اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

تمكين المرأة المصرية.. بمشاركة منظمة العمل الدولية

تمكين المرأة المصرية.. بمشاركة منظمة العمل الدولية

تاريخ النشر

اطلاق عنان امكانات رائدات الاعمال في مصر… انها مبادرة منظمة العمل الدولية في القاهرة بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية وبتمويل بحثي من وزارة الخارجية الفنلندية.

وللإعلان عن نتائج هذه الدراسة عقد مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة واتحاد الصناعات المصرية الاجتماع التشاوري متعدد الأطراف لمناقشةتعزيز تنمية ريادة الاعمال النسائية.

شهد الاجتماع إطلاق اتحاد الصناعات المصرية لورقة الموقف بشأن "تنمية ريادة الأعمال النسائية"، والتي تم إعدادها بدعم من مشروع منظمة العمل الدولية "العمل اللائق للمرأة في مصر وتونس" الذي تموله وزارة الخارجية الفنلندية ، ومن مكتب أنشطة أصحاب الأعمال بالمنظمة.

شارك في فعاليات الاجتماع المهندس طارق توفيق- نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، والدكتور خالد عبد العظيم- المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات المصرية، والسيد إيريك اوشلان- مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، وعددا من ممثلي كافة الأطراف المعنية بتنمية ريادة الأعمال النسائية في مصر وعلى رأسهم المجلس القومي للمرأة، وجهاز تنمية المشروعات، والبنك المركزي المصري، وشركاء آخرين من خلال عرض استراتيجياتهم لدعم تنمية ريادة الأعمال النسائية.

وفِي لقاء مع موقع "اخبار مصر" أوضح إيريك أوشلان- مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة أنه من المقرر أن يناقش الاجتماع السياسات والتشريعات والاستراتيجيات الوطنية المستجيبة للمساواة بين الجنسين، علاوة على استعراض كيفية تداخل النوع الاجتماعي في القضايا المتعلقة بالنفاذ إلى الخدمات المالية، والأسواق التجارية، والتكنولوجيا، وخدمات دعم تطوير الأعمال، والسبل الكفيلة بتعزيز الموقف المقترح لاتحاد الصناعات المصرية في هذه المجالات.


واضاف أن هذه الورقة تتمحور حول الشروط المرجعية الستة المحددة في "تقييم تنمية ريادة الأعمال النسائية في مصر" والذي تم إجرائه عام 2016 وهي:

1. نظام قانوني وتشريعي يراعي اعتبارات المساواة بين الجنسين ويعزز تمكين المرأة اقتصاديا

2. القيادة الفعالة للسياسات والتنسيق من أجل تعزيز تنمية ريادة الأعمال النسائية

3. الوصول إلى الخدمات المالية

4. الوصول إلى خدمات دعم تطوير الأعمال المراعية لاعتبارات المساواة بين الجنسين؛

5. الوصول إلى الأسواق والتكنولوجيا

6. تمثيل رائدات الأعمال ومشاركتهن في حوار السياسات.

واوضحت سفيرة فنلندا في القاهرة ان المؤتمر هو جزء من المشروع الذي تدعمه حكومة فنلندا والمتعلق بريادة الاعمال للمرأة وهو يتوافق مع سياسة فنلندا الخارجية والتي تهتم بالمساواة بين الجنسين.


واضافت ان مجتمع فنلندا تغير بشكل كبير بسبب نظرة المساواة بين الجنسين.

وترى سفيرة فنلندا ان يوجد دعم سياسي من الدولة المصرية للمساواة بين الجنسين.

ايناس العياري المستشارة الفنية بمشروع العمل اللائق بمنظمة العمل الدولية اوضحت ان الهدف من المؤتمر توضيح دور اتحاد الصناعات وغيره من المؤسسات الدولية والمحلية والحكومة لدعم وتطوير ريادة الاعمال للمرأة.


وعلى هامش المؤتمر التقى موقع ا"خبار مصر" مع اثنان من رائدات الاعمال في مجالات مختلفة.

عزة الصبروطي فنانة تشكيلية من الاسكندرية يتركز مشروعها على عمل اثاث مستوحى من تراثنا المصري العريق.


د. مها عرب رائدة اعمال في مجال التنمية البشرية كرست مشروعها لتحسين سلوكيات الأطفال وتغيير السلبي منها الى الإيجابي باستخدام طرق متطورة ومبتكرة.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content