اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

المشروع القومي للصوب.. نهضة زراعية جديدة

المشروع القومي للصوب.. نهضة زراعية جديدة

تاريخ النشر

من أجل توفير غذاء صحي آمن للمواطن المصري والمساهمة في تقليل الفجوة الغذائية، تنفذ الدولة المشروع القومي للزراعات المحمية.. يستهدف المشروع إنشاء 100 الف فدان من الصوب الزراعية، للإنتاج المتكامل للحاصلات الزراعية من الخضر والفاكهة، ضمن مشروع الـ 1.5 مليون فدان .. وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي السبت 17 أغسطس ، المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية.

يعد مشروع الزراعات المحمية هو الأكبر بمنطقة الشرق الأوسط، ويهدف إلى المساهمة في تحقيق الأمن الغذائى وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، فضلًا عن تعظيم الاستفادة من الأراضى المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الرى، وزيادة معدلات التصدير من المنتجات الزراعية لدعم الاقتصاد الوطنى، فضلا عن توفير آلاف فرص العمل لخريجي الجامعات من التخصصات المختلفة وخريجي كليات الهندسة والزراعة ، إلى جانب توفير فرص عمل للعمال والفلاحين وخلق مجتمع نموذجي متكامل.

ويتم تنفيذ المشروع وفق دراسة متكاملة لإنتاج الحاصلات الزراعية من الخضر والفاكهة فائقة الجودة والخالية من الملوثات، في إطار جدول زمني محدد، وتضمنت الدراسة اختيار محددات المواقع الجغرافية لإنشاء المجتمعات الزراعية من حيث مصادر المياه ونوعيتها، فضلاً عن تصميم الصوب، ووضع التراكيب المحصولية لها، وإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لها، وخطط التسويق اللازمة.

ومن المقرر استكمال المشروع عام 2021 ، بانتاج مستهدف 1.5 مليون طن من الخضروات سنوياً مع إتاحة أكثر من 300 ألف فرصة عمل جديدة.

ووقعت مصر اتفاقية مع الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، لزراعة وتنمية 100 ألف فدان بنظام الصوب الزراعية، من خلال معونة للمساهمة في تمويل إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية والدراسات الفنية لمشروع زراعة وتنمية 100 ألف فدان بنظام الصوب الزراعية والموقع في القاهرة بتاريخ 13 يوليو عام 2017.

وتعتبر الصوب الزراعية، طريقة حديثة لزراعة المحاصيل من خضروات ونباتات داخلية في الأنفاق البلاستيكية والبيوت المحمية ذات المناخ الداخلي الخاضع للسيطرة والتحكم باستخدام أجهزة التبريد والتدفئة والتهوية، لضمان توفير الجو المناسب للمحاصيل ولحماية النباتات من الرياح والعواصف الرملية والأمطار بهدف الوصول إلى أكبر قدر ممكن من المحصول.


7 مواقع

وتقوم الشركة الوطنية للزراعات المحمية التي تأسست فى ديسمبر عام 2016، بتنفيذ وإدارة المشروع، وفق اشتراطات منظمات الغذاء العالمية في إنشاء البنية التحتية والالتزام بمتطلبات العمليات الزراعية لإنتاج محاصيل أمنة طبقًا للمعايير الدولية.

تم خلال المرحلة الأولي من مشروع المائة ألف فدان من الزراعات المحمية (الصوب الزراعية) استصلاح وزراعة 41 ألف فدان صوب، خلال عامين، وفرت 75 الف فرصة عمل لشباب الخريجين، بمناطق الحمام وأبو سلطان والعاشر من رمضان وقرية الأمل بسيناء شرق الإسماعيلية.

وانتشرت البيوت الزراعية على مساحة 100 فدان بموقع قرية الأمل، و12ألف و500 فدان بموقع جنوب أبوسلطان، و13 ألف فدان بمنطقة اللاهون بالفيوم، و4آلاف و100 فدان بالعاشر من رمضان، ومدينة الحمام بمساحة 10 آلاف فدان .

وإلى جانب الحاصلات الزراعية، يشتهدف مشروع الصوب توفير 4.7 مليار بذرة، بما يمثل نحو 60 % من احتياجات الدولة فى 4 سنوات، وبالتالي الحد من الاستيراد، حيث تستورد الدولة 98 % من بذور الخضروات، يتحمل المزارع والمستهلك الارتفاع الكبير فى أسعارها.

قطاع محمد نجيب

يقع مشروع الزراعات المحمية بمدينة الحمام بنطاق قاعدة محمد نجيب العسكرية، ويمثل نسبة 24.5% من إجمالى مساحة المرحلة الأولى لمشروع الصوب الزراعية.

وافتتح الرئيس المرحلة الاولى من المشروع في فبراير 2018، على مساحة 4900 فدان، تم تقسيمها إلى ثلاث قطاعات الأول يضم 186 بيت زراعى على مساحة 250 فدان وتمثل نسبة 5% من إجمالى مساحة الموقع ونفذت بواسطة الهيئة الهندسية بالتعاون مع الشركات المصرية تم زرعاتهم بأصناف خضروات مختلفة.

