اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

كيف تستفيد مصر من التكامل الاقتصادي مع افريقيا؟

كيف تستفيد مصر من التكامل الاقتصادي مع افريقيا؟

تاريخ النشر

مع تفعيل منطقة حرة إفريقية وتطلع لانشاء بنك مركزي إفريقي وعملة موحدة في الأجل الطويل,, كيف تستفيد مصر من التكامل الاقتصادي مع افريقيا؟

إنشاء منطقة حرة افريقية في صدارة أولويات أجندة إفريقيا 2063 وشهد مقر مفوضية الاتحاد الأفريقي مطلع الاسبوع توقيع مذكرات تفاهم بين مفوضية الاتحاد الافريقي ومفوضية الاتحاد الأوروبي ومركز التجارة العالمي لإنشاء "مرصد التجارة الأفريقي " والذى سيكون جهازا تابعا لرئاسة مفوضية الاتحاد الافريقي في اطار تفعيل منطقة التجارة الحرة للقارة.

ومن المخطط ان يتم الانتهاء من انشاء هذا المرصد فى غضون 56 شهرا من توقيع مذكرات التفاهم ويعمل على سد فجوة المعلومات عن حركة التجارة في القارة والتي تعد سببا لضعف التبادل التجاري بين الدول الافريقية.

وفقا لبيانات مفوضية التجارة التابعة للاتحاد الافريقي، مثلت التجارة البينية بين دول افريقيا خلال عام 2015 نحو 14 % من اجمالي حركة الواردات للقارة و18 % على صعيد الصادرات. كما مثلت التجارة الإفريقية أقل من 3 % من اجمالي حركة التصدير العالمية خلال عام 2017.

تعزيز الصادرات

وافاد دكتور على الادريسي استاذ الاقتصاد بان انشاء منطقة حرة افريقية يعزز صادرات مصر الى افريقيا التي تزخر بنحو 1.2 مليار مستهلك في 54 دولة.

"وجود منطقة حرة افريقي يعني اعفاء جمركي للمنتجات الافريقية .. هذا يزيد تنافسية المنتج المصري في افريقيا.. خاصة مع وجود منافسة قوية من الصين وامريكا والمانيا على السوق الافريقية"، وفقا للادريسي.

واوضح ان الاقتصاد الافريقي يتمتع بفرص نمو مرتفعة وتحتاج القارة التي يبلغ ناتجها المحلي الاجمالي 3 تريليونات دولار الى تكامل اقتصادي لتحقيق فرص النمو الممكنة.

واكد ان القارة بحاجة الى تطوير وسائل النقل بين دولها وتعزيز البنية التكنولوجية وتنسيق بين السياسات التجارية لتعزيز حركة السلع والخدمات.

ومن جانبه، ذكر حسام الغايش الخبير الاقتصادي ان التعاون الاقتصادي مع افريقيا أمر مهم فمن ناحية تستفيد مصر من وجود منطقة حرة افريقية في مجال تعزيز التجارة البينية حيث ان المناطق الحرة تسمح بالعديد من فرص التجارة بين العديد من المستوردين والمصدريين.

وأضاف ان المنطقة الحرة تعزز القطاع الصناعي حيث يمكن انشاء مصانع باموال مصرية في عدة دول افريقية والعكس للاستفادة من طبيعة النشاط التجاري المتباين بين الدول وكذلك يساهم في نقل الخبرات والتكنولجيات عبر هذه المناطق .

البنك المركزي الافريقي 

وذكر الادريسي ان وجود بنك مركزي افريقي وعملة موحدة امر قابل للتحقيق ولكن يحتاج الى تقارب نسب النمو والسياسات الاقتصادية بين دول القارة.

"الاتحاد الاوروبي استطاع اصدار عملة موحدة قوية استطاعت منافسة الدولار لسنوات رغم وجود اختلافات جوهرية بين دوله .. بالنسبة لافريقيا الامر صعب ولكنه ليس مستحيلا.. المهم السير نحو تقريب السياسات النقدية بين دول القارة لتيسير التكامل الاقتصادي"، وفقا للادريسي.

وافاد حسام الغايش بان هناك خطة لانشاء بنك مركزي افريقي وعملة موحدة بالفعل ولكن الامر يتطلب الكثير من الإجراءات والإصلاحات الهيكلية في اقتصاديات كافة الدول الإفريقية وهو ما يتطلب وقت كبير لاتمامه.

وذكرت دكتورة هدى المنشاوي استاذ الاقتصاد بالجامعة الامريكية ان زيادة التعاون الاقتصادي بين الدول الافريقية مستقبلا يجعل من المهم والضروري ايجاد بنك مركزي افريقي وكذلك يزيد فرص وجود عملة موحدة. 

في ختام اجتماعات جمعية البنوك المركزية الأفريقية في ديسمبر الماضي، قال طارق عامر محافظ البنك المركزي إن إنشاء بنك مركزي إفريقي موحد وعملة إفريقية موحدة سيتحقق بحلول عام 2043، نظرا لأنه يتطلب توافق وإرادة سياسية من قادة الدول الأفريقية فضلًا عن ضرورة تحقيق العديد من المؤشرات على الصعيد الاقتصادي والمالي المتعلقة بمعدلات النمو في الدول الأفريقية ومعدلات التضخم والاحتياطات النقدية وعجز الموازنات وأرقام ميزان المدفوعات والبنية التشريعية والقانونية وغيرها.

وخلال مؤتمر أفريقيا 2017 ، أكد عامر انه تم استحداث إدارة جديدة بالبنك المركزي لفتح آفاق للتعاون مع إفريقيا بالإضافة لإعادة هيكلة بنك تنمية الصادرات المصري بفكر جديد لدعم الصادرات المصرية للقارة وذكر ان القطاع الخاص المصري أصبح يتمتع بفرص كبيرة للاستثمار في افريقا بدعم من الجهاز المصرفي.

البورصة والتعاون الافريقي

وكون البورصة من اهم سبل تمويل الاستثمار، وبالتزامن من تولي مصر رئاسة الاتحاد الافريقي انضمت البورصة المصرية كعضو مؤسس لمبادرة"AELP" لتعزيز الاستثمارات البينية بين بورصات افريقيا.

ومبادرة "AFRICAN EXCHANGES LINKAGE PROJECT هي مشروع ربط الكتروني بين البورصات الأفريقية لتعزيز الاستثمارات البينية بين بورصات القارة السمراء، فضلاً عن تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات لتطوير الأداء.

والى جانب البورصة المصرية، تضم المبادرة "AELP"، بورصات نيجريا وجوهانسبرج ونيروبي وكازابلانكا وموريشيوس وبي آر في إم وهي البورصة الجامعة لدول توجو والسنغال ومالي وكوديفوار وبوركينافاسو وبنين والنيجر .

وقال محمد فريد رئيس البورصة المصرية في بيان ان المبادرة تستهدف زيادة وتعزيز الاستثمارات البينية في الأوراق المالية بين البورصات الأفريقية، وذلك عبر العمل على بناء منصة ربط الكتروني بين كافة الأطراف ذات الصلة، وخاصة شركات الوساطة في الأوراق المالية، لتبسيط عمليات التداول ما بين الأسواق المختلفة المنضمة للمبادرة.

ويدعم البنك الأفريقي للتنمية المبادرة، والذي يعمل على تنفيذ خطط من شأنها تطوير وتنمية أسواق المال الأفريقية للاضطلاع بدورها في توفير التمويل اللازم لتوسعات الشركات بمختلف الأنشطة الاقتصادية لخلق فرص عمل تسهم في تحسين أحوال الناس المعيشية، فضلاً بناء قدراتها كأسواق للتداول والاستثمار تسمح للمستثمرين بنقل الملكية بصورة شفافة ومرنة.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content