اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

الدائري الإقليمي.. شريان جديد لمصر

الدائري الإقليمي.. شريان جديد لمصر

تاريخ النشر

شبكة طرق بمواصفات عالمية على أرض مصر.. أهم ركائز التنمية الحقيقية التى أولاها الرئيس عبدالفتاح السيسى اهتماما كبيرا منذ توليه المسئولية.. إدراكاً لأهمية الطرق العصرية الممهدة ليس فى القضاء على الزحام المرورى فحسب... بل لأنها أحد أهم أركان التنمية الحقيقية والمنشودة لصالح مصر والأجيال القادمة وأحد أهم عوامل جذب الاستثمارات لأى دولة.

5 مشروعات لهيئة الطرق والكبارى افتتحها الرئيس السيسي اليوم بتكلفة 7.9 مليار جنيه.. و في مقدمتها القوس الشمالي الغربي للطريق الدائري الإقليمي.. والذي يعد المرحلة الاخيرة للطريق والذي بدأت أعمال بنائه في 2008.

ويعد القوس الشمالي الغربي يعد أخر مرحلة من مراحل انشاء الطريق الدائري الإقليمي الذي يتقاطع مع عدد 18 محورا رئيسيا علي الشبكة .

ويربط الطريق الدائري الإقليمي بين طريق العين السخنة - القاهرة الجديدة - مدينتي - طريق السويس - مدينة بدر - طريق الإسماعيلية - مدينة العاشر من رمضان - بلبيس - الزقازيق - بنها - منوف - الخطاطية البلد - مدينة السادات - طريق الإسكندرية الصحراوي - مدينة السادس من أكتوبر - طريق الواحات البحرية - طريق الفيوم - دهشور (البدرشين) - التبين - ثم تكتمل الدائرة عبر الصحراء الشرقية.

الطريق الدائري الاقليمي بأكمله يبلغ طوله 400 كم وشارك في تنفيذه وزارات الدفاع والإسكان والنقل .. ويخدم 15 محافظة، ويهدف لربط الطرق الرئيسية لهذه المحافظات ويسهم في تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائري الحالي حول القاهرة الكبرى بنسبة 50%.

وبدأ إنشاء الطريق عام 2008، وتم افتتاحه بالكامل في 9 سبتمبر 2018.

الطريق الدائرى الاقليمى تم انشاؤه بأعلى المواصفات الدولية من حيث عدد الحارات وعوامل الامان والسلامة وتحديد السير عليه بسرعة 120 كيلومتراً، وهو طريق حر معزول عن الكيانات الجانبية تبلغ تكلفته الإجمالية 8 مليارات جنيه.

ويعد الطريق من اهم المشاريع التى تم تنفيذها خلال الفترة الماضية نظرا لضخامته، فهو يرتبط بالطريق الصحراوى الشرقى والغربي، والطريق الزراعى الشرقى والغربي.

ويمر فوق نهر النيل وجميع خطوط السكة الحديد الطولية الموازية له، كما يربط بين محاور النقل على مستوى الجمهورية مما يساهم فى زيادة الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا، ويربط بين انفاق قناة السويس الجديدة.



نقلة حضارية واقتصادية

الطريق الاقليمى بعد افتتاحه سينقل إليه 25% من حركة المرور من على الدائرى القاهرة مما يخلق سيولة مرورية داخل العاصمة وبالتالى تنخفض نسبة الحوادث الى اكثر من 40%، وما يزيد من اهمية الطريق انه ساعد على ربط عدد كبير من المحافظات بالطريق الصحراوى مثل محافظة المنوفية كان لا يوجد ما يربطها مع الطريق الصحراوى والذهاب اليها كان يستغرق أكثر من 3 ساعات، لكن بعد الدائرى الاقليمى سيخفض زمن الرحلة الى ساعة واحدة على اكثر تقدير وبالتالى تقل التكلفة، وسائق النقل القادم من ميناء دمياط متجها إلى أى مكان سيوفر له الطريق نحو ساعتين، كان يقضيهما مختنقا فى طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي.

وتشير الإحصائيات إلي أن الطريق سيوفر للدولة ما لا يقل عن مليار جنيه سنويا كعائد اقتصادي، بالإضافة إلى توفير ٩٥ ألف طن من الانبعاثات الكربونية سنويا، كما سيوفر ما قيمته ٦٧٠ مليون جنيه سنويا نتيجة اختصار الوقت‪.



أكبر دائرى فى إفريقيا

وأكد اللواء عادل ترك، رئيس هيئة الطرق والكبارى والنقل البري، أن هذا الطريق يعد أول وأكبر دائرى فى إفريقيا والشرق الأوسط وهو انجاز جديد لمصر حيث سيرفع من تصنيف مصر على مستوى العالم من حيث شبكة الطرق الحديثة والمنفذة طبقا للمواصفات العالمية، وستقوم وزارة النقل بالتنسيق مع وزارة الداخلية والشرطة العسكرية بمنع دخول النقل بالمقطورة لداخل القاهرة ويتم نقلها للدائرى الإقليمى على أن يبدأ تنفيذ هذا القرار بدءا من يوم 15 الشهر الجاري‪.

وأضاف ترك انه تم انشاء 8 مطالع ومنازل للربط الكامل بين الطريق الدائرى الاقليمى والطريق الزراعى وخدمة الحركة التبادلية بينهما وبالتالى تحل مشكلة الاختناقات المرورية فى هذه المنطقة المزدحمة مروريا، وأوضح أنه من المستهدف ان يتم انشاء اماكن لوجستية عليه لتفريغ وتوزيع وتحميل السلع.

ويمر مساره بـ4 محافظات (الشرقية والقليوبية والمنوفية والجيزة) وتنفذه وزارة النقل.. ويشمل 114 عملا صناعيا (50 كوبري و64 نفقا).

يصل طول القوس الشمالي للطريق الدائري الإقليمي (الشرقي الذي تم افتتاحه والغربي الذي يكتمل اليوم) 90 كم ويمثل جزءًا مهمًا من الطريق الذي يربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من وإلى إقليم القاهرة الكبرى.

ويمتد القوس الشمالي الغربي من الطريق الدائرى  الاقليمى من طريق الإسكندرية الصحراوي وحتى طريق بنها الزراعي ويدخل ضمن الجزء الذي نفذته وزارة النقل من الدائري الاقليمي (القوس الشمالي )، ويبلغ تكلفته  4.9 مليار جنيه وتم الانتهاء من أعمال التنفيذ في يوليو 2018  .

ويبلغ طوله  57 كم  وعرضه 42 متر بواقع 4 حارات مرورية بكل اتجاه بعرض 3.65 متر للحارة .. ويشمل 68 من الأعمال الصناعية حيث يشمل  25 كوبري و 43 نفق بالاضافة الى 10 برابخ .



مزايا القوس الشمالي الغربي

المشروع سيساهم في ربط محاور التنمية الاقتصادية والعمرانية فى كل من شرق القاهرة بغرب القاهرة.

كما أنه يمثل محور متكامل يربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من والى اقليم القاهرة الكبرى  ( بتقاطع مع عدد 18 محور رئيسى على الشبكة)  .

ويساهم في تخفيف الضغط المرورى والكثافة العالية على الطريق الدائرى الحالي حول القاهرة الكبرى وكذا داخل اقليم القاهرة الكبرى، كما سيحقق وافرا فى الوقت واستهلاك الوقود والانبعاثات الكربونية بما يعادل 800 مليون جنيه سنويا ، وزيادة الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا

وتم تصميم وإنشاء الطريق ليكون بمواصفات الطرق الحرة أي بدون تقاطعات مرورية، وتستخدم الكبارى والأنفاق فى الدوران للخلف، وتم عزله عن الكيانات الجانبية.
  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content