اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

"المسرح المجتمعي" يوجه مزارعي مصر في معركة التغير المناخي

"المسرح المجتمعي" يوجه مزارعي مصر في معركة التغير المناخي

تاريخ النشر

في مسرح مفتوح بإحدى القرى المصرية القريبة من الأقصر امتلأ المكان عن ٱخره، وتعالت أصوات الضحك بالرغم من من جدية مضمون المسرحية "التغير المناخي ..الموت والحياة" .

ويسأل أحد الفلاحين في المسرحية جاره عن السر وراء مضاعفة حجم محصول القمح لديه، فيرد جاره بأنه يتكيف مع التغير المناخي، فيقول الأول الملوخية..! ومن هنا يبدأ الممثلون بتعريف الجمهور عن التغير المناخي.

وتتجه مصر إلى المسرح المجتمعي لتعليم المزارعين كيفية توفير المياه والتعامل مع درجات الحرارة الأكثر ارتفاعا.

وتلقي الفرقة المسرحة بالمسؤلية على الحكومة المصرية أثناء الموجة الحارة التي ضربت البلاد في عام 2010 وقلصت بشكل حاد إنتاح القمح، والذي يعد سلعة أساسية في مصر التي يبلغ تعداد سكانها نحو 100 مليون نسمة.

وحفزت المسرحية أهل القرى على التعاون عن طريق الاتفاق مع أصحاب الحيازات الصغيرة على مضاعفة الإنتاج، واستخدام الري وتقنيات زراعية للتعامل مع التغير المناخي والحرارة الشديدة في جنوب البلاد.

ويعد الاحتباس الحراري أمر بالغ الأهمية بالنسبة لمصر، حيث توفر الزراعة نحو 28 % من إجمالي الوظائف بالبلاد.

ويقول برنامج الغذاء العالمي - الذي يمول المسرحيات المجتمعية التوعوية - إن التغير المناخي يهدد بخفض إنتاج الغذاء في جنوب مصر بنحو 30 % بحلول عام 2050.

"جرس الإنذار للتغير المناخي في مصر تمثل في موجة الحر التي أتلفت محصول القمح في عام 2010" ، وفقا لعلي حٌزين المسئول عن مشاريع التنمية الريفية والمساعدات الغذائية في وزارة الزراعة المصرية.

وفي عرض آخر بقرية البغدادية بالقرب من الأقصر، عرضت الفرقة المسرحية قصة عن مزارع رفض التعاون مع جاره لمكافحة التغير المناخي، أو دفع ثمن تخطيط قناة للري، إلا أنه أدرك غلطته حين واجه الموت بعدما تعرض للدغ ثعبان.

انتقلت الفرقة المسرحية عبر 50 قرية في جنوب مصر، وتعرض المسرحيات وتخاطب الثقافة المحلية باللهجة المميزة للمنطقة.

وواجه المشروع الفني التوعوي عدة عوائق منها سؤال أحد المزارعين في احدى اللقاءات "كيف نغير المناخ هذه أمور في يد الله"، وفقا لعثمان الشيخ رئيس المبادرة.

وأصبحت فوائد المسرح ملموسة خاصة في قرية البغدادية. حيث علم المشروع المزارعين كيفية الحفاظ على الماء، وشجعهم على إزالة الأسوار، والجدران التي تفصل حيازات الأراضي.

واستبدلت مضخات الديزل باهظة الثمن بمضخات الري بالطاقة الشمسية، وأصبحت تحذيرات الطقس تبث في المساجد المحلية، وعبر تطبيقات المحمول.

واضاف الشيخ أن التدابير الجديدة زادت إنتاج القمح بمعدل ( ما بين 30 % إلى 40 %) وقصب السكر ما بين ( 25 % إلى 30 %)، فيما قلصت إستخدام المياه بنحو 30 %.

ويأمل القائمون على المشروع بالتوسع إلى خمس محافظات في الشمال، مع الحصول على تمويل إضافي.

وقال عثمان الشيخ رئيس المبادرة " الآن تستطيع أن تسأل اي طفل ماهو التغير المناخي وتتلقى الرد الصحيح".

وتقول هدى ناجي - أرملة وتعول ثلاثة أبناء- ل"بلومبيرج "أنها بدأت مشروع لتربية البط والماعز بعد أن علمت عن القروض الصغيرة للمشروع
عن طريق إحدى المسرحيات للفرقة منذ عامين.

وأضافت انها الآن مستقلة ماديا ولكنها حريصة على حضور المسرحيات مع أسرتها للاستمتاع والضحك.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content