اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

مرآة البورصة تغفل الإيجابيات الاقتصادية وتستمر في الهبوط

مرآة البورصة تغفل الإيجابيات الاقتصادية وتستمر في الهبوط

تاريخ النشر

استمر الهبوط في السيطرة على أداء البورصة المصرية في الأسبوع الثالث من شهر يوليو 2019 - وذلك للأسبوع الثالث على التوالي - في ظل تراجع لأحجام التداولات بالسوق، بالرغم من العديد من المؤشرات الاقتصادية الإيجابية.

وهبط المؤشر الرئيسى للبورصة "إيجي اكس 30" بنسبة 1.03% 13670.27 نقطة، وتبعه مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي اكس 70" بنحو 1.9 % ليبلغ مستوى 543.49 531.97 نقطة . 

 وخسر مؤشر "إيجي اكس 100" الأوسع نطاقا 1.9 % مسجلا 1376.08  نقطة.

ولفتت عصمت ياسين خبيرة أسواق المال إلى أن متوسط قيم التداولات في الجلسة سجل  150 مليون جنيه، بأحجام تداول متدنية في إشارة إلى استمرار انحسار السيولة عن السوق  مع غياب المحفزات الإيجابية  عن التداولات، بالرغم من الأرقام الاقتصادية الإيجابية من فائض في ميزان المدفوعات، وتراجع العجز بالموازنة العامة للدولة الى 8.2% بدلا من 8.4%، فضلا عن استمرار الأداء الإيجابي للعملة المحلية أمام سلة العملات، الأمر الذي أدى إلى تراجع بعض أسعار السلع لتتراجع معدلات التضخم  للأرقام الأحادية بنهاية شهر يونيو. 

البورصة لا تعكس المؤشرات الاقتصادية

وقال وائل عنبة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لإحدى شركات إدارة المحافظ المالية إن أداء البورصة لا يتفق مع  الأرقام الاقتصادية الجيدة المحققة، أو التقارير العالمية الإيجابية الصادرة عن الاقتصاد المصري.

وأشار عنبة إلى أن وضع السوق السئ ينعكس في عدة حالات، منها قيم وأحجام التداولات اليومية المنخفضة والتي لا تتعدى 10 % من المستويات السابقة، فضلا عن تقلص أعداد المتعاملين النشطين بشكل كبير ليصل قرابة 3 آلاف من 3 مليون، بالإضافة إلى انخفاض رأس المال السوقي بشكل كبير، مما دفع الحكومة لتأجيل برنامج الطروحات عدة مرات بالرغم من حاجتها لتنفيذ باقي برنامج الإصلاح الاقتصادي.

ويرى عنبة أن فقدان الثقة ليس وليد اللحظة وإنما نتيجة تراكمات منها فرض الضرائب والتدخل في آليات السوق.

وطالب عنبة الحكومة باتخاذ عدة إجراءات لتستعيد الثقة في السوق منها إلغاء اي ضرائب على البورصة لأن العائد غير المباشر منها نتيجة لتنشيط البورصة أهم من العائد الذي سيعود للدولة من حصيلة الضرائب، بالإضافة إلى تخفيض أسعار الفائدة المرتفع الذي سيؤدي إلى تنشيط البورصة بشكل تدريجي.

أداء عرضي مستمر

وقالت عصمت ياسين إنه بالنظر إلى مستوى التداولات بالسوق المصري- الذى مازال في مرحلة التجميع والتى تتسم بطول المدة الزمنية - لتستمر أرقام المؤشرات الرئيسية في التحرك حول مستوياتها عدة جلسات، متوقعة ان تستمر الحركة العرضية المائلة للهبوط خلال الأسبوع المقبل بوتيرة أقل لحين ظهور أخبار ايجابية على مختلف القطاعات لتدفع بقوة شرائية جديدة.

ورجحت ياسين أن يتحرك المؤشر الرئيسي بنفس مستويات القناة العرضية الضيقة بين مستويات مقاومة 13880 -14005 نقطة والتى من المتوقع أن تعيق حركة المؤشر لأعلى، على أن يكون الدعم عند 13620 -13370 نقطة.
 
أما عن  مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة الذى هبط بشكل قوى بتراجع السهم "عز الدخيلة" - صاحب الوزن السعرى الأعلى- لديه مقاومة قصيرة عند 544 - ثم 550 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 525 - ثم 520 نقطة.



  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content