اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

على أعتاب عام دراسي جديد..خطة متكاملة وتنسيق حكومي

على أعتاب عام دراسي جديد..خطة متكاملة وتنسيق حكومي

تاريخ النشر

أيام قليلة وينطلق العام الدراسي الجديد، 2019 -2020، حيث تستقبل المدارس طلابها اعتبارا من الأربعاء المقبل الموافق 11 سبتمبر لفصول رياض الأطفال والصفين الأول والثاني الابتدائي، بينما يبدأ الترم الأول للصفوف من الثالث الإبتدائي وحتى الثالث الثانوي يوم 21 من الشهر ذاته.

وبحسب الأرقام الصادرة من الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء يصل عدد المدارس بمصر 53 ألفا و587 مدرسة خلال عام 2017 / 2018، منهم 45 ألفا و846 مدرسة حكومية، و 7 آلاف و741 مدرسة خاصة، ويبلغ عدد مدارس الثانوية العامة الحكومية ألفين و282 مدرسة بها 34 ألفا و663 فصلا.

وقد أصدرت وزارة التربية والتعليم كتابا دورياً لجميع المديريات التعليمية بإجراءات الاستعداد الجيد والمبكر لاستقبال العام الدراسي الجديد.

وطالبت جميع الجهات المعنية- كلٌ فيما يخصها- باتخاذ اللازم ومتابعة التنفيذ بكل دقة وحزم فيما يخص شؤون المعلمين والطلاب.

وأكدت الوزارة ضرورة توزيع جميع المعلمين على المدارس، بما يضمن سد العجز في مختلف التخصصات قبل بدء العام الدراسي الجديد، والالتزام بالمعايير والضوابط المقررة.

وطالبت في كتابها الدوري برفع مستوى الوعي الجمعي لدى العاملين داخل المؤسسات التعليمية بأهمية وأهداف استراتيجية التنمية المستدامة " رؤية مصر 2030"، واستكمال إجراءات التقدم للالتحاق بمدارس الدمج أو التقدم للإمتحانات الموضوعية.

15 ألف فصل دراسى جديد

شكلت هيئة الأبنية التعليمية عدد من اللجان بمختلف المحافظات لمتابعة تنفيذ الخطة الخاصة بالعام الدراسي الجديد، وكذلك متابعة إنشاء وتنفيذ 15 ألف فصل دراسي من المقرر أن تبدأ الدراسة بها بالعام الجديد.

وشملت خطة صيانة المدارس للعام الدراسي الجديد تطوير 550 سور مدرسة على مستوى الجمهورية، ورفع كفاءة 90 مدرسة فنية ومركز تدريب في إطار الشراكة مع وزارة الصناعة.

ورفعت جميع المدارس والمديريات والإدارات التعليمية حالة الطوارئ للانتهاء من كافة الاستعدادات وفرش الفصول وتغيير المقاعد غير الصالحة للاستخدام، وإصلاح أى نوافذ مكسورة، والتأكد من توافر كافة جوانب السلامة فى المنشآت التعليمية لاستقبال الطلاب، كعدم وجود أى أخطار تتعلق بالكهرباء والأبواب وأسوار المدارس، كما تم الانتهاء من تنفيذ حملات مكثفة للنظافة وتشجير الأفنية.

المناهج والكتب

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني الانتهاء من مراجعة مناهج العام الدراسى الجديد وتحديثها وتنقيحها بالتنسيق مع مركز المناهج التعليمية، وانتهت المطابع من طباعة 90 % من المناهج الدراسية على أن يتم الانتهاء من طباعة كافة الإعداد المطلوبة قبل انطلاق العام الدراسى الجديد.

واتصالا بتطوير المناهج الدراسية، تستمر منظومة تدريب المعلمين على المناهج الدراسية الجديدة سواء فى الصفوف الأولى أو باقى المراحل والصفوف الدراسية الأخرى.

كما تم وضع معايير التدريس فى الصفوف الأولى بحيث يتم نقل معلمات الصف الأول الابتدائي مع الطلاب العام الدراسى الجديد 2019، 2020.

وجاري الانتهاء من كافة الأعمال المتعلقة بالبنية التكنولوجية فى المدارس الثانوية استكمالا لمشروع تطوير التعليم فى المرحلة الثانوية.

وقامت الوزارة بحصر العجز فى أعضاء هيئة التدريس فى جميع المدارس ووضع حلول بديلة لتوفير احتياجات المدارس من تخصصات ومعلمين.

