اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

حصاد 2019.. دور فاعل للدبلوماسية المصرية في المحافل الدولية

حصاد 2019.. دور فاعل للدبلوماسية المصرية في المحافل الدولية

تاريخ النشر

ومع نهاية عام 2019.. نجد أن تحرك الدبلوماسية المصرية في الخارج يأتي انطلاقاً من التطورات الإيجابية التي تشهدها الساحة الداخلية في البلاد وأولويات برنامج عمل الحكومة خلال الفترة من 2018 - 2022، وعلى رأسها تحقيق التنمية الشاملة من خلال زيادة معدلات نمو الاقتصاد، وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتخفيض البطالة، فضلا عن تطوير أداء كافة قطاعات ومؤسسات الدولة.

الاتحاد الأفريقي والمنظمات والتجمعات الأفريقية:

قامت وزارةا لخارجية بالإعداد للمشاركة المصرية في الدورة الثانية والثلاثين لقمة الاتحاد الأفريقي (أديس أبابا، فبراير 2019)، والتي تسلم فيها رئيس الجمهورية رئاسة الاتحاد الأفريقي، لمدة عام اعتباراً من فبراير 2019. وتعتبر هذه المرة الأولى التي تتولى فيها مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي منذ تدشينه بصورته الحالية في 2002.

ونجحت مصر في تمرير قرارين هامين خلال قمة الاتحاد الأفريقي في فبراير 2019، الأول خاص بتولي رئيس الجمهورية ريادة ملف تفعيل سياسة الاتحاد الأفريقي لإعادة الأعمار والتنمية ما بعد النزاعات، والثاني خاص باستضافة مصر لمقر وكالة الفضاء الأفريقية.

كما قامت الوزارة بالاعداد د للمشاركة المصرية في قمة للاتحاد الأفريقي الاستثنائية لإطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، التي عقدت يوم 7 يوليو 2019 بنيامي - النيجر تحت رئاسة رئيس الجمهورية، بعد دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية حيز النفاذ في مايو 2019، وهي أحد إنجازات الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي، فضلاً عن الإعداد للمشاركة المصرية في القمة التنسيقية الأولى بين الاتحاد الأفريقي والتجمعات الاقتصادية الإقليمية، التي عقدت يوم 8 يوليو 2019 في نيامي، بالنيجر تحت رئاسة رئيس الجمهورية.

أيضا قامت بالاعداد الإعداد للمشاركة المصرية في القمة السابعة للتيكاد (مؤتمر طوكيو للتنمية في أفريقيا)،  والمشاركة المصرية في قمة روسيا أفريقيا الأولى، والمنتدى الاقتصادي الروسي الأفريقي، اللذين عُقدا يومي 23 و24 أكتوبر 2019 في مدينة "سوتشي" الروسية.

 نظمت وزارة الخارجية النسخة الأولى من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة (11 - 12 ديسمبر 2019) بمدينة أسوان، برعاية وتشريفك رئيس الجمهورية، وبمشاركة عدد من الرؤساء الأفارقة، وكبار مسئولي المنظمات الدولية والباحثين في مجال التنمية والسلم والأمن الأفريقي. وقد قام وزير الخارجية بالتوقيع على اتفاقية استضافة مصر لمركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية ما بعد النزاعات، مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، على هامش المنتدى.

 حققت مصر عدداً من النجاحات خلال اجتماعات الدورة الخامسة والثلاثون للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، والتي عقدت يومي 4 و5 يوليو 2019 بنيامي- النيجر، برئاسة وزير الخارجية، وعلى رأسها: إقرار إعادة إحياء لجنة الصياغة (مقترح مصري) التي ستتولى صياغة المقررات الصادرة عن الأجهزة السياسية للاتحاد؛ واعتماد ميزانية الاتحاد الأفريقي لعام 2020 بإجمالي 647 مليون دولار تقريباً، على أن تبلغ المساهمة المطلوبة من مصر حوالي 18,5 مليون دولار بانخفاض يصل إلى 40% تقريباً مقارنةً بعام 2018؛ وهو ما يعكس نجاحاً كبيراً لجهود مصر على صعيد الإصلاح المالي والإداري لمفوضية الاتحاد الأفريقي على مدار السنوات الأخيرة.

