما أكد الدكتور رضا حجازى نائب وزير التربية والتعليم، أنه سيجرى غلق أى لجنة يكتشف إصابة أحد فيها بكورونا وسيتم نقل كل الطلاب للجنة احتياطية خلال امتحانات الثانوية العامة، مشيرا إلى أن أى طالب سنكتشف ارتفاع درجة حرارته سيعرض على الطبيب في المدرسة.

وأوضح أنه سيتم تقديم كمامة لكل طالب فور حضوره للجنة لأداء الامتحان، 

وتابع: "سنمنع تجمع أولياء الأمور أمام المدارس وسيكون هناك حرم آمن"، مشيرا إلى أنه سيتم صرف معقمات للطلاب خلال أداء امتحان الثانوية العامة.

وذكر أن المراقبين سيكونون من داخل المحافظة بخلاف الأعوام السابقة، ورؤساء اللجان فقط هم الذين سيتم نقلهم لمحافظات أخرى، حيث 85% من المراقبين يراقبون داخل المحافظة و15% في المحافظات المحيطة المجاورة.

توزيع الأسئلة والدرجات

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن أسئلة الثانوية العامة هذا العام ستكون وفق الأعوام السابقة، بنفس عدد الأسئلة بمواصفات العام الماضى ولا يوجد أى اختلاف على أن تكون الأسئلة فيما درسه الطالب منذ بداية العام الدراسى حتى 15 مارس الماضى موعد توقف الدراسة، مشددة على أن المجموع الكلى لطلاب الثانوية العامة من 410 درجات.

ووجهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، بعض التعليمات الهامة للطلاب قبل انطلاق الامتحانات بأيام، موضحة أنه على الطالب استخدام المساحات المخصصة للإجابة عن الأسئلة المقالية وفى حالة الحاجة لمساحة أخرى يمكن استكمال الإجابة فى صفحات المسودة مع الإشارة إليها، لافتة إلى أن الإجابة بأكثر من حل سوف يتم تقديرها، مشددة على ضرورة أن يتأكد الطالب من ترقيم الأسئلة تصاعديا ومن عدد كراسة الامتحان فهى مسئولية الطالب.

وأوضحت الوزارة بالنسبة للإجابة عن أسئلة الاختيار من متعدد، يتم تظليل دائرة الإجابة الصحيحة، موضحة أنه عند اختيار الإجابة الصحيحة فى الاختيار من متعدد يتم اختيار "أ" أو "ب" فقط، وعند الإجابة فى الأسئلة المقالية سيتم تقديرها ولكن سيتم تصحيح الإجابة الأولى فقط فى الأسئلة المقالية فقط.

وبالنسبة لعدد الأسئلة فى المواد المختلفة، ففى امتحان مادة اللغة العربية وصل عدد أسئلة كراسة الامتحان 50 سؤالا يتم الإجابة عليها فى 28 صفحة، موضحة، أنه يتم الإجابة عن الأسئلة فى 3 ساعات، حيث يبدأ الامتحان من العاشرة صباحا، ومخصص لها 80 درجة.

وأوضحت الوزارة، أنه يتم استخدام القلم الجاف الأزرق للإجابة ولا يستخدم مزيل الكتابة، ويتم تقييم فكرة موضوع التعبير " العناصر" من خلال الفقرات وما يكتبه من فكر، مشيرة إلى أنه على الطالب قراءة التعليمات فى مقدمة كراسة الامتحان أو مقدمة الأسئلة جيدا، وفى ضوئها يجيب عن الأسئلة، مع قرأة السؤال بعناية والتفكير فيه جيدا قبل البدء فى إجابته.

وأوضحت الوزارة أنه فى مادة الأحياء، سيكون الامتحان من 45 سؤالا مخصص لها 60 درجة، وفى الكيمياء، 45 سؤالا مخصصا لها 60 درجة، يتم الإجابة فى 28 صفحة، وفى الجغرافيا 40 سؤالا موزعة فى 28 صفحة مخصص لها 60 درجة، وفى الجيولوجيا والعلوم البيئية، 45 سؤالا مخصص لها 60 درجة، وفى اللغة الأجنبية الثانية " الفرنسية" 36 سؤالا يتم الإجابة على 33 سؤالا فقط، مخصص لها 40 درجة يتم الإجابة فى 12 صفحة، وفى التاريخ 40 سؤالا مخصص 60 درجة، وموزعة على 28 صفحة.