الأنشطة التربوية

ووجهت وزارة التربية والتعليم بتفعيل خطة الأنشطة التربوية بالمدارس، وتنفيذ مسابقات أوائل الطلبة بمختلف مراحل التعليم قبل الجامعي، والتأكيد على أن مرحلة رياض الأطفال هي مرحلة غير منهجية، الهدف منها إعداد الأطفال للتعليم، وطالبت بسرعة الانتهاء من إعداد قوائم الطلاب الجدد بالصفوف الأولى بمراحل التعليم المختلفة.

كما شددت على ضرورة متابعة التزام الطلاب بالظهور بالشكل الجيد واللائق داخل المدرسة، والعمل على غرس قيم المواطنة، وروح الانتماء للوطن من خلال الإلتزام بتحية العلم، والنشيد الوطني أثناء طابور الصباح، والاهتمام ببرامج الإذاعة المدرسية، كما شددت على عدم التطرق داخل المدارس إلى أية قضايا خلافية ،"سياسية أو دينية"..

المجمعات التكنولوجية والتعليم الفني

تنفذ الوزارة خطة لتطوير مجال التعليم الفني بعنوان"نحو تعليم فني جديد Technical Education 2.0" والذي يوضح كيف تشجع الدولة مجالات التعليم الفني والتقني والتدريب المهني وتطويره، والتوسع في أنواعه كافة، وفقاً لمعايير الجودة العالمية، وبما يتناسب مع احتياجات سوق العمل وذلك بإنشاء المدارس التكنولوجية بالتعاون مع كبرى المؤسسات الصناعية والتي تساهم في إعداد كوادر فنية قادرة على المنافسة العالمية.

وتستحدث الوزارة برامج دراسية جديدة وفقًا لمنهجية الجدارات، وتطوير 36 برنامج دراسي ليكتسب الطالب مهارات (فنية، وحياتية، وأكاديمية) لاستحداث مهن جديدة ذات تخصصات تقنية يحتاجها سوق العمل في مصر، وسيتم تطبيق هذه البرامج المطورة في 105 مدارس ابتداءً من العام الدراسي 2019-2020.

وفى سياق متصل عقد الدكتور أحمد الحيوي الأمين العام لصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، اجتماعا مع مجلس مشروعات التطوير بالصندوق، بحضور مستشاري الصندوق و‏مديري المشروعات والمدير المالي والإداري،‏ ناقش خلاله الاستعدادات النهائية لبدء الدراسة‏ ‏بالمجمعات التكنولوجية ‏التابعة لصندوق تطوير التعليم للعام الدراسي 2019 /2020، حيث استعرض مديري المجمعات ‏أوجه الاستعدادات ‏والاحتياجات الخاصة بانتظام العملية التعليمية وتجهيزات المعامل والورش والاحتياجات الخاصة بكل مجمع.

وقال الحيوي، إن عدد الطلاب الجدد الذين سينضمون إلى مجمع الأميرية في العام الدراسي الجديد حوالي 182 طالبا، بتخصصات تكنولوجيا الميكانيكا وتكنولوجيا الكهرباء والالكترونيات.

وأضاف في بيان صحفي أن مجمع أبوغالب استحدث هذا العام تخصص الملابس الجاهزة والذي يضم 84 طالبا، وإجمالي عدد طلبة المجمع في عامه الثاني،262 طالبا بتخصصات الكهرباء والملابس الجاهزة.

وأشار إلى أن مجمع اسيوط، هذا العام انضم إليه 96 طالبا وطالبة، من المستجدين بتخصصات المجمع الثلاثة، بواقع 32 طالب لكل تخصص، وإجمالي طلاب المجمع للمدرسة الثانوية التكنولوجية 224 طالبا وطالبة، بتخصصات تكنولوجيا الكهرباء، وتكنولوجيا الميكانيكا، وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح الأمين العام لصندوق تطوير التعليم، أن أعداد الطلاب الملتحقين بمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالفيوم خلال هذا العام الدراسي عددهم 1000 طالب، منهم 550 طالب بالمدرسة الثانوية الفنية نظام الثلاث سنوات (المرحلة الأولى)، و150 طالب بالمدرسة الثانوية المهنية نظام الثلاث سنوات، و175 طالبا بالكلية التكنولوجية المتوسطة نظام السنتين (المرحلة الثانية)، و125 طالبا بالكلية التكنولوجية المتقدمة نظام السنتين (المرحلة الثالثة).

واستعدادا للعام الدراسي الجديد وافق صندوق تطوير التعليم على تشكيل لجنة تفعيل توصيات البنك الدولي بشأن تطوير العمل بصندوق تطوير التعليم، كما وافق على المقترح المقدم بشأن الاستفادة من الأراضي المخصصة لصندوق تطوير التعليم بكلا من مدينتي أكتوبر وبدر لإنشاء مشروعات جديدة للصندوق، كما يبحث المجلس أوجه التعاون بين صندوق تطوير التعليم، وبيت الزكاة المصري، في تنفيذ مشروعات ‏مشتركة تخص قطاعات التمريض وتأهيل الأطفال المتسربين من التعليم.