الإعداد لاستضافة خلوة لجنة المندوبين الدائمين بالاتحاد الأفريقي تحت عنوان "الطريق إلى نيامي"، بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الأفريقي بالقاهرة (11 و12 أبريل 2019)، والتي تناولت الإعداد الموضوعي لقمة الاتحاد الأفريقي الاستثنائية لإطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، والقمة التنسيقية الأولى بين الاتحاد الأفريقي والتجمعات الاقتصادية الإقليمية، اللتين عُقدتا في يوليو 2019 في "نيامي" بالنيجر.

الإعداد لاستضافة الأسبوع الخامس لبرنامج تنمية البنية التحتية الأفريقية (PIDA)، بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الأفريقي ووكالة الاتحاد الأفريقي للتنمية/النيباد، في الفترة من 25-29 نوفمبر 2019. وقد تم خلال الاجتماعات الإعلان عن ريادة مصر لمشروع وضع الخطة الرئيسية للربط الكهربائي القاري، تمهيداً لإنشاء السوق الأفريقية المشتركة للطاقة.

المشاركة في تنظيم اجتماعات اللجنة الفنية الوزارية المتخصصة للدفاع والأمن والسلامة بالتعاون مع وزارة الدفاع ومفوضية الاتحاد الأفريقي (15 - 19 ديسمبر 2019)، حيث نجح الوفد المصري في تمرير "خارطة طريق القاهرة" لتطوير أداء عمليات حفظ السلام، وذلك في إطار مبادرة سكرتير عام الأمم المتحدة "Action for Peace".

المشاركة في الإعداد لاستضافة مصر لكل من اجتماع رؤساء سلطات الطيران المدني لدول الكوميسا بالتعاون مع وزارة الطيران المدني (22 - 23 مارس 2019)، والمنتدى الثالث لتطوير عمل الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء بشرم الشيخ (3 - 6 إبريل 2019)، والدورة الثانية للجنة الفنية المُتخصصة للنقل والبنية التحتية والطاقة والسياحة بالتعاون مع الوزارات المعنية (14 - 18 أبريل 2019) بالقاهرة، فضلاً عن الدورة الاستثنائية الرابعة للجنة الوزارية الفنية المتخصصة للعدل والشئون القانونية (2 - 6 مايو 2019) بالقاهرة، وكذا تنظيم المنتدى الأفريقي الأول لمكافحة الفساد (12 - 13 يونيو 2019)، واستضافة الاجتماع الرابع لاتحاد هيئات مكافحة الفساد في أفريقيا بالتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية (14 - 15 يونيو 2019) بشرم الشيخ.

المشاركة في الإعداد لاجتماع وزراء البنية التحتية للدول الأعضاء في المبادرة الرئاسية للبنية التحتية في أفريقيا (PICI) بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري (21 أكتوبر 2019) بالقاهرة، وكذا ورشة عمل "صنع في أفريقيا" بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة (20 - 21 نوفمبر 2019) بالعاصمة الإدارية الجديدة، والنسخة الرابعة من منتدى الاستثمار في أفريقيا 2019 بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي (22 - 23 نوفمبر 2019) بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي يُعد منصة لمناقشة قضايا الأعمال والتنمية في القارة.

المشاركة في الاجتماع التنسيقي الوزاري الخاص بمنتدى تعاون الصين - أفريقيا (FOCAC)، يومي 24 و25 يونيو 2019 ببكين، لمتابعة تنفيذ مخرجات الدورة السابقة للمنتدى، ومناقشة سبل تطبيق إعلان وخطة عمل بكين (2019-2021)، وكذا المشاركة في تنظيم المشاورات القطاعية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للاتحاد الأفريقي (ECOSOCC)، بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الأفريقي، في الفترة من 15-20 يوليو 2019.

عقد جولات مشاورات مع عدد من الدول حول آفاق التعاون الثلاثي في أفريقيا، ومنها فرنسا، وفيتنام، وسويسرا، والنرويج، والسويد، وإجراء مباحثات مع وفد وكالة الاتحاد الأفريقي للتنمية/النيباد المعني بقضايا البيئة، يوم 11 سبتمبر 2019، للاطلاع على آخر التطورات الخاصة بتأسيس مركز رفع القدرات لمكافحة التغيرات المناخية التابع للنيباد، والذي سيكون مقره مصر.

أنشطة "الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية" التابعة لوزارة الخارجية:

- نظمت الوكالة في الفترة من 1/1/2019 حتى 31/12/2019 عدد (77) دورة تدريبية، شارك بها عدد (2250) متدرباً من (44) دولة مختلفة، منها 76 دورة مقدمة للدول الأفريقية، - كما نظمت عدد (13) دورة بالتعاون مع وكالة اليابان للتعاون الدولي (JICA) في مجالات إدارة الأعمال، والصحة، والزراعة والتنمية والاستزراع السمكي شارك بها (106) متدرباً أفريقياً.

