اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أسبوع هابط بالبورصة وخفض الفائدة يدعم مسيرة التعافي

أسبوع هابط بالبورصة وخفض الفائدة يدعم مسيرة التعافي

تاريخ النشر

مبيعات مكثفة وهبوط قوي للمؤشرات ثم استرداد جزء من الخسائر وسط مشتريات قوية.. هكذا كان سيناريو الأسبوع الثالث من سبتمبر 2019 ، وسط توقعات بتعاف قادم في ظل قرار خفض أسعار الفائدة والأرقام الاقتصادية الجيدة.

خسر المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إيجي إكس 30 نحو 6 %، ليغلق عند 13857 نقطة.

وتراجع مؤشر إيجي إكس 70 بنسبة 7.3 % ليصل إلى مستوى 499 نقطة.

وانخفض مؤشر إيجي إكس 100 بنسبة 6.9 % عند مستوى 1339 نقطة.

وأغلق رأس المال السوقي عند مستوى 695 مليار جنيه، مقابل 738 مليار جنيه عند إغلاق الأسبوع الماضي، فاقداً 42 مليار جنيه.

وقالت عصمت ياسين خبيرة أسواق المال أن مؤشرات البورصة الرئيسية اختتمت تداولات جلسة نهاية الأسبوع على تماسك نسبي - خلال الجلستين الأخيرتين من الأسبوع - حيث نجحت القوة الشرائية من المؤسسات العربية والأجنبية أن تحد من التراجعات الحادة التى شهدها السوق خلال الأسبوع الماضي.

وأضافت أن المؤشر الثلاثيني أنهى تعاملات الأسبوع عند 13857.12 والذى يمثل مستوى دعم هام، مشيرة إلى أن المشتريات التي شهدتها جلسة الخميس دفعت بحالة من التفاؤل سيطرت على المتعاملين، بإستثناء الضغط البيعي المميكن الذي ينتهجه معظم المستثمرين الكبار ذوي الملاءة المالية العالية، لتدفع بصافى بيع للأفراد ، بالتزامن مع آلية الـ margin call والتى فعلت بشكل رسمى من جلسة الإثنين بعد رالي هبوط قوى مع بداية تداولات الاحد .

و أوضحت خبيرة أسواق المال أنه بعدما اقترابنا من انتهاء الأزمة التى دفعت المؤشرات من التراجعات، نشهد سيطرة من القوة الشرائية بالتزامن تخفيض أسعار الفائدة وتراجع معدلات التضخم وتحسن معدلات الصادرات غير النفطية، وغيرها من الأرقام الاقتصادية المبشرة للسوق.

من جهته، قال أحمد العطيفي خبير أسواق المال إن مؤشرات البورصة شهدت أسبوع سيئ لم ترى مثله منذ فترة طويلة، إلا أن نهايته كانت أفضل بكثير من بدايته.

وأضاف أن المؤشر الرئيسي للسوق أدى بشكل جيد بقيادة سهم البنك التجاري الدولي، إلا أن أداء المؤشر جاء أفضل من باقي الأسهم.

الفائدة

وقال العطيفي أن قرار خفض أسعار الفائدة كان متوقعا، ويعد قرارا صائبا خاصة في ظل تراجع معدل التضخم إلى 7 %، مشيرا إلى أن الفارق ما بين معدل التضخم والفائدة يجب أن لا يتجاوز 2 %.

وأردف "يتبقى لنا نحو 1,5 % لنصل إلى معدلات الفائدة قبل تحرير سعر الجنيه".

وأضاف العطيفي أنه يتوقع تخفيضان آخران في الاجتماعات المتبقية، كما رجح أن يشهد الربع الأول من عام 2020 خفضا للفائدة ما لم يجد جديد على الصعيد الاقتصادي.

كانت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري قررت في اجتماعها، الخميس، خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 13.25٪ و14.25٪ و13.75٪على الترتيب، كما تم خفض سعر الائتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلي 13.75٪، وذلك في ضوء استمرار تراجع التضخم.

ولفت العطيفي إلى أنه هناك ترقب لحركة سعر الصرف خاصة عقب تخفيض الفائدة على الجنيه.

توقعات الأسبوع القادم

وحول توقعات أداء البورصة خلال الأسبوع القادم، قالت عصمت ياسين إنه حال استقرار المؤشر الرئيسى أعلى مستوى 13850 نقطة أن يعاود التجربة على 14050 – ثم 14200 نقطة وصولا لمستوى الدعم السابق عند 14500 نقطة، على أن يكون الدعم عند 13600 – ثم13360 نقطة مع مراقبة جيدة لمستوى 13170 نقطة والتى كانت القاع الرئيسى الذى أرتد منه السوق خلال تداولات هذا الأسبوع.

أما بالنسبة لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة - الذى هبط من القناة السعرية الهابطة - من المتوقع ان يعاود التجربة على 505 – ثم 520 نقطة، على ان يكون الدعم عند 496 – ثم 488 نقطة.

  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content