الخريطة الزمنية للعام الدراسى

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تفاصيل الخريطة الزمنية للعام الدراسي الجديد 2019-2020، بعد اعتمادها.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن العام الدراسي في الصفوف الأولى يبدأ 11 سبتمبر الجاري، و21 سبتمبر لباقي الصفوف الدراسية من الثالث الابتدائي حتى الثالث الثانوي، ويبدأ امتحان الفصل الدراسي الأول السبت 11 يناير 2020.

وكشفت الخريطة الزمنية أن الفصل الدراسي الثاني يبدأ في الصفوف الأولى 8 فبراير 2020 وحتى 28 مايو من نفس العام، على أن تبدأ امتحانات الثانوية العامة 6 يونيو 2020.

وقد وافق المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي على مشروع القرار الوزاري المنظم للدارسة والامتحانات للصفين الأول والثاني الثانوي العام والتي تضمنت:

• إعادة تحديد الفترات الزمنية لتدريس المواد الدراسية والأنشطة التربوية، بما يتناسب مع فلسفة التطوير.

• إعادة توزيع الدرجات للمواد الدراسية والأنشطة التربوية.

• الاهتمام بالتربية الرياضية وإعادة تناولها كمنهج انطلاقًا من اهتمام الدولة باللياقة البدنية والصحة العامة.

• دمج القرارين الوزاريين للصف الأول والثاني الثانوي.

كما تمت مناقشة مقترح مشروع القانون المنظم لعملية الإسراع التعليمي للطلاب بمراحل التعليم (الابتدائي، والإعدادي، والثانوي العام)، والعمل على وضع كل الإجراءات التنفيذية اللازمة لتطبيقه، وذلك من خلال إعداد اختبارات إلكترونية مقننة يعدها المركز القومي للامتحانات وتقويم الأداء وهذه الاختبارات خاصة للطلاب النابغين للانتقال من صف لصف أعلى.

الصحة تستعد

مع اقتراب بدء العام الدراسي الجديد، أعلنت وزارة الصحة حالة الطوارئ لتوفير بيئة صحية لطلاب المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وإعداد خريطة صحية للوقوف على الأمراض المعدية والوبائية بين طلاب المدارس للحد من انتشارها بالمجتمع المدرسى.

وتعتمد الخطة الصحية للعام الدراسي المقبل، على التنسيق بين كل من وزارة الصحة والتأمين الصحى ووزارة التربية والتعليم وقطاع المعاهد الأزهرية والهيئات والمنظمات غير الحكومية والدولية لتوحيد الجهود وتعظيم الأثر الإيجابى لتدخلات مختلف الجهات من خلال تفعيل عمل اللجان "اللجنة العليا للصحة المدرسية – اللجنة الداخلية للصحة المدرسية على مستوى المديريات والإدارات والمدارس"، وتوزيع الأدوار بين الجهات ذات الصلة.

ووضعت وزارة الصحة خطة لتكثيف المرور الإشرافى المستمر من الفريق المركزى بالوزارة والتأمين الصحى ومسئولى التربية والتعليم على المدارس من بداية العام الدراسى الجديد، مخاطبة مديريات الشئون الصحية بجميع المحافظات لوضع خطة الاستعداد للعام الدراسى الجديد والإشراف المستمر على المدارس والاستفادة بالقوافل الطبية لتفعيل الفحص الطبى الشامل فى المناطق النائية التى بها عجز من الأطباء والتمريض وذلك لسد العجز.

وتشمل الخطة توزيع البوسترات والملصقات الخاصة عن الأمراض المعدية وكيفية مواجهتها وطرق الوقاية منها على المنشآت التعليمية على مستوى الجمهورية والتى تم طبعها عن طريق القطاع الوقائى بالوزارة، والمراجعة البيئية والصحية المستمرة للمدرسة أو المعهد والإشراف على البيئة الخارجية والداخلية للمدرسة أو المعهد، التواصل مع الجهات المعنية وتنسيق الجهود للعمل على تنقية البيئة المدرسية.

كما تتضمن الخطة الإشراف على المقاصف المدرسية والتأكد من مطابقة الأغذية الموجودة بها للشروط الصحية، وتوافر الاشتراطات الصحية للتخزين الجيد للأغذية، وتحريك المجتمع المحلى والجمعيات الأهلية للمشاركة فى رفع الوعى البيئى بالمدارس، والمساعدة فى توفير الاحتياجات اللازمة لتوفير السلامة البيئية، والاكتشاف المبكر للحالات المرضيو سواء كانت بسيطة أو حرجة.