وتم إنشاء قسم غسيل كلوي بمستشفى جوبا التعليمي بجنوب السودان، تتضمن 6 أجهزة لغسيل الكلي ووحدة معالجة مياه، وإيفاد قافلة طبية إلى جيبوتي في تخصصات الرمد والجراحة العامة وجراحة الأوعية والأنف والأذن في مارس 2019، وقافلة إلى تنزانيا خلال شهر أغسطس 2019 في تخصصات تشوهات الأجنة وجراحة الأطفال.

وقدمت الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية 15 معونة طبية ودوائية إلى عدد 12 دولة أفريقية،كما قدمت 10 معونات لوجيستية وإنسانية إلى 4 دول أفريقية.

وعلى صعيد  المنح الدراسية وإيفاد الخبراء، - قدمت الوكالة عدداً من المنح لدراسة الطب والجراحة في جامعة عين شمس، بالتعاون مع كلية طب جامعة عين شمس، حيث تمول الوكالة تكاليف المنحة بالكامل. وقد استقبلت الوكالة (7) طلاب للعام الدراسي 2019/2020 للدراسة في كلية الطب من كل من جيبوتي، وبوروندي، وجنوب السودان، وأوغندا.

كما قدمت الوكالة 10 منح للطلاب الأفارقة لدرجة الماجستير بجامعة سنجور للعامين الدراسيين 2019/2021 في مجالات مختلفة، وقامت بإيفاد 12 خبير مصري منهم 4 أطباء إلى بوروندي، وطبيبين إلى الجابون، و3 أطباء إلى إريتريا، وطبيب وممرض إلى جنوب السودان.

 اللجان المشتركة والمشاورات والمباحثات السياسية والاجتماعات الفنية:

عُقِدت الدورة الأولى من اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين مصر وسلوفينيا برئاسة وزيريّ الخارجية في 13 مارس 2019 بالقاهرة، وكذا الدورة الثانية من اللجنة المشتركة بين مصر وليتوانيا برئاسة وزيريّ الخارجية يوم 16 أكتوبر 2019 في العاصمة الليتوانية "فيلنيوس".

- من جانب آخر، عُقِدت بالقاهرة جولات للمشاورات السياسية بين مصر وكل من رومانيا، وفنلندا، والسويد، وسويسرا، وإيطاليا، إلى جانب مباحثات سياسية مع قبرص، وجولة مشاورات سياسية مع تجمع دول "فيشجراد".

- في إطار الجهود التي بذلتها وزارة الخارجية لتعزيز حركة السياحة الأجنبية إلى مصر، وعلى ضوء جهود الحكومة المصرية للارتقاء بمستوى الأمن في القطاع السياحي، أعلنت الحكومة البريطانية عن استئناف الطيران المباشر إلى شرم الشيخ في أكتوبر 2019.

- استضافت مصر عدداً من الفعاليات التي عُقِدت في إطار الاتحاد من أجل المتوسط، من بينها المنتدى الأول للأعمال في يونيو 2019، ومنتدى حوكمة وتمويل المياه في أكتوبر 2019، وكذا المنتدى الأول لمؤسسات التعليم العالي في ديسمبر 2019. كما تقوم مصر بالتنسيق مع سكرتارية الاتحاد حول ترتيبات المؤتمر الوزاري الثاني الذي تعتزم مصر استضافته خلال عام 2020 حول موضوعات البيئة وتغير المناخ.
 
العلاقات الاقتصادية متعددة الأطراف:

تحرص وزارة الخارجية على تعزيز المصالح الاقتصادية المصرية من خلال نشاطها في إطار المحافل متعددة الأطراف سواء الإقليمية أو الدولية، بما يخدم أجندة التنمية وبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، وذلك على النحو التالي:

