اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

في بداية عام مالي جديد.. التضخم يتجه للضبط وخفض لأسعار الفائدة بالأفق

في بداية عام مالي جديد.. التضخم يتجه للضبط وخفض لأسعار الفائدة بالأفق

تاريخ النشر

في بداية العام المالي الجديد.. يتجه مؤشر التضخم العام الى التباطؤ مما يجعل خفض الفائدة يلوح بالافق كما يواصل قطاع البنوك اظهار  قوته.

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن تراجع معدل التضخم على أساس سنوى تراجع خلال شهر يونيو ليبلغ 8.9% مقارنة بالشهر المناظر من عام 2018 والذى سجل فيه 13.8%، مشيرا إلى أن معدل التضخم خلال النصف الأول من العام فى الفترة من يناير إلى يونيو من العام الجاري بلغ 12.4% مقارنة بالفترة المناظرة من العام الماضى .

بحسب دراسة جديدة لمؤسسة "بلتون" المالية فان الانخفاض الجديد للتضخم، يوفر تحوطا كافياً للضغوط التضخمية المتوقعة.

وذكرت المذكرة ان التضخم تباطأ في يونيو بنسبة 9.4%، وهو ما يعد أقل من توقعات المؤسسة والتي بلغت  11.9% كما ان قراءة مايو عند 14.1%، إثر الانكماش الشهري بنسبة 0.8% مقابل توقعات المؤسسة بارتفاعه بنسبة 1.5% وبارتفاع المؤشر الشهري في مايو بنسبة 1.1%. 

"جاء تباطؤ التضخم رغم العوامل الموسمية المصاحبة لشهر رمضان وإجازات عيد الفطر والتي انعكست في ارتفاع شهري بنسبة 8.1 % في قطاع الترفيه والثقافة.. جاء تباطؤ قراءة التضخم العام السنوي بدعم من ارتفاع أقل في أسعار الأغذية بنحو 10.3%، منخفضاً من 15.1% في مايو، والذي كان مدعماً بهبوط شهري بنسبة 2.2% لأسعار الغذية نتيجة زيادة التذبذب في قطاعات الفواكه والخضروات .. نلاحظ أن قطاع الخضروات يمثل 5% من مؤشر أسعار المستهلك مما كان عاملاً رئيسياً لمفاجآت التضخم في 2019"،  وفقا ل" بلتون".

وذكرت ان اسجيل التضخم لمستوى منخفض جديد في شهر يونيو، لأول مرة منذ مارس 2016، سيكون له تأثيراً قوياً على قراءات التضخم خلال في النصف الثاني من عام 2019، لأنه يضع أساس لتخفيف الأثر المتوقع من زيادة أسعار الوقود مما يدعم استقرار التضخم في النطاق المستهدف من البنك المركزي حول 9 % بنهاية 2020. 

وخفضت بلتون توقعاتها لمعدلات التضخم للنصف الثاني من عام 2019، متوقعة متوسط قراءة بنسبة 8.8% مقابل تقدير سابق عند 13.8 % بعد تسجيل مستوى منخفض جديد في يونيو.

وذكرت المذكرة ان تراجع التضخم يرفع احتمالات خفض أسعار الفائدة قبل الوقت المتوقع حيث توقعت خفض أسعار الفائدة قبل الربع الرابع من عام 2019 .

"نرى احتمالات خفض أسعار الفائدة بنحو 100 نقطة أساس أكبر في سبتمبر أو نوفمبر 2019.. كما نتوقع أن تظل عائدات سندات الخزانة جاذبة، حتى بعدما تعكس خفض أسعار الفائدة، وذلك بدعم من ارتفاع قيمة الجنيه وارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية نظراً لتباطؤ التضخم"، وفقا للمذكرة البحثية.

في اجتماعها الخميس،  قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 15.75٪و16.75٪ و16.25٪على الترتيب، وكذلك والإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 16.25٪.

وفي ذات الوقت، تشير البيانات المبدئية الى استمرار الارتفاع الطفيف لمعدل نمو الناتج المحلى الإجمالي الحقيقي ليسجل 5.7٪ خلال الربع الثاني من عام 2019مقارنة بـ 5.6٪ خلال الربع السابق.

وبذلك، فمن المتوقع ان يسجل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي 5.6%خلال العام المالي 2018/2019، وهو الأعلى منذ العام المالي 2007/2008.

كما استمر انخفاض معدل البطالة ليسجل 8.1٪ خلال الربع الأول من عام 2019 مقارنة بـ 8.9٪ خلال الربع السابق.

وعلى صعيد اخر، فقد تباطأت وتيرة نمو الاقتصاد العالمي،ولا تزال الأسعار العالمية للبترول عرضة للتقلبات بسبب المخاطر الإقليمية بالإضافة إلى عوامل محتملة من جانب العرض.

وذكرت "بلتون" ان قطاع البنوك اظهر اشارات نمو قوية مما يؤكد النظرة المستقبلية الإيجابية للقطاع.

واوضحت ان العائد على متوسط الأصول لا يزال قوياً على الرغم من أن الانكماش المتوقع لصافي هامش الفائدة وهو ما سيعوضه زيادة مساهمة الأرباح من غير الفوائد في الأرباح من الأعمال المصرفية الأساسية بدءً من عام 2021، مما سيعزز مؤشر الدخل التشغيلي للبنوك. 

فضلاً عن ذلك، نتوقع ان تظهر نسبة التكلفة إلى الدخل تراجعاً طفيفاً في ضوء استبعاد وجود أي صدمات تضخمية خلال فترة القادمة.

وتوقعت اتساع قوي لأنشطة الإقراض بدعم من تعافي الإنفاق الرأسمالي في الأساس، رغم أن هذا الاتساع سيزيد أعباء الأصول المرجحة بالمخاطر لكل بنك وبالتالي معدل كفاية رأس المال وذلك مع الاخذ في الاعتبار ان قانون البنوك المقترح يوصي بزيادة الحد الأدنى لرأس المال المدفوع لكل بنك إلى 5 مليارات جنيه خلال ثلاث سنوات.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content