اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أسبوع متباين بالبورصة و"الثلاثيني"يفشل في معركة 15 الف نقطة

أسبوع متباين بالبورصة و"الثلاثيني"يفشل في معركة 15 الف نقطة

تاريخ النشر

تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية في الأسبوع الثاني من مارس 2019 ، ليتعلق المؤشر الرئيسي باللون الأخضر بينما فشل في الثبات أعلى مستوى 15 نقطة.
 
وصعد مؤشر البورصة الرئيسي "إيجي اكس 30 "0.56% مسجلا 1499.1 نقطة.

في المقابل، تراجع مؤشر إيجي إكس 70 خلال الأسبوع بنسبة 1.5% عند مستوى 697.98 نقطة.

وانخفض مؤشر إيجي إكس 100 بنسبة 1 % عند مستوى 1771 نقطة، مقابل 1789 نقطة إغلاق الأسبوع السابق.

وارتفع رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في البورصة بنحو 5.9 مليار جنيه ليصل إلى مستوى 831.25 مليار جنيه.

اداء جيد فنيا.. جولوبال وثيقة ثقة في الاقتصاد

اعتبرت ماريان عزمي خبيرة أسواق المال أداء السوق خلال الأسبوع المنقضي "قوي جدا فنيا" بالرغم من التراجعات وتباين الأداء للمؤشرات ظاهريا.

وأوضحت عزمي أن الإرتفاعات المقبولة وليست الحادة خلال الربع الأول من عام 2019 التي تبعت مرحلة الهبوط العنيف لمؤشرات السوق خلال النصف الثاني من عام 2018 تعد أفضل الطرق لاستمرار الصعود، مضيفة أنه من الجيد ان تسير السوق بصورة بطيئة وعرضية نحو الصعود لان ذلك يسمح بالتجميع وبناء مراكز شرائية متوسطة وطويلة الامد، كما يعكس تريث المستثمر طويل الاجل في التعامل مع السوق واستيعاب الأخبار خاصة في ظل انتشار الأخبار الايجابية.

واستكملت أنه في المقابل الارتفاعات السريعة تنتج عن مضاربين ومستثمرين قصيري الاجل لا يستوعبون الأخبار وتكون قراراتهم سريعة وقصيرة الاجل أيضا. 

أما عن صفقة "جلوبال تليكوم" فترى ماريان عزمي خبيرة أسواق المال أن تاثير الصفقات على السوق دائما يكون من خلال حجم الشركة وقوتها، وفي حالة صفقة جلوبال تليكوم" فالمستحوذ شركة فيون الهولندية والشركة المنتظر الاستحواذ عليها شركات كبيرة.

وأكدت أن إصرار الشركة الهولندية على شراء جلوبال يعكس ثقة المستثمر الأجنبي متوسط وطويل الاجل في السوق المصرية. 


اختبار مستوى الدعم..ونشاط الغزل

من جهتها، أوضحت عصمت ياسين خبيرة أسواق المال أن المؤشرات الرئيسية أنهت تداولات جلسة نهاية الأسبوع على تراجع ليتخلى المؤشر الرئيسي عن مكاسبه التى دفعت به لاختبار مستوى المقاومة 15209 ليقابل عندها بضغط بيعى دفع به للتراجع دون الـ 15000  نقطة بدعم من تراجع قياديات السوق لاختبار مستويات الدعم القريبة.

وأما المؤشر السبعيني فقد استكمل هبوطه ليتراجع خلال الأسبوع بـ 11 نقطة ، فى ظل ضغط بيعى من قبل المستثمرين الافراد على الاسهم المضاربية ، ليظل السوق المصرى فى انتظار محفزات جديدة تدفع بتدفق سيولة جديدة بالاسهم  القيادية.

ولفتت ياسين إلى أن قطاع الغزل شهد نشاطا ملحوظا خلال تعاملات الأسبوع، ليعكس النشاط الواضح من إعادة هيكلة للقطاع واعادة تدوير الشركات وتمويلها بما يلزم لاعادة خطوط الانتاج.  

اداء عرضي تجميعي مائل للصعود 

وتوقعت عصمت ياسين أن تتحرك المؤشرات الرئيسية في إتجاه عرضي تجميعي مائل للصعود خلال تداولات جلسات الأسبوع المقبل، قبل إغلاق المراكز الشرائية للربع الأول من العام، حيث شهدت التداولات بدء برنامج الطروحات بزيادة حصتها 4.5% من قيمة الشرقية للدخان، ومازالت السوق في إنتظار توالي تلك الطروحات أبوقير للاسمدة ، ومصر الجديدة للاسكان.

ورجحت ياسين ان يتحرك المؤشر الرئيسي للسوق في اتجاه عرضي مائل للصعود مختبرا مستوى الـ 15320 نقطة باختراقها لأعلى يعاود التجربة على مستويات جديدة لها، على ان يكون الدعم عند 14810 – ثم 14750 نقطة.

وبالنسبة لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة، فأوضحت خبيرة أسواق المال ان لديه مقاومة عند 705 نقطة والتى اخفق فى الثبات أعلاها، بمعاودة الثبات يستهدف الـ 726 – ثم 735 نقطة ، على ان يكون الدعم عند 688 – ثم 675 نقطة، لذا ينصح بالاحتفاظ مع اعادة تكوين مراكز شرائية  للمتاجرة بين نقاط الدعم والمقاومة مع التحفظ على الية الاقتراض حتى لاتتاكل المحافظ الاستثمارية.

من جانبها، توقعت ماريان عزمي ان تستمر السوق في الاداء العرضي حتى نهاية شهر مارس ثم تتحول للارتفاع الجيدة والمطمئنة وليس القوية، لافتة إلى أن المؤشرات تنبئ بأن السوق خلال عام 2019 ستبلي بلاء حسنا.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content