اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج يرد على تساؤلاتهم

المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج يرد على تساؤلاتهم

تاريخ النشر

يعد المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج فرصة جيدة للتعاون بين الدولة وتلك الكيانات لضمان آلية مؤسسية للاستفادة من مقترحاتهم في عدة مجالات بوطنهم مصر.

وحرصت وزارة الهجرة على أن تعكس الموضوعات المطروحة، خلال جلسات المؤتمر، كافة اهتمامات المصريين بالخارج، حيث تم تحديد هذه الموضوعات من خلال تواصل الوزارة المستمر معهم ومن خلال عدة جلسات تحضيرية بين الوزارة والوزارات الأخرى والجهات المشاركة على هامش مؤتمر "الكيانات المصرية في الخارج"..

المشاركون بالمؤتمر يشاهدون عرضًا خاصًا للفيلم السينمائي البطولي "الممر"

على هامش المؤتمر الأول للكيانات المصرية في الخارج"، نظمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج عرضًا خاصًا للفيلم السينمائي البطولي "الممر"، وذلك بحضور وزيرة الهجرة .

وجاء ذلك استجابة لمطالب عدد كبير منهم بأن يشاهدوا الفيلم مع عائلاتهم، لمتابعة بطولات الجيش المصري وتضحياته وحرصهم على تعميق ذلك في نفوس أبنائهم، في ظل سيطرة الحياة الإلكترونية وما تسببه من عزلة كبيرة للأفراد عن بعضهم البعض.

وخلال كلمته بالجلسة الافتتاحية، رحب اللواء مازن فهمي مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، بنواب البرلمان وممثلي الوزارات والكيانات المصرية بالخارج.

وأكد أن الوزارة تقف على مسافة واحدة من كل الكيانات وتتابع جهودهم وأدوارهم، مضيفا أن الوزارة لا تفضل كيانا على الآخر وأن الجميع يعملون لصالح الوطن.

وأوضح فهمي أن اختيار الحضور بالمؤتمر تم وفق الشروط التي أعلنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن مؤتمرات أخرى ستطلقها الوزارة للكيانات المتبقية في الفترة المقبلة للتباحث حول إيجاد آلية للتعاون معهم لصالح الوطن.

واختتم مازن حديثه بتوجيه رسالتين لممثلي الكيانات المتواجدين وغير المتواجدين أيضا، مفادها أن المصريين بالخارج مسؤولية الوزارة لحل مشاكلهم والدفاع عن مصالحهم، مضيفا أن الكيانات المصرية بالخارج شركاء الحلول والتخطيط للمستقبل.

من جانبه،أكد عبد الهادي القصبي رئيس ائتلاف دعم مصر بمجلس النواب، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية، أن الكيانات المصرية في الخارج هم سفراء دائمون لأعظم دول العالم مصر.

وأشار إلى أن المؤتمر جاء لتعزيز ارتباط المصريين في الخارج بوطنهم الأم والاستماع إلى أفكارهم و الإطلاع على خبراتهم التى تسعى الدولة جاهدة لاستثمارها لصالح الوطن.

كما أكد على أهمية تنظيم الكيانات المصرية في الخارج في أطر قانونية محددة، بحيث يكون لكل جالية رئيس محدد لفترة محددة لضمان تداول الفكر في الإدارة، مشيرًا إلى أن الدستور المصري بعد تعديله ضمن وكفل كافة حقوق المصريين بالخارج أبرزها ضمان استمرارية تمثيلهم في البرلمان.

ومن جانبه، أكد مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن المصريين بالخارج هم أمن قومي لمصر، لافتًا إلى أن الأكاديمية تتعاون مع وزارة الهجرة لإعداد الدورات التثقيفية للشباب من أبناء الجيل الثاني والثالث لتوضيح ما يتم على أرض مصر من تنمية ومشروعات وكذلك التحديات التي تواجهها، ولتصحيح المفاهيم المغلوطة والشائعات التي يتم الترويج لها.

فعاليات المؤتمر

ويعقد المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج، بمشاركة 55 كيانًا من 33 دولة، متضمنًا 11 جلسة وورشة عمل تضم عددًا من المحاور المقرر مناقشتها، يأتي في ‏طليعتها قضايا الاستثمار والهوية الوطنية، والتي تم وضعها بناءً على الطلبات والشكاوى ‏والاستفسارات ‏التي ترد إلى وزارة الهجرة من خلال تواصلها مع المصريين بالخارج.