القطاع الثانى ويضم 116 بيت زراعى على مساحة إجمالية 650 فدان وتمثل نسبة 13% من إجمالى مساحة الموقع 40 بيت زراعى عالى التكنولوجيا مساحة البيت الواحد 3 فدان - 60 بيت زراعى متوسط التكنولوجيا مساحة البيت الواحد 3 فدان و16 بيت زراعى شبك مساحة البيت الواحد 12 فدان نفذت بواسطة شركة روفيبا الإسبانية بالتعاون مع الشركات المصرية،

أما القطاع الثالث فيشمل 1000 بيت زراعى على مساحة إجمالية 4000 فدان وتمثل نسبة 82% من إجمالى مساحة الموقع مساحة البيت الواحد 3 فدان جارى التنفيذ بواسطة الشركة الوطنية للزراعات المحمية بالتعاون مع تحالف الشركات المصرية، وإنشاء محطة الفرز والتعبئة على مساحة 2،5 فدان بطاقة تخزينية 1200طن / يوم، وإنشاء وحدة إنتاج سماد عضوى نباتى (كمبوست) على مساحة 20 ألف م2 تنتج 10 آلاف م3 كمبوست نباتى / الدورة الواحدة من خلال المخلفات الناتجة من الزراعات ومحطة الفرز والتعبئة.

واليوم اكتمل مشروع الصوب بمنطة الحمام بافتتاح الرئيس المرحلة الثانية من المشروع على تضم 1300 صوبة زراعية مساحة كل منها من 3: 12 فدان تم زراعة 65% منهم بأنواع مختلفة من الخضروات وجارى زراعة الباقى وفقاً لأزمنة التصنيف الحقلى المخطط، وتبلغ الطاقة الإنتاجية لصوبات هذا الموقع 184 ألف طن من الخضروات سنوياً، ويضم الموقع محطة للفرز والتعبئة بطاقة 600 طن / يوم وثلاجات للحفظ بطاقة 1000 طن من الخضروات وقد أتاح المشروع هنا فى موقع الحمام أكثر من 15 ألف فرصة عمل جديدة مباشرة للشباب من مختلف التخصصات.


البرنامج الوطنى لإنتاج بذور الخضروات

ويجري تنفيذ المرحلة الأولى من البرنامج الوطنى لإنتاج بذور الخضروات حيث يتم في هذا الموقع إنشاء مجمع لإنتاجها وفقا لأحدث التقنيات العلمية لتوفيرها للسوق المحلي بالكميات والأسعار المناسبة والجودة العالية بهدف الحصول على أفضل النبات ذي الإنتاج الوفير والمقاوم للعديد من أمراض التربة حيث تحقق المرحلة الأولى من البرنامج إنتاجية تقدر بنحو 4.7 مليار وحدة من البذور اعتبارا من نهاية عام 2022 تمثل نحو 60% من احتياجات السوق المحلي

وتقف مصر على بعد أشهر قليلة فقط من إنتاج بذور الخضروات المهجنة "إف 1 " مصرية 100% ، بالتعاون مع شركة"ميرديان" الاسبانية، وذلك مع تزايد الطلب على البذور في البلاد والسوق العالمية"

كما تتضمن هذه المرحلة مشروع لإنتاج تقاوى البطاطس وذلك من خلال زراعة الأنسجة الخاصة بها وتنفيذ مراحل إكثارها بدءاً بإنتاج درنات "الميكروتيوبر" وانتهاءً بإنتاج التقاوى اللازمة للزراعة، وتقدر بـ 200 ألف طن كمرحلة أولى من تقاوى البطاطس المعروفة بـ G3 سنوياً وذلك اعتباراً من نهاية عام 2021


قطاع العاشر من رمضان

فى مدينة العاشر من رمضان تم إنشاء 600 بيت زراعى متوسط التكنولوجيا على مساحة 2500 فدان وتم تشريف سيادتكم لها فى ديسمبر 2018، وتم اضافة 1600 فدان أخرى لتصبح المساحة الإجمالية 4100 فدان ينشئ عليها 900 بيت زراعى مساحة كل منها 2،5 فدان وتم زراعتها بمحاصيل الخضروات المختلفة، وتم إضافة 200 فدان مانجو فى المتخللات داخل المزرعة،

كما تم إنشاء محطة فرز وتعبئة بطاقة فرز 400 طن / يوم وطاقة تخزين مبرد 800 طن، وطبقاً لتقديرات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء يستهلك الفرد فى العام حوالى 112 كجم من الخضراوات،

ويستهدف مشروع العاشر من رمضان إنتاج 114.000 طن من الخضراوات المختلفة تتوفر بأسعار اقتصادية للمواطن، ويمد مشروع العاشر من رمضان حوالى مليون نسمة من سكان محافظتى القاهرة والشرقية باحتياجاتهم من الخضر على مدار العام.