وتقضي الخطة برصد الحالات المرضية بالمدارس والإبلاغ فوراً عن ظهور حالات، واستدعاء الطبيب فى حالة الاشتباه فى حالة أو أكثر بعد عزلها فى الغرفة المخصصة لذلك، والتعامل مع الحالات المشتبهة أو المؤكدة، وتخصيص غرفة للعزل بالمدرسة والمعاهد الأزهرية، ورفع الوعى الصحى لدى أفراد المجتمع المدرسى، وتفعيل مهام فريق السيطرة والتحكم داخل وخارج المدرسة والمعاهد الأزهرية، ومتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة الأمراض المعدية على مستوى المدارس والمعاهد الأزهرية بكل إدارة.

كما يتم تدريب الأطباء والممرضات ومديرى ومنسقى المدارس على المحتوى الخاص بخدمات الصحة المدرسية، والفحص الطبى الشامل وعلى الإجراءات الاحترازية لمكافحة الأمراض المعدية.

وضمت الخطة إعداد الكوادر القادرة على إدارة نظم المعلومات وإدخال التحسينات عليها، لتطوير نظم المعلومات وقواعد البيانات الخاصة بالبرنامج الإلكترونى للفحص الطبى الدورى الشامل ، وتوفير أجهزة الحاسب الآلى لدى فرق العمل على المستوى المركزى والطرفى بالمديريات والإدارات الصحية، والتنسيق والتعاون مع جميع الجهات ذات الصلة لتوفير المطبوعات الخاصة بنماذج وسجلات الصحة المدرسية وخطة وزارة الصحة والسكان لمواجهة الأمراض المعدية، وكذلك النماذج والسجلات الخاصة بترصد الأمراض المعدية بالمدارس وإجراءات مواجهتها.

رفع حالة الطوارىء بالمترو

أعلنت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مرفق مترو الأنفاق، عن الاستعداد للعام الدراسي الجديد وذلك من خلال رفع حالة الطوارئ في المرفق بالخطوط الثلاثة للمترو، حيث سيتم الدفع بمزيد من القطارات في وقت الذروة، منعا للتكدس على أرصفة المحطات الأمر الذي يتسبب في إزعاج المواطنين بصورة مستمرة.

وأكدت شركة مترو الأنفاق،أنه من ضمن الإستعداد للعام الدراسي الجديد توفير أعلى مستوى من النظافة في القطارات وذلك من اجل توفير خدمة مميزة ومطورة لجمهور الركاب، إلي جانب الحفاظ على مستوى مميز من الصيانة لعدم وجود أى أعطال داخل المرفق.

تأمين المدارس

أنهت وزارة الداخلية، استعداداتها الأمنية لتأمين المدارس والجامعات المصرية في العام الجديد، حيث من المقرر الدفع بخدمات أمنية مسلحة، لتأمين المدارس والجامعات المصرية من الخارج، فضلًا عن مرور دوريات أمنية على المدارس بين الحين والآخر، كما حرصت الأجهزة الأمنية على إنشاء غرفة أمنية بكل إدارة تعليمية وجامعة متصلة بمأمور المركز أو القسم، لتلقى البلاغات وسرعة التوجه إليها وحلها.

وتقرر تعزيز التواجد الأمنى داخل محطات مترو الأنفاق والسكك الحديدية لتأمين الطلاب ونشر ضابطات شرطة فى عربات السيدات والفتيات لمنع التحرش والاحتكاك بالطالبات.

وتضمنت استعدادات وزارة الداخلية لبدء العام الدراسي، وضع خطة عمل متكاملة تكفل توفر الإجراءات الوقائية الاحترازية لتنظيم وتسهيل حركة السير، وتقديم كافة الخدمات الأمنية اللازمة لضمان سلامة وصول الطلاب إلى مدارسهم، وعودتهم عقب انتهاء اليوم الدراسي.

وتشمل خطة تأمين العام الدراسي الجديد، انتشارًا أمنيًا واسعًا في الطرق الرئيسية والفرعية، إضافة إلى النقاط الأمنية المتحركة وتعاونها مع النقاط الأمنية الثابتة بالتنسيق مع الجهات المشتركة من داخل وزارة الداخلية وهى "مديريات الأمن- الإدارة العامة للمرور- الإدارة العامة لشرطة النجدة- - الإدارة العامة للمباحث الجنائية- الإدارة العـامة للدفاع المدني- الإدارة العامة المركزية للعمليات- - والإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني" والجهات المشاركة من خـارج الوزارة ممثلة في وزارة التربية - وزارة الصحة -إدارة الطوارئ الطبية.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content