كما تتضمن ‏المحاور مناقشة ‏الشق القانوني والشق الاجتماعي والشق الاقتصادي والشق السياحي والشق الثقافي، ‏والتي يندرج ‏تحتها العديد من النقاط التي يرغب المصريون بالخارج إيضاحها لهم بجلسة الخدمات الحكومية، ويليها ‏جلسات متعلقة بالاستثمار ‏والإسكان وغيرها مما يخص المصريين بالخارج.‎


زيارات ميدانية

تنظم وزارة الهجرة زيارتين لضيوف المؤتمر أحدهم إلى قناة السويس ، حتى يطلعوا كيف التفت المصريون على قلب رجل واحد لتوفير التمويل اللازم للمشروع في ملحمة مصرية تضرب أروع المثل في قدرة المصريين على التحدي والإنجاز، وعبقرية الموقع الفريد للقناة وتحويل المنطقة المحيطة بها إلى مركز لوجيستي وصناعي عالمي بالاعتماد على مفهوم القيمة المضافة والتوزيع اللوجيستي بما يصب لصالح خدمة حركة التجارة العالمية، حتى أصبح جاذبًا لأهم الاستثمارات العالمية الكبرى ودافعًا لأن تتصدر مصر خريطة الاستثمار العالمي.

شارك في الزيارة العالمان المصريان بكندا الدكتور وجيه المراغي والدكتورة هدى المراغي وعائلتهما من الأبناء والأحفاد من الجيلين الثاني والثالث، واللذين حرصا على مصاحبة وفد الكيانات أثناء زيارتهم لقناة السويس.

والأخرى إلى مدينة الجلالة السياحية بمنطقة العين السخنة وما تحقق بها من إنجازات ومشروعات جعلتها مدينة عالمية على أرض مصرية وبأيد مصرية، في موقعًا جغرافيًا ممتازًا


ورش عمل للرد على تساؤلات المصر.يين بالخارج

تضمن المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج العديد من ورش العمل لبحث الموضوعات القانونية والخدمية والتعليمية..

تحدث ممثل وزارة الخارجية عن ما يتم تقديمه من خلال السفارات والبعثات الدبلوماسية، مؤكدًا على دور الجاليات المصرية في التوعية بالقوانين المحلية التي يتم تطبيقها في الدول التي يقيمون بها، كما تحدث ممثلي وزارة العدل ومكتب النائب العام حول عدد من المشاكل القانونية التي يتعرض لها المصريين بالخارج.

من جانبه أشار ممثل المنظمة العربية لحقوق الإنسان -ممثلاً عن المجتمع المدني- إلى أنه يجب أن يتم إعداد ندوات للتوعية بالقوانين في الدول الأخرى حتى لا يقع المصريين تحت طائلة القانون، لافتًا إلى أن عددًا من الدول الخليجية على سبيل المثال قامت بتعديل عدد من قوانينها لذا يجب التوعية بها.

قدم ممثل وزارة التضامن شرحا وافيا لمنظومة التأمينات الاجتماعية وما يتضمنه من حقوق تخص العاملين المصريين بالخارج، مؤكدا أن لكافة العاملين المصريين بالخارج الحق في الاشتراك في نظام تأمين اجتماعي، واختيار الشريحة التأمينية التي تناسبه ولا يتطلب ذلك سوى دفع اشتراك لثلاثة أشهر قبل السفر، وتشمل هذه الشرائح الشيخوخة والعجر المبكر والوفاة.

وحول الاستفسار عن نقل جثامين المصريين بالخارج فقط تم التوضيح بأن وزارة الهجرة وقعت منذ فترة بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة ومؤسسة مصر الخير لنقل جثمان المتوفي بالخارج على أن تتحمل التكلفة كاملة، وبموجب هذا البروتوكول تُلغى شهادة الفقر التي كان يجب استخراجها من قبل أهل المتوفي حتى يتم نقل الجثمان لبلده مصر دون تكلفة، وتمت الإشارة خلال الجلسة إلى أن مشروع قانون الهجرة الجاري العمل عليه في الوقت الحالي، يشمل المظلة التأمينية للمصريين بالخارج، كذلك نقل الجثمان بالإضافة للتعويض عن الإصابة جراء العمل.

أكد ممثل وزارة الإسكان أن مركز خدمة المواطنين للعاملين بالخارج يقدم كافة الخدمات التي تقدمها وزارة الإسكان للمصريين في كل دول العالم، موضحًا أن رؤساء الأجهزة لديهم القدرة على تفهم أبعاد أي مشكلة أو أزمة ترد إليهم ويسعون لحلها للمواطنين، كذلك التعامل مع الإشكاليات التي ترد للوزارة.

فيما يخص مشروع بيت الوطن للمصريين بالخارج، قال إن تحرير سعر الصرف أحدث نوعا من التأخير وزيادة في أسعار الوحدات لكن كذلك تعطل بعض الشركات عن استكمال مهامها، وتدخلت وزارة الإسكان لحل كافة هذه الأمور.