- المُساهمة في تنظيم المؤتمر الوزاري الثاني لمنتدى غاز شرق المتوسط يومي 24 و25 يوليو، بالتعاون مع وزارة البترول.
- المُشاركة في الاجتماع الأول لجلسة الحوار المصري الأمريكي في مجال الطاقة في 14 سبتمبر 2019، فضلاً عن المشاركة في الدورة الـ ١٠٤ للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لجامعة الدول العربية في الفترة من 1 إلى 4 سبتمبر 2019.
- المُساهمة في تأمين فوز مصر بمنصب نائب رئيس الرابطة العالمية لوكالة ترويج الاستثمار WAIPA.
- المشاركة في صياغة وعرض موقف مصر لدى العديد من الآليات والمنظمات الدولية والإقليمية مثل منظمة التجارة العالمية، ومنظمة الدول الثماني النامية للتعاون الاقتصادي D-8، وبنك التنمية الأفريقي AfDB، والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية AIIB، واللجنة الاقتصادية والتجارية لمنظمة التعاون الإسلامي "كومسيك".
- الإعداد للمشاركة المصرية في قمة نيروبي للسكان والتنمية في نوفمبر 2019، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الوطنية المعنية.
- المشاركة في اجتماعات اللجان الوطنية المعنية بقضايا الطاقة والنقل ومن أهمها تحول مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، بالإضافة إلى الاجتماعات التنسيقية وورش العمل الخاصة بإعداد الخطة الإستراتيجية الجديدة لرؤية مصر 2030، وكذا الاجتماعات المُتعلقة بتحسين وضعية مصر على مؤشرات الأداء الاقتصادي العالمي، وأهمها مؤشر الحكومة الذي يصدر تحت مظلة البنك الدولي، بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وتستمر وزارة الخارجية، بالتنسيق مع وزارة البيئة والجهات الوطنية المعنية، في متابعة قضايا البيئة والتنمية المستدامة على المستوى الدولي، بما يشمله ذلك من الأطر المتعددة الأطراف والإقليمية والثنائية، من أجل تمثيل المصالح المصرية وتعظيم الاستفادة الوطنية من التعاطي الدولي مع هذه القضايا، وذلك على النحو التالي:

- تولي مصر الرئاسة المشتركة لتحالف التكيُف والقدرة على التحمل مع المملكة المتحدة، على مستوى رئيس الجمهورية والسيد رئيس الوزراء البريطاني، والإعداد الموضوعي لقمة سكرتير عام الأمم المتحدة للمناخ التي عُقدت يوم 23 سبتمبر 2019 في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة، والنجاح في طرح العدد الأكبر من المبادرات خلال القمة "7 مبادرات" بما في ذلك المبادرة الأفريقية للتكيُف التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية عام 2015، علاوةً على الإعلان السياسي رفيع المستوي حول التكيُف والتحمل.

الإعداد للمشاركة المصرية في الدورة الـ 25 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ في مدريد خلال الفترة من 2 إلي 13 ديسمبر 2019، وتنظيم عدد من الاجتماعات على هامشها بما في ذلك الاجتماع التحضيري لوزراء البيئة الأفارقة (بصفة مصر رئيس المجموعة الأفريقية لمفاوضي تغير المناخ)، واجتماعات متابعة نتائج تحالف التكيُف والتحمل لقمة السكرتير العام للمناخ مع المملكة المتحدة.

- دعم الرئاسة المصرية للمجموعة الأفريقية لمفاوضي تغير المناخ، بما في ذلك عقد الاجتماع العام للمجموعة في شرم الشيخ خلال الفترة من 29 إلى 3 نوفمبر 2019، وكذا دعم الرئاسة المصرية لاتفاقية التنوع البيولوجي، وبالأخص مجموعة العمل مفتوحة العضوية حول الإطار العالمي للتنوع البيولوجي ما بعد 2020.
- الإعداد والمشاركة في الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة UNEA4والتي عُقدت في مارس 2019 في نيروبي، والمُساهمة في تنظيم مصر حدثاً جانبياً وزارياً على هامش الدورة حول أهداف التنوع البيولوجي لما بعد 2020 برئاسة السيدة وزيرة البيئة.

- دعم المشاركة المصرية في الدورة السابعة عشر لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة خلال الفترة من 11 إلى 15 نوفمبر 2019 بجنوب أفريقيا، بما في ذلك تيسير عمل مجموعة المفاوضين الأفارقة حول تغير المناخ.

وستستمر وزارة الخارجية خلال عام 2020 في السعي نحو الحفاظ على المصالح المصرية، وكذا تطوير العلاقات المصرية مع الدول الأوروبية والآسيوية والأمريكية، وتعميق التعاون الثنائي مع الاقتصاديات البازغة والدول الكبرى ذات العلاقة الإستراتيجية مع مصر، بجانب تأمين المصالح المصرية في المحافل الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة، بما يخدم أهداف أجندة التنمية الوطنية في مصر 2030، وبما يُلبي تطلعات الشعب المصري نحو التنمية والأمن والاستقرار والسلام.