قرية الأمل

والتى تقع فى مدينة القنطرة شرق على مساحة 100 فدان وتم إنشاء 529 صوبة زراعية، كما تم إضافة 1640 فدان فى المنطقة شرق مدينة الإسماعيلية الجديدة وتم زراعتها بأشجار المانجو من الأصناف عالية الجودة مع استخدام نظم الرى الحديثة لتحقيق أعلى إنتاجية من المشروع، ويستهدف قطاع قرية الأمل فى الموسم الزراعى 2019/2020 إنتاج 4300 طن من أصناف الخضراوات المختلفة تكفى احتياجات حوالى 40.000 مواطن من سكان القنطرة والإسماعيلية.


قطاع أبو سلطان

والذى أنشئ على مساحة 12.500 فدان ويحتوى على 2353 بيتا زراعيا متوسط التكنولوجيا مساحة البيت الزراعى 2.5 فدان وذلك بالتعاون مع شركات صينية وسيتم افتتاحه بإذن الله فى نهاية هذا العام، وتم إنشاء محطة فرز وتعبئة بطاقة فرز 800 طن / يوم وطاقة تخزين مبرد 1800 طن ويستهدف القطاع إنتاج 259.000 طن من أصناف الخضروات المختلفة، تكفى استهلاك حوالى 2.5 مليون نسمة فى محافظات (السويس – الإسماعيلية – بورسعيد).

قطاع اللاهون

وقد أنشئ القطاع على مساحة 13.000 فدان ويحتوى على 800 بيت زراعى متوسط التكنولوجيا مساحة البيت الزراعى 6 أفدنة بالتعاون مع شركة روفيبا الإسبانية، 1200 بيت زراعى متوسط التكنولوجيا مساحة البيت الزراعى 2.5 فدان من تصميم وتصنيع مهندسى الشركة الوطنية للزراعات المحمية ومجموعة من الشركات الوطنية المصرية، ومخطط إنشاء محطة فرز وتعبئة بطاقة فرز 800 طن / يوم وطاقة تخزين مبرد 1800 طن مخطط الطاقة الإنتاجية لهذا القطاع 301.000 طن من أصناف الخضروات المختلفة تكفى استهلاك 2.7 مليون نسمة من محافظتى القاهرة والجيزة.


قطاع الصعيد

وتنفذ مصر أكبر مشروع للزراعات المحمية على مستوى العالم على مساحة 62 ألف فدان بالمنيا وبني سويف، بإجمالى تكلفة تتخطى الـ 70 مليار جنيه، ويتم تنفيذه فى ظروف قاسية، ويوفر 250 ألف فرصة عمل لأبناء الصعيد، وتم تجهيز اول 5 أفدنة.

والمشروع قائم على الزراعة والتصنيع الزراعي ويهدف لإنتاج الخضروات والفاكهة بأنواعها المختلفة، مع إنشاء صناعات زراعية متعددة تساهم في توفير احتياجات السوق المحلي طوال العام، مع فتح أسواق تصديرية كبيرة.

تم اختيار محافظتى بنى سويف والمنيا، من أجل دعم الصعيد، خاصة فى ظل تقارير الجهاز المركزى ووزارة التضامن الاجتماعى، وأكد الرئيس السيسي أن المشروع يوفر  900 مليون جنيه، من خلال مشروع واحد فقط، وبالتالى ضخ 9 مليار جنيه مرتبات وأجور لأبناء الصعيد، خلال 10 سنوات.

يرجع المشروع لكونه فكرة مقترحة على الرئيس السيسي، خلال حضوره افتتاح المشروع القومي للصوبات الزراعية بمدينة العاشر من رمضان، في ديسمبر 2018، واستجاب لها الرئيس وكلف وزير الزراعة ورئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للزراعات المحمية بدراسة المقترح.

نتائج مبشرة

نجحت امشروع الزراعات المحمية الفترة الماضية في إنتاج كميات من الخضراوات وبجودة عالية عملت على خلق سوق تنافسى مما أسهم فى المحافظة على الأسعار وخاصة محاصيل الخضروات الإستراتيجية مثل الطماطم

ساعد المشروع على افتتاح أسواق جديدة بنحو 12 دولة بشرق أفريقيا وآسيا وأمريكا الوسطى، كما تم تدريب نحو 400 شخص بالهيئة العربية للتصنيع حول كيفية استخدام الصوب الزراعية، وتدريب بعض معلمي المدارس الفنية من أجل التعليم الفني.

وأوضحت النشرة القياسية الخاصة بأسعار السلع الاستهلاكية الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء فى مصر الآتى، حيث سجل الرقم القياسى العام لأسعار المستهلكين للخضر معدلاً شهرياً سالباً بلغ 0،8% فى يونيو 2019 مقابل 1،1% فى مايو 2019 و3،5% فى ذات الشهر فى العام السابق وبالتالى سجل المعدل السنوى للتضخم العام 9،4% فى يونيو 2019 مقابل 14،1% فى مايو 2019. وقد تم إدراج البيانات المتعلقة بالتضخم على صفحة البنك المركزى المصرى، على شبكة المعلومات الدولية تحت بند بيانات التضخم.



‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content