وفي سياق آخر، قال ممثل مصلحة الجمارك أن القانون الحالي لا يحتوي على تقسيط المستحقات الجمركية بشكل عام كونها تخص الموازنة العامة للدولة، موضحا أنه يمكن أن يتم الأمر من خلال البنك المركزي المصري عن طريق تقسيط جمارك سيارات المصريين بالخارج بإضافة نسبة من الفائدة على السيارات، مردفًا أن مقترح وضع وديعة بنكية مقابل الإعفاء الجمركي لسيارات المصريين بالخارح أصبح بلا قيمة بعد قرار تعويم الجنيه المصري.

وحول قضايا التعليم، دارت ورشة عمل أخرى.. برئاسة محمد شكري مدير عام شئون المنظمات الدولية بوزارة الهجرة، وبمشاركة ممثلين عن وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي.

وتناولت مشكلة الطلاب العائدين من الخارج وفرص التحاقهم بالجامعات، وما يواجهه الطلاب المصريين المهاجرين للدراسة بالخارج، ومشكلات الطلاب المبتعثين للخارج.

وأكد الأستاذ هشام مصطفى مدير عام البعثات بوزارة التعليم العالي، أن المكاتب الثقافية تعمل على متابعة المبتعثين، مؤكدا أنه لن تتم معادلة أي شهادة من الخارج ما لم تخضع لإشراف المركز الثقافي، وذلك لتطبيق قواعد واضحة ومنظمة للجامعات التي تمنح الشهادات والتأكد من اعتمادها.

هذا وتنوعت أسئلة ممثلي الكيانات حول المنح العلمية والابتعاث وتكوين قاعدة علمية للباحثين بالخارج، حيث أوضح ممثلو الكيانات أن هناك عباقرة مصريين بالخارج، ولديهم خبرة كبيرة في مجالات نحن في أشد الحاجة إليها ومشكلات التنسيق للطلاب العائدين، وكذلك هل الثانوية العامة موجودة بنظامها الحالي في مصر وما النظام الذي يطبق على الصفين الأول والثاني وكيفية التعامل لو سافر طالب بعد الأول أو الثاني الثانوي، حيث وعد مسؤولو وزارة التربية والتعليم بالرد المفصل على هذه التساؤلات.


من جانبهم، أشار ممثلو الكيانات كذلك إلى المكاتب غير المعتمدة التي تتواصل مع جامعات غير معتمدة لسفر الطلاب للتعليم الجامعي بالخارج وتعرضهم للنصب، حيث ذكرت د.كاميليا صبحي أن مكاتب السماسرة آفة مجتمعية، وأن أجهزة الدولة تتعاون حاليا لحل هذه المشكلات.

وناقشت ورش العمل الجهود الحكومية لتهيئة وتحسين مناخ الاستثمار وكافة المشروعات والبنية التحتية التي تقوم بها الدولة لتهيئة مناخ جيد لجذب الاستثمارات، كما ناقشت الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، والخريطة الاستثمارية المصرية التي يتم تحديثها كل ثلاث شهور.

وطالبت الدكتورة نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، ممثلي الكيانات المصرية في الخارج بمساعدة الجهاز بفتح أسواق خارجية في دول العالم لمنتجات تحمل شعار "صنع في مصر"، لتسويقها على مستوى دولي.

هذا وانعقدت أيضًا ورشة عمل أخرى ناقشت قانون الهجرة الجديد برئاسة المستشار عادل عمران المستشار القانوني لوزارة الهجرة، وبمشاركة ممثلين عن وزارة العدل واللجنة العليا للإصلاح التشريعي التابعة لمجلس الوزراء.

وخلال الجلسة، أوضح ممثل اللجنة العليا للإصلاح التشريعي التابعة لمجلس الوزراء إن اللجنة العليا أن مقترح مشروع قانون الهجرة انقسم لإعداد ثلاثة قوانين تشمل تنظيم إنشاء الكيانات المصرية بالخارج، وكذلك صندوق دعم ورعاية المصريين بالخارج، بالإضافة إلى تنظيم الهجرة للخارج، ويهتم هذا المشروع برعاية المواطن المصري بداية بإعلان رغبته في الهجرة.

، ويتيح للوزارة المختصة الإشراف على الشركات الراغبة في تقديم خدمات للمصريين بالخارج وإعداد قاعدة بيانات بهذه الشركات، كذلك وضع اشتراطات وإجراءات ومعايير لإنشائها بما يضمن حقوق المواطن المصري بالخارج.

وأشار إلى أن الفصل الثاني من مشروع القانون يتضمن تنظيم إنشاء الكيانات المصرية بالخارج، وجاءت أهمية المشروع في إيجاد صلة للربط بين الدولة المصرية وهذه الكيانات، كما يضع اشتراطات اختيار عضو الجالية إضافة إلى وضع ضوابط لتشكيل اتحاد عام للجاليات المصرية، ومنها رئيس الاتحاد الذي يقوم على خلق حلقة وصل وربط بين الجالية والجهات المرتبطة بها، موضحا أن القانون لا يعوق بأي شكل إنشاء الاتحادات بما لا يتعارض مع ضوابط القانون طالما ارتضى التحدث باسم مصر خارجيا.

وتابع أن صندوق دعم ورعاية للمصريين بالخارج سيخضع لإشراف مباشر من رئيس الوزراء وتصبح وزيرة الهجرة المقرر العام للصندوق، ويضمن عضوية رئيس الاتحاد المصري بالخارج، ويهدف هذا الصندوق لتقديم الرعاية والدعم والمشورة للمصريين خارج حدود الوطن ممثلة في الكيانات المصرية بالخارج، كذا ويشمل الصندوق المظلة التأمينية للمصريين بالخارج ليشمل تأمين على المصريين بالخارج طبقا لقوانين التأمين الاجتماعي المصرية.

وفي ختام الجلسة، تم الاتفاق على إتاحة البريد الإلكتروني الخاص باللجنة العليا للإصلاح التشريعي للمصريين بالخارج، حتى يتمكنوا من المشاركة بمقترحاتهم في مقترح مشروع قانون الهجرة التي تعمل عليه وزارة الهجرة في الوقت الحالي.


توصيات المؤتمر

خرج المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج، في يومه الثاني، بعدد من التوصيات، بعد عقد عدد من الجلسات وورش العمل التي ناقشت موضوعات تهم أبناء مصر في الخارج..

وجاءت تلك التوصيات كالتالي:

1- التوافق بصورة جماعية من الكيانات المشاركة على الأطر التنظيمية التي يضعها مقترح مشروع قانون الهجرة مع العمل على توفير آلية لتقديم المقترحات من خلال البريد الإلكتروني للجنة العليا للإصلاح التشريعي.

2- حث الكيانات المشاركة على نشر التوعية للمصريين بالخارج بالقوانين الداخلية، وإبراز دور مكتب التعاون الدولي بوزارة العدل في متابعة إجراءات التحقيق والمحاكمة للمصريين بالخارج وتنفيذ العقوبات داخل السجون المصرية في إطار الاتفاقيات الدولية.

3- زيادة عدد اللجان الخاصة بالأوراق الثبوتية إلى الدول التى يتواجد بها المصريين بالخارج بكثافة، والعمل على تقديم الخدمات المتعلقة بها إلكترونيًا تسهيلًا عليهم.

4- ضرورة إبراز دور الكيانات المصرية بالترويج للمشروعات القومية والفرص الاستثمارية وتوجيه الاسثتمار المباشر إليها.

5- تكثيف الدعاية الإعلامية لتوعية المصريين بالخارج بحوافز ومميزات وتيسيرات قانون الاستثمار والفرص الاستثمارية المتاحة من خلال نشر الخريطة الاستثمارية فى مصر.

6- حث القطاع المصرفي للعمل على إيجاد بدائل إلكترونية عن إنشاء فروع لها بالخارج.

7- إيجاد آلية من خلال البنوك الوطنية لتسهيل إجراءات فتح حساب "أول مرة" للمصريين بالخارج دون الحاجة للحضور شخصيًا.

8- ضرورة إيجاد آلية رسمية يتم من خلالها ربط أبحاث وأفكار شباب المصريين بالخارج الدارسين والمعارين إلى الجامعات خارج مصر، بمنظومة البحث العلمي للاستفادة منها في شتى المجالات داخل مصر.

9- الإعلان عن الجامعات المسموح فيها الدراسة للمصريين بالخارج، والمُعترف بشهادتها لدي المجلس الأعلى للجامعات بوزارة التعليم العالي.

10- تفعيل وتعظيم دور المكاتب الثقافية بالسفارات للعمل على ربط شباب المصريين بالخارج وخاصة أبناء الجيل الثاني والثالث بالهوية المصرية والثقافة الوطنية.

11- زيادة الرحلات المباشرة من أماكن تواجد المصريين بالخارج إلى مصر على خطوط شركات الطيران الوطنية وتسهيل إجراءات الحجز الإلكتروني والتحول الرقمي في مجال تكنولوجيا السياحة.

12- الاهتمام بمجال السياحة الدينية مثل مسار العائلة المقدسة، والترويج للسياحة العلاجية والميسّرة لذوي القدرات الخاصة.



  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content