اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

صعود حذر بالبورصة .. وصعود بالأفق مع خفض الفائدة

صعود حذر بالبورصة .. وصعود بالأفق مع خفض الفائدة

تاريخ النشر

سجلت البورصة المصرية صعودا حذرا خلال تعاملات الأسبوع الثالث من اغسطس ، وسط توقعات بصعود بالأفق مع تخفيض أسعار الفائدة.
   
ووفقا للتقرير الأسبوعي للبورصة المصرية ارتفع مؤشر السوق الرئيسي "إيجي اكس 30" بنسبة 0.27 %، ليسجل مستوى 14333.16 نقطة، فيما زاد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي اكس 70" بنحو 2.42 %،  ليبلغ مستوى 553.08 نقطة شملت الارتفاعات مؤشر "إيجي اكس 100" الأوسع نطاقا الذي ارتفع بنحو 1.57% ليبلغ مستوى 1443.25 نقطة.

وزادت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة البورصة بنحو 6.8 مليار جنيه مقابل الإغلاق الأسبوعي السابق ليبلغ رأسمال السوقي نحو 759.3 مليار جنيه، بارتفاع بلغ نسبته 0.9 %.

وأشار إلى ارتفاع قيم التداول لتبلغ 14.1 مليار جنيه  مقارنة بإجمالي قيمة تداول بلغت 5.4 مليار جنيه خلال الأسبوع السابق.

وقالت دكتور هدى المنشاوي محلل أسواق المال ان الترقب غلب على السوق خلال جلسات الأسبوع ترقبا لقرار البنك المركزي الخاص بالفائدة.

وخلال الأسبوع تلقت السوق دفع شرائي مؤسسي قاده المحليون والأجانب بالرغم من الضغط البيعي العربي مع استمرار عمليات تدوير الاسهم مع تبديل الادوار بينهم .

واضافت انه تم ترحيل منطقة الأمان إلي أعلي خط المستوي 14000 نقطة لظهور المشتري المستثمر والأموال الراسخة وهبوط معدل الأموال الساخنة.

 " ننتظر اختبار الهدف المحقق عند  14500 نقطة للمؤشر مرة أخري والحفاظ والارتكاز اعلاه ليستكمل من جديد الأهداف الأبعد لاتجاه جديد أكبر ولنتبعه عن كثب في هذه المستويات مع متابعة نقاط الارتكاز للأسهم حتي لا يحدث غبن في الاداء"، وفقا للمنشاوي ...

ومن الجدير بالذكر انه عند كسرالمستوي 13900 نقطة وبتأكيد يتم "ستوب لوس" المضارب الحالي قصير الأجل وعليه الدخول للسوق مرة أخري حال تأكيد اختراقها من جديد وفي حالة كسر المستوي ال 13500 نقطة بتاكيد يتم "ستوب لوس" المستثمر الحالي قصير الأجل لانه سيتم تكملة مسيرة الهبوط في حالة الفشل في الاستقرار أعلاه.

وقال محمد جاب الله خبير أسواق المال إن السوق تخطت ما أسماه " مرحلة الأحزان" ما قبل عيد الأضحى التي منيت خلالها البورصة بخسائر كبيرة، وشهدت انفراجة كبيرة.

وأرجع جاب الله انفراجة السوق إلى 3 أسباب أولها تنفيذ صفقة "جلوبال تليكوم" التي تسببت في تجميد السيولة خارج السوق، بالإضافة إلى طرح شركة "فوري" -أكبر شركة مدفوعات إلكترونية- الناجح، فضلا عن انخفاض التضخم إلى خانة الآحاد للمرة الأولى منذ 4 أعوام.

فنيا، أوضح خبير أسواق المال أن المؤشر الرئيسي اخترق مستوى المقاومة 14120 نقطة ثم 14200 نقطة وانطلق ليصل إلى 14500 نقطة، ثم مالبث أن واجه "قانون تبادل الأدوار" وهو تحول مستوى الدعم إلى مقاومة والعكس صحيح، وبالتالي السوق يحاول التجربة على مستوى 14200 نقطة إذا تحول لمستوى دعم لينطلق منه للمستويات الأعلى.

واتفق محللوا أسواق المال ان السوق تتجه نحو صعود بالأفق مع قرار البنك المركزي بتخفيض أسعار الفائدة 1.5%؜ مما يزيد فرصة سوق المال في استقبال الأموال.
 
وأوضح تقرير البورصة الأسبوعي أن الأسهم استحوذت على 29.05 % من إجمالي قيم التداول داخل المقصورة فيما استحوذت السندات على نحو 70.95 %، مضيفا أن تعاملات المستثمرين المصريين استحوذت على 74.1 % من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ المستثمرون الأجانب على 17.6 % والعرب على 8.3 % وذلك بعد استبعاد الصفقات.

ونوه التقرير إلى أن تعاملات المستثمرين الأجانب سجلت صافي بيع بقيمة 252.9 مليون جنيه، بينما سجل المستثمرون العرب صافي بيع بقيمة 141.5 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

واستحوذت تعاملات المصريين على 67% من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات، بينما استحوذ الأجانب على 24 % وسجل العرب 9% وسجل الأجانب صافي بيع قدره 1.372 مليار جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافي بيع بلغ 967.2 مليون جنيه، وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.



  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content