وأكدت الوزارة، أن امتحان مادة الجبر والهندسة الفراغية، من 19 سؤالا موزعة فى 28 صفحة مخصص لها 30 درجة، فى زمن إجابة ساعتين فقط، وفى التفاضل والتكامل، 18 سؤالا موزعة فى 28 صفحة مخصص لها 30 درجة، وفى الديناميكا 18 سؤالا فى 28 صفحة، مخصص لها 30 درجة، وفى الاستاتيكا، 18 سؤالا فى 28 صفحة مخصص لها 30 درجة، وفى الفيزياء، زمن الإجابة 3 ساعات يتم الإجابة عن 45 سؤالا مخصص لها 60 درجة، وفى الفلسفة والمنطق 20 سؤالا مخصص لها 60 درجة ودرجة النجاح 30 درجة، وفى علم النفس والاجتماع 20 سؤالا مخصص لها 60 درجة ودرجة النجاح 30 درجة، وفى اللغة الإنجليزية، 48 سؤالا مخصص لها 50 درجة.

الصحة ترفع حالة الطوارىء

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن خطة الوزارة للتأمين الطبى خلال فترة امتحانات الثانوية العامة، موضحة أنه تم تخصيص 560 سيارة إسعاف، ونشرها فى محيط اللجان المقرر عقد الامتحانات بها، لنقل أى حالة اشتباه إصابة بكورونا، واتباع خطط الإخلاء المقررة لأقرب مستشفى مجهز لاستقبال الحالات، بالإضافة إلى توفير سيارة إسعاف مجهزة داخل مقرات التصحيح، كما تم تشكيل غرفة طوارئ تعمل على مدار الساعة، برئاسة الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف لمتابعة البلاغات الواردة من داخل اللجان.

كما وجهت وزيرة الصحة والسكان بتشكيل غرفة عمليات مركزية لمتابعة التأمين الطبي للطلاب داخل اللجان برئاسة الدكتور محمد ضاحى، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى، بالإضافة إلى غرف أخرى داخل مقرات فروع الهيئة على مستوى محافظات الجمهورية، لمتابعة سير العمل وإرسال تقرير يومى إلى الغرفة الرئيسية.

وأوضح بيان وزارة الصحة، أنه تم توفير فريق طبى يتكون من "أطباء، تمريض، زائرات صحيات" للعمل داخل لجان الامتحانات، لافتًا إلى أن الفريق الطبي سيتواجد باللجان قبل دخول الطلاب للتأكد من تطهير وتعقيم اللجان، والتأكد من مسافات للتباعد بين الطلاب داخل اللجان بحيث تكون المسافة بين الطالب والآخر لا تقل عن مترين، بالإضافة إلى التأكد من التهوية الجيدة للجان.

وأضاف أنه سيتم توفير كواشف حرارية لقياس درجات الحرارة، حيث سيقوم الفريق الطبي، بقياس درجة الحرارة لكل طالب قبل دخول اللجنة مع تطهير الأيدي بالكحول، والتأكد من توفير الوسائل الوقائية والحماية الشخصية باللجان، والتزام الجميع بارتداء الكمامات بالإضافة إلى توفير أدوية الطوارئ والإسعافات الأولية لعلاج حالات الطوارئ داخل اللجان، كما سيتولى الفريق الإبلاغ الفورى عن أى حالة ارتفاع في درجة الحرارة والاتصال بالإسعاف تحت إشراف رئيس اللجنة.

وأشار إلى أن الفريق الطبى سيقوم أيضًا بالمرور المستمر على اللجان، والتأكد من تطبيق كافة الإجراءات الوقائية و الاحترازية والتباعد، والتواجد حتى خروج آخر طالب من اللجنة للاطمئنان على سلامة كافة الطلاب.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content