اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

حكاية الدولار الجمركي

حكاية الدولار الجمركي

تاريخ النشر

الدولار الجمركي .. مصطلح قفز على السطح عقب قرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف الجنيه في 2016 لتوحيد المعاملة الجمركية للشركات وضبط الأسعار.. ومنذ ذلك الحين استمرت "المالية" في إعلان قيمة الدولار الجمركي شهريا.. ومع استقرار سعر صرف الجنيه أمام الدولار تعود في البنوك ألغت المالية الدولار الجمركي ليتم تحديد الجمارك يوميا وفقا لسعر الصرف في البنك المركزي.

يرصد "أخبار مصر" في التقرير التالي رحلة الدولار الجمركي وآثار إلغائه على الأسواق.

دكتور مصطفى بدرة أستاذ التمويل والاستثمار قال في تصريح لموقع أ'خبار مصر " إن تحديد سعر ثابت للدولار الجمركي كان حدثا استثنائيا تطلبته ظروف تقلب أسعار الصرف ومع استقرار السعر في البنوك كان من الطبيعي التخلي عن تحديد سعر جمركي يخالف السعر الرسمي للعملة.

وذكر بدرة أن تحديد سعر الدولار الجمركي ساهم في ضبط أسعار السلع الأساسية خلال فترة طويلة حيث ثبتت "المالية" الدولار الجمركية خلال الـ19 شهرا الأخيرة حول 16 جنيها.

وأضاف أن قرار التخلي عن الدولار الجمركي لم يأتي دفعة واحدة، ففي ديسمبر 2018، حركت وزارة المالية الدولار الجمركي للسلع الترفيهية إلى 17.4 جنيها.

"التعامل الجمركي مع السلع وفقا للسعر الحر للدولار يؤدي إلى ارتفاع مؤقت ومحدود في الأسعار لاستيعاب الفارق بين السعر الحر وسعر الدولار الجمركي والبالغ نحو 50 قرشا"، وفقا لبدرة

وسجل الدولار الأحد نحو 16.50 جنيه للشراء و16.60 جنيها للبيع، في البنوك الحكومية.

وتراجع الدولار أكثر من جنيه و35 قرشا منذ بداية العام الحالي.

من جانبه.. ذكر دكتور على الإدريسي استاذ الاقتصاد أن قرار إلغاء العمل بالدولار الجمركي له ايجابياته وسلبياته فمن ناحية يخفض الإنفاق العام نظرا لأن الدولة تتحمل الفرق بين سعر السوق وسعر الدولار الجمركي.

وأضاف أن اسقاط ذلك العبء عن كاهل الموازنة العامة يسهم في تقليص عجز الموازنة العامة للدولة.

"على الوجه الآخر للعملة.. ينذر القرار بموجة تضخمية مؤقتة.. على الدولة تكثيف الرقابة على الأسواق لعدم استغلال التجار تحرير سعر المعاملة الجمركية لرفع الأسعار لحماية محدودي الدخل"، وفقا للادريسي.

وأوضح انه لابد من زيادة الاهتمام بتوفير منافذ مدعمة لتوفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة مثل مبادرات الجيش والشرطة وصندوق تحيا مصر مما يقلص من أثر القرار على المواطنين.

كانت وزارة المالية أعلنت في بيان الأحد العمل بأسعار صرف العملات الأجنبية المُعلنة من البنك المركزي، عند تقدير الرسوم الجمركية على الواردات من الخارج بكافة أنواعها اعتبارًا من أول سبتمبر الحالي.

وفسرت ذلك بالعودة للأصل العام المقرر طبقًا لقانون الجمارك، نتيجة لزوال الظروف الاستثنائية التي جعلت الحكومة تتعامل بالدولار الجمركي، ولكن الآن استقرت أسعار العملات الأجنبية المعلنة من البنك المركزي، وتقاربت مع أسعار الدولار الجمركي.

أوضح بيان الوزارة أن تثبيت سعر الدولار الجمركي خلال الفترة الماضية، كان قرارًا استثنائيًا بهدف تحقيق نوع من الاستقرار في أسعار السلع بالسوق المحلية في أعقاب تحرير سعر الصرف، وتذبذب أسعار الدولار، والعملات الأجنبية الأخرى، مشيرًا إلى أن الأشهر الماضية شهدت استقرار أسعار العملات الأجنبية، ومن ثم تقارب سعر الدولار الجمركي مع أسعار صرف العملات المعلنة من البنك المركزي.

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content