اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

البورصة تصعد للأسبوع الثاني مع اجتياز حاجز نفسي مهم

البورصة تصعد للأسبوع الثاني مع اجتياز حاجز نفسي مهم

تاريخ النشر

واصلت البورصة المصرية الصعود للأسبوع الثاني على التوالي مع تجاوز حاجز نفسي مهم عند 10500نقطة.

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية.. سجل مؤشر "إيجى إكس 30" الرئيسي الذي يضم اكبر 30 شركة مدرجة 10.831.92 نقطة بصعود 1.98% بينما صعد مؤشر "إيجي إكس 70" متساوي الأوزان النسبية بنحو 5.9 % مسجلا 1.283.44 نقطة.

وسجل مؤشر السوق الأوسع نطاقا "إيجي أكس 100" متساوي الأوزان النسبية صعودا بنحو 3.9% مغلقا الفترة عند 2.040.67 نقطة.

وبلغ إجمالي القيمة السوقية للشركات المقيدة داخل المقصورة 574.4 مليار جنيه بصعود 1.11% مقابل الإغلاق الأسبوعي السابق وسط تداولات نحو 13.2 مليار جنيه، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 14.2 مليار جنيه الأسبوع السابق.

قالت هدى المنشاوي محلل أسواق المال إن السوق صعدت بالرغم من هبوط بانتصاف تعاملات الأسبوع تبعه تقليص للبيع والتجميع مرة أخري والوصول لدعوم تستطيع السوق النهوض عندها من جديد ومواصلة رحلة الصعود لتكملة الموجة الصاعدة الحالية.

"الموجة الصاعدة تتجه بالسوق الى تخطي مستوي 11300 – 11400 نقطة الأسبوع القادم ومنه لباقي المستهدفات تباعا حول 11800 ثم 12000 – 12500 نقطة وهو نهاية مستهدف الموجة ولكن بشرط عدم كسر 10600 نقطة للحفاظ علي هذا الاتجاه الصاعد الجديد علي المدي القصير "، وفقا للمنشاوي.

من جانبها قالت حنان رمسيس محلل أسواق المال إن السوق سجلت صعودا للأسبوع الثاني على التوالي وذلك بعد اجتياز حاجز 10500 نقطة "النفسي" في ظل سيولة جيدة.

وفسرت نشاط البورصة إلى عدة أسباب من ضمنها تخفيف حظر التجوال، وعودة أنشطة الدولة تدريجيا مع تطبيق إجراءات الوقاية، وإنتهاء فترة الإجازات وعودة الجلسة لمواعيدها الطبيعية، وسط تطبيق أساليب الوقاية الصحية الاحترازية من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي.

وتلقت السوق دعما - وفقا للمنشاوي - من نتائج الأعمال الفصلية، التي حققت ربحية عالية، بالرغم من ازمة كورونا، فضلا عن سياسات البنك المركزي التحفيزية لكافة القطاعات، والتي افرزت ضخ سيولة مؤسسية في سوق المال مما عزز قيم التداول.

ووفقا للتقرير الأسبوعي للبورصة، استحوذت الأسهم على 45.65 % من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة، فى حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 54.35 % خلال الأسبوع.

وبلغت تعاملات المصريين نسبة 78.5% من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 14.7%، والعرب على 6.7%، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

و قد سجل الأجانب صافي بيع بقيمة 188.8 مليون جنيه، بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 58.3 مليون جنيه، و ذلك بعد استبعاد الصفقات.

جدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 67.6% من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 25.1%، وسجل العرب 7.3%، وقد سجل الأجانب صافي بيع بنحو 8.110.9 مليون جنيه، وسجل العرب صافي بيع بنحو 1.527.3 مليون جنيه، وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content