الدور المصري في المنظمات الدولية 

* الأمم المتحدة:

قامت الخارجية بالإعداد لزيارة السيد رئيس الجمهورية إلى نيويورك (21-26 سبتمبر 2019) للمشاركة في الشق رفيع المستوى للدورة الـ 74 للجمعية العامة، فضلاً عن عقد لقاءات ثنائية مع عدد من أبرز القادة الدوليين والعرب والأفارقة، وترتيب زيارة سكرتير عام الأمم المتحدة إلى القاهرة (1-3 أبريل 2019)، حيث التقى خلالها بالسيد رئيس الجمهورية وجرى مناقشة العديد من القضايا الإقليمية والدولية الملحة وذات الاهتمام المشترك.

كماعملت على دعم تأمين حصول الوزيرة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، على منصب وكيل السكرتير العام والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، ومدير مقر المنظمة الدولية في فيينا.

وعملت على الحفاظ على مستوى المُساهمة المصرية في بعثات الأُمم المُتحدة لحفظ السلام، حيث تُعتبر مصر سابع أكبر مُساهم بقوات بحوالي 3153 فرداً.

 أطلقت مصر في مارس 2019 مُبادرة "خارطة طريق القاهرة" والتي تهدف إلى تحقيق الفاعلية والتوازن والتكامل الضروريين في أداء منظومة عمليات حفظ السلام، وتمثل إطاراً تنفيذياً عملياً ومتوازناً لتنفيذ مُبادرة السكرتير العام لإصلاح عمليات حفظ السلام المعروفة باسم "العمل من أجل حفظ السلام - A4P".

- لعبت مصر دوراً نشطاً في إطار لجنة بناء السلام بالأُمم المُتحدة لتقوية دورها كآلية لتنسيق الجهود والمبُادرات الدولية والإقليمية والوطنية لبناء السلام بالدول الخارجة من النزاعات، وكمنصة هامة لتعزيز وزيادة اهتمام المُجتمع الدولي بالبُعد الوقائي في تسوية النزاعات وتحقيق استدامة السلام.

- تُساهم مصر في الإعداد الراهن لعملية مُراجعة هيكل الأُمم المُتحدة لبناء السلام المُقرر له مُنتصف عام 2020، وقد أسندت الأمم المتحدة لمصر مهمة ريادة ملف تعزيز إسهام عمليات حفظ السلام الأممية في تحقيق استدامة السلام ضمن محاور مبادرة سكرتارية الأمم المتحدة لإصلاح منظومة حفظ السلام.

* المنظمات والوكالات المنظمات غير الحكومية:

قامت الخارجية بدفع التعاون مع منظمة الصحة العالمية لتعميم برنامج 100 مليون صحة في القارة الأفريقية.

وعملت على ستصدار قرار من المجلس التنفيذي لليونسكو والمؤتمر العام لليونسكو في دورتيهما الأخيرتين لإحياء اتفاقية منع الاتجار غير الشرعي في الممتلكات الثقافية، واللذين تضمنا توجيه النقد إلى صالات المزادات التي تبيع الممتلكات الثقافية بدون وثائق تثبت خروجها من بلادها الأصلية بشكل شرعي، وطالبا بوضع مدونة سلوك للمتعاملين في تجارة الممتلكات الثقافية.

والترتيب الانضمام لاتفاقية الاتحاد الدولي للأصناف النباتية (يوبوف) نسخة 1991، وكانت مصر قد قامت بإصدار القانون 144 لسنة 2019 الخاص الذي يعدل بعض أحكام قانون 82 لسنة 2002 بشأن حماية الأصناف النباتية بحيث يتوافق مع نص الاتفاقية.

كما عملت على  دفع التعاون الزراعي مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) من أجل زيادة الإنتاجية الزراعية واستخدام أحدث التكنولوجيا وترشيد استخدام المياه، و- دفع التعاون مع برنامج الغذاء العالمي من أجل تنفيذ مشروع التغذية المدرسية، ومع منظمة العمل الدولية لتنفيذ برنامج عمل أفضل لتحسين ظروف العمل في المصانع.

ساهمت وزارة الخارجية في صياغة القانون 149 لسنة 2019 المُنظم للعمل الأهلي في مصر، لضمان اتساقه مع المعايير الدولية والتزامات مصر التعاهدية وكذلك الضمانات التي كفلها الدستور المصري لمنظمات المجتمع المدني.

وعملت على دفع تنفيذ مشروع رصد الألغام في الصحراء الغربية بالتعاون مع حلف شمال الأطلنطي (الناتو)، وذلك في إطار برنامج العلم من أجل السلام والأمن SPS، وقد أوشكت المرحلة الثانية للمشروع على الانتهاء، فضلاً عن دراسة عدد من مشروعات البحث العلمي في مجال الدفاع السيبراني، و تكثيف التعاون مع المنظمة الدولية للفرانكفونية، حيث تم تنظيم زيارة للسكرتيرة العامة الجديدة للمنظمة "لويز موشيكوابو" إلى مصر خلال الفترة من 6-9 مايو 2019 لبحث سُبل دفع التعاون بين مصر والمنظمة، فضلاً عن المُساهمة في تنظيم العديد من الفعاليات الفرانكفونية.

* قضايا الهجرة واللاجئين ومكافحة الاتجار بالبشر:

- أصدر مجلس الوزراء المصري القرار رقم 2617 لعام 2019 بتشكيل لجنة وطنية لتنسيق الجهود الوطنية لتنفيذ العهد الدولي لهجرة أمنة ومنظمة ونظامية، برئاسة وزارة الخارجية، كما اتخذ مجلس الوزراء قراراً بتشكيل لجنة مُماثلة لمُتابعة موضوعات اللاجئين.

- استضافت مصر خلال سبتمبر 2019 اجتماعات المنتدى الأفريقي الخامس للهجرة على المستوى الوزاري، والذي تناول إحصاءات الهجرة على ضوء الأهمية التي توليها مصر لتطبيق أهداف العهد الدولي للهجرة الذي أقرته الدول الأعضاء بالأمم المتحدة في ديسمبر 2018.

- استضافت مصر في سبتمبر 2019 الاجتماع الموضوعي لعملية الخرطوم الذي ركز على تقنين هجرة العمالة بالتنسيق مع كل من الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.

- أطلقت مصر وإيطاليا مبادرة مشتركة لتدريب رجال الشرطة من 22 دولة أفريقية على مكافحة تهريب البشر والهجرة غير الشرعية، وقد تم تجديد بروتوكول التعاون لعامين (2020-2021).

- وقعت مصر وألمانيا منحة قدرها 36 مليون يورو لتطوير التعليم المهني وإنشاء المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج لفتح قنوات هجرة نظامية أمام الشباب.

- استمرار التعاون مع المفوضية العليا للاجئين في إطار كل من "خطة الاستجابة الإقليمية لدعم اللاجئين السوريين وتمكين المجتمعات المستضيفة لهم"، و"خطة الاستجابة المصرية للاجئين وملتمسي اللجوء من دول أفريقيا جنوب الصحراء والعراق واليمن ".

* قضايا نزع السلاح:

مساهمت وزارة الخارجية في الجهود الرامية لاعتماد عقد مؤتمر سنوي يهدف لبلورة معاهدة قانونية ملزمة بشأن إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، وعقد الدورة الأولى للمؤتمر خلال الفترة من 18-22 نوفمبر 2019 بنيويورك، واعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة للقرار المصري المعنون "جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووية" بأغلبية 172 دولة، فضلاً عن المساهمة مع المجموعة العربية في اعتماد القرار العربي السنوي "مخاطر الانتشار النووي في الشرق الأوسط" ككل بأغلبية 151 دولة، واعتماد القرار المصري في الوكالة الدولية للطاقة الذرية المعنون"تطبيق ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الشرق الأوسط" ككل بأغلبية 117 دولة، كما ساهمت في تعزيز الثقة الدولية في البرنامج النووي المصري لتوليد الكهرباء، بالتعاون مع وزارة الكهرباء.

* قضايا حقوق الإنسان:

قامت وزارة الخارجية بدور كبير في التفاعل مع الأطر والمحافل الدولية الخاصة بحقوق الإنسان من أجل شرح طبيعة تطورات الأوضاع في مصر وجهود الحكومة للنهوض بهذا المجال، حيث تم المساهمة في الاستعراض الدوري الشامل لمصر بمجلس حقوق الإنسان في نوفمبر 2019، فضلاً عن عرض الموقف المصري ذي الصلة في دورات مجلس حقوق الإنسان في جنيف خلال أشهر مارس ويونيو وسبتمبر 2019، وكذا بالدورة العادية رقم 65 للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب؛ والتي عُقدت في العاصمة الجامبية "بانجول" خلال الفترة من 21 أكتوبر حتى 10 نوفمبر 2019، بالإضافة إلى الانضمام للميثاق العربي لحقوق الإنسان، حيث بدأت عضوية مصر في لجنة حقوق الإنسان العربية اعتباراً من أبريل 2019.

- المُساهمة في تنظيم واستضافة كل من أعمال الدورة العادية (64) للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بشرم الشيخ خلال الفترة من 24 إبريل إلى 14 مايو 2019، والمؤتمر الإقليمي حول القضاء على زواج الأطفال وختان الإناث، والذي عُقد تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية بالقاهرة يوميّ 19 و20 يونيو 2019 بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي، وكذا استضافة الدورة العادية 34 للجنة الخبراء الأفريقية لحقوق الطفل ورفاهيته خلال الفترة من 25 نوفمبر إلى 5 ديسمبر 2019، والمؤتمر الثاني عشر لشبكة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الأفريقية الذي استضافته مصر خلال يوميّ 5 و6 نوفمبر 2019.

- التنسيق مع مختلف الجهات المصرية المعنية لتنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء بإنشاء اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان في نوفمبر 2018؛ بهدف وضع إستراتيجية لتعزيز حقوق الإنسان في مصر، وإعداد التقارير الدورية للجان التعاهدية، والتفاعل مع المنظمات الإقليمية والدولية، وبناء قدرات الكوادر الحقوقية الوطنية في القضاء والشرطة والمحليات والبرلمان، والتفاعل مع المجتمع المدني، وإدماج بُعد حقوق الإنسان في المناهج التعليمية، ونشر التوعية المجتمعية بأهمية حقوق الإنسان.

 تأمين عضوية مصر في المنظمات والهيئات الدولية:

قامت الدبلوماسية المصرية بدورها في الحفاظ على عضوية مصر في العديد من المنظمات والهيئات الدولية وهي:

- المجلس التنفيذي للمنظمة الدولية للطيران المدني ICAO للفترة 2020-2022 عن الفئة الثانية.

- المجلس التنفيذي للمنظمة البحرية الدولية IMO للفترة 2020-2021 عن الفئة C.

- مجلس إدارة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات) الفترة 2019-2023.

- مجلس منظمة الأغذية والزراعة FAO الفترة 2020-2023 روما.

- اللجنة الاستشارية لمجلس حقوق الإنسان HRCAC للفترة 2019-2022.

- لجنة التراث العالمي للفترة 2019-2023 بباريس.

- اللجنة الدولية لتعزيز إعادة الممتلكات الثقافية إلى بلدانها الأصلية ICPRCP للفترة 2019-2023.

- المجلس التنفيذي للجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات IOC للفترة 2019 - 2021.

- لجنة المخدرات التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للفترة 2019-2023

- لجنة التوفيق والمساعي الحميدة المنوط بها تسوية النزاعات بين الدول الأطراف في الاتفاقية الخاصة بمكافحة التمييز في مجال التعليم.

جهود مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف:

 كثفت وزارة الخارجية من جهودها سواء من خلال مُشاركتها النشطة في مُختلف المحافل الإقليمية والدولية أو في إطار المُشاورات الثنائية للترويج لرؤية مصر ومُقاربتها الشاملة وأدواتها المُتنوعة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، مع التأكيد على ضرورة المُواجهة الشاملة لكافة التنظيمات الإرهابية دون استثناء، نظراً لانتمائها لمصدر أيديولوجي تكفيري واحد هو جماعة الإخوان الإرهابية، باعتبارها تُمثل تهديداً مُشتركاً للسلم والأمن الدوليين، والتشديد أيضاً على أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية لمُواجهة تلك الآفة بكافة أبعادها وأسبابها من خلال مُحاسبة الدول الراعية لها وتجفيف مصادر تمويلها ومنابعها الفِكرية.

وضعت مصر قضية مُكافحة الإرهاب والفكر المُتطرف كإحدى الأولويات الأساسية لرئاستها للاتحاد الأفريقي خلال عام 2019، مع التأكيد على مبدأيّ الملكية الأفريقية والحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية، كما واصلت وزارة الخارجية مُمثلةً في "الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية" تقديم الدعم الفني للدول الأفريقية لبناء قدراتها في المجالات المُتعلقة بمُكافحة الإرهاب.

شاركت الخارجية المصرية في المشاورات مع عدد من الشركاء الدوليين الرئيسيين في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، أبرزها مع روسيا في أبريل 2019، والولايات المتحدة (وفد الكونجرس خلال زيارته للقاهرة في أبريل 2019/المنسق الأمريكي لمكافحة الإرهاب في أغسطس 2019/ومساعد وزير الخزانة الأمريكي لمكافحة تمويل الإرهاب والجرائم المالية في أكتوبر 2019)، وكذلك مع المنسق العام للاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب في سبتمبر 2019، والمنسق البريطاني لمكافحة الإرهاب في ديسمبر 2019. هذا، بالإضافة إلى عقد مشاورات مع مسؤولي مكتب الأمم المُتحدة لمُكافحة الإرهاب، والاتفاق على خطة عمل مُشتركة لعقد عدد من الأنشطة في مجال مُكافحة الإرهاب خلال عام 2020.

 نجحت جهود وزارة الخارجية في تولي مصر الرئاسة المُشتركة مع الاتحاد الأوروبي لمجموعة عمل بناء القدرات لمنطقة دول شرق أفريقيا التابعة للمُنتدى العالمي لمُكافحة الإرهاب لفترة ولاية ثانية حتى سبتمبر 2021، حيث تم تنظيم الاجتماع السنوي الثاني لمجموعة العمل في نيروبي بكينيا في فبراير 2019، فضلاً عن المُساهمة في تنظيم حدث جانبي رفيع المُستوى حول "مُكافحة تمويل الإرهاب" في سبتمبر 2019 في نيويورك، كما تم اختيار مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، إلى جانب مندوب أسبانيا، كمُيسريّن مُشتركيّن لعملية المراجعة الدورية السابعة لإستراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وهي العملية التي سوف تنتهي بقرار يصدر عن الجمعية العامة في يونيو 2020.

اتصالاً بثوابت مصر ومقاربتها الشاملة لمكافحة الإرهاب، بما في ذلك منع حصول الإرهابيين على السلاح إعمالًا لقرار مجلس الأمن رقم 2370 (2017) في هذا الخصوص، والذي تم طرحه واعتماده بالإجماع بناء على مبادرة مصرية، تم المشاركة في المُؤتمر الدولي الثاني حول "مُكافحة الاتجار غير المشروع في الأسلحة في إطار محاربة الإرهاب الدولي" بموسكو في سبتمبر 2019، وكذا المُؤتمر الأفريقي الإقليمي رفيع المُستوى حول مكافحة الإرهاب ومنع التطرف المُؤدى إلى الإرهاب بنيروبي في يوليو 2019.

فيما يتعلق بجهود مصر لحماية ورعاية حقوق ضحايا الإرهاب، فقد كانت مصر ضمن الدول التي بادرت بإنشاء مجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب بالأمم المتحدة في نيويورك، وكذلك المجموعة المصغرة المعنية بصياغة قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة حول "تعزيز التعاون الدولي لمساعدة ضحايا الإرهاب" الصادر في يونيو 2019، كما شاركت مصر في الاجتماع الوزاري الأول لمجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب الذي عُقد بنيويورك في سبتمبر 2019.

استمرار مصر في دعم الجهود الدولية التي تستهدف مكافحة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق، وذلك من خلال المشاركة الفاعلة في اجتماعات التحالف الدولي ضد "داعش"، وآخرها الاجتماع الوزاري لدول التحالف بواشنطن في نوفمبر 2019 في أعقاب العدوان التركي على شمال سوريا، وكذلك اجتماع مجموعتيّ العمل المعنيتين بتحقيق الاستقرار وإستراتيجية الاتصال التابعتين للتحالف بأبوظبي في أكتوبر 2019، حيث تم التأكيد خلال تلك الاجتماعات على ضرورة قيام مجلس الأمن بدوره في ضمان التزام تركيا وامتثالها لتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

كما تم التركيز على الجهود الوطنية على صعيد المواجهة الفكرية، وفي مقدمتها تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية لتجديد وتقويم الخطاب الديني، بالإضافة إلى قرار مجلس النواب تشكيل لجنة برلمانية خاصة لبحث وسائل الوقاية من خطر الإرهاب والتطرف ومناهضة خطاب الكراهية، فضلاً عن دور مَرصَديّ الأزهر ودار الإفتاء في رصد وتفنيد المفاهيم المغلوطة للنصوص الدينية، وكذا المطالبة بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2354 (2017) المعني بمكافحة الخطاب الإرهابي، وهو القرار الصادر عن المجلس بالإجماع بناء على مبادرة مصرية